الاعتراض على الزواج

الاعتراض على الزواج أمر شائع بالنسبة للجميع، ذلك لما لفكرة تكوين الأسرة من أهمية كبرى في مجتمعاتنا العربية، نحلم جميعا بالزواج ممن نحب، وبتكوين أسرة وإنجاب الأبناء، وهو ما يدفعنا كشباب للاندفاع نحو تنفيذ تلك الفكرة، وهو ما يدفع الأهل في الوقت ذاته إلى الاعتراض على الزواج، نحن لا نرغب في التأخير في موضوع حيوي كالزواج، والأهل لا يحبون التعجل في مثل تلك الأمور، ويزداد الأمر تعقيدا عندما نكون في علاقة حب، تصبح رغبتنا في الزواج قوية وتتأثر بالعاطفة أكثر مما ينبغي، وقد تؤدي لدفع الأهل نحو الاعتراض والمزيد من التروي، وتلك معضلتنا الكبرى، ولمعرفة كيفية إقناع الأهل بالزواج عموما ومن فتاة الأحلام خصوصا علينا شرح الموضوع من بدايته، لذا سنقوم بتوضيح معنى الاعتراض على الزواج وبيان جوانبه وأنواعه، وسنشرح أوجه اعتراض الأب على الزواج والتي تختلف عن اعتراضات الأم، ثم سنعطيك أهم النصائح لمواجهة كافة الاعتراضات، وللنجاح في إقناعهم ومباركتهم لزواجك، بل ومساعدتك فيه، فاقرأ المقال حتى نهايته.

الاعتراض على الزواج من قبل الأهل

الاعتراض على الزواج الاعتراض على الزواج من قبل الأهل

الاعتراض على الزواج من قبل الأهل لا يكون تماما ونهائيا إلا في حالات قليلة جدا، في النهاية يرغب جميع الأهل في الاطمئنان على أبنائهم وزواجهم زيجات جيدة وسعيدة، ولكن ما يحدث هو الاعتراض المبدئي والمؤقت، فيقومون برفض الفكرة في الوقت الحالي، ولا يهم هنا الأسباب سواء كانت مادية أو متعلقة بشخص الابن أو رأيهم في فتاة الأحلام بالتحديد وعائلتها، وهذا الاعتراض على الزواج يأخذ صورا مختلفة، منها ما هو واضح ومباشر، ومنها ما هو غير ذلك، فبعض الأهل لا يفضلون التصريح بأسبابهم الحقيقية فليس كل شيء يقال، فقد يميلون لإبداء موافقة مبدئية ثم اختلاق العيوب وأسباب الرفض الواهية، أو تجدهم يتعللون بأشياء أنت تعلم عدم منطقيتها، لذا يجب عليك الإنصات لما يقولونه وملاحظة ردود أفعالهم بذلك، فملاحظتك للرفض والاعتراضات المبطنة هو أول طريقك للحل وللنجاح في مواجهة الاعتراض على الزواج من فتاة أحلامك، وستلاحظ ذلك من تعبيرات الوجه ونوع الحجج المستعملة وربما في اقتراحاتهم البديلة لك.

اعتراض الأب على الزواج

الاعتراض على الزواج اعتراض الأب على الزواج

الاعتراض على الزواج من قبل الأب بالتحديد هو أمر خطير، ذلك لما للأب من خصوصية ووضع هام داخل الأسرة، فعادة ما يرجع إليه القرار النهائي في مثل تلك الموضوعات المصيرية كالزواج، بالطبع توجد نفس الأهمية لاعتراضات الأم لكن يسهل إقناعها مقارنة بالوالد، وتأتي أهمية اعتراضات الأب من ارتباطها بأسباب أكثر موضوعية في الغالب، كما أن الأب عادة ما يكون الأقدر على تقديم الدعم المادي وكافة أنواع المساعدات، واعتراض الأب إما يعود لرأيه في شخصيتك وعمرك، أو تكون بسبب وجهة نظره في اختيارك لفتاة أحلامك وعائلتها، وربما يرجع الاعتراض على الزواج إلى رغبته في زواجك من أخرى، وسنناقش فيما يلي كل أسباب الاعتراض على الزواج من قبل الأب، حتى يتسنى لنا فيما بعد مواجهتها وإقناعه، ومن ثم الحصول على مباركته ودعمه ورضاه، وتلك أهم أسباب الاعتراض على الزواج من الأب:

عدم مناسبة سن الابن للزواج

السن هو أول أسباب الاعتراض على الزواج بالنسبة للأب، حتى لو كان هو نفسه قد تزوج في سن صغير، سيظل يفكر في تغير الأحوال واختلاف الزمان، وربما سيقص عليك كيف كان الشباب في مثل عمرك قديما ويعقد المقارنات، ونظرة كل جيل للأجيال التالية له بشيء من التقليل نظرة شائعة، لعلك تمارسها عزيزي القارئ مع الأجيال التالية لك، فجميعنا نعقد المقارنات بيننا وبين الأجيال الجديدة، خاصة في نواحي الجدية والالتزام وتحمل المسئولية والأخلاق، وهي نظرة طبيعية جدا بحكم تغير المعطيات المستمر، لكنها تصبح أكثر صعوبة بين الأب وابنه، فيصعب على الأب الذي كنت تجري عليه قبل سنوات أن يراك رجلا كبيرا ناضجا، لذا تفاجئه رغبتك في الزواج ويقول لك ما زلت صغيرا كأول رد، ولهذا الكثير من الحلول فلا تقلق.

عدم الاقتناع بقدرة الابن على تحمل المسئولية

لكل أب وجهة نظر في ابنه سواء قام بتوضيحها أم لم يفعل، وعادة ما يكون الأب أكثر موضوعية وربما قسوة في تقييم أبنائه مقارنة بالأم، وعلى أساس رأيه في شخصك والتزامك ونجاحك وطريقة تصرفك يأتي الاعتراض على الزواج، فلا يعقل أن يراك شخص فاشل في الدراسة أو العمل أو نواحي الحياة الأخرى ثم يبارك زواجك على الفور، فتلك مسئولية كبيرة، كما لن يوافق لك على الزواج عندما يرى منك أفعالا لا تتسم بالنضج والتعقل، كأن تكون معتاد التسبب في المشكلات أو حتى التورط فيها، وهذا الأمر تحديدا لا يرتبط بعمرك، فقد تفاجأ من مباركة الأب لزواج أخيك الأصغر وممانعة زواجك أنت، وقد تعتقد بشكل خاطئ أن الأمر تحيزا، ولكن إن دققت النظر ستلاحظ نجاح الأخ في الحصول على احترام الوالد وإعجابه، لذا إن كانت انتقادات الأب لك كثيرة، عليك أن تتوقع منه الاعتراض على الزواج.

عدم الثقة في حسن اختيارك لفتاة الأحلام

عندما نحب لا نسمح للعقل بقيادة تصرفاتنا، فللعاطفة عظيم الأثر على قراراتنا، ذلك أمر طبيعي، ومن الطبيعي أيضا عدم تأثر والدك بذلك، فليس هو الواقع في الحب في تلك اللحظة، لذا سيعمل عقله بشكل أكبر، وسيفكر في الأمر بطريقة موضوعية بحتة، وهنا تكمن صعوبة التواصل والشرح، فالعقل والقلب جزر منفصلة تماما، ومن ناحية الأب هو يفكر في مشروع زواج ناجح، فينظر لاختيارك لفتاة أحلامك من ناحية مناسبتها لك ولقيمك وثقافتك وعاداتك، سيبحث عما يجمعها بإخوتك البنات، سيتأمل كافة الفروق والاختلافات، فلن يعجبه اختيارك مثلا لفتاة من خلفية ثقافية أخرى، وإذا التقى بالفتاة سيتأمل كل تصرفاتها، وعليك معرفة ما يقبله الأب في فتاة أحلامك وما لا يقبله ويدفعه نحو الاعتراض على الزواج.

الاعتراض على عائلة الفتاة

يأتي الاعتراض على الزواج كثيرا بسبب عائلة الفتاة التي ترغب في الزواج منها، حتى في حالة إعجاب الأهل بالفتاة نفسها، ويخطئ البعض عندما يختزل أمر الزواج في الزوج والزوجة فقط، فالزواج أكبر من ذلك، الزواج لن يجمعك فقط بزوجتك، بل هو علاقة النسب بين عائلتين كبيرتين، وسينشأ بزواجك علاقات كبيرة وتواصل مستمر، وهذا ما يراعيه الأب ويشغله في زواجك، وهو من الأمور التي لا نلتفت لها كثيرا، خاصة عند الوقوع في الحب، فيركز الأب على أسرة الفتاة القريبة من ناحية الوالد والوالدة والأخوات، ثم يفكر في عائلتها الأكبر ويكاد يتحقق من صحيفة الحالة الجنائية لكل أفراد تلك العائلة، والحق أن لديه كل الحق في ذلك، فقد تحدث مشكلات في زواجك وتتدخل العائلات، يحدث هذا كثيرا، ولهذا السبب يأتي الاعتراض على الزواج من ناحية الأب.

سوء تجاربك السابقة

إذا كنت ممن يقعون في الحب كل فترة ويرغبون في الزواج؛ عليك أن تتوقع الاعتراض على الزواج من قبل الأب، ويزداد الأمر سوءا إذا حدث وتدخل لك مرة في تجربة كهذا ووصلت للخطوبة ثم تراجعت لسبب تافه، ويصبح الموضوع أكثر صعوبة عند تكرار تلك الخطوة وتكرار التراجع عنها، فهذا يعني بكل ببساطة عدم جديتك وعدم أهليتك للزواج، فلن يساعدك الأهل على الزواج عندما يشعرون برعونتك وتغليبك للعاطفة على العقل، فيجب أن تكون أكثر جدية وتعقلا، ولا يجب توريط الأهل في أي خطوة جادة قبل التأكد منها بطريقة هادئة، وإذا لم تفعل ذلك بالشكل الصحيح فلن تجد منهم غير الاعتراض على الزواج.

وجود مشروع بديل لدى الأب

عادة ما يفكر الأهل في زواج أبنائهم منذ الصغر، والبعض يبالغ في ذلك ويقوم باختيار زوجة الابن أيضا، وتلك مشكلة كبيرة للغاية، إذ ينشأ عنها الاعتراض على الزواج من أي فتاة أخرى، وستجد الأب يتحدث معك في اقتراحه البديل بمجرد مفاتحتك له في موضوع زواجك، وللأسف الشديد يتشبث بعض الآباء بقرارهم، وفي تلك الحالة نصبح بصدد مواجهة حالة تسلط أبوي سيئة، بالطبع توجد حلول لتلك المشكلة، لكن يجب تبين هذا السبب في حالة الاعتراض على الزواج من قبل الأب، فبتبينه يسهل مواجهته وإقناعه بالزواج من فتاة أحلامك التي اخترتها.

عدم المقدرة المالية

الزواج يحتاج للمال، فعملية تكوين أسرة هي عملية تأسيس لحياة كاملة، ويتطلب الزواج المال اللازم للمهر والشبكة والزفاف وللمنزل وتأسيسه، وليس طبيعيا ولا مطلوبا من الأهل الاستمرار في الإنفاق عليك مدى الحياة، فما بالك بالإنفاق عليك وعلى زوجتك وأبنائك فيما بعد؟ أمر غير معقول بالطبع، لذا يأتي الاعتراض على الزواج من قبل الأب لهذا السبب، حتى في حالة وجود القدرة المادية على مساعدتك في بداية الزواج، يجب أن تكون لديك القدرة على أن تعول أسرة بمفردك، لذا لا ينصح بمجرد التفكير في الزواج بدون وجود عمل ثابت يدر عليك دخلا شهريا يكفي ذلك الأمر، فالاقتدار المادي ليس رفاهية، بل هو ضرورة حتمية للإقدام على خطوة الزواج، وهو حق الأبناء عليك.

الاعتراض على الزواج من قبل الأم

الاعتراض على الزواج الاعتراض على الزواج من قبل الأم

الاعتراض على الزواج من ناحية الأم لا يختلف كثيرا عن اعتراضات الأب، ولا يقل أهمية بالطبع، خاصة لما للأم بالذات من وجود أكبر في حياتك، ولما سيكون لها من علاقة قوية بزوجتك المستقبلية، لكن ما يميز الاعتراض على الزواج من ناحية الأم أنه يسهل مواجهته، فجميعنا نعرف مفاتيح أمهاتنا، وكثيرة هي المرات التي قمنا فيها بالتأثير عليهم عاطفيا، لكن من ناحية الاعتراضات فغالبا ما تكون هي نفسها، فقد تعترض الأم لسوء تجاربك العاطفية السابقة، فهي أيضا لا تحب المساهمة في زواج فاشل لابنها، والذي قد ينتهي بالطلاق إذا تزوجت، وقد لا تثق في قدرتك المالية على تكوين أسرة والإنفاق عليها، أو تقلقها شخصيتك وعدم وصولك للنضج اللازم، كما قد ترغب في زواجك من ابنة خالتك، هذا أمر شائع لدى أغلب الأمهات، لكن الأم بالذات لا تهمل مشاعر ابنها، فيؤلمها حزنك ويؤثر فيها تعلق قلبك بفتاة أحلامك، وهو ما يسهل عليك مهمة إقناعها.

كيف تقنع أهلك بالزواج عموما ؟

الاعتراض على الزواج كيف تقنع أهلك بالزواج عموما ؟

كي تتمكن من مواجهة الاعتراض على الزواج بشكل عام يجب عليك تحديد أوجه الاعتراض بدقة، والوقوف على أسبابها الحقيقية بكل وضوح، وهو ما دعانا للحديث عن اعتراضات الأب والأم، ولا أحد يفهم والدك ووالدتك وطريقة تفكيرهم أكثر منك، وبمعرفة أسبابهم الحقيقية للرفض يمكنك التصرف بذكاء حسب الاعتراض، وسنطرح عليك هنا المفاتيح السحرية لمواجهة كل الاعتراضات على حدة، وكيف تتحدث معهم بشأن الاعتراضات، وكيف تعمل على إزالتها والتغلب عليها بكل سهولة، وفيما يلي كل اعتراض وكيفية التعامل معه.

الاعتراض على السن المناسب للزواج

عندما يكون السن هو السبب الرئيسي للاعتراض على الزواج من قبل الأهل يسهل عليك التصرف، يمكنك الحديث معهم عن نجاح الكثير من الزيجات على مر العصور رغم صغر عمر الزوجين، ويمكنك إخبارهم بحقيقة كون السن مجرد رقم لا يعول عليه، فلا علاقة للسن بالنضج وتحمل المسئولية، ويمكنك تذكيرهم بعدد كبير من كبار السن الذين لا يتسمون بالنضج، ويمكنك ذكر أمثلة من محيطك لشباب ناجحين في مثل عمرك، ولن يصعب عليك إيجاد تلك الأمثلة في الأهل والأقارب، كما يمكنك الاستفادة من وساطة كبار الأهل المؤيدين لرأيك، والأهم من كل ذلك أن يبدو سلوكك أمامهم ناضجا، فلا تتصرف كالصبية الصغار وتنتظر منهم عدم الاعتراض على الزواج، ومن أهم الحلول لزيادة ثقتهم فيك أن تأخذ خطوة الاستقلال عن الأسرة، فنجاحك في ذلك هو دليل على نضجك واستعدادك للزواج.

الاعتراض على عدم أهليتك للزواج

عندما يأتي الاعتراض على الزواج بسبب وجهة النظر السلبية في شخصك؛ يصبح لزاما عليك العمل على تغيير تلك النظرة بكل قوتك، وتحويلها لاحترامك والثقة بك وفي نضجك والتزامك وحسن إدارتك لأمورك وكافة شئون حياتك، يجب عليك إقناعهم بحدوث تغيير في حقيقي وجاد في شخصيتك، يجب أن تجعلهم يلمسون هذا التغيير، ثم يلي ذلك حديثك معهم عن هذا التغيير الجذري، وعن رغبتك الصادقة في استمراره، ويمكنك الاستفادة في الحديث عن أهمية الزواج لإحداث بعض التغييرات الإيجابية في شخصيتك، وهو ما يحدث بالفعل في الكثير من الزيجات، فالزواج يغير بعض الأشخاص للأفضل، فيصعب عليهم الاستهتار عند وجودهم في موضع المسئولية، وعليك أيضا الاستقلال عن الأسرة لإثبات قدرتك على التغيير، بنجاحك في هذا ستزول بإذن الله أسباب الاعتراض على الزواج.

الاعتراض بسبب سوء تجاربك السابقة

لقد أوضحنا كيف يكون سوء تجاربك السابقة أحد أسباب الاعتراض على الزواج، لكن يسهل معالجة هذا الاعتراض ومواجهته بأشياء بسيطة تثبت نضحك، أولها الاعتراف بأخطائك السابقة ورعونتك، ثانيها الاعتذار عنها بشكل صادق، ثالثها توضيح كيف عملت على مواجهة ذلك التسرع السابق وضمان عدم تكرارها، ورابعها إبراز الفروق والاختلافات هذه المرة بالذات عن جميع الحالات ما سبق، كل هذه الأمور يساعدك في مواجهة الاعتراض على الزواج، ولكن ما لا يقل أهمية في تلك النقطة أن تكون تغيرت بالفعل، فالطلاق نهاية سيئة للزواج ويمثل فشلا كبيرا، وإن كان التغيير حقيقيا فلا بأس، نحن بشر نصيب ونخطئ، ولا نتعلم سوى من الأخطاء، ويمكنك تذكير أهلك بذلك.

الاعتراض لرغبتهم في زواجك من فتاة أخرى

من الطبيعي أن ترى الاعتراض على الزواج عندما يرغب الأهل تزويجك من فتاة أخرى، سواء كان ذلك لصلة قرابة تجمعك بها، أو لصداقة بين الأهلين أو لوجود مشاريع العمل وعلاقات المال، كلها أسباب تدفع الأهل للتشبث برأيهم، خاصة في حالة امتلاكهم لسلطة كبيرة في عملية زواجك، وكل ما يمكنك حينها هو الحديث معهم عن حقك في اختيار الفتاة التي ستعيش معها، وأنه بالرغم من حسن نواياهم فإن هذا يعتبر إساءة لاستغلال سلطة الأبوة والأمومة، ويمكنك تذكيرهم بعدم سعادتك عند زواجك من فتاة لا تحبها، وأنك الأكثر قدرة على معرفة من ستسعدك، وأن هذا ما يتمنونه لك في النهاية، ويجب عليك الإصرار في تلك النقطة وتوضيح أنه حتى في حالة الاعتراض على الزواج من فتاة معينة، فلن تقدم على الزواج من تلك التي يرغبونها لك، وبجديتك في توضيح ذلك ستتمكن من إقناعهم ومواجهة الاعتراض على الزواج.

الاعتراض على الزواج لغياب القدرة المالية

المال سبب حقيقي من أسباب الاعتراض على الزواج، فكم من أسر يهدمها ويقوضها العوز المادي والاحتياج للمال، لكن يبالغ الأهل في بعض الأحيان في تلك النقطة، فتجدهم يعترضون على زواجك بالرغم من عملك عمل ثابت يدر عليك دخل يكفي لبدء حياتك، وهنا يمكنك تذكيرهم بالبدايات، فلا أحد يبدأ حياته بالثراء والكفاية المادية حد الرفاهية، يجب على الجميع العمل وبذل الجهد والتدرج من الصفر حتى أعلى قمة جبل النجاح، ونحن لا نعلم الغيب ولا نرى المستقبل، فقط نبذل الجهد ونؤدي ما علينا ونتوكل على الله القدير، وننتظر منه بعد ذلك الدعم والنصر والتوفيق، بالحديث عن ذلك يسهل مواجهة الاعتراض على الزواج، كما يمكنك البحث عن مصادر دخل إضافية لمزيد من الاطمئنان، فيمكنك أن تعمل في وظيفة أخرى بشكل جانبي، كما يمكنك البدء في مشروع خاص يدر عليك دخلا أفضل، ويمكنك أن تطلب مساعدتهم في ذلك.

كيف تقنع أهلك بفتاة أحلامك بالتحديد ؟

الاعتراض على الزواج كيف تقنع أهلك بفتاة أحلامك بالتحديد ؟

نحن بشر، وما يعجبنا لا يعجب بالضرورة الأهل، لذا قد يأتي الاعتراض على الزواج بسبب فتاة أحلامك وعائلتها، وينبغي حسن الاختيار في هذا الأمر من البداية، لا يكفي هنا الحب، فيجب توافر الكثير من الشروط الأخرى، والتي لا تقل أهمية عن الحب، ففتاة أحلامك هي أم أبنائك المستقبليين، وهي من ستشاركك الحياة بأكملها وتربية الأبناء، والحق أنه لا يوجد قرار مصيري أهم من ذلك، فيجب التروي وإعمال العقل بشكل جيد، وعند ذلك يمكنك إقناع الأهل بحسن اختيارك، فتعمل على تجميل صورتها في أعينهم، وتراعي الحديث الجيد عنها أمامهم، وذكر مميزاتها وحسن أخلاقها وتربيتها، ويجب مراعاة الذكاء في حسن تقديم الفتاة لأهلك، فجميعنا نعرف ما يحبه الأب والأم، ويمكننا دمجه بشكل رائع في الحديث عن فتاة الأحلام ، ويجب توضيح تلك الأمور لفتاة أحلامك، فهي لا تعرف أهلك مثلما تعرفهم، يجب عليك نقل الصورة إليها بدون كذب أو مبالغة أو ادعاء، فقط توضيح التفاصيل البسيطة ومفاتيح قلوب أهلك لها، وعندها ستنجح في إقناعهم بها.

أخيرا الزواج قسمة ونصيب، ولا أحد يعرف ترتيبات القدر، لكن لا يعني هذا الاستسلام تجاه الاعتراض على الزواج من ناحية الأهل، بل يجب فهمه، ومعرفة أسبابه بشكل جيد، ودوافعها، وتوضيح جوانب الاعتراض لمعرفة كيفية التعامل معها، والتغلب عليها، فقرار الزواج ليس سهلا، ويستحق منا العمل على إزالة الحواجز التي تعترضنا في طريقه، وعندما تحب فتاة وتحسن اختيارها يحب عليك الإصرار عليها مهما كانت الحواجز، فالحب وعد ينبغي الوفاء به، والأهل في النهاية يهدفون لسعادتك ونجاحك في حياتك، وهو ما يسهل عليك مواجهة الاعتراض على الزواج من ناحيتهم، سواء كان ذلك بسبب السن أو رأيهم في شخصيتك أو في فتاة أحلامك وأسرتها، وسواء كان لغياب القدرة المالية أو لوجود خطة بديلة وفتاة أخرى يرغبون في تزويجك منها، فمهما تكن أسباب الاعتراض على الزواج يمكنك الآن مواجهتها والنجاح في إزالتها، وإقناع الأهل بالزواج من فتاة أحلامك التي اخترتها، بالتوفيق عزيزي القارئ، ونتمنى لك حياة زوجية سعيدة، ولا تنس دعوتي لحضور حفل زفافك.

الكاتب: أحمد ياسر

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 + 4 =