تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف يجرى الإنعاش القلبي للأطفال وما هي الحالات التي تستوجبه؟

كيف يجرى الإنعاش القلبي للأطفال وما هي الحالات التي تستوجبه؟

الإنعاش القلبي للأطفال هو عملية صعبة للغاية تتطلب وجود أشخاص مدربين ومؤهلين لذلك حتى يتم عودة النبض والتنفس للطفل مرة أخرى بدون أي مشاكل، ولذلك تابعونا في مقال شامل لنتعرف على كيفية عمل إنعاش قلب الطفل بالتفصيل، ومدي خطورتها على الطفل.

الإنعاش القلبي للأطفال

كثيرًا ما يتعرض بعض الأطفال حديثي الولادة لتوقف مؤقت في عضلة القلب يتبعها توقف في حركة التنفس خاصةً أولئك الذين يُعانوا من عدم اكتمال نمو بعض الأعضاء لديه، مما يوجب تدخل فوري من قِبل طاقم مسعفين مختصين في ذلك لكي يتم عودة النبض كما كان ويمد الطفل بالأكسجين اللازم له حتى لا يحدث تلف في أنسجة المخ. ولكن قد يحدث لدى الكثير من الأمهات في المنزل ولا توجد وحدات إسعاف بالقرب منها مما يوجب التدخل بشكل مباشر لإنقاذ حياة الطفل، في الخطوات التالية سوف نتعرف على كيفية عمل الإنعاش القلبي للأطفال والكبار أيضاً بالتفصيل.

كيفية عمل الإنعاش القلبي الرئوي لحديثي الولادة

الإنعاش القلبي للأطفال كيفية عمل الإنعاش القلبي الرئوي لحديثي الولادة

الإنعاش القلبي الرئوي أو ما يطلق عليه Cardiopulmonary resuscitation هو عبارة عن مجموعة من الإسعافات الأولية التي يقوم بها الشخص عند تعرض المريض لوقف مؤقت في عمل عضلة القلب،حيث ينتج عن ذلك توقف كامل في حركة التنفس ووقف الأكسجين عن الوصول للخلايا في الجسم، مما يجب على المحيطين بالمريض أخذ كافة الإسعافات الأولية التي تجعله يتجاوز تلك الأزمة سواءً من خلال الإنعاش القلبي الابتدائي أو المتقدم.

حيث أن الإنعاش القلبي للأطفال  متمثل في الاعتماد على القوة العضلية للشخص الذي يقوم بالضغط على الجهاز التنفسي للشخص أي القفص الصدري عدة مرات متتالية، مع إعطاؤه المريض جرعات من التنفس من خلال الفم حتى يتم معاودة استجابة الجسم، على عكس الإسعاف المتقدم الذي يعتمد على أدوات طبية متطورة تقوم بمد الجسم بصدمات أو شحنات كهربائية تجعل القلب يعيد توازنه وينبض من جديد بجانب جهاز التنفس الصناعي الذي يُساعد الرئتين على تنظيم عملية التنفس.

ولكن يختلف الأمر قليلاً في حال وجود طفل حديثي الولادة أو في حال وجود امرأة حامل حيث أن القفص الصدري لديهم مازال ضعيف وبالطبع تكون خطوات الإنعاش سواء الابتدائي أو المُتقدم تُشكل خطر عليه، ولكن يُمكن أن يقوم شخص متخصص بذلك أو فرد تم تدريبه جيداً من خلال إتباع الخطوات التالية بكل دقة حيث يتم إنعاش قلبه مره آخري وهي كالآتي:

  • في البداية لكي يتم حدوث الإنعاش القلبي للأطفال يجب أن يتم التأكد من وقف النبض لمدة عشر ثواني وكذلك وقف عملية التنفس لمدة عشر ثواني، حيث يتم معرفة ذلك من خلال وضع الأصبعين السبابة والوسطى على جانب الأذن أو على مِعصم اليد حتى يتم التأكد من توقف النبض تماماً، بجانب الاقتراب من فم الطفل وسماع صوت أنفاسه.
  • ويُفضل أن يتم التحدث مع الطفل أو إصدار أي صوت حتى يتم اختبار مدى الوعي لديه، ويُمكن أن يتم نكزه من الكتفين أو توجيه ضربة خفيفة له حتى نتأكد تماماً من غيابه عن الوعي، ففي حال عدم الاستجابة لأي من تلك الخطوات يجب على الفور البدء في عملية الإنعاش.
  • حيث نقوم بوضع الجنين على سطح مستوي بحيث تُصبح رأسه مائلة للخلف قليلاً حتى يسمح له بالتنفس وترفع الذقن لأعلى، ثم نقوم بالضغط فقط بالسبابة والوسطى في اسفل نقطة يلتقي بها القفص الصدري مع البطن؛ وذلك لتقليل الخطر الناتج عن الضغط على الأعضاء ففي حال الشخص البالغ يتم الضغط بكل قوة على القفص الصدري، بينما في حالة الطفل أو المرأة الحامل يتم الضغط برفق.
  • فتقوم بتثبيت اليدين فوق بعضهما البعض جيداً ونقوم بالضغط لمدة عشر مرات في البداية على عمق ثلاثة سنتيمترا فقط؛ حتى لا يحدث للطفل أي ضرر، ثم يتم إعطاء الطفل جرعة من التنفس من خلال غلق انف المريض والبدء بالنفخ في فمه لعدة مرات ثم يتم التأكد مرة أخرى من استجابة الطفل.
  • ففي حال إجراء الإنعاش القلبي للأطفال وعدم وجود نتيجة فيتم تكرار تلك الخطوة مرة أخرى حيث يتم الضغط على القفص الصدري عشر مرات أخرى ثم يتم النفخ في الفم لتنشيط الدورة الدموية، وفي حال عدم الشعور بوصول التنفس للمريض يتم فحص الحلق إذا كان يتواجد به شيء عالق أو ما شابه، فالكثير من الأطفال قد تبتلع شيء ما معدني يقوم بسد مجرى التنفس مما يسبب له توقف مؤقت في التنفس، وفي حال ملاحظة ذلك يتم التقاطه باليد إذا أمكن، أو يتم قلب الطفل للأسفل أي تكون راية مع اتجاه الجاذبية ويتم الضرب قليلاً على الظهر أو الصدر حتى يخرج ما بها.
  • وفي النهاية يجب أن يتم الاتصال بوحدات الإسعاف والطوارئ التي تمتلك الأجهزة الطبية التي تسعف الطفل، ولكن يجب ألا يتجاوز ذلك مدة خمس أو عشر دقائق بحد أقصى، حيث أن الوظائف الحيوية في الجسم والمخ تظل تعمل لمدة عشر دقائق فقط، فتعتمد وحدات الإسعاف على جهاز خاص بالتنفس الصناعي يقوم بمنح الطفل جرعات من الأكسجين النقي الذي يساعد على إعادة الحركة للرئتين، بجانب صعق القلب بعدد صدمات كهربائية تجعله ينبض من جديد.

كيفية عمل الإنعاش القلبي للكبار

الإنعاش القلبي للأطفال كيفية عمل الإنعاش القلبي للكبار

وبعد أن تعرفنا على كيفية إجراء الإنعاش القلبي للأطفال يمكننا الآن ذكر بعض الخطوات التي يتم تنفيذها من اجل إنعاش الكبار فقد يتعرض البعض منا لتلك المواقف خاصة في النادي أو صالات الألعاب الرياضية ويصعب التواصل مع وحدات الإسعاف أو تتطلب وقت أطول حتى تصل، ففي تلك الحالة يجب التحرك الفوري لإنقاذ حياة ذلك الشخص حيث يتم إتباع الخطوات التالية:

  • في البداية يتم التأكد من توقف نبض المريض لمدة عشر ثواني وتوقف التنفس أيضاً كما ذكرنا في الأعلى، ثم يقوم شخص ما ذو قوة عضلية وجسدية حيث أن تلك المهمة تتطلب ضغط شديد على القفص الصدري حتى يتم إمداده بنبضات وهمية كي يستعيد نشاطه، وذلك يحب أن يتوافر في شخص ذو بنيه عضلية.
  • حيث يتم وضع الشخص على سطح مستوي بحيث يستلقي قليلاً وتهبط راسه للأسفل حتى يتم فتح مجرى التنفس، ثم يتم ضم كلتا اليدين ووضعهم في منتصف القفص الصدري ويتم الضغط بقوة شديدة لمدة ثلاثون عدة، ثم يتم ملاحظة تنفس المريض حيث يتم ضخ كمية من الهواء داخل الرئتين من خلال الفم مع مراعاة غلق الأنف، وفي حال عدم الاستجابة يتم الضغط مرة أخرى لمدة ثلاثون عدة ثم اكتشاف حالة التنفس وهكذا.. حتى يتم الضغط لمائة مرة.
  • بحيث يصل مستوى الضغط للداخل في كل مرة إلى خمسة سنتيمترات أو أربعة حتى يصل الضغط إلى القلب وينتبه بوجود ضغط ما عليه حتى يستجيب مرة أخرى وينبض من جديد، أيضًا في حال فشل ذلك يتم التواصل مع الفريق الطبي المعالج الذي يعطي القلب صدمات كهربائية لعدة ثواني حتى يفيق القلب مع تركيب جهاز التنفس الصناعي الذي يعمل بالتزامن مع الصاعقات الكهربائية وبالتالي يتم إنقاذ حالة المريض.

وفي النهاية نكون قد استعرضنا لكم بعض الخطوات العملية التي تساعد على الإنعاش القلبي للأطفال بل والكبار أيضًا حتى يتم إنقاذ حياة أكبر عدد من الأشخاص.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

أضف تعليق

16 − إحدى عشر =