تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » تفاعل اجتماعي » كيف تتمكن من البعد عن المشاكل والتمتع بحياة هادئة؟

كيف تتمكن من البعد عن المشاكل والتمتع بحياة هادئة؟

المشاكل تحيط بنا من كل مكان، و البعد عن المشاكل يصبح أمرًا صعبًا في بعض الأحيان، إليك هذه النصائح لتزيد من فرصة تجنب المشاكل في حياتك بشكل كبير.

البعد عن المشاكل

البعد عن المشاكل هو هدف كل شخص تقريبًا، فلو سألنا أيا كان ن من يحب المشاكل؟ لأجاب الكل، لا احد، ولكن كيف تأتينا المشاكل إذ أن هناك من سيقول أن حظه سيء، وهناك من سيقول انه كالمغناطيس لهذه المشاكل والحقيقة أن المشاكل تأتي للواحد فينا لأننا نقوم بأفعال تتسبب بها حتى لو كانت بحسن نيه ولهذا علينا أن نتعرف على الأساليب لتجنبها والابتعاد عنها، بعض هذه الوسائل سيكون بسيط جدا، والبعض الآخر سيكون يحتاج للحزم والإرادة منك.

9 نصائح تمكنك من البعد عن المشاكل

ابق مشغولا قدر الإمكان

القاعدة الأولى والمهمة لك حتى من أجل البعد عن المشاكل هي أن تبقي نفسك مشغولا، المثل المشهور يقول: “الفاضي بعمل قاضي،” عليك أن تجد الوسيلة حتى تبقي نفسك مشغولا قدر الإمكان والابتعاد عن مسببات المشاكل، فلو أردت البحث والإحصائيات عن اكثر مسبب المشاكل والمشاجرات لوجدنا أن معظمهم لا يعملون، وفي العادة إذا أراد احد المختصين، في مجال التنمية الاجتماعية إيجاد حل لمشاكل مجتمع مان كانت أول نداءاته وصيحات الاستغاثة، هي إيجاد الحلول للبطالة، ولهذا نعم عليك انت أيضا أن تجد حلا لأوقات الفراغ لديك، عليك أن تكون مشغولا قدر الإمكان ودوما وتبتعد عن أدوات الفراغ، حاول أن تنهمك في عملك قدر الإمكان إن كنت تعمل، وتنهمك في دراستك إن كنت طالبا، وكذلك أن تنهمك في هواياتك في الأوقات التي تتخلل العمل أو الدراسة.

ادرس الأشخاص من حولك جيدا

المشاكل تأتي مع الهواء أحيانا، تلك حقيقة، لهذا عليك أن تدرس الأسباب التي قد تجلب المشاكل معها، ولعل من اهم هذه الأسباب على الأغلب، هم الأصدقاء أو المقربين أو الزملاء، من هذا المنطلق عليك أن تقوم بدراسة الأصدقاء من حولك جيدا، أو حتى الأقارب، من هؤلاء الأشخاص يحب المشاكل، من يسعى إليها، من منهم ملتزم بعمله وبيته وصداقته مفيدة، هنا عليك الاختيار واحيانا التضحية، قم بما عليك فعله حتى تستطيع أن تنقذ نفسك من أن تكون عضوا في مجموعة تختلق المشاكل، ابتعد عنهم فورا وانضم إلى من يساعدونك على تحقيق أهدافك ويساعدونك على التقدم في حياتك اكثر.

ركز في دراستك ومستقبلك

إذا كنت طالبا وان كنت عاملا، فالمستقبل أمامك، والمستقبل أبدا لم يكن ليكون موجودا في انتظار الأشخاص الذين يسعون وراء المشاكل والمتاعب بالقدر من الأشخاص الذين هم يعشقون ما يقومون به إن كان على سبيل الدراسة أو على سبيل العمل، ابدع في تلك المجالات فهي طوق النجاة ولك في المستقبل، ووسيلتك للتطور و البعد عن المشاكل ، ولهذا قم بالتقييم الجيد لما ترغب به في المستقبل ومن ثم أبدا مشروعك على أساسه، لا تخدع نفسك ولا تضع وقتك الثمين في أمور قد تعني هدرا لطاقاتك وإبداعاتك.

تعلم أن المشاكل لا تنتهي أبدا

أحيانا نحن نندمج في المشاكل ظنا منا أننا نقوم بحلها، هناك العديد من الأشخاص الذي يحاولون حل المشاكل التي تخصهم وتخص من حولهم، ومن حول حولهم، هذه الفكرة تعني دخول دوامة أو متاهة لامتناهية، لن يستطيع أي إنسان أن ينهي المشاكل من حولهم، المشاكل لا تنتهي ابدأ، والحلول لا تنتهي أيضا، وقد يكون حدوث المشكلة لشخص آخر فيها من الفائدة له الكثير بحيث تعطيه الخبرات، قم بالمساعدة للكن إياك أن تندمج في المشكلة فانت لن تنتهي أبدا من هذا المستنقع.

انضم إلى احد الأندية لممارسة هواياتك

الهوايات شيء مفيد دوما وقد يحصل أن تصبح تلك الهواية هي المستقبل وهي العمل، ولهذا لما لا تقوم بالتركيز على الهوايات التي يمكنك أن تقوم بها، التي يمكنها أن تقود مستقبلك أو حتى الأقل تعطيك مساحة للروح وفسحة لاسترداد الطاقة، هذه الهوايات تتعدد وهي كثيرة وكل ما تحتاجه منك أن تجدها وتمارسها، ومن الأمور الإيجابية لهذه الهوايات وخاصة إن كانت مشتركة مع الكثير من حولك أنها تستطيع أن تجعلك تلتقي بأصدقاء جدد، وأحباء.

قم بزيارة بعض الأصدقاء

وسيلة أخرى حتى تستطيع البعد عن المشاكل وهي أن تحاول أن تقترب في علاقاتك مع الأشخاص الذين تثق بهم قم بالبحث عن الأصدقاء، وعن الأقارب ممن تحب رفقتهم، أو ممن يشاركونك ذات الهوايات وحاول التقرب منهم اكثر، امضي الأوقات المتوفرة لديك معه، واندمج، واشعر بالفرق بين أن تكون وحيدا وبين أن تكون مع أصدقاءك، لكن مرة أخرى عليك أن تكون حذرا من الاندماج مع الأشخاص الذين يعشقون المشاكل، جد من أصدقاءك ممن يستطيعون حل المشاكل لا خلقها.

تجنب الدخول في نقاشات عقيمة

فقط قم بمشاهدة إحدى البرامج الحوارية العربية بامتياز حتى تستطيع أن تقتنع بما أقول، النقاشات أو ما يطلق عليه النقاش البيزنطي، هو احد اكبر المسببات للشجار على نطاق واسع، فبكل صراحة التزمت بالرأي هو احد اهم الصفات التي يتمتع بها المواطن العربي، يكفي أن تتصفح الفيس بوك لترى آثاره الواسعة، وبالتالي عليك أن تريح نفسك من هذا الأمر وان تقوم بتجنب مثل هذه النقاشات التي لا طائل لها والابتعاد، عليك أن تحزم هذا الأمر، انت لا ترغب في خوض هذه الحوارات، لأنك ستكسب من وراءها أعداء اكثر ما تكسب من خلالها أصدقاء.

لا تقبل أشخاص لا تعرفهم في برامج التواصل الاجتماعية

تعتبر وسائل التواصل الاجتماعية حاليا وعلى الرغم من الفوائد الكبيرة التي تقدمها لنا، احد الوسائل التي تجر علينا الشرور، فمع الكثير من الاستخدام، والتعارف الذي ينطلق من صديق إلى صديق الصديق والتتابع اللامتناهي في التعداد السكاني للأصدقاء والمتابعين علمان انه لا يعرف منهم اكثر من عدد الأصابع، سينتهي بك الأمر إلى أن تخوض في إحدى المشاكل مع احدهم في بعض الأحيان، والأفضل أن تغلق هذا الباب نهائيا، وتقصر هذه الخدمة على من تعرف من الأصدقاء. والأقارب.

ارسم حدودا معينة لعلاقاتك مع الآخرين

منذ القدم كان يقال إن من اهم الأمور التي تجعلك تحفظ توازنك دوما في علاقاتك مع الآخرين هي أن تكون قادرا على رسم الحدود بينك وبينهم وان تكون حازما في جعل هذه الحدود مقدسة بحيث لا يستطيع أي احد أن يتجاوزه، إن هذا الأمر ضروري جدا، وبالتالي عليك أن تضع وترسم هذه الحدود والتي من أهمها على سبيل المثال أن لا تكثر من المزاح، أو إثارة النكت حول الآخرين وغيرها، تعرف على حدودك مع الآخرين، وعرف الآخرين عليها.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

9 + عشرة =