التخلص من التلوث الضوضائي الضوضاء التلوث السمعي
التخلص من التلوث الضوضائي الضوضاء التلوث السمعي

هناك كثيرا من المشكلات التي تهدد البيئة ولعل من اهمها التلوث الضوضائي الذي أصبح يشكل خطرا كبيرا على البيئة ومن اهم المشكلات التي تسببها الضوضاء التلوث السمعي ومن مصادر التلوث الضوضائي: –

التخلص من التلوث الضوضائي

1. مكبرات الصوت

تعتبر مكبرات الصوت واحدة من أكثر الاجهزة التي تعمل على زيادة الصوت وتستخدم في كثيرا من المواقف مثل الافراح في المناطق الشعبية وهذه المكبرات تعمل على تضخيم وعلو الصوت وتعمل على التلوث السمعي حيث ان هناك كثيرا من الافراد لا يستطيعون تحمل مثل هذه الاصوات المرتفعة وهذه المكبرات تضر هؤلاء الافراد بطريقة مبالغ فيها لذلك يجب على الافراد عدم استخدام هذه المكبرات في المناطق المليئة بالناس وذلك حتى لا تؤثر عليهم وتضرهم.

2. رفع صوت المذياع

ان هناك كثيرا من الافراد لا يراعون الاخطار الناتجة عن رفع صوت المذياع ولا يراعون الافراد الذين يحيطون بهم سواء من افراد اسرتهم او من حولهم من جيران ولكن لابد على مثل هؤلاء الافراد ان يراعوا ما يحيط بهم من افراد وان يخفضوا من صوت المذياع.

3. ضوضاء وسائل المواصلات

كلما زاد نسبة السكان في المدينة كلما زاد التلوث الضوضائي وذلك عن طريق زيادة السيارات وضجيجها وايضا يوجد ضوضاء الطائرات حيث ان الطائرات تسبب ضجيجا كبيرا للأفراد الذين يسكنون بالقرب من المطارات وايضا الافراد الذين يسكنون بالقرب من القطارات لذلك يجب ان يقيموا سكك القطارات بعيدا عن المناطق السكانية كي لا تسبب ازعاج للأفراد الذين يعيشون في هذه المناطق .

4. ضوضاء المصانع

ان كثيرا من المصانع تسبب ضوضاء بشكل مستمر وذلك بسبب طبيعة عمل هذه المصانع لذلك يجب ايضا بناء المصانع بعيدا عن المدن السكانية حتى لا تسبب الاضرار الصحية والنفسية للأفراد.

يوجد كثيرا من المشكلات الصحية والنفسية التي تسببها الضوضاء : –

اولا: المشكلات الصحية

تعمل الضوضاء على اصابة الافراد الذين يتعرضوا لها الي كثيرا من الامراض مثل ضعف السمع والصداع المستمر والمزمن والارق وارتفاع ضغط الدم .

ثانيا: المشكلات النفسية

ومن المشكلات النفسية التي يمكن ان يتعرض لها الفرد هي التوتر فالفرد الذي يتعرض الي الضوضاء بشكل مستمر هذا يؤثر على اعصابه ويجعله متوتر بشكل مستمر .

عدم التركيز : حيث ان الافراد الذين يقومون بممارسة الانشطة التي تعتمد على التركيز مثل حل المسائل الرياضية يكون التعرض للضوضاء مؤثر على تركيزهم بشكل كبير .

وكثيرا من الامراض النفسية مثل التهيج والانفعال والعصاب والسلوك العنيف غير المرغوب فيه مع الافراد.

ومثل هذه الاثار سواء كانت نفسية او صحية تؤثر على الفرد ودورة في المجتمع بشكل ملحوظ وهذا يعمل على تأخر المجتمع الذي يعاني من الضوضاء ولا يستطيع هذا المجتمع ان يواكب التحضر . لذلك يجب على المجتمع ان يراعي كل هذه العوامل ويعمل على الحفاظ على البيئة خالية من الضوضاء .

هناك كثير من العوامل التي تساعد على تقليل الضوضاء : –

  • بناء المصانع والمطارات وخطوت السكك الحديدية بعيدا عن المدن والمناطق الاهلة بالسكان.
  • سن القوانين الصارمة على اي مصنع او مكان ضجيج ينشئ في المناطق السكنية.
  • نشر الوعي عن طريق وسائل الاعلام المختلفة والتليفزيون واظهار فيها الاخطار الناتجة عن الضوضاء وكيفية مواجهتها.
  • بناء المدارس والمستشفيات بعيدا عن مصادر الضوضاء.
  • تعليم التلاميذ في المدارس الاخطار الناجية عن التلوث وكيفية علاجها.
  • زراعة الاشجار حول المباني السكنية وذلك لان النباتات تعتبر من اهم العوامل التي تساعد على امتصاص الضوضاء.
  • عدم استخدام مكبرات الصوت في الاماكن السكنية.

ان هذه العوامل تعتبر من ضمن عوامل كثيرة تساعد على تقليل الضوضاء ولكن كل هذه العوامل لن تتم الا بمساعدة افراد المجتمع الذي يعاني من الضوضاء وبمساعده الحكومات على سن القوانين الصارمة واتخاذ الاجراءات المناسبة تجاه اي فرد يعمل علي انتشار الضوضاء في المجتمع وبذلك يصبح المجتمع خالي من الضوضاء ويصبح افراد هذا المجتمع اصحاء خاليين من اي توتر او ضغوط نفسية قد يسببها هذا التلوث قد ينتج عنة تدهور في انتاج هؤلاء الافراد وبذلك يعمل افراد المجتمع علي رفعة هذا المجتمع وزيادة الاقتصاد والانتاج لكي يصبح ذلك المجتمع في تقدم و ازدهار مستمر .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنا عشر − خمسة =