الأحلام

تعد الأحلام من اكثر الألغاز التي يحاول الانسان ومنذ بدء الخليقة الوصول إلى تصور وفهم لها، فهل الأحلام هي فقط أمور طبيعية تحدث وتنتهي مع بعض الأشخاص ام إنها رسائل يرسلها العقل الباطني إلى الانسان ليعلمها، ما هي الأحلام، حار الانسان وبحث، ونتج عن هذا البحث تن برزت الكثير من العلوم التي تناقش وتبحث في الأحلام، وأصبحت الأحلام عليما، ومع ذلك ومع عمق هذا العلم واستمراريته لفترة طويلة من العمر إلا انه ما زال لم يكشف كل ما يجب أن نعرفه عن الأحلام، ولهذا قد يصاب الكثيرون بالحيرة حين يذهبون إلى التفكير فيه، الأمر الغريب في الأحلام أنها في بعض الأحيان ما نبحث عنه للخلاص من الواقع ولكنها في النهاية أحلام، ولكن إن رغبت في التعرف على الكثير من الأسرار التي ترتبط بالأحلام، فاليك بعض هذه الأسرار والتي قد يصيبك بعضها بالحيرة، والذي قد يجبرك بعضها الأخر على إعادة التفكير في كيفية التعامل معها بطريقة جديدة.

لسنا الوحيدين الذين نحلم

من الأخطاء المأخوذة عن الأحلام هي أن الانسان هو المخلوق الوحيد إلى يقوم بالحلم، ولكن في الحقيقة إن مسالة الأحلام تشاطرنا فيها الكثير ن الحيوانات، فقد وجدت الكثير من الدراسات التي قامت بدراسة النشاط الدماغي للإنسان في وقت النوم وخاصة عند تعرضه للأحلام، ومن ثم حاولوا القيام بذات الدراسة على الحيوانات اتضح أن هناك العديد من الحيوانات ومنها الكلاب والقطط تصاب بالأحلام كالإنسان هي أيضأ، وان النشاط الدماغي لها يشير إلى ذلك وبالتالي نحن لسنا المخلوقات الوحيدة التي يمكنها أن تحلم.

90% من البشر تحلم

إن نسبة الأشخاص الذين يحلمون هي نسبة ليست بالبسيطة بل هي نسبة قد تصل إلى أغلبية البشر، فإن ما يعادل حوالي التسعون بالمائة من البشر تصادفهم الأحلام في مناماتهم، وبالتالي فهو ليس حكرا على أشخاص دون غيرهم، وان كان بعض الأشخاص يصابون بالأحلام اكثر من فئات اخرى وبالتالي هو أمر طبيعي ومنشر.

هل تعلم انه يمكنك التحكم بالحلم

مع تطور العلوم البشرية ظهر علم جديد يشير إلى الانسان يستطيع أن يقوم بالتحكم بالأحلام أثناء منامه عن طريق التحضير المسبق لها قبل الذهاب إلى النوم، والأمر ليس بهذه البساطة بل يحتاج إلى الكثير من التدريب على التحضير له،  التحكم في الأحلام أو ما يطلق عليه الحلم الواضح ( lucid dreaming ) هو أمر قد اصبح على الأغلب قابل للتحقيق، وذلك عن طريق مهارات يجب ممارستها، وهو الأمر الذي لا يمتلكه الكثيرون،،هذا النوع من التحكم في الأحلام قد يكون ذو فائدة عظيمة للأشخاص الذين يصابون دوما بالكوابيس،  تطويرها أولا. ولهذا هي محاولة جادة لتكون بمثابة العلاج للعديد من الأشخاص. بكن يجب دراسة هذه المهارة ومحاولة تطويرها.

انت تنسى الحلم مجرد الاستيقاظ إلا..؟

من الوقائع المرتبطة بالأحلام أن الأغلبية ممن يحلمون لا يستطيعون أن يتذكروا بماذا حلموا بعد لحظات من الاستيقاظ، والأصل أن يتم التعامل مع الأمر بالمزيد من العلم في حال رغبت بتذكر حلمك، فقد طور العلماء الوسائل التي يمكن من خلالها تذكر الأحلام، إن كان بالتحضير قبل النوم أو أن تقوم بالتسجيل مباشرة بعد الاستيقاظ، وعلى مراحل.

بعض الأحلام تجسد الواقع

الأحلام ليست بمجملها أمور خيالية لا ترتبط بالواقع، أو إنها نتيجة انفعالات من قبل الشخص الحالم، الأحلام في الكثير من الأحيان هي نتيجة لأحداث معينة نعيشها وهي ترتبط بها وبالتالي تكون النتيجة ما نشاهده في النوم، وبعدها قد يكون تجسيدا لرغبات نرجو أن تتحول إلى حقيقة فنراها في أحلامنا، وبالتالي فإن هذه الأحلام قد تكون إما تجسيدا للواقع أو ترتبط بالرغبات لدينا.

الكابوس هو الوجه الأخر للحلم

يجب عدم الذهاب بعيدا عند تعريف الكوابيس، فهي الأخرى تعتبر حلما، ولكنه الجانب الأخر من الأحلام الجميلة والسعيدة، والكابوس تحدث عادة في أخر فترات النوم، ويشوبها القلق والتوتر، الانزعاج، وليس بالضرورة أيضأ أن يتذكرها الحالم إلا أنها تترك علامات اكثر من الحلم السعيد، والكوابيس بالذات قد تحدث نتيجة للكثير من العوامل ومنها طبيعة الطعام الذي يتناوله الانسان قبل النوم أو التعرض لأحداث سيئة قبل النوم ويقوم العقل الباطني باسترجاعها.

انت تشاهد في الأحلام من تعرفهم مسبقا أو رايتهم

في الحقيقة إن معظم الوجوه التي تشاهدها في الأحلام هي وجوه سبق وقد قمت بمقابلتها على الأغلب، وليس بينها ذلك الجديد، وبالتالي قد يكون فيها انعكاس لطبيعة العلاقة أو نتيجة لبعض الوقائع، وحتى الوجوه التي تراها في الحلم وتظن أنها جديدة هو وجه في الواقع انت قابلته ولكنك لا تتذكره على الأغلب.

متى يحصل الحلم وانت نائم

الكثيرون لا يعلمون عن دورة النوم، في الواقع إن الانسان ينام في الليلة الواحدة العديد من الدورات، ومدة كل دورة تسعون دقيقة، وبالتالي انت إذا ما نمت مثلا لست ساعات فأنت في الحقيقة قد نمت اربع دورات نوم كاملة، وفي كل دورة خمس مراحل، والحلم يحدث في المرحلة الخامسة أو ما يطلق عليها مرحلة الحركة السريعة للعينين، وان كان قد يحدث في أي من المراحل الأخرى إلا انه لن يكون بذات التركيز كما يحدث في هذه المرحلة.

تفسير الأحلام

تفسير الأحلام يرتبط بالتعرف الحقيقي للإنسان على الحلم، في الحقيقة إن الانسان تعرف على وجود الحلم من القدم، وهذا ما جعله يبحث في تفسيره والتعرف عليه منذ أن تعرف عليه، وتشير الكثير من الدراسات والأبحاث إلى أن العديد من الحضارات الإنسانية القديمة قد اهتمت بالأحلام وبحثت في تفسيرها، وفد وجدت العديد من النقوش لدى الفراعنة، تشير إلى المحاولات التي كانت تبذل لمعرفة تفسير الحلم، وهذا الأمر انتقل ليشمل الكثير من الحضارات اللاحقة، وحتى في الحضارة الإسلامية تمت العديد من المحاولات للتعرف وتفسير الأحلام ولعل كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين هو الأشهر على الاطلاق في هذا المجال.

اكثر الأحلام حدوثا

توضح الكثير من الدراسات أن الأحلام المرتبطة بالغرق، أو السقوط، أو الملاحقة هو الأكثر انتشارا وشيوعا، والأفعي هي احد اكثر الحيوانات التي تشاهد في الأحلام.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × واحد =