البقلاوة

تُعد البقلاوة أحد أقدم الحلويات الشرقية التي تحرص الكثير من ربات البيوت على تحضيرها وتقديمها طوال شهر رمضان الكريم، حيث تذكر المصادر أن تركيا أو الدولة العثمانية قديماً هي صاحبة الفضل في ظهور تلك الحلوى اللذيذة، وتُشير بعض المصادر الأخرى أن حلب هي الموطن الأصلي لظهور تلك الحلوى، ولكن يظل الصراع قائم حتى الآن بين مدينة قبرص اليونانية وتركيا بسبب ادعاء الأولى أن تلك الحلوى تعود إليها وهي صاحبة الفضل في تحضيرها ونشرها في مُختلف دول العالم، ولكن دعونا نصحبكم في جولة شيقة وقصيرة نستعرض من خلالها أصل ظهور تلك الحلوى وطريقة تحضيرها بالتفصيل في مختلف الدول سواء تركيا أو لبنان والجزائر ومصر وتونس أيضًا، فتابعونا.

أصل ظهور البقلاوة

البقلاوة أصل ظهور البقلاوة

كما ذكرنا في الأعلى أن كتب التاريخ اختلفت فيما بينها حول تحديد أصل ظهور حلوى البقلاوة ، البعض أشار إنها ظهرت لأول مرة في تركيا حيث أمر السلطان عبد الحميد امهر الطهاة لديه بابتكار بعض أنواع الحلويات المُميزة المُكونة من الدقيق والحليب، وبالفعل قامت الطباخة ” لاوة” بتحضير حلوى متميزة عبارة عن رقائق رفيعة للغاية تحتوي داخلها على حشو الفستق وتسقى بالقطر، وعندما أعجب السلطان بها أطلق عليها باق لاوة أي صنع الطباخة لاوة، وكانت تُقدم بشكل أساسي طوال شهر رمضان لزوار قصر توباكي ذلك الذي يحتوي على عباءة الرسول في تركيا، وهناك بعض المصادر الأخرى التي تُشير أن حلب هي أول من قامت باختراع تلك الحلوى اللذيذة على يد شخص يُدعى فريج قام بإنشاء متجر صغير يقوم ببيع تلك الحلوى بها طوال شهر رمضان، حيث قدمها بشكل متميز للغاية جعلها تفوق تلك التي تحضر في تركيا، أما عن قبرص فهي الأخرى نالت حظ كبير في ذلك حيث أشار بعض المؤرخين أنها تعود إلى بعض الطهاة اليونان الذين قدموها لمختلف دول العالم منذ عصور قديمة وتناقلتها فيما بينها.

عجينة البِقلاوة

يُمكنكِ سيدتي تحضير العجينة في المنزل بكل سهولة بدون اللجوء إلى الشرائح التي تباع في الخارج، وذلك من خلال إحضار المكونات التالية:

  • كيلوجرام من الدقيق المخصص للمعجنات.
  • كوب من الماء.
  • نصف كوب من الزبدة.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • ربع كوب من النشا.

طريقة التحضير

في البداية يتم خلط كمية الدقيق مع الزبدة والملح في وعاء عميق ثم نُضيف إليها كمية الماء تدريجيًا حتى نحصل على عجينة لينه ومتماسكة نوعاً ما، وفيما بعد تُترك لمدة نصف ساعة في مكان دافئ حتى ترتاح قليلاً، ثم تُقسم إلى عِدة أجزاء صغيرة ونحضر كل جزء ونقوم بوضع كمية النشا على سطح مستوى ونظيف ونعمل على فردها بواسطة الشوبك أو ما يُطلق عليها النشابة، حتى نحصل على رقائق رفيعة للغاية حيث تكرر تلك الخطوة مع الكمية المتبقية، ويُفضل وضع رقائق من الأكياس البلاستيكية بين كل طبقة وأخرى حيث تُوضع هكذا في الثلاجة لمدة ساعتين، وفيما بعد نُحضر الشوبك ونعمل على فرد العجين مرة أخرى وهو على حالته وهنا نحصل على عجينة البقلاوة بكل سهولة.

البقلاوة التونسية

أما عن طريقة تحضيرها والتي تُقدم في تونس فهي ذات طعم لذيذ ومذاق شهي مقارنة بالكثير من البلدان الأخرى التي تقوم بتحضيرها، حيث تعتمد بشكل أساسي على حشو مطحون اللوز والبندق الذي يُضاعف من قيمتها الغذائية ويجعلها ذات مذاق لذيذ ومميز، وليس داخل طبقة واحدة فقط وإنما بين كل ثلاثة رقائق أو أربعة، حيث يتم إحضار المكونات التالية:

  • ثمانية رقائق من الجلاش.
  • كوب من السكر الأبيض.
  • كوب من الماء.
  • عصير ليمونه.
  • ملعقة من ماء الورد.
  • ملعقة من الفانيليا.
  • نصف كوب من الزبدة.
  • كوب ونصف من اللوز المطحون.
  • كوب ونصف من البندق المجروش.
  • نصف كوب من الفول السوداني.

طريقة التحضير

في البداية نحضر رقائق الجلاش ونعمل على وضعها في صاج مستطيل مع وضع كمية قليلة من الزبدة بين كل طبقة وأخرى حتى لا تلتصق فيما بينها، بحيث نضع أربعة طبقات فقط في البداية ثم نعمل على إحضار مقلاة ساخنة بها القليل من الزبدة وكمية اللوز والبندق والفول السوداني حيث تحمص تلك المكونات جيداً ثم نضيف إليها قليل من ماء الورد أو ماء الزهر، ثم تدخل الفرن على درجة حرارة متوسطة حتى تنضج جميع الطبقات ويصبح لونها ذهبي، وفي تلك الأثناء يتم تحضير القطر بخلط الماء مع السكر وعصير الليمون حتى تغلي تماماً ثم يضاف إليها ماء الورد والفانيليا، حيث تسقى بقليل من القطر حتى يتغلغل جميع الطبقات وتقدم هكذا باردة.

البقلاوة التركية

بالنسبة لطريقة تحضير البقلاوة التركية فهي بسيطة للغاية وتختلف عن طرق التحضير الأخرى من حيث إضافة القرفة إليها التي تمنحها نكهة لا تقاوم ورائحة جذابة، بل ويُضاف إليها الفستق بشكل كبير سواءً داخل الحشو أو التزيين من الخارج، وذلك من خلال تنفيذ الخطوات السابقة على الطريقة التونسية ولكن يتم إضافة كمية من الفستق الحلبي مع المكسرات وملعقة صغيرة من القرفة، بحيث يتم حشو الرقائق من الداخل بذلك الخليط وتدخل الفرن وتسقى بالشيرة أو القطر ثم تزيين بقطع الفستق المجروش من مختلف الزوايا بعد تقطيعها إلى مربعات صغيرة الحجم.

البِقلاوة الجزائرية

لا تختلف كثيرًا البقلاوة الجزائرية عن التركية حيث يتم تحضيرها بنفس الخطوات ولكن يتم وضع قطع من اللوز على الوجه الخارجي مع تقطيعها إلى أجزاء مستطيلة نوعاً ما أو على شكل معين حيث تقدم هكذا مع قليل من القشطة أو صوص الكريمة، بل وهناك من يقوم بإضافة حشو الجبن إليها لكي تُصبح ذات مذاق مُختلف وتقدم بجانب وجبات الإفطار.

البِقلاوة اللبنانية

أما عن البقلاوة اللبنانية فهي تختلف كثيرًا من حيث الشكل الخارجي والحشو أيضًا، حيث يتم إضافة زلال البيض إلى الدقيق والقرفة والحليب عند تحضير العجينة، وفيما بعد تُشكل على هيئة أصابع متوسطة الحجم وداخلها مختلف الحشوات سواء كانت مزيج المكسرات وجوز الهند فقط أو المهلبية بل والكريمة أيضًا، حيث تُقدم بجانب مختلف أنواع الحلويات الشرقية الأخرى مثل البسبوسة والكنافة والقطائف والزلابية، وتتواجد بشكل أساسي على الكثير من الموائد الرمضانية.

البقلاوة المصرية

البقلاوة البقلاوة المصرية

بالحديث عن البقلاوة المصرية نجد إنها لا تختلف كثيرًا عن التركية من حيث الحشو وطريقة الإعداد ولكنها تختلف من حيث الشكل الخارجي فالبعض يعمل على تقديمها على شكل وردة أو على شكل أصابع مثل الطريقة اللبنانية، بل ويقوم البعض بإضافة المهلبية أو الكاسترد داخلها بحيث تُصبح ذات مذاق لذيذ وشكل شهي وجذاب، ويُضاف إليها القرفة أيضًا مع ماء الزهر وتزيين بقليل من الفستق الحلبي المطحون والفول السوداني المجروش.

في النهاية نكون قد استعرضنا معكم اليوم في مقال شامل ومفصل عن طريقة تحضير البقلاوة بمختلف الوصفات سواءً على الطريقة التركية أو اللبنانية والجزائرية وكذلك المصرية لكي تكون دليل لكِ سيدتي فيما بعد.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × خمسة =