الأطعمة الغنية بالنحاس

تعتمد الكثير من أنسجة الجسم على عنصر النحاس في تغذيتها وإطلاق الحياة بداخلها كالكبد والقلب والمخ وكذلك العضلات، والعديد من الأنزيمات تتوقف عن العمل إن لم يتوافر النحاس بداخلها، وأكثرها شيوعا الأنزيمات الهاضمة كالليبيز والببتيز وغيرهما من الأنواع، وهذا يعني أن نقص النحاس في أجسامنا يعرضنا لمخاطر أكبر بكثير مما نتخيل على الرغم من أننا لا نحتاجه بكميات كبيرة، ولهذا نكتب لكم هذه المقالة لنساعدكم في معرفة الأطعمة الغنية بالنحاس ، والحديث عن كافة فوائده ومضاره على صحة الإنسان.

مصادر النحاس بالأكل

الأطعمة الغنية بالنحاس مصادر النحاس بالأكل

نستطيع أن نجد عنصر النحاس في مصادر متعددة من الأطعمة أهما الأسماك البحرية كأسماك المحار، أسماك السلطعون (الكابوريا)، وفي السلمون الأطلسي والأحمر وكوهو، وتعتبر اللحوم مصدر جيد للنحاس وبخاصة لحم الأبقار ثم يليها كبده الأبقار والعجول، ولحم الدجاج ثم والبيض، وفي المكسرات نجد أنواع كثيرة غنية بالنحاس منها الفستق والكاجو واللوز والصنوبر، وفي الخضروات منها نبات الهليون والسبانخ والبنجر، وأيضا في الحبوب مثل بذرة الكتان وعباد الشمس والسمسم.

بالنسبة للنباتيين يمكنهم تناول النحاس عن طريق إضافة الأعشاب التالية على وجباتهم مثل الكمون، والكاري، والزنجبيل، والزعفران، والزعتر، ونبات الخردل، وأما الفواكه المحتوية على النحاس فأهم الأنواع على الإطلاق هو الموز كما هو معروف باحتوائه على نسبة كبيرة من البوتاسيوم والنحاس يليها أنواع كثيرة من الفاكهة منها الجوافة، والتوت، والأناناس والطماطم أيضا، ولكن يفضل أن يتم تعرضها لأشعة الشمس فهذه الطريقة تساهم في إنتاج قدر أكبر من النحاس، وبإمكانك تناول 50 جرام من الشوكولاتة للحصول على كافة الاحتياجات اليومية من النحاس من الأطعمة الغنية بالنحاس .

أعراض ارتفاع النحاس

يعتبر داء ويلسون من الحالات المرضية التي تحدث عند ارتفاع النحاس في دم الإنسان بشكل زائد عن احتياجاته اليومية أيضا قد يصاب الإنسان بتسمم النحاس، وهذه الحالات لا تحدث فقط عند تناول كم كبير من الأطعمة الغنية بالنحاس فارتفاع النحاس قد يحدث أحيانا بسبب مصارف المياه المصنوعة من النحاس أو بسبب انتقال مادة النحاس التي تصنع منها الأواني إلى الأطعمة التي نتناولها ويجب التفرقة بين الأعراض التي تحدث في كلا منهما كالتالي:

أعراض التسمم بالنحاس

تشمل حدوث تقلصات وآلام شديدة بالمعدة وقئ حاد مع انتفاخ بالمعدة والأطراف ناتج عن تأثير النحاس المرتفع في حبس السوائل بالجسم، وستلاحظ أن المريض غير قادر على الحركة أو الكلام وربما يعاني من حالة هياج شديدة وهلاوس غير طبيعية تدفعه لاعتناق أفكار إيذاء النفس وتعرضه للأذى النفسي، وذلك بسبب تأثير مادة النحاس الزائدة على الجهاز العصبي.

أعراض داء ويلسون

يحدث داء ويلسون بسبب اضطراب حاد في الصبغيات يتسبب في حدوث خلل يؤدي إلى نقل كمية النحاس الموجودة بالخلايا والأنزيمات إلى الكبد ومع تناول كم كبير من الأطعمة الغنية بالنحاس يترسب النحاس على الكبد مما قد يؤدي إلى حدوث تسمم أو تليف كبدي حاد، وفشل كلوي، ويظهر أثر كل هذه الأعراض على هيئة يرقان على العين والبشرة، وقد يترسب أيضا النحاس على المخ مما يؤدي لحدوث مشاكل حادة في الأعصاب ويعتمد العلاج في هذه الحالة على إعطاء المريض (كبريتات الزنك) لتثبيط امتصاص الكبد للنحاس ونقله إلى أجهزة الإخراج، ويمتنع المريض في فترة العلاج عن تناول أي أطعمة تحتوي على النحاس.

فوائد النحاس الصحية

من المهم أن يحصل الإنسان على 900 ميكروجرام من النحاس يوميا من مصادره المختلفة، بينما تحتاج المرأة الحامل إلى زيادة كمية النحاس من 100 إلى 300 ميكروجرام في غذائها، ويمكن حصر فوائده في حياتنا كالتالي:

  • بدون النحاس لا يتم أكسدة الحديد أو نقله إلى الأنسجة وبالتالي فإن غالبية الحالات المصابة بفقر الدم تتناول الحديد بشكل جيد لكنها لا تحرص على تناول النحاس.
  • لا يمكن حماية الجهاز المناعي من الأمراض إلا من خلال معدن النحاس فهناك أنزيم يسمى SOD)) يوجد بالجهاز المناعي يقوم بحماية كريات الدم الحمراء والخلايا من الفيروسات المهاجمة لهما وعندما ينخفض مستوى النحاس في الجسم لا يتم إنتاج هذا الأنزيم.
  • تحتاج الأطفال إلى تناول الأطعمة الغنية بالنحاس لكي تنمو عظامهم بشكل سليم أيضا فالنحاس يحميهم عند الكبر من التهاب المفاصل أو هشاشة العظام بفضل مجموعة الأنزيمات والبروتينات التي يوجهها النحاس إلى تغذية العظام والأنسجة الضامة.
  • اضطراب هرمونات الغدة الدرقية لا يحدث فقط بسبب نقص اليود بل وُجد أيضا أن غالبية المصابين بزيادة الوزن وخمول الغدة الدرقية يعانون من نقص معدن النحاس في أجسامهم.
  • إذا شعرت بعدم انتظام ضربات قلبك فتناول قطعة من الشوكولاتة أو حبه من الموز وستلاحظ اختلاف كبير فالنحاس مقوي لعضلات القلب.

يعتبر النحاس من المواد المنتجة لصبغة الميلانين المسئولة عن منح اللون للشعر والجلد وهى أيضا مسئولة عن حماية الجلد من مخاطر الأشعة فوق البنفسجية وعندما تقل صبغة الميلانين في الجسم تحدث الإصابة بمرض البهاق المؤدي لتغير لون الجلد وأيضا يتسبب في تساقط الشعر وتحويل لونه إلى الأبيض.

أعراض نقص النحاس

الأطعمة الغنية بالنحاس أعراض نقص النحاس

في الآونة الأخيرة انتشرت حالة نقص النحاس بين كثير من المرضى على الرغم من اهتمامهم بالحصول على الأطعمة الغنية بالنحاس ، ولكن هناك بعض الحالات التي يتسبب بها نقص النحاس في الجسم مثل الإصابة بمرض مينكس وهو أيضا مرتبط بمشاكل الكروموسومات وفيه لا تستطيع خلايا الدم نقل النحاس إلى الكبد أيضا قد يؤدي تناول كمية كبيرة من فيتامين ج أو عنصر الزنك إلى تراجع مستويات النحاس في الجسم والمصابون بحساسية القمح، وتحدث مشكلة نقص النحاس عند وجود مشاكل بالغدد النخاعية ولدى المرضى الذين خضعوا للعمليات الجراحية بالمعدة.

  • أعراض كثيرة يمكن أن تنذرنا بضرورة الإكثار من الأطعمة الغنية بالنحاس ومنها:
  • الإحساس بوهن حاد في الجسم مع الإصابة بفقر الدم وتراجع الأكسجين المغذي للخلايا.
  • بهتان البشرة ونقص الدم بها.
  • ضعف النظر نتيجة لنقص الأنزيمات المغذية للجهاز العصبي.
  • برودة في الجسم بشكل مستمر.
  • ظهور كدمات في مناطق متفرقة بالجسم نتيجة لاضطرابات التخثر.
  • تظهر التهابات وتقرحات شديدة بالجلد.

الخاتمة

لا يكفينا تناول الأطعمة الغنية بالنحاس فالماء أيضا مصدر جيد للنحاس ومعه يجب أن نلقي انتباهنا إلى علاج كافة الأمراض التي تؤدي إلى سوء امتصاص النحاس في الجسم، ويجب أن نعلم أن هناك أدوية تتسبب في خفض مستوى النحاس منها أدوية علاج النقرس والأدوية المحتوية على مادة السيميتيدين، وبعض المضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب، والأدوية الهرمونية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × خمسة =