احتراف التصوير

احتراف التصوير ليس أمرًا سهلًا كما يعتقد البعض. أقل ثمن كاميرا للتصوير باحترافية يُعد رأس مال مستقل في حد ذاته. كما أن التصوير الاحترافي يحتاج الكثير من الإمكانيات، مثل حامل الكاميرا والعدسات والفلاش، وأحيانًا مصابيح إضاءة عملاقة. كل الأدوات السابق ذكرها ليست بالهينة أيضًا وتحتاج إلى مبلغ كبير من المال. لكن على الرغم من كل هذا هناك العديد من المصورين الذين يعشقون التصوير، بل ويربحون المال. ويطورون من كاميراتهم الخاصة عن طريق بيعها ومن ثم شراء واحدة أحدث، بإمكانيات أحدث. وكل ذلك من مال الصور الذين يبيعونها.

أساسيات التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين

مبدئيًا يجب أن تبدأ من الصفر حتى تتعلم كل شيء عن احتراف التصوير وكيفية الربح منه. ولذلك أساسيات التصوير تعد من أهم النقاط التي يجب أن يمتلكها أي مصور. لأن هناك العديد من الناس يشترون كاميرا بسعر كبير ويبدئون في التصوير بشكل عشوائي، ومن ثم يجدون جودة الصورة غير جيدة. هم يعتقدون أن العيب في الكاميرا، ولكن ما لا يعلمه هؤلاء أنهم لا يعرفون أساسيات ضبط الكاميرا والضوء. كلمة فوتوغرافي هي في الأساس كلمة لاتينية تعني الرسم بالضوء. لذلك التصوير ليس أمرًا عشوائي يعتمد على جودة الكاميرا فقط، بل هو أمر فني ويحتاج إلى خبرة ومعرفة حتى تخرج بأعلى جودة للصور حتى بأقل الكاميرات إمكانية، حتى تتمكن في الأخير من الربح ماديًا من هذه الصور. ومن هنا سنتكلم على أهم أربعة أساسيات في احتراف التصوير.

أولًا: خاصية البُعد البؤري

وهو أحد أهم صفات عدسة الكاميرا التي يجب أن تمتلكها أثناء احتراف التصوير. وهو يمثل المسافة المثالية بين العدسة والهدف المراد تصويره. وهناك نوعان من البعد البؤري في العدسات.

الأول، يكون في العدسة ذات البعد البؤري الثابت وتدعى برايم لينس “Prime Lens”. وتكون المسافة بين العدسة والهدف ثابتة ولا يمكن تغيرها من خلال العدسة. بل يجب أن يتحرك الشخص نفسه بالكاميرا ليقترب أو ليبتعد عن الهدف لجعل الصورة قريبة أو بعيدة.

النوع الثاني، هي العدسة ذات البعد البؤري المتغير وتدعى zoom lens”” زوم لينس. وفي هذا النوع من العدسات يتم تغير المسافة بين الهدف والعدسة عن طريق البعد البؤري المتغير. فلا تحتاج أن تتحرك من مكانك، بل أنت فقط تفعل الخاصية وتبدأ بضبط الصورة حسب هواك.

ثانيًا: خاصية الأيزو

الأيزو هي خاصية يتميز بها الجيل الجديد من الكاميرات، أي الكاميرات الديجيتال. والأيزو هو عبارة عن حساسية العدسة للضوء، وهذه الخاصية تجعل نسبة الضوء التي تصل إلى العدسة أكبر، مما يجعل سرعة التقاط الهدف أسرع وأوضح، مما يخدمك جدًا أثناء رحلة احتراف التصوير. ولكن هناك مشكلة تدعى التشويش. هذه المشكلة عبارة عن نقاط صغيرة تظهر في الصورة على الألوان الرمادية والبيضاء والزرقاء. ولكن المحترفون ينصحون بأن ترفع مستوى الأيزو ليكون لديك صورة متكاملة الأركان وواضحة المعالم. ولا سيما لو كان الهدف متحرك حتى تكون سرعة التقاط الصورة عالية جدًا، لتفادي اهتزاز الصورة. أيضًا ينصح الخبراء برفع الأيزو أثناء التصوير في الأماكن المعتمة، لأنه يعطي مستوى أفصل للقطة مع الفلاش.

ثالثًا: خاصية سرعة الغلق

في الكاميرات الديجيتال الحديثة توجد هذه الإمكانية الرائعة التي تجعلك تتحكم في سرعة أخذ اللقطة بمساعدة ضبط الأيزو. فلو أردت أن تكون مصور رياضي، ستكون هذه الخاصية هي الأهم بالنسبة لك في الكاميرا. عكس أن تكون مصور للطبيعة، فالطبيعة ساكنة ولا تتحرك. التصوير الرياضي أو تصوير الأطفال أو التصوير التلقائي، يجب أن تكون سرعة غلق الكاميرا فيه سريعة جدًا وعلى أعلى مستوى للكاميرا، حتى تستطيع مجاراة الحركة العشوائية الصادرة من الهدف. ميكانيكية سرعة الغلق تعمل على سرعة غلق العدسة على الضوء الداخل إليها. ولذلك يفضل جدًا أن ترفع الأيزو حتى يسمح حساس العدسة باستقبال كمية أكبر من الضوء، فتكون الجودة أفضل للهدف المتحرك. وتضمن أنك على الطريق السليم نحو احتراف التصوير، أي كان نوع الهدف الذي ستقوم بتصويره.

رابعًا: مدى اتساع العدسة

هناك رابط كبير بين حجم العدسة وسرعة دخول الضوء. وكي أوضح الأمر أكثر، عندما يكون لخرطوم المياه فتحة خروج متسعة، النتيجة ستجد تدفق المياه بطيء. عكس تمامًا لو كانت فتحة خروج المياه من الخرطوم ضيقة، حينها ستجد المياه تندفع بعيدًا وبسرعة ولكن في حيز أضيق. هكذا أيضًا عدسة الكاميرا كلما كانت متسعة كلما كانت سرعة الضوء المستقبَلة بطيئة، فيعيق ذلك سرعة الغلق. ولذلك إذا ضاقت فتحة العدسة يكون مدى الصورة ضيق، والعكس عندما تتسع العدسة. ومن خلال هذه الإمكانية تتحكم في نسبة الضوء التي تصل للكاميرا بسهولة.

أنواع الكاميرات المستخدمة لاحتراف التصوير

هناك العديد من الشركات بإصدارتها المختلفة حول العالم في الوقت الحالي. ويظل السؤال المحير هو أي كاميرا ستناسبك؟ ولذلك سنتكلم عن أشهر أنواع الكاميرات المستخدمة لاحتراف التصوير.

احتراف التصوير بالأيفون

هناك مسابقات عديدة في العالم لصور الهواتف المحمولة، وأشهر هذه الأنواع هو الأيفون. وهو في الحقيقة يعد أفضل كاميرا موبايل على الإطلاق. وكي تحترف التصوير عن طريق الأيفون يجب أن تستخدم أساسيات التصوير التي ذكرناها في الأعلى وتستغلها في قائمة الخصائص الخاصة بكاميرا الهاتف، حتى تأخذ أفضل صورة من كاميرا الأيفون. هذا بجوار الحس الفني لك كمصور. ميزة أخرى لا توجد في بقية الكاميرات وهي أن الهاتف المحمول لا يفارق صاحبه، حين تريد التقاط صورة لأي هدف أو مشهد، يمكنك بسهولة أن تفعل الكاميرا وتبدأ في التقاط الصورة.

احتراف التصوير بكاميرا نيكون

شركة نيكون هي شركة مكونة من جنسيات متعددة ولكن مقرها الرئيسي في طوكيو. وهي شركة متخصصة في صناعة أجهزة البصريات. وتعتبر كاميرا نيكون لها مميزات كثيرة جيدة جدًا. ولكن قبل المميزات هناك نصيحة لابد منها، وهي ألا تقارن الشركات بالشركات الأخرى، بل يجب مقارنة الكاميرات بقرينتها من الفئة السعرية مع الشركات الأخرى، والتفضيل بينهم عن طريق السعر والإمكانيات. وأكثر ما يميز كاميرا نيكون أن فيها مفتاح مرموز بعلامة استفهام، بمجرد الضغط عليه يجعلك ترى كيفية التصوير من البداية. ولذلك هي مناسبة جدًا للمبتدئين بعكس منافسيها. أيضًا هناك ميزة أخرى في كاميرات نيكون فيما يخص صيغة حفظ الصورJPEG . فهي تستطيع حفظ كل صورة بحجم يتناسب مع مقدار التفاصيل داخلها، وهذا يضمن جودة الصورة وعدم اهدار المساحة.

احتراف التصوير بكاميرا كانون

كانون هي شركة يابانية، وتعد من أكبر منافسي شركة نيكون. وتتميز الكاميرات الخاصة بها بسهولة الاستخدام وكثرة مفاتيح التحكم، مما يجعلك سريع في التحكم في إعدادات التصوير. كما أن أسعارها مناسبة جدًا لإمكانياتها. ولكن هناك عيب خطير فيما يخص صيغة الJPEG. لأن كاميرا كانون تخزن كل الصور ضمن مساحة موحدة، وليست المساحة حسب تفاصيل الصورة. وهذا قد يجعل صورة كثيرة التفاصيل تُخزن على مساحة أصغر من التي تحتاجها وتضيع جودة الصورة. والمثالية في احتراف التصوير تعني القدرة على امتلاك أفضل جودة للصورة.

كيف تربح ماديًا من التصوير

الكثير من المصورين لا يدركون أن احتراف التصوير الفوتوغرافي في الوقت الحالي هو أحد مصادر الرزق العالمية. والتي لا تحتاج إلى مؤهلات سوى الفنية، ولا تحتاج لغة. فقط تحتاج إلى كاميرا احترافية وشغف وستربح المال بسهولة.

مصوري الزفاف

في السنين الأخيرة انتشر في المجتمع العربي مفهوم جديد يدعى جلسة التصوير الخارجية. ويكثر في الأفراح، حيث يتم تأجير أحد المصورين المحترفين، بمبلغ مالي كبير، ويذهب العريس والعروس إلى مكان طبيعي قبل حفل الزفاف ليأخذوا لقطات بصورة احترافية. وكلما كان صاحب الكاميرا يجيد احتراف التصوير والتعامل مع برامج تعديل الصور مثل الفوتوشوب، كلما كان قادرًا على إخراج كادر بصري عظيم جدًا، يجعله مطلوب سوقيًا ومرغوب فيه وسعره أغلى.

السوشيال ميديا

الكثير من المصورين بدئوا بالفعل مسيرتهم في احتراف التصوير من خلال عرض أعمالهم وصورهم في السوشيال ميديا. ومن ثم انتشرت هذه الصور، ليتحول المتابعين على مواقع التواصل إلى زبائن يريدون أن يظهروا مثل نجوم السينما. وهذه هي قيمة احتراف التصوير، أن تجعل من كل مشهد تلتقطه قطعة فنيه لينجذب لك الناس ويبدئون في طلبك بمقابل مادي لكل جلسة تصوير. كما أن هناك عدد للمتابعين في انستغرام وفيس بوك وتويتر، لو بلغته سيكون لك من إدارة هذه المواقع مبلغ مادي على كل صورة تنشرها. لأن التفاعل الذي يحدث لديك في صفحتك الشخصية يعد نوع من أنواع التسويق الغير مباشر للموقع.

بيع الصور للجرائد والمجلات

هذه الطريقة أيضًا مربحة وقد تجعلك تصل للعالمية من خلال صورك. فالكثير من المصورين يأخذون المنح المالية من كبرى المجالات العالمية، فقط ليذهبوا إلى الحروب أو إلى الأماكن الخطرة ويأتوا من هذه الأماكن بأفضل المشاهد والصور التي تزيد من انتشار المجلة. ولذلك احتراف التصوير أحيانًا لا يكون بالمهمة السهلة ويحتاج إلى شغف وجنون. وهؤلاء يدعون “مراسلي الحرب”. وأغلبية الصور التي تأتي من هناك تباع بألاف الدولارات للمجلات، وليس من حق أي مجلة أن تنشر هذه الصورة إلا بالرجوع للمصور وإعطائه حقه المادي والمعنوي. وإلا تتعرض للمسألة القانونية، بسبب خرق قانون الملكية الفكرية.

مسابقات التصوير

هناك العديد من مسابقات احتراف التصوير في العالم وأبرزهم ناشيونال جيوغرافيك. وتكون الجائزة مبلغ مالي كبير وأحدث كاميرا من إصدار هذا العام. وطريقة التقديم للمسابقة بسيطة جدًا، فقط تقوم بإرسال أعمالك وصورك، وهناك لجنة ستحدد إذا ما كنت ستشارك أو لا. وإذا شاركت فالتحدي سيكون صعب لأنك ستسافر في كل أنحاء العالم، لتلتقط صور للطبيعة، وصور للفقراء، وصور للحالات الاجتماعية والثقافية في بلاد معينة. وكلما كانت الصورة معبرة وبها تفاصيل إنسانية أو طبيعية أكثر، كلما كانت هذه الصورة هي صورة العام في أكبر مجلة ثقافية على مستوى العالم.

المعارض الفنية

معارض الصور الفوتوغرافية في كل مكان في العالم. وقد يبيع المصورون صورهم بمالغ تتعدى ملايين الدولارات. وذلك لأنها صور غير منشورة على مواقع الإنترنت، بل تتواجد بنسخة واحدة فقط، لتكون نادرة وفريدة من نوعها حسب جودتها وفكرتها. مما يجعل مقتني هذا النوع من اللوحات يشعرون بالفخر لعدم وجود هذه الصورة إلا عندهم هم فقط، ولو أنفقوا عليها الملايين في سبيل ذلك.

ختام

احتراف التصوير ليس أمرًا سهلًا ولكنه أيضًا ممتعًا جدًا. وأغلبية المصورين هم شخصيات تعشق الحرية والانطلاق. ولذلك يُنصح بالتصوير كمهارة من الممكن أن تكتسبها في وقت فراغك، لأنها قد تتحول إلى مصدر دخل كبير جدًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان + تسعة عشر =