تسعة
الرئيسية » كمبيوتر وانترنت » جوال » استخدام الـ GPS : كيف تستخدم الـ GPS بشكل صحيح ؟

استخدام الـ GPS : كيف تستخدم الـ GPS بشكل صحيح ؟

استخدام الـ GPS أصبح ضرورة منذ الوقت الذي انتشرت فيه الهواتف المحمولة المزودة بهذا النظام، في هذه السطور نعرف على الـ GPS، وتعرفك الطريقة لاستخدامه.

استخدام الـ GPS

استخدام الـ GPS بشكل صحيح هو أمر هام، حيث أن الاستخدام الخاطئ له يؤدي إلى أسوأ النتائج، وذلك لأن هذا الجهاز العجيب هو عبارة عن، تحديد الموقع على الأرض، والذي يستخدم كمرشد ودليل لنا في الرحلات والمغادرات والهجرات من مكان إلى آخر، فاستخدامه بالطريقة الصحيحة، يجعلنا نتمكن من الاستفادة من مميزاته العجيبة، كما لابد من التأكد من تمكنا من التعامل معه واستخدامه بطريقة صحيحه قبل المغادرة وقبل بداية الرحلة، حتى لا نكتشف ذلك ونحن في وسط الرحلة، ففي ذلك الوقت لا نستطيع العودة إلى نقطة البداية، وإذا حدث ذلك ونحن في مكان به أفراد ومجتمعات ربما نستطيع العودة، ولكن ماذا إذا اكتشفنا عدم الاستطاعة الكاملة من استخدام هذا الجهاز ونحن في عرض البحر، أو ونحن في منطقة صحراوية، هذا أمر مرعب لذلك لابد وأن نتعلم كيفية استخدام جهاز الـ GPS جيداً، وهذا ما سوف يتم عرضه وشرحه في النقاط التالية.

استخدام الـ GPS : دليل مبسط

ما هو الـ GPS

هو ذلك الجهاز العجيب الذي حل كثير من المشكلات، حيث كان الإنسان القديم إذا أراد القيام برحلة أو الانتفال من مكان إلى آخر، كان يقوم بعدة طرق ربما قام بتتبع أقدام الآخرين، وربما قام بمصاحبة أحد من الذين له خبرة سابقة بالأماكن والمناطق، وربما استخدم البوصلة وربما غير ذلك من الطرق، التي لا جدوى لها والتي ربما تؤدي إلى بعض العقبات في القيام ببعض الرحلات والانتقالات، والآن وبعد التقدم وظهور التقنيات الحديثة التي جعلت العالم في حجرة واحدة، والتواصل بين المجتمعات أصبح أمر سهل وميسور جداً، ظهر الجهاز العجيب حيث أنه عبارة عن، جهاز يستخدم عالمياً لرصد وتحديد الأجسام أو المركبات المتحركة، وذلك بدقة شديدة وبواسطة شبكة من الأقمار الصناعية، يتراوح عددها من 18- 24 قمر صناعي، كما أنه كان يستخدم قديماً عام 1973 في المؤسسات العسكرية الكبرى فقط، ولكن ومنذ الثمانينات تم السماح للجهات المدنية باستخدامه في شتى الأغراض، كما يُعرف جهاز الـ GPS بأنه، جهاز لاستقبال وتحليل المعلومات والإشارات من الأقمار الصناعية، ثم يقوم بإعطائها الإحداثيات لأي نقطة على الأرض، كذلك خطوط الطول والعرض والارتفاعات، والوقت ويمكنه أيضاً التعامل مع أكثر من قمر صناعي.

طريقة استخدام الـ GPS

لكي نتعرف على كيفية استخدام الـ GPS، لابد وأن نعرف باختصار ماهو تركيب شبكة الـ GPS:

شريحة الفضاء

يدور حول الكرة الأرضية من 24 – 32 قمر صناعي.

شريحة التحكم

وهى تتألف من نقطة تحكم رئيسية، ونقطة تحكم بديلة، ومضيف الهوائيات الأرضية المهداة، والمشتركة إلى جانب محطات رصد، كما يقال أنها تقوم بمتابعة عمل الأقمار الصناعية، حيث التأكد أن العمل على ما يرام، ولا يوجد مشاكل والتأكد من أن الإشارات التي يتم إرسالها إلى الأرض إشارات دقيقة.

شريحة المستخدم

هي شريحة المستخدمين، وهي أجهزة تم تصنيعها لاستقبال الإشارات من القمر الصناعي، مثل الهواتف والكمبيوترات المحمولة وبعض السيارات وغير ذلك من الأجهزة التي تم أعدادها لذلك. وكما ذكرنا مسبقاً أن شريحة أستخدام هذا الجهاز أصبحت متعددة وواسعة المجال، فأصبح هذا النظام موجود في الأجهزة الذكية من التليفونات المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، لذلك لكي تتعلم الطريقة الصحيحة من أجل استخدام الـ GPS ، وأنصحك وأنت تقوم بشراء الجهاز الذي تستخدم من خلاله نظام الـ GPS، تأكد من وجود الإعدادات اللازمة لتشغيل نظام الـ GPS، وذلك من خلال تفقد الجهاز المحمول جيداً.

استخدام الـ GPS

التفعيل

نبدأ بتفعيل خاصية تحديد المواقع وذلك من خلال الذهاب إلى الضبط، ثم نقوم بالتوصيل ثم إلى الموقع ثم بعد ذلك نُفعل الخدمات فقط.

الذهاب للبرنامج

نذهب إلى البرنامج ونقوم باختيار خريطة البلد المتواجدين فيها.

الخروج خارج المكان

نقوم بالخروج خارج المكان المتواجدين فيه، ولابد من التأكد من أن المكان مفتوح أي بدون حواجز من الأبنية المحيطة، ثم نقوم بالذهاب إلى أماكن مثل الحدائق وغيرها من الأماكن المفتوحة، ثم ننتظر عمل هذا النظام كما أنه ربما يأخذ خمسون ثانية تقريباً وربما أن يتأخر إلى 10 دقائق.

وفي النهاية يوجد بعض الملاحظات والنصائح للاستخدام الجيد للـ GPS، هناك بعض الأشياء التي تقلل وتضعف من استقبال أشارة الـ GPS وهي، الأماكن الممطرة والتي يوجد فيها أمطار، والأماكن التي يوجد يها ثلوج، والأماكن التي يحيط بها المباني من كل جانب، وأنصح بعدم القيام بأي رحلة دون التأكد من عمل الـ GPS جيداً، وأنصح بالتأكد من عدم توقف الجهاز في نصف الرحلة وذلك قبل المغادرة من المكان، وفي نهاية المطاف نشير إلى أن التقدم والتطور ما زال يسير مسرعاً، ولابد من ركوب سفينته ولكن نأخذ منه الخير ونترك عواقبه.

سارة محمود

حاصلة على بكالريوس خدمة اجتماعية، أحب كتابة الشعر والخواطر، والقصص القصيرة، وأحب قراءة كل ما يتعلق بعلم النفس.

أضف تعليق

اثنان × 2 =