تسع حقائق عن التعارف و الزواج عبر الأنترنت
تسع حقائق عن التعارف و الزواج عبر الأنترنت

في هذه الأيام تضاءلت فرص الزواج بنسبة كبيرة لأسبابٍ عديدة منها غلو الأسعار مع ضيق المعيشة، ومع تقدم التكنولوجيا وانتشار الانترنت في جميع دول العالم وجميع المنازل، حيث يزداد عدد مستخدمي الانترنت يوماً بعد يومٍ، وانتشر مع الانترنت مواقع التعارف والدردشة الكتابية ومواقع الزواج، حيث يشترك بها الأشخاص ليفعلوا ما لا يستطيعون فعله على أرض الواقع، هناك بعض الأشخاص يدخلون تلك المواقع من أجل تجميع الأصدقاء حول العالم، وبعضهم من أجل اللهو والتسلية، والبعض الآخر – قلة بالنسبة إلى البقية – يدخل من أجل التعارف الجاد و الزواج عبر الانترنت ، وكذلك المواقع فمنها ما هو جاد فعلا يرنو إلى تيسير فرص الزواج للشباب والبنات والبعض يكون بغرض اللهو بعقول الآخرين.

وعلى الرغم أن هناك معارضين ومؤيدين لتلك المواقع سواء للتعارف أو الزواج عبر الانترنت إلا هناك حقائق ثابتة منها :

تسع حقائق عن التعارف و الزواج عبر الانترنت 

  • |:1:| على الرغم من أن الكثيرون تعرضوا للخداع والكذب من خلال مواقع التعارف أو الزواج عبر الانترنت ، إلا هناك من فازوا بعلاقات ناجحة ومثمرة سواء كانت زواج أو صداقة وهذه النسبة ملحوظة وحقيقية وإنا كانت ليست بكثيرة .
  • |:2:| تيسر تلك المواقع التفاعل الاجتماعي بين الأشخاص، فهي تتيح للأفراد التعرف على أشخاص كثيرة من جميع أنحاء العالم قد لا يكون هناك أي فرصة للقائهم في أي أرض الواقع مما يضيف الإنسان إلى نفسه معارف أكثر وكذلك يتعرف على تقاليد وأساليب الأشخاص في البلاد الأخرى.
  • |:3:| عند التسجيل يكتب الفرد جميع بياناته من الاسم والعمر والهوايات والتعليم والوظيفة وغيرها من البيانات التي تيسر له الحصول على المماثلين له من حيث السن والميول، ولكن من جهةٍ أخرى نجد أنّ البعض يكتبون بيانات خاطئة مضللة بغرض إخفاء شخصيته عن الجميع ويعيش في تلك المواقع بصفات الشخصية التي يتنكر بها، وأكثر ما يثير القلق أنه لا يوجد أي طريقة للتأكذ من صدق أو كذب تلك البيانات .
  • |:4:| أثبت الدراسات العلمية أن 40% من الرجال يدخلون تلك المواقع من أجل إحداث بعض التغيير على روتين حياتهم الزوجية التي بأت تثير الملل إلى نفوسهم لرتابتها وثباتها على نظام معين ،مما يجعلهم يتحدوث مع الفتيات ويوعدوهم بالزواج مدعين كونهم غير متزوجين أو تزوجين ولكن منفصلين عن زوجاتهم لآي سبب من الأسباب، في حين تصدق الفتيات  البريئات تلك الكلمات وربما تنجرف بعضهن إلى علاقة أكثر تطوراً من اللقاءات اليومية على الانترنت أو الاتصالات الهاتفية حتى تصل العلاقة إلى الفشل المحتوم والمنتظر بسبب أي إداعاءات غير حقيقية من قِبل الرجال.
  • |:5:| أثبتت دراسة علمية أخرى أن هناك بعض الأفراد قد تعارفوا عن طريق الانترنت ثم تطور بهم الأمر إلى الحب ثم الزواج، وإن كانت لا تتجاوز نسبة هؤلاء 2% وهي نسبة قليلة للغاية ونادرة.
  • |:6:| على الرغم من أن العلاقات التقليدية والتعارف التقليدي من أجل الزواج تثير الكثير من الانتقادات إلا أنها أكثر أماناً إذا ما قورنت بالعلاقات عن طريق الانترنت.
  • |:7:| أثبتت دراسة أمريكية أجراها جون كاتشبيو من قسم علم النفس في جامعة شيكاغو أن ثلث المتزوجين في الولايات المتحدة تعارفوا عن طريق الانترنت في حين تعارف البقية بطرق مختلفة وبنسب مختلفة أيضاً حيث تعارف البقية الذين لم بتعارفوا عن طريق الانترنت في العمل بنسبة 22 % ، بينما تعارف 19 % منهم عن طريق الأصدقاء، و 11 % تعارفوا وتقابلوا في المدرسة أو الجامعة و7 % في الللقاءات العائلية و 9 % فقط في النوادي والأماكن العامة وأخيراً تعارف4 % في الكنيسة.

كما أثبتت نفس الدراسة أن الذين تعارفوا عن طريق الانترنت أكثرهم سعادة وأكثرهم استعدادًا لحياة زوجية طويلة الأمد يليها الذين تعارفوا في الكنيسة بينما يكون البقية أقل سعادة !!!

  • |:8:| من أهم مزايا مواقع التعارف والزواج عبر الانترت أنه مفيد للخجولين من الأشخاص حيث يستطيعون التحدث بحرية أكثر دون الخجل لعدم التواجد المباشر مع الشخص الآخر.
  • |:9:| التعارف والزواج عن طريق الانترنت طريقة غير مكلفة على الإطلاق بخلاف التعارف فى النوادي والأماكن العامة وغيرها.

وأخبراً فإن مواقع الزواج عبر الانترنت تعتبر سلاح ذو حدين وتعتمد في علاقاتها منذ البدابة حتى النهاية على مدى صدق الطرفين ومدى جديتهم في إكمال العلاقة .

2 تعليقات

  1. بصراحة التكنولوجيا جميعها تعتبر سلاح ذو حدين وتعتمد علي من يستعملوها في اي موقع زواج او غيرو

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × أربعة =