الاكل في الليل كيف تمنع نفسك من الاكل ليلا ؟
الاكل في الليل كيف تمنع نفسك من الاكل ليلا ؟

الاكل في الليل من أكثر المشكلات التي تقابل المقبلين على الرجيم، بل إنها من أخطر المشكلات لأنها تصيبهم بالاكتئاب والضجر، حيث أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أن تناول الطعام أثناء فترة الليل يؤدي لزيادة الوزن بنسبة 10 %، وهذا يختلف بحسب نوعية الطعام التي يتم تناولها، كما أثبتت أن زيادة الوزن لا تعتمد فقط على نوعية الطعام المتناول بل تعتمد أيضا على توقيت تناول الطعام،لذلك يجب التفكير في بعض الوسائل التي تساعد في الامتناع عن تناول الطعام ليلا، دون أن يشعر الشخص بالضيق أو عدم الراحة، فالحالة النفسية للشخص تؤثر بشكل كبير على وزن الجسم.

كيف تمنع نفسك من الاكل ليلا

اذا شعرت انك تتسلل الى الثلاجة لتناول وجبة خفيفة في وقت متأخر من الليل، حتى بعد ان تناولت وجبة عشاء كبيرة، أو تجد نفسك تريد الاكل في الليل بشراهة فاعلم انك لست وحدك!. ان الجوع بعد تناول وجبة عشاء كبيرة ومواصلة الأكل حتى ساعة متأخرة من الليل هي عادات يعاني منها الملايين.  هذه المشكلة المدمرة تؤدي إلى السمنة، والسكري، والاكتئاب وغيرها من الامور الضارة للروح والجسد.

كما ان تناول الطعام ليلا أصبحت عادة لدى الكثير من الشعوب العربية، فنتيجة الانشغال الدائم في العمل قد يتناول الشخص وجبات بسيطة خلال فترة النهار ويتناول الوجبة الكبير في وقت متأخر، تلك العادات أصبحت تشكل خطر كبير على صحة الإنسان، لأن عادة الاكل في الليل تجعله معرض للإصابة بالسمنة وما يترتب عليها من أمراض مثل السكر والضغط بالإضافة إلى الشعور بالكسل والخمول وعدم القدرة على بذل أي مجهود، لذلك يجب التفكير قليلا في كيفية الامتناع عن تناول الطعام ليلا.

ومن أهم الطرق التي تساعدنا في منع الاكل في الليل

تناول الوجبات الأساسية :

يجب على الشخص تناول ثلاث وجبات يومية بصورة منتظمة، فوجبة الإفطار تمد الجسم بالطاقة وتجعل الشخص نشيط قادر على ممارسة أعماله، وفي وجبة الإفطار يمكن للشخص تناول ما يريده من طعام لأن الجسم سيقوم بحرق تلك السعرات الحرارية طوال اليوم، أما وجبة الغداء يجب أن تكون في منتصف النهار حيث إنها تعيد الحيوية والطاقة للجسم مرة آخري، فإذا تناول الجسم تلك الوجبات لن يشعر بالجوع الشديد ليلا، وبالتالي لن يلجأ لتناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية أثناء فترة الليل.

النوم ليلا:

يجب على الشخص أن يجعل الليل الوقت المناسب للحصول على القسط الأكبر من النوم، ففي فترة الليل يزيد إفراز الجسم لهرمون السيتروتونين الذي يمد الجسم بالحيوية والنشاط في الصباح،كما أن النوم ليلا سيجعل الشخص لا يشعر بالجوع ولا يلجأ لتناول الطعام بالليل.

الابتعاد عن التوتر

يجب على الشخص الابتعاد عن الأمور التي سبب له القلق والتوتر، حيث يوجد علاقة وطيدة بين الرغبة بتناول الطعام ليلا والتوتر، فالأشخاص الذين يعانون من الضغوط النفسية والعصبية توجد لديهم رغبة ملحة في تناول الطعام بكمية كبيرة ليلا، على الرغم من أنهم خلال النهار لا تكون لديهم أي رغبة في تناول الطعام.

تناول المشروبات الدافئة في فترة الليل

يمكن للشخص شرب بعض المشروبات الدافئة مثل الشاي الأخضر والنعناع والبابونج، فتلك المشروبات تساعد في الحفاظ على الوزن كما أنها تحرق كمية لا بأس بها من الدهون، وتمنح الشخص الشعور بالشبع وبالتالي تقل نسبة المأكولات التي يتناولها الشخص في الليل.

تغير العادات الليلية

يجب على الشخص تغير بعض العادات والأعمال الليلية، فإذا أعتاد الشخص على الجلوس أمام التلفاز لفترة طويلة مع تناول بعض الوجبات المسلية مثل السوداني واللب، فمن الضروري التخلص من تلك العادات وتقليل ساعات مشاهدة التلفاز، كما يمكن استبدال تلك العادات ببعض الأعمال الأخرى التي تحتاج إلى التركيز مثل القراءة والرسم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة عشر − 7 =