البقدونس

يعد البقدونس أحد أهم النباتات أو الأعشاب الطبيعية والذي يتم إدخاله في العديد من وصفات السلطات وغيرها من المأكولات، مثل أطباق الأسماك واللحوم وأطباق الأرز والبطاطس المسلوقة وغيرهم، كما أن استخدامه في تزيين الأطباق كالشطائر والحساء هو من الاستخدامات الشائعة في مجال الطبخ، حيث يتميز البقدونس بغناه بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة، والتي تشمل بعض الفيتامينات الهامة مثل فيتامين أ وفيتامين ك وفيتامين ج، بالإضافة إلى أهم المعادن الأساسية مثل الحديد وحمض الفوليك، علاوة على احتوائه على مجموعة من الزيوت الطبيعية الطيارة.

فوائد البقدونس للصحة

القضاء على مشكلات الجهاز الهضمي

حيث أن تناوله مغليا يساهم في تسهيل حركة الطعام بداخل الأمعاء، وذلك بفضل غناه بالكثير من الألياف الغذائية والتي تعمل على تحسين التمثيل الغذائي وهضم الطعام، كما أنه يساهم في القضاء على الإمساك والانتفاخ وأمراض الجهاز الهضمي ومشكلاته.

تقوية المناعة

كما أنه يساهم أيضا في تقوية مناعة الجسم، حيث يتميز بغناه بمضادات الأكسدة وبخاصة فيتامين ج، والذي يساهم في رفع مناعة الجسم وتحسين قدرته على التصدي للأمراض ومقاومتها.

مدر للبول

يعد البقدونس من أهم مدرات البول المعروفة، وبفضل هذه الخاصية فإنه يساعد الجسم على التخلص من السموم والدهون والأملاح والماء الزائدة، وبالتالي يقلل الضغط على الكلى ويحميها من تكون الحصوات بداخلها.

الوقاية من السرطان

نظرا لاحتوائه على مادة المريستيسين التي تمنع تكون الأورام وخصوصا أورام الرئة، كما أنه يحمي من سرطان عنق الرحم وسرطان القولون، ، حيث يتميز بغناه بمضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة وتمنع انتشارها، علاوة على دوره الهام في علاج تلف الخلايا بسبب العلاج الكيميائي للسرطان.

علاج الأنيميا

حيث يحتوي على نسبة كبيرة من عنصر الحديد، مما يساهم في رفع نسبة الهيمجلوبين بالدم وبالتالي يساعد في علاج فقر الدم أو الأنيميا.

تعزيز نمو العظام

فهو يحتوي أيضا على عنصر الكالسيوم بنسب مرتفعة تفوق ما يحويه اللبن من الكالسيوم، ولذلك على الأم التي تحرص على نمو أفضل لعظام أطفالها أن تعمل على إضافة البقدونس إلى الأطعمة التي تقوم بإعدادها، فهو يساهم في تعزيز نمو العظام وتقوية الأسنان.

الحفاظ على صحة القلب

بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من حمض الفوليك الذي يساهم في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وكذلك فإن له دور هام في تنظيم الدورة الدموية مما يقلل خطر الإصابة بالجلطات ومرض تصلب الشرايين.

مطهر للجسم والفم

بالإضافة إلى دوره في تطهير المعدة والأمعاء وتنظيف الكلى، فإن له دور هام كذلك في تطهير الفم والأسنان والقضاء على الروائح الكريهة، وهذا الذي يجعل بعض الناس يستخدمونه بعد تناول بعض الأطعمة التي تترك رائحة كريهة في الفم مثل البصل.

البقدونس للشعر

علاج تساقط الشعر

حيث يتميز البقدونس باحتوائه على العديد من المواد الغذائية التي تعمل على تغذية الشعر وتعويض ما يتم فقدانه منه، كما يتميز أيضا بفعاليته الشديدة كمطهر ومنشط لفروة الرأس مما يساهم في السيطرة على تساقط الشعر، علاوة على احتوائه على مضادات الأكسدة كالفلافونويد والتي تنظم عمل الجينات وبالتالي تمنع تساقط الشعر، ولاستخدامه في علاج تساقط الشعر نأخذ حزمة منه ونقوم بفرمها تماما ثم نضيف لها نصف كوب من الماء، وبعد ذلك نضع المزيج على فروة الرأس بعد غسلها ثم نقوم بتغطية الشعر بمنشفه، ونتركه لمدة ساعة ثم نغسله بالشامبو المعتاد.

تعزيز لون الشعر

بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من النحاس فإنه يساهم في تعزيز لون الشعر وثبات لونه ومنع بهتانه، وذلك عن طريق تطبيقه على الشعر أو بإضافته إلى النظام الغذائي اليومي وتناوله بانتظام.

تعزيز نمو الشعر

وذلك بتدليك فروة الرأس باستخدام بذور البقدونس المجفف، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس مما يحفز نمو الشعر، ومع التكرار بانتظام مرتان أسبوعيا ولمدة شهرين يمكن الحصول على شعر صحي وكثيف وطويل.

تنعيم الشعر والقضاء على الحشرات

كما يساهم أيضا في تكييف الشعر وتنعيمه، وذلك عن طريق وضع بعض أوراقه في إناء يحتوي على الماء، ويترك ليغلي على نار هادئة حوالي ربع ساعة، ثم تؤخذ الأوراق ويتم فرمها جيدا للحصول على عجينة طرية، يفضل غسل الشعر ومن ثم وضع العجينة عليه ويترك ساعة كاملة وبعدها يشطف جيدا، كما يمكن أيضا استخدام هذا العجين كعلاج لمشكلة حشرات الرأس، فبالانتظام عليه يمكن التخلص من هذه المشكلة نهائيا.

القضاء على القشرة

للتخلص من القشرة وتنظيف فروة الرأس يمكن استخدام غسول البقدونس للشعر، وذلك بأخذ بعض أوراقه ووضعها في إناء به ماء على نار هادئة لمدة نصف ساعة، وعندما يتحول الماء إلى اللون الأصفر يتم رفعه عن النار ويضاف له عصير نصف ليمونة ثم يترك ليبرد، وبعد ذلك نستخدمه كغسول للشعر بعد استخدام الشامبو.

البقدونس للوجه

مكافحة التجاعيد

نظرا لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين ج فإنه يساهم في تغذية الجلد، مما يساهم في تقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد وندوب الوجه، كما أنه يعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين في خلايا البشرة وبالتالي يحفز إنتاج الخلايا الجديدة ويعمل على تجديد شباب البشرة، وليس ذلك فقط فإن احتوائه على مضادات الأكسدة يساهم في تأخير ظهور علامات الشيخوخة.

إصلاح خلايا البشرة والتئام الجروح

حيث يتميز بمحتواه الغني من البيتا كاروتين الذي يتحول إلى فيتامين أ، وهذا الفيتامين له دور فعال في تحسين مرونة الجلد وإصلاحه، ويسرع عملية التئام الجروح التي تصيب الجلد.

القضاء على الهالات السوداء

وذلك بفضل احتوائه على نسبة مرتفعة من فيتامين ج وفيتامين ك بالإضافة إلى الكلوروفيل، حيث تساهم هذه العناصر في تقليل الانتفاخ حول العينين وتفتيح لون هذه المنطقة، ولاستخدامه في ذلك يتم أخذ بعض أوراق البقدونس ثم تعصر ونأخذ ملعقة من العصير ونمزجها مع ملعقة من اللبن، ثم توضع على المنطقة أسفل العينين باستخدام قطعة من القطن، ويمكن أيضا غمس كرات من القطن في عصير البقدونس مباشرة ووضع هذه الكرات تحت العينين لمدة ربع ساعة، مع التكرار مرتان أسبوعيا للقضاء على الهالات السوداء.

علاج حب الشباب والبثور

حيث يتميز باحتوائه على مجموعة من الزيوت الطيارة التي تعرف بخصائصها المضادة للجراثيم والفطريات، والتي تساهم في تطهير مسام الوجه والقضاء على البكتريا والعدوى ومعالجة حب الشباب والبثور، باستخدام العصير المستخلص من البقدونس بعد مزجه مع كميات متساوية من خل التفاح وعصير التفاح وقطرات من زيت شجرة الشاي، وبعد مزج المكونات جيدا توضع على الوجه لمدة نصف ساعة ثم يغسل بعدها، كما يمكن كذلك استخدام الزيت المستخلص من البقدونس ولكن بعد مزجه مع أحد الزيوت الناقلة كزيت اللوز أو زيت الزيتون بنسب متساوية، لأن استخدامه منفردا على الجلد قد يسبب احتراقه، يوضع مزيج الزيوت على البشرة لمدة نصف ساعة ويغسل بعدها بالماء الدافيء.

علاج مشاكل البشرة الدهنية

عن طريق كثرة تناوله حيث يساهم في تقليل إفراز الزهم الزائد في البشرة الدهنية، بالإضافة إلى قدرته على تنظيف البشرة الدهنية وتنقية مسامها.

القضاء على البقع الداكنة

كما يساهم كذلك في القضاء على البقع الداكنة والتصبغات في الوجه والرؤوس السوداء، وذلك بأخذ حزمة من أوراق البقدونس ونقعها في ماء دافيء، ثم وضعها في الخلاط الكهربي مع إضافة ملعقة كبيرة من العسل وملعقة من عصير الليمون، ويستخدم هذا المزيج كغسول للوجه يعمل على تنظيف البشرة وتطهيرها والقضاء على مشكلاتها.

الحصول على بشرة صحية

يتميز البقدونس باحتوائه على نسبة كبيرة من المعادن الأساسية مثل البوتاسيوم والنحاس والزنك والمنجنيز، وجميع هذا العناصر تحتاج إليها البشرة للحفاظ على نضارتها، ولذلك فإن تناول عصير البقدونس يوميا يساهم في الحصول على بشرة صحية نضرة ومشرقة.

البقدونس للتنحيف

أما عن فوائده للتنحيف فهي تكمن في فعاليته الهائلة في حرق الدهون المتراكمة بالجسم، حيث يمكن التخلص من السعرات الحرارية الزائدة بالجسم عن طريق تناوله مغليا على الريق بشكل يومي، وبفضل غناه بالألياف الغذائية فإنه يساهم في تسريع معدل التمثيل الغذائي وهذا يفيد بشكل خاص لدى الأشخاص الذين يعانون من ثبات الوزن، كما أن الألياف الغذائية تعمل على تعزيز الإحساس بالشبع وتمنع الإفراط في تناول الطعام، علاوة على دورها في تحسين عملية الهضم ومحاربة الإمساك الذي يسبب زيادة الوزن، بالإضافة إلى هذا فإن مشروب البقدونس المغلي يساهم في منح الجسم ما يلزمه من الطاقة لمنع الإصابة بالإرهاق والدوار والإغماء أثناء إتباع الرجيم بسبب قلة تناول الطعام.

وصفات البقدونس للتنحيف

مشروب البقدونس والليمون

مكونات الوصفة عبارة عن حزمة من البقدونس وليمونة واحدة بالإضافة إلى كوب من الماء، تقطع الحزمة إلى قطع صغيرة أو تفرم عن طريق الخلاط الكهربي، وبعد فرمها نضعها في كوب زجاجي ونصب الماء عليها ثم نقوم بعصر الليمونة في الكوب ونمزج المكونات جيدا، يتم تناول هذا المشروب على الريق يوميا لمدة خمسة أيام وبعدها يجب التوقف عن تناوله لمدة عشرة أيام، ثم تناوله مرة أخرى وهكذا، حيث يساهم هذا المشروب في حرق الدهون والتخلص من احتباس السوائل في الجسم، كما أنه يمد الجسم بالكثير من الفوائد عن طريق تزويده بالكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة، كما يمكن استبدال الليمون في هذه الوصفة بالزبادي منزوع الدسم فهو يساهم في تحسين عملية الهضم.

المشروب الأخضر

هذه الوصفة عبارة عن حزمتان من البقدونس وثمرة خيار كبيرة الحجم وشريحة من الزنجبيل الطازج وعصير ليمونة ونصف كوب من الماء، نقوم بغسل البقدونس جيدا ثم نضعه في الخلاط ليتم فرمه جيدا مع الماء، وبعد ذلك يغسل الخيار ويقشر ونضيفه إلى الخلاط ونضع قطعة الزنجبيل كذلك أو ملعقة من الزنجبيل المطحون، ثم نقوم بتشغيل الخلاط مرة أخرى حتى تمتزج المكونات تماما ويصبح لدينا مشروب أخضر اللون، يضاف له عصير الليمون قبل تناوله مباشرة، ويساهم هذا المشروب في إنقاص 5 كيلو جرامات من الوزن أسبوعيا، عند الاستمرار على تناوله مرتان يوميا على الريق وقبل النوم لمدة أسبوع.

البقدونس للحامل

على الرغم من احتواء البقدونس على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن الهامة اللازمة للمرأة خلال فترة الحمل، إلا أنه ينصح بالابتعاد عنه في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وذلك لاحتوائه على بعض المواد القابضة للرحم والتي تسرع من عملية الولادة مما قد يؤدي إلى الإجهاض وإصابة الجنين بالتشوهات، كما أنه يسبب زيادة معدل ضربات القلب لدى الجنين، ولذلك فإن البقدونس يكون مفيدا بشكل خاص للنساء الحوامل في الأشهر الأخيرة من الحمل، وذلك بفضل فعاليته في زيادة انقباضات الرحم مما يساعد على تسريع الولادة الطبيعية، وعلى الرغم من ذلك فلا بد من استشارة الطبيب قبل تناوله في فترة الحمل حتى لا يتسبب في أضرار نحن في غنى عنها، كما أنه لا ينصح بتناوله أيضا بالنسبة للنساء المرضعات لأنه يقلل من إدرار اللبن.

فوائد البقدونس المغلي للالتهابات

لإعداد مغلي البقدونس يتم غسل كمية من أوراق البقدونس جيدا، ثم نضعها في إناء يحتوي على كوبان من الماء ونتركه ليغلي على نار هادئة لمدة 3 – 5 دقائق، وبعد ذلك يصفى ويتم تناوله مرتان يوميا، وعند الرغبة في تحليته يضاف له ملعقة من عسل النحل، كما يمكن إضافة حبة البركة إليه أثناء وضعه على النار ليكون له فعالية أكبر، حيث يستخدم في علاج عدة أنواع من الالتهابات، والتي تشمل:

التهابات الجهاز البولي

يمكن استخدام مغلي البقدونس لعلاج التهابات المجاري البولية، والتي تحدث نتيجة الإصابة ببكتريا معينة أو نوع من الجراثيم، والتي ينتج عنها عسر التبول وآلام شديدة في منطقة أسفل البطن وأسفل الظهر كذلك، ومن أعراضه الأخرى ارتفاع درجة الحرارة وحرقان في المثانة مع صعوبة تفريغ المثانة بشكل كامل، وفي بعض الحالات الشديدة يكون البول مصحوبا بدم أو صديد وتكون رائحته كريهة للغاية.

التهابات الشعب الهوائية

يفيد البقدونس كذلك في علاج التهابات الشعب الهوائية وخاصة عند تناول مغلي البقدونس على الريق، فهو يعمل على مكافحة البكتريا التي تصيب الجهاز التنفسي، ويقضي على الفيروسات التي تسبب الالتهابات في الشعب أي أنه يعمل بمثابة مطهر للجهاز التنفسي.

التهابات المفاصل

يفيد تناول مغلي البقدونس بانتظام في علاج التهابات المفاصل وآلامها، وذلك بفضل غناه بفيتامين ج الذي يتميز بفعاليته في امتصاص الفيتامينات من الأطعمة، مما يساهم في تقوية العظام والمفاصل ويكافح هشاشة العظام.

الالتهابات المهبلية

كما يساهم أيضا في علاج الالتهابات المهبلية والتي قد تسبب الحكة الشديدة والآلام، وذلك عن طريق تناوله ثلاث مرات يوميا، أو استخدامه كغسول مهبلي مرتان يوميا من أجل القضاء على الفيروسات والبكتريا تماما وبالتالي القضاء على الالتهابات بشكل تام.

أضرار البقدونس

بالرغم من فوائده العديدة إلا أن له بعض الأضرار التي تدفعنا إلى الحذر من الإفراط في تناوله، حيث أنه يحتوي على نسبة مرتفعة من حمض الأوكساليك والذي قد يسبب الإضرار بالكلى بشكل خاص نتيجة تكون بعض الحصوات فيها، كما أنه من أهم مدرات البول ولذلك فإن الإكثار منه قد يؤدي إلى نتيجة عكسية حيث يتسبب في الإصابة بالجفاف، وهناك بعض الأشخاص الذين قد يعانون من التحسس تجاه بعض العناصر الموجودة في البقدونس مما ينتج عنه الإصابة بالطفح الجلدي، وقد ذكرنا من قبل أضراره بالنسبة للحوامل خاصة في الشهور الأولى فهو قد يسبب الإصابة بالنزيف الرحمي والذي قد ينتهي بالإجهاض عند البعض.

الخاتمة

يوجد العديد من فوائد البقدونس واستخداماته، فهو يستخدم في مجال الصحة وللتخسيس وفي علاج بعض مشكلات الشعر، ومن أهم فوائده الصحية أنه يساهم في علاج الالتهابات وخاصة التهابات الجهاز البولي، كما أنه مفيد في علاج التهابات الجهاز التنفسي والشعب الهوائية، ويساهم بشكل فعال في القضاء على السمنة الزائدة لما له من فعالية كبيرة في حرق الدهون وتسريع عملية التمثيل الغذائي ومنح الإحساس بالشبع، كما أنه يفيد في الحفاظ على صحة القلب وعلاج الأنيميا وتقوية العظام ورفع المناعة، وبالرغم من فوائده العديدة فلا ينبغي الإكثار من تناوله لأنه قد يسبب تكون حصوات في الكلى والإصابة بالجفاف.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة عشر − 3 =