البيوفايبر

تعتبر مشكلة الصلع وتساقط الشعر بغزارة من أكثر مشاكل العصر التي يُعاني منها كلًا من الرجال والنساء على حد سواء، مما يُؤثر بشكل سلبي جدًا على نفسيتهم، لأن هذه المشاكل كفيلة بأن تفقدهم الثقة في أنفسهم وتُشعرهمبالخجل، لكن لكل مشكلة حلها، وخاصة هذه المشاكل، لأن الأطباء قد وجدوا لها طرق عديدة جدًا للعلاج، ومن الحلول السهلة والبسيطة تقنية البيوفايبر التي تعمل على إعادة إنبات الشعر مرة أخرى، وتعتبر من التقنيات الآمنة جدًا التي لجأ إليها الكثير من الأشخاص في الآونة الأخيرة.

شعر البيوفايبر

يُطلق شعر البيوفايبر على الشعر الصناعي أو الشعر الإيطالي وهي عبارة عن تقنية من أحدث التقنيات التي تعمل على زرع الشعر وزيادة كثافة الشعر، وتكون من خلال ألياف صناعية يتم تكوينها والعمل عليها في معامل مُخصصة لذلك لكي تتوافق مع حالة الشخص وجيناته ولا تثير جهازه المناعي، ثم يتم غرسها في الأماكن الفارغة في الرأس أو الذقن أو الشارب حسب الاحتياج دون الشعور بأي ألم.

كيف تتم عملية البيوفايبر ؟

تتم عملية زراعة البيوفايبر من خلال استخدام التخدير الموضعي لمنطقة الرأس ولا تحتاج إلى حلاقة فهي تعتمد على غرس الشعيرات الجديدة في فروة الرأس لكي تبدو طبيعية وملائمة لشكل الشخص، ويبدأ الطبيب بزرع حوالي 100 شعرة من خلال استخدام إبر صغيرة جدا في الحجم، ويبدأ بعدد قليل كتجربة وعند تأكد الطبيب من أنهم لم يتسببوا في إصابة المريض بأي أعراض جانبية أو حساسية، يقوم الطبيب بزرع ما يُقدر بـ 1000 إلى 3000 شعرة، وبعد انتهاء العملية يستطيع الشخص مغادرة المستشفى في نفس اليوم.

تجارب زراعة الشعر الصناعي

البيوفايبر تجارب زراعة الشعر الصناعي

أظهرت تجارب زراعة الشعر الصناعي مميزات عديدة بالإضافة إلى بعض العيوب، ومن أهم المميزات:

  • لا تحتاج عملية زراعة الشعر الصناعي إلى تخدير كلي بل يكتفي الطبيب بتخدير منطقة الرأس بتخدير موضعي.
  • ظهور نتائج سريعة للعملية حيث يستطيع المريض رؤية الشعر المزروع عقب الانتهاء من العملية.
  • تتم زراعة الشعر الصناعي من خلال غرس شعيرات بعمق الشعر الطبيعي لكي يبدو مشابه للشعر الأصلي.
  • لا تترك العملية أي ندبات في فروة الرأس أو أي أثر للزراعة.
  • لا يحتاج الطبيب إلى حلاقة شعر المريض قبل بدأ العملية مثل العمليات التقليدية لزراعة الشعر، لذا تفضل الكثير من السيدات الاتجاه لهذه العملية.

انخفاض تكلفة العملية مقارنة بأسعار العمليات الأخرى.

وعلى الرغم من المميزات الكثيرة لعملية زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر ألا أنها لا تخلو من العيوب أيضا والتي تكمن في أن الشعر الذي يتم زراعه إذا تم قصه أو حلاقته لا يمكن أن ينمو ثانية، فقط يختار الشخص طول الشعر الذي سيتم زرعه من 15 إلى 35 سم، ولكن لن يساعده ذلك على النمو مرة أخرى.

أضرار زراعة الشعر الإيطالي

هناك بعض الأضرار التي من الممكن أن يتسبب لها زراعة الشعر الإيطالي منها ترقق منطقة فروة الرأس، مما يصعب على الشخص زراعة شعر طبيعي إذا تساقط الشعر الصناعي، بالإضافة إلى أن المريض الذي قام بزرع الشعر الصناعي التمكن من صبغ شعره أو استخدام أدوات التجفيف كالسيشوار وغيره.

بعدما كان الصلع مشكلة تؤرق الكثيرون أصبح لها علاجات كثيرة وطرق متعددة تمكنك من إعادة الثقة في نفسك، عليك فقط اختيار الطريقة التي تناسبك وتلائم احتياجاتك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × أربعة =