الإصابة بالأمراض

في مثل هذه الفترات من العام تعتبر من الفترات الخطيرة جدا على الانسان، والتي قد تتسبب له في الإصابة بالأمراض المعدية والمنتشرة، وبالطبع إن هذه الأمراض لا تعتبر بذات الأمراض الخطيرة ولكنها بذات الوقت فد تعتبر من الأمراض التي تجبرك على الجلوس في المنزل وتثنيك عن القيام بأعمالك وواجباتك، ولهذا فنحن والى حد كبير نحاول أن نتفادى الإصابة بهذه الأمراض في مواسمها، ولكن الأخطر من ذلك في حال كانت لديك مناسبة ما تتطلب حضورك أو مشروع يتطلب منك الانتهاء منه في اسرع وقت، أو اأن لا يحتمل غيابك، فما هي الأفعال الاحتياطات والأفعال الواجب عليك القيام بها للحفاظ على صحتك وسلامتك وبالتالي عدم الإصابة بأحد هذه الأمراض والتي قد تعطلك عن القيام بمهامك التي تحتاج إليها.

قم بغسيل يديك عند استخدام الأدوات لتجنب الإصابة بالأمراض

لمس الأشياء الغريبة أو المعرضة للمس من الآخرين مدرج السلم، أو حتى مقود سيارتك، يد باب العمل بحد ذاته مشكلة، انت عند قيامك باللمس البسيط، فأنت تعمل على نقل الجراثيم من الأماكن والأدوات التي قمت بلمسها، هذه العملية قد تؤدي إلى نقل هذه الأمراض إلى فمك أو عينيك مثلا، مما سيؤثر حقا عليك وقد تتسبب بك بالأمراض، عليك أن تحاول قدر الإمكان أن تتفادى لمس الأشياء التي تظن أنها قذرة، وبذات الوقت أن تعمل على أن تغسل يديك بالصابون واستخدام المعقم بين الحين والآخر، هذه العملية ستساعدك على البقاء نظيفا إلى فترة معينة ومساعدتك على تقليل نسبة إضافتك بالأمراض.

اشرب المزيد من الماء

من اكثر الوسائل التي تساعدك على البقاء بعيدا عن الأمراض هي أن تشرب كميات معينة من الماء يحتاجها جسمك، أما الآلية التي يوم بها الماء للحفاظ على جسمك خاليا من الأمراض، فهي إخراج المواد الضارة من الجسم عير التعرق أو التبول، فكلما زادت كميات الماء التي تشربها، ساعدتك على التخلص من المواد الضارة في الجسم ولنقل السموم، وينصح عادة أن يشرب الانسان على الأقل يوميا حوالي ليترين من الماء، ويمكن في بعض الحالات زيادتها إلى 3 لترات.

حافظ على روتين ثابت

تشير العديد من الدراسات إلى أن متابعة ذات الروتين كل يوم، وخاصة في الأيام التي تشعر فيها بالمرض، تبقي جسمك في حالة توازن، هذا الروتين يشمل محاولة للذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت تقريبا يوميا وسبعة أيام في الأسبوع، ومن الأفضل أن تمتد هذه العملية بحيث تشمل تناول وجبة فطور صحية والاستحمام، وغيرها من الممارسات التي تقوم بها يوميا، أن نقل العملية لتصبح دورية وروتينية قد يقول البعض أن الروتين بحد ذاته أمر خاطئ، قد يكون في جانب منه صائب، ولكن في الحالات التي قد يشعر بضرورة القيام به لتفادي المرض فلا يوجد مانع من ذلك.

تناول أطعمة غنية بالبروتين في وجبة الإفطار

تظهر البحوث العلمية والدراسات المتخصصة أن الوجبات الغذائية المنخفضة جدا بالمواد البروتينية يمكن أن تقلل من وظيفة الجهاز المناعي، فقد إشارات ذات الدراسات إلى البروتين والكربوهيدرات تعطي جسمك الوقود الذي تحتاجه خلال اليوم حتى تستطيع الاستمرار وتزيد من قوة جهازك المناعي بطريقة جيدة، وهذا يشمل وظائف اليومية العادية، بما في ذلك درء المرض، باختصار عليك أن تسعى على أن تجد نوع معين من الأطعمة تساعد على التعبئة العامة لجسمك ضد الأمراض على أن تكون هذه المواد غنية بالبروتين والكربوهيدرات.

البس القفازات في الجو البارد

البعض لا يحب القفازات ولهذا يحاول تجنب لبسها حتى في أجواء الطقس البارد جدا، أن معظم الأمراض في الجو البارد قد تنتقل إلى الانسان من خلال تعرضه إلى الجو البارد أن كان كل جسمه أو بعض أطرافه، هذه البرودة ستؤدي إلى الأمراض المعروفة ومنها الانفلونزا، حاول أن تقوم بتدفئة نفسك جيدا وخاصة أطرافك ومنها يديك حتى وان لم تكن تشعر بالسعادة للبس القفازات انت تقوم بهذه العملية بأخذ الاحتياطات، بالإضافة إلى ما قلناه في المنقطة الأولى أن تغطية الكفين تحميك من التعرض للعديد من البكتيريا والجراثيم وبالتالي تضمن عدم الإصابة بالأمراض .

خذ حقنة لأمراض البرد

قم بأخذ الاحتياطات واستبق ما قد يحصل معك من مشاكل عن طريق الحصول على لقاح الانفلونزا فهو السبيل الأكثر فعالية لحماية نفسك وعائلتك من الإصابة بالأنفلونزا، و حتى في منتصف فصل الشتاء لم تفت بعد الفرصة لأخذ اللقاح، فموسم الانفلونزا في العادة يبدأ في شهري يناير أو فبراير وليس من الأمور المستغربة أن الطقس البارد يرتبط بزيادة فرصة انتشار وتكاثر الأمراض والإصابة بها.

تناول الفيتامينات بانتظام لتجنب الإصابة بالأمراض

أن الغاية من تناول الفيتامينات يوميا هو أمر بسيط، سلامة الجسم، وتحقيق التوازن بين ما هو خارج ومستهلك من الجسم وبين ما يحتاجه الجسم، فينصح يتناول أقراص أو حبوب الفيتامينات، هذه الفيتامينات مهمة في عملية تزويد الجسم بما يحتاجه نتيجة القصور في التمثيل الغذائي، والحاجة لسد النقص، على سبيل المثال في فترة الشتاء انت بحاجة إلى فيتامين دي من أشعة الشمس، ونظرا لعدم حصولك عليه من المصدر فيمكنك أن تبحث عليه من مصادر اخرى ومنها الأقراص.

حافظ على ممارسة الرياضة والنشاط

الرياضة والنشاط من النصائح الدائمة لمد الانسان بالقوة والطاقة وإبعاده عن الشعور بالهزل، مفيدة جدا لأعضاء الجسم الداخلية والخارجية ولمساعدتها في العمل بطريقة جيدة، عليك أن تقوم بممارسة الرياضة بصورة دورية وبنشاط جيد للمحافظة على صحتك جيدا.

اعط نفسك ساعات النوم التي تحتاج

كما هي الرياضة، فعلى الانسان أن يعطي جسمه ساعات النوم التي يحتاجها، فقد وجدت العديد من الدراسة أن الشخص الذي ينام لساعات اكثر يحصل على مناعة في الجسم اكبر وافضل من الشخص الذي لا يتمتع بقسط وافر من النوم، الجسم يحتاج إلى النوم لتجديد النشاط وساعاته، عليك أن تحاول قدر الإمكان أن تنام ليلا ( النوم الليلي يختلف عن الصباحي ) معدل بين 6 _ 8 ساعات، وستجد أن صحتك ومناعة الجسم لديك مختلفة وافضل.

ابتعد عن الأشخاص المصابين بالأمراض

النصيحة الأخيرة أن معظم أمراض الشتاء هي امرض معدية، وبالتالي عليك أن تبتعد على الأشخاص المصابين بالأمراض والذين قد يعرضوك إلى ذات المرض أن انتقلت العدوى إليك، حاول أن تبذل جهدك للحفاظ على صحتك عبر الوقاية من الإصابة بالأمراض .

 

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × 3 =