تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » اختبارات » اختبار الحزن : اكتشف إلى أي مدى أنت شخص حزين في حياتك

اختبار الحزن : اكتشف إلى أي مدى أنت شخص حزين في حياتك

اختبار الحزن هو وسيلة جيدة لتعرف هل أنت شخصًا حزينًا في حياتك أم لا، فالحزن أمر سيء للغاية ولا أحد يحب الحزن، لذا قم بعمل اختبار الحزن واكتشف ما إذا كنت شخصًا حزينًا أم العكس، الاختبار بسيط ولن يأخذ منك سوى عدة دقائق وستحصل على نتيجة الاختبار.

اختبار الحزن

الحزن واحد من المشاعر المُحبطة التي تأخذ من روحك الكثير، وهناك الكثير ممن يعانون من الحزن ولا يشعر بهم أحد، بل إنهم أيضًا لا يشعرون بأنفسهم ولا يتجاوبون مع أي وسيلة من وسائل الفرح من حولهم، وحتى تكتشف نسبة الحزن عندك أو هل أنت شخص حزين أو غير حزين قم بعمل اختبار الحزن الذي يقيس مستوى الحزن عندك وهل هو في مرحلة مبكرة أم في مرحلة متوسطة، أم أنه قد فاق الحدود وأثر على حياتك بشكل كبير واستطاع أن يستحوذ عليها، ويتم ذلك من خلال الإجابة على أسئلة اختبار الحزن التي قمنا بتوفيرها لكم لقياس النسبة الحقيقية للحزن في حياتك، وعندما تخرج لك النسبة النهائية والنتيجة الأخيرة فتستطيع بها معرفة مدى الحزن عندك، ومن ثم تحاول التغلب عليه حتى لا يؤثر على حياتك وعلى قراراتك التي تأخذها وأنت تحت تأثير الشعور بالحزن وبالتالي قد لا تكون قرارات دقيقة وصائبة لأنها ناتجًا عن الحزن الكبير -أو القليل- فمهما كانت النسبة فإنها تثر بدرجات متفاوتة عليك.

أهمية عمل اختبار الحزن واكتشاف مدى حزنك

يعتبر الحزن من الأحاسيس التي ينبغي أن تتغلب عليها فور الشعور بها، وهناك العديد من الوسائل التي يمكنك من خلالها التغلب على هذا الشعور الصعب الذي قد يُلازمك حتى في وقت نومك ولا تستطيع الهرب منه، ولكن إن كنت تعرف أنك بالفعل شخص حزين فهنا يكون الأمر سهلًا ويكون ذلك من خلال اتباع الوسائل المختلفة والأساليب المختلفة التي تُبعد عنك هذا الشعور السيئ، أما إذا كنت لا تعرف هل أنت شخص حزين أم لا فهنا يأتي دور اختبار الحزن الذي يقدم لك الإجابة على هذا السؤال، بشرط أن تقوم أنت أولًا بالإجابة على جميع الأسئلة الموجودة في هذا الاختبار.

فقد قمنا بجمع مجموعة من الأسئلة التي لا نشك أبدًا من أن الإجابة عليها ستقدم لك النتيجة الصحيحة لمستوى الحزن الذي تشعر به في حياتك، وهل هو حزن مؤقت نتيجة لموقف عابر طرأ بك أم أنك حزن متوطن منك للعديد من الأسباب التي قد لا تجد لها حلولًا، فعليك أن تقوم بالإجابة على الأسئلة حتى تستطيع معرفة النسبة الحقيقية للحزن في حياتك وفي قلبك على وجه الخصوص، فقد تكون حياتك بالكامل لا يوجد بها أسباب تدعو إلى الحزن ولكن قلبك يكون بالرغم من ذلك مليء بالحزن الشديد.

قواعد عمل الاختبار لإنجازه بالشكل الصحيح

قياس الأحاسيس والمشاعر المختلفة ينبغي أن يقوم على واقعية شديدة وصدق مع النفس، حتى نستطيع أن نُبين لك ما هي نسبة الحزن لديك، كما أننا وحتى نستطيع تقديم نتائج غير قابلة للشك حاولنا أن نجعل لهذا الاختبار مجموعة من القواعد، والتي ننصحكم بضرورة التعرف عليها وقراءتها بعناية حتى تحصلون على نتيجة حقيقية وليست نتيجة عشوائية كالتي تحصلون عليها من خلال إجابتكم على العديد من الأسئلة المختلفة ولكنكم لا تحصلون على نتيجة حقيقية، وتتمثل القواعد في:

  • واقعية الإجابة على اختبار الحزن : أجب وفق ما تشعر به فقط، ولا تقوم بالكذب على نفسك أو اختيار إجابة لا تمثل واقعًا في حياتك، وإنما قد تكون إجابة أعجبتك لا أكثر، فهذا لا يجوز أن يحدث؛ لأن هذا سيؤدي إلى خروج نتيجة غير واقعية على الإطلاق.
  • تكرار اختبار الحزن : إذا أردت أن تكرر عمل اختبار الحزن آلاف المرات فلا شيء يمنعك من هذا، فقد عملنا على أن يكون هذا الاختبار متاح في أي وقت ولعدة مرات وقد تكون تلك المرات أيضًا متتالية، فإن لم تستطيع الإجابة في المرة الأولى فأجب على الأسئلة في المرات المقبلة.
  • زمن اختبار الحزن : هناك العديد يُجيبون على الأسئلة في دقيقة واحدة، والبعض الآخر يقوم بالإجابة عليها في دقائق قليلة، والآخرين في دقائق كثيرة، كل هذا عندنا سيان، لا نفرق بين أحد، ولا نعتد بعامل الوقت في بيان النتيجة وما هو نسبة الحزن لديك.
  • أسئلة اختبار الحزن : يحتوي اختبار الحزن على أسئلة عشرة فقط، إذا قمت بالإجابة عليهم جميعًا فهذا سيجعل ظهور النتيجة النهائية أسرع، أما وإن تكاسلت عن الإجابة عن بعضهم، فلا نضمن لك أن تظهر لك نتيجة نهائية أو نسبة الحزن لديك.

شارك هذا الاختبار لترى نتائجك


فقط اخبرنا من أنت لعرض نتائجك!

اختبار الحزن : اكتشف إلى أي مدى أنت شخص حزين في حياتك انت %%personality%%

شارك نتائجك



أحمد مصطفى

كاتب عربي، وطالب بكلية الهندسة جامعة المنوفية، مهتم بالكتابة والتدوين والتدقيق اللغوي.

أضف تعليق

5 × 2 =