التأقلم عند الانتقال لدولة أجنبية

الانتقال لدولة أجنبية حلم يطمح إليه أغلب الشباب دون أن يعرفوا عواقبه أو ما يجب عليهم فعله لتحقيقه. اليك 7 خطوات تساعدك بالتأقلم عند الانتقال لبلد اخر

الانتقال لدولة أجنبية واحد من أكبر القرارات التي يُمكن أن يأخذها أي شخص في حياته، مهما أعد لها يظل هناك نسبة من المخاطرة، وقد يكون الأمر غير ما توقع تماماً خاصة في البداية، كونه ينتقل لمجتمع جديد مختلف في عاداته وتقاليده، لكن رغم كل شيء تظل أحدى التجارب الممتعة التي لن تُنسى، لو كنت بصدد الانتقال لدولة أخرى فجرب تطبيق النصائح التالية أولاً لتتجنب أي مشاكل قدر الإمكان.

كيف تعرف خطوات الانتقال لدولة أجنبية ؟!

1تأكد من تجهيز جواز السفرة وتأشيرة الانتقال

أول ما عليك فعله هو التأكد من صلاحية جواز السفر الخاص بك وتجديده لو لزم الأمر، ثم التقدم بطلب تأشيرة “إقامة” وليس تأشيرة “سياحية”، فالتأشيرات السياحية لا تسمح لك بالتواجد أكثر من 3 أشهر في أغلب البلدان، لا تتواني في السعي لتدبير هذه الأمور قبل أي شيء آخر لأن حدوث أي مشاكل غير متوقعة بهما قد يؤجل أو يلغي سفرك تماماً.

2ضع خطة واضحة للانتقال

القائمة التي أعدتها في عقلك لا تكفي! إبدأ في كتابتها الآن في مفكرتك كي تتأكد أنك تسير على الطريق الصحيح، ولا تنسى أن تمحو ما أنهيته كي لا تُربك نفسك بكثرة المتطلبات.

- إعلانات -
  • إبحث عن شركة شحن مناسبة لنقل أغراضك ومستلزماتك الخاصة، وتأكد من إجراءات تغليف ونقل الأثاث والأشياء القابلة للكسر، وسماحهم بنقل الحيوانات الأليفة، كذلك تأكد من التزامهم بمواعيد التسليم وقدرتهم على التعامل مع الجمارك ..إلخ، تحدث مع اكثر من شركة حتى تجد ما تُناسبك.
  • قرر ما الذي ستفعله بمنزلك، لو قررت بيعه هل لديك الوقت الكافي للحصول على أفضل سعر أم أنك في عجلة من أمرك، لو لم تستطع الانتظار فلا تُخبر وكيل العقارات بذلك مباشرة كي لا يبخس ثمن المنزل.
  • لو قررت تأجيره ابحث عن شركة جيدة ومناسبة لتأجير العقارات وتحقق من خدماتهم أولاً، فغيابك قد يؤدي لحدوث مشاكل غير متوقعة.
  • لو كنت قد اقترض بعض المال من المصرف أو شركات الرهن العقاري فتأكد أولاً من تسوية أمورك معهم.
  • لا تنسى تجهيز أوراق أطفالك وشهاداتهم المدرسية، وأطلب من مدارسهم الحالية إثبات على مستواهم التعليمي كي تتمكن من إلحاقهم بمدرسة أخرى في بلد إقامتك الجديد.
  • تأكد من إنهاء كافة الأوراق الطبية والحصول على اللقاحات اللازمة كي يُسمح لك بدخول الدولة.

3كن مستعداً لتقبل نمط حياتك الجديد

التغيرات الثقافية والحضارية من أكثر الصعوبات التي تواجه أي شخص عن انتقاله لبلد آخر، فقد يصعب عليك التفاهم والعيش معهم في البداية، خاصة لو كانت لغتهم مختلفة عن لغتك تماماً، بالتالي لابد أن تتعلم لغة البلد الذي ستذهب إليه وتقرأ عن ثقافتهم قدر الإمكان، إبحث عن عاداتهم اليومية واحتفالاتهم، أهم الأشياء التي يجب عليك تجنبها كي لا تُسيء إليهم، فحتى إيماءات الجسد قد تُفهم بشكل خاطئ بين حضارة وأخرى.

4كن مستعداً لخسارة بعض الأشياء التي تُحبها

كل منا له مشروب أو طعام مفضل، أو مكان يُحب قضاء وقت فراغه فيه، للأسف لن تستطيع نقل هذه الأشياء معك، لذلك كن مستعداً لخسارتها والبحث عن أشياء جديدة لاستكشافها، فربما تجد أشياء أفضل كثيراً وتتمنى لو عرفتها من قبل!

- إعلانات -
  • لو كنت تنتقل من مدينة كبيرة لمنطقة صغيرة لا تتوافر بها الكثير من الخدمات فقد يكون الأمر صعباً في البداية، وربما تواجه الكثير من التحديات في سبيل التأقلم، لكن ابذل كل ما في وسعك لاختيار أفضل البدائل المتاحة، واستمتع بحياتك الجديدة بدل أن تتذمر!

5لا تتوقع أن يستمر حماسك طويلاً

في بداية الأمر سيبدو الانتقال للعيش في مكان جديد أشبة بعطلة طويلة ومذهلة، لكن مع الوقت ستعتاد كل شيء وتنخرط في أسلوب حياتهم، لتجد أن هذا هو نمط الحياة المعتاد ولا شيء يدعو للحماس، بل سيتوجب عليك التعامل مع العديد من الإجراءات الروتينية، وقد تتعرض للاستغلال في البداية عندما تذهب لشراء أو إصلاح شيء جديد لذلك كن حذراً.

6توقع ان تكون هناك بعض القيود على حريتك

إن انتقلت من مجتمع متحفظ لمجتمع منفتح أو العكس توقع ان تكون هناك بعض القيود والأشياء التي يجب قبولها كما هي، دون اعتراض، لأنك ببساطة لست في موضع يسمح لك بذلك!

7كن اجتماعياً

الانتقال لبد أجنبي من أكثر الأمور التي تُسبب للإنسان ضغط عصبي شديد، خاصة في البداية أو عند مواجهة أزمة ما، لذلك لا تنغلق على نفسك وكن اجتماعياً، إبني صداقات جديدة وتعرف على جيرانك، وادعو أصدقائك في العمل على العشاء أو اخرج معهم من حين لآخر، علاقاتك الاجتماعية هي ما سيُنقذك إذا واجهة أي أزمة من أي نوع.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

10 − 7 =