احتباس السوائل في الحمل

احتباس السوائل في الحمل هو أمر طبيعي ناتج عن قيام الجسم بإنتاج المزيد من الدم والسوائل الضرورية لنمو الجنين، حيث تعمل هذه السوائل على زيادة مرونة الجسم وطراوته مما يسمح للجسم بالتمدد لاستيعاب نمو الجنين، وتساعد السوائل الزائدة أيضا على تجهيز المفاصل والأنسجة في الحوض استعدادا لعملية الولادة الطبيعية، وتمثل السوائل الزائدة في جسم الحامل نسبة 25% من الزيادة التي يكتسبها جسمها أثناء الحمل، ويبدأ جسم الحامل في التورم والانتفاخ بسبب السوائل في أي وقت منذ بداية الحمل، ولكن يتم ملاحظته بشكل واضح في الشهر الخامس تقريبا، ويبدو أكثر وضوحا ويزداد في الثلاثة أشهر الأخيرة.

أسباب احتباس السوائل في الحمل

احتباس السوائل في الحمل أسباب احتباس السوائل في الحمل

بالإضافة إلى زيادة إنتاج الدم والسوائل في جسم الحامل فإن هناك أسباب أخرى تؤدي إلى احتباس السوائل، مثل التغيرات الهرمونية وذلك لأن فترة الحمل تتميز باختلال الهرمونات مما ينتج عنه العديد من التغيرات في الجسم، بما فيها احتباس السوائل وتورم الجسم بالإضافة إلى الاكتئاب والرغبة الشديدة في تناول الطعام، وأيضا فإن زيادة حجم الرحم ينتج عنه زيادة ضغط البطن على أعصاب الجسم مما يتسبب في احتباس السوائل، وبالإضافة إلى ذلك فإن انخفاض مستويات البروتين في جسم المرأة يؤدي إلى احتباس السوائل في الحمل ، وذلك لأن البروتينات تحافظ على مستويات الماء في أنسجة الجسم والشعيرات الدموية، وكذلك فإن كثرة الوقوف لفترات طويلة يؤدي لحدوث ضغط مستمر على أوردة الساق، مما ينتج عنه تورم الساقين والقدمين في فترة الحمل.

احتباس السوائل في الحمل ” بطن الحامل”

أثناء فترة الحمل تنتفخ بطن الحامل وتكبر لاستيعاب جسم المولود في الرحم، وبالإضافة إلى ذلك فإن جسم الحامل ينتج الكثير من السوائل والدم أكثر من المعتاد لتوفير الظروف المناسبة لنمو الجنين، وهذا يؤدي إلى تورم وانتفاخ بطن الحمل بالإضافة إلى مناطق أخرى من الجسم مثل اليدين والذراعين والعنق والكاحلين والساق، وبسبب كبر حجم البطن لوجود الجنين واحتباس السوائل يزداد ثقل الجسم مما يسبب العديد من المتاعب للحامل.

احتباس السوائل في الحمل “قدم الحامل”

يمثل احتباس السوائل في القدمين وتورمهما أثناء الحمل أحد الأعراض الطبيعية في تلك الفترة، وعلى الرغم من كونه أمر طبيعي تماما إلا أنه قد يكون غير مريحا للحامل ويسبب لها الانزعاج، وهناك العديد من الوسائل لتخفيف تورم القدمين و احتباس السوائل في الحمل بشكل عام والتي سوف نتحدث عنها فيما بعد، وأيضا فقد يساعد ارتداء الأحذية المناسبة في تخفيف الوذمة في القدمين، فلا ينبغي على الحامل ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، فهي غير آمنة للحامل وتسبب العديد من المتاعب لها، وبرغم أن الخف أو النعل قد يكون خفيفا ومريحا إلى حد ما للحامل وقد يكون مناسبا للبيئة الحارة إلا أنه لا يوفر الدعم الذي تحتاجه قدمي الحامل، ولذا تنصح بارتداء الأحذية الرياضية أو الأحذية الطبية طوال فترة الحمل، والتي سوف تخفف التورم وتمنحها الشعور براحة القدمين عن غيرها من الأحذية، ويجب أن تضع الحامل في اعتبارها عند اختيار الحذاء أن مقاس حذائها قد يزداد بمقاس واحد على الأغلب أثناء هذه الفترة.

كيف تتجنب الحامل احتباس السوائل؟

احتباس السوائل في الحمل كيف تتجنب الحامل احتباس السوائل؟

لتجنب احتباس السوائل في الحمل يجب على المرأة الحامل إدخال بعض التعديلات إلى أسلوب حياتها، وذلك عن طريق الإكثار من تناول السوائل وبخاصة الماء، واستهلاك الأطعمة منخفضة الصوديوم والبوتاسيوم لتقليل تجمع السوائل، وكذلك لا بد من تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، ولا بد من تجنب ارتداء الملابس الضيقة أو المطاطية، واختيار الملابس الواسعة والمريحة والتي تسمح لها بحرية الحركة والتنفس وخاصة الملابس المصنوعة من الأقمشة القطنية الناعمة، وأيضا فإذا كانت المرأة الحامل تعمل أثناء الحمل فلا بد أن تتجنب العمل المستمر لساعات طويلة، فهي بحاجة إلى أخذ قسط من الراحة بين ساعات العمل، كما ينصح بتجنب المكوث لفترة طويلة في المناطق الحارة، وكذلك ينبغي أن تتجنب الحامل ارتداء أساور وأكسسوارات القدمين أثناء فترة الحمل.

حل احتباس السوائل في الحمل

إذا كنت تعانين من مشكلة احتباس السوائل في الحمل يمكنك إتباع بعض الخطوات والطرق المنزلية لتخطي هذه المشكلة حتى تلدي بسلام، وهذه الطرق تشمل تقليل استهلاك الصوديوم وزيادة الحركة والنشاط وتناول الطعام الصحي وغير ذلك من الطرق كما يلي:

رفع القدمين

لتقليل التورم في الساقين وتحسين الدورة الدموية تنصح الحامل برفع قدميها أثناء الجلوس فوق مستوى قلبها، حيث يساهم ذلك في جعل الماء يتدفق لجميع أجزاء الجسم، وينبغي عليها تقليل الوقوف وعدم الوقوف لفترات طويلة متواصلة لأن الشخص عندما يكون واقفا يتدفق الدم إلى قدميه بفعل الجاذبية الأرضية، مما ينتج عنه تورم القدمين، ولا ينبغي على الحامل ثني القدمين أو وضع ساق على ساق فهذا يؤدي لقطع تدفق الدم إلى القدمين.

تقليل استهلاك الملح

يجب على الحامل الامتناع عن إضافة الكثير من ملح الطعام إلى وجباتها، كما ينبغي عليها الانتباه إلى مكونات الأطعمة التي تقوم بشرائها وتتجنب اختيار الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم، فالصوديوم يسبب تخزين السوائل في الجسم، والأفضل استبدال الملح المصنع وملح المائدة بالملح البحري.

تجنب الأطعمة المصنعة

الأطعمة المصنعة التي تحتوي على المواد الحافظة مثل رقائق البطاطس والمعلبات هي ضارة بصحة المرأة الحامل، وغالبا ما تحتوي هذه الأطعمة على كمية كبيرة من الدهون المتحولة والتي تؤدي في النهاية إلى احتباس السوائل في جسم الحامل.

ارتداء الجوارب الضاغطة

الجوارب الضاغطة تساعد على تحسين الدورة الدموية في الجسم مما يساهم في تحسين تدفق الدم إلى القلب، وكذلك فبفضل قدرتها على تحسين الدورة الدموية فإن هذه الجوارب تخفف من احتباس السوائل في الساقين، وليس ذلك فقط حيث أن هذه الجوارب تفيد أيضا في حماية الحامل من الإصابة بدوالي الساقين، والتي تعد من المشكلات العامة لدى الكثير من الحوامل.

ممارسة الرياضة

الحفاظ على الجسم في حالة نشطة هو من أهم الطرق لتخفيف التورم و احتباس السوائل في الحمل ، حتى مع متاعب الحمل فيظل بإمكان المرأة الحامل ممارسة بعض التمارين البسيطة المناسبة لها مع إتباع إرشادات الطبيب، ويمكنها بكل بساطة ممارسة رياضة المشي بانتظام لتحريك الجسم باستمرار، وأهمية ذلك ترجع إلى أن الدورة الدموية تصبح أبطأ في فترة الحمل مما يؤدي لتراكم السوائل في الجسم، ولذلك فإن الرياضة ضرورية لتحريك الدورة الدموية ومنع الوذمة، ومن أمثلة الرياضات الأخرى المناسبة للحامل اليوجا والسباحة.

ملح إبسوم

ملح إبسوم المعروف بالملح الإنجليزي يشتهر بكونه واحدا من أفضل العلاجات الطبيعية للتورم واحتباس السوائل، حيث يمكن للحامل إضافة كوب من ملح إبسوم (كبريتات الماغنسيوم) إلى حوض الاستحمام، ونقع الجسم كاملا فيه لمدة 20 دقيقة لتخفيف الوذمة، ويمكنها نقع اليدين والقدمين فقط في هذا الماء لتخفيف التورم فيهم.

التدليك

استخدام الزيوت الأساسية في التدليك هو من أقدم الطرق الفعالة في علاج احتباس السوائل الذي يسبب تورم الجسم، حيث يمكن استخدام مزيج مكون من عدة زيوت بنسب متساوية مثل زيت الجريب فروت وزيت الليمون وزيت السرو، والقيام بتدليك المناطق المتورمة وبخاصة الساقين، فالتدليك يساهم في تعزيز الدورة الدموية ويساعد الجسم على فقدان الماء الزائد في الجسم، كما يساعد التدليك أيضا على إعادة توازن مستويات الهرمونات.

تقليل استهلاك الكافيين لمنع احتباس السوائل في الحمل

دائما ما تنصح الحوامل بتقليل استهلاك الكافيين في المشروبات الغازية والشاي والقهوة أثناء فترة الحمل ولك لأضراره عليها وعلى جنينها، فكثرة استهلاك هذه المشروبات يضر بعظام المرأة الحامل ويضعفها ويجعلها معرضة لخطر الإجهاض، وبالإضافة إلى ذلك فإن الكافيين هو من المواد المدرة للبول، والتي قد تسبب إصابة جسم الحامل بالجفاف مما يؤدي لقيام الجسم بتخزين الماء.

ارتداء الملابس الواسعة

الملابس الضيقة يمكن أن تتسبب في قطع الدورة الدموية في الجسم، وعدم وصول الدم إلى مناطق معينة من الجسم، وهذا قد يؤدي إلى منع الجسم من طرد الماء الزائد، وبالتالي يحدث تجمع الماء ويؤدي إلى احتباس السوائل في الحمل ، ولذا وجب على الحامل ارتداء الملابس الواسعة والمريحة تجنبا لحدوث هذه المشكلة.

تجنب الكربوهيدرات المكررة

تناول الكربوهيدرات المكررة يؤدي إلى طفرات سريعة في ارتفاع مستويات الأنسولين والسكر في الدم، وكنتيجة لارتفاع الأنسولين في الجسم فإنه يبدأ بالاحتفاظ بالمزيد من الصوديوم عن طريق زيادة امتصاص الكلى للكالسيوم، وهذا يؤدي لزيادة احتباس السوائل في الجسم، وأهم الأطعمة المكررة التي ينصح بتجنبها هي سكر المائدة أو سكر القصب والدقيق الأبيض.

النوم على الجانب

يساعد النوم على الجانب وبخاصة الجانب الأيسر في تخفيف الضغط على الأوردة التي تضخ الدم وتنقله إلى جميع أجزاء الجسم، كما أن رفع القدمين على وسادة أثناء النوم يساعد في تخفيف التورم والألم إلى حد كبير.

الاسترخاء في الماء الدافئ

من الطرق التي تساعد على تخفيف التورم والشعور بالراحة، عن طريق قيام الحامل بنقع جسمها في حوض الاستحمام الذي يحتوي على الماء الساخن، ويمكنها أيضا إضافة كمية مناسبة من أملاح إبسوم إلى ماء الاستحمام، فهو من العلاجات المثالية لتورم القدمين والساقين.

الكمادات الباردة لعلاج احتباس السوائل في الحمل

يتسبب احتباس السوائل في حدوث تورم في بعض المناطق وخصوصا في الأطراف، وقد يساعد عمل كمدات باردة على هذه المناطق في تخفيف هذا التورم والشعور بالراحة، ولذا يمكن اللجوء إليه كحل سريع لتخفيف التورم.

استخدام فرشاة القدمين

يمكن تخفيف الوذمة في القدمين عن طريق استخدام فرشاة تدليك القدمين، ولا بد من استخدام هذه الفرشاة في اتجاه الأعلى نحو القلب، فهذه الطريقة تساعد على تعزيز الدورة الدموية في الجسم.

التخلص من الماء الزائد في الجسم بعد الولادة

احتباس السوائل في الحمل التخلص من الماء الزائد في الجسم بعد الولادة

الوذمة أو احتباس السوائل هو أمر طبيعي تعاني منه معظم الحوامل في فترة الحمل إن لم يكن جميعهن، وللتخلص من الماء الزائد في الجسم بعد الولادة يمكن للمرأة اللجوء إلى بعض الفيتامينات والمعادن والأطعمة مثل:

الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

يحتاج الجسم إلى البوتاسيوم إلى جانب الصوديوم لأنهما يعملان معا، ومن الضروري أن يكون هناك توازن بينهما، فكما ذكرنا سابقا أن نقص البوتاسيوم وزيادة الصوديوم يؤدي إلى احتباس السوائل في الحمل ، أي أن استهلاك المزيد من البوتاسيوم يقلل من كمية الصوديوم في الجسم بشكل طبيعي، وبالتالي فهو يساعد على توازن السوائل في الجسم، وتشمل أهم الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الموز والأفوكادو والمشمش والسبانخ والعدس والزبادي وزبدة الفول السوداني.

الأطعمة الغنية بالماغنسيوم تساعد في منع احتباس السوائل في الحمل

يعد الماغنسيوم من أهم المعادن الهامة للجسم فهو يشارك في 300 من التفاعلات الإنزيمية في الجسم، كما يساعد الماغنسيوم على ارتخاء العضلات ويساعد على تجلط الدم بشكل صحيح، مما يساعد في تقليل حدوث الشد العضلي في الساقين، وكذلك فهو يساهم في تخفيف التوتر وتحسين المزاج ومنع الأرق الذي تعاني منه معظم الحوامل، وعلاوة على ذلك فإن حصول الحامل على كميات جيدة من الماغنسيوم في الحمل سوف يساعدها على تجنب حدوث انقباضات في الرحم قبل الأوان، وفضلا عن ذلك يساهم الماغنسيوم في منع احتباس السوائل في الحمل، ولذا فعلى الحامل أن تحرص على تناول الأطعمة الغنية بالماغنسيوم مثل الخضروات الورقية والمكسرات والبذور وخاصة بذر القطين بالإضافة إلى الأسماك والعدس والشوكولاتة الداكنة، كما يمكن كذلك تناول مكملات الماغنسيوم لتعويض نقص الماغنسيوم ولكن بعد استشارة الطبيب ولمعرفة الجرعة المناسبة.

الأطعمة المدرة للبول

تعمل الأطعمة المدرة للبول على تخليص الجسم من احتباس السوائل في الحمل ، فهي تحفز عمل الكلى للتخلص من الماء والصوديوم، حيث تقوم مدرات البول بتحفيز الكلى لإفراز المزيد من الصوديوم في البول مما يساعد الجسم على التخلص من الماء الزائد، وتشمل أهم الأطعمة المدرة للبول كل من الكرفس والجرجير والتفاح والحمضيات كالبرتقال واليوسفي والخضروات الورقية والبقدونس.

الأطعمة الغنية بفيتامين ب6

تنصح المرأة الحامل بزيادة المدخول اليومي من فيتامين ب6، وذلك لأهميته في تكوين خلايا الدم الحمراء وتدعيم عمل العديد من الوظائف الأخرى في الجسم، كما ثبت أن فيتامين ب6 يعمل على تقليل احتباس السوائل في الجسم التي تعاني منها الكثير من النساء في الحمل وغيره، وتشمل الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين كل من الموز والبطاطس والجوز واللحوم، كما يمكن كذلك الحصول على المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب6 ولكن بعد أخذ مشورة الطبيب.

مضادات الأكسدة

تنصح الحوامل بالحصول على جرعة يومية من فيتامين ج وفيتامين هـ، وهما من أهم مضادات الأكسدة التي تكافح التورم، وللحصول على فيتامين ج من الأطعمة يمكن للحامل تناول الحمضيات والطماطم والبطيخ والبطاطس والفلفل والبروكلي والفراولة، أما الأطعمة الغنية بفيتامين هـ فهي المكسرات والذرة الحلوى وبذور عباد الشمس وجنين القمح، ومن أمثلة مضادات الأكسدة الهامة أيضا اللوتين والليكوبين والسيلينيوم والبيتا كاروتين.

الأطعمة الغنية بالألياف

يساعد تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الماء في تخفيف احتباس الماء، حيث أن الألياف تمتص الكثير من الماء عند مرورها في الأمعاء الغليظة والأمعاء الدقيقة، وتشمل أهم الأطعمة الغنية بالألياف كل من البذور والبقوليات والحبوب الكاملة والمسكرات والخضروات والفواكه.

الخيار

هو من أهم المصادر الغذائية التي تعمل على إدرار البول بشكل طبيعي، وبفضل غناه بالكبريت والسليكون فإن الخيار يساهم في تحفيز الكلى للعمل بكفاءة، وليس ذلك فقط فالخيار غني بالألياف الغذائية ويمنح الجسم مقدار كبير من الماء مما يساعد على ترطيب الجسم ومحاربة الجفاف.

البطيخ

يساعد البطيخ على تخفيف التورم وتقليل احتباس السوائل في الحمل ، فهو من أهم مدرات البول التي تحتوي على الماء بنسبة 92% من مكوناتها، حيث يساهم البطيخ في تحفيز عملية التبول مما يساهم في التخلص من احتباس الماء وبالتالي تخفيف التورم.

الزبادي

نظرا لأن أحد الأسباب الرئيسية لاحتباس السوائل هو نقص البروتين، فإن زيادة كمية البروتين في النظام الغذائي سوف يساعد على تخفيف هذه المشكلة، وقد ثبت أن الزبادي يحتوي على كميات كبيرة من البروتين فضلا عن العديد من العناصر الغذائية الأخرى مثل البوتاسيوم، وبالتالي فإنه يعد من العلاجات المنزلية الفعالة لتخفيف الوذمة.

الثوم

الثوم أيضا هو من العلاجات الفعالة لتخفيف التورم والذمة، يمكن أخذ الثوم الخام وفرك المناطق المتورمة به لتخفيف التورم، كما يمكن أيضا إضافة بعض فصوص الثوم إلى كوب من الماء الساخن ووضعه في إناء ليغلي لعدة دقائق، وبعدها يغطى لمدة 5 دقائق ثم يشرب منه عدة مرات يوميا، أو نغمس قطعة من القطن فيه لتطبيق هذا الشاي على المناطق المتورمة.

علاج احتباس السوائل في الحمل بالأعشاب

احتباس السوائل في الحمل علاج احتباس السوائل بالأعشاب

كما يمكن اللجوء إلى الطب الشعبي واستخدام الأعشاب للتخلص من احتباس السوائل في الحمل طبيعيا، أما أهم الأعشاب التي يمكن استخدامها لعلاج احتباس السوائل هي:

شاي الهندباء

تعد عشبة الهندباء مصدرا جيدا للكثير من المركبات الكيميائية النباتية والتي تساعد على التخلص من احتباس السوائل في الحمل ، ولذا فإن بعض الأطباء يوصي بتناول شاي الهندباء باستمرار للتخلص من هذه المشكلة، حيث يساعد تناول 2 -3 كوب من الهندباء يوميا في تخفيف الوذمة.

الكركديه أشهر الأعشاب لعلاج احتباس السوائل في الحمل

هو من أهم المشروبات العشبية التي استخدمت في الطب الشعبي لعلاج عدة مشكلات صحية، وقد ثبت أن الكركديه هو من أفضل المشروبات العشبية المدرة للبول، والتي تعمل على تخليص الجسم من احتباس السوائل، وليس ذلك فقط فالكركديه هو من أهم المشروبات التي تعالج ارتفاع ضغط الدم، ولذا يمكن الاستفادة منه للحوامل اللاتي تعانين من مشكلة ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل.

بذور الكزبرة

تعد بذور الكزبرة أحد أهم الأعشاب المضادة للالتهاب والتي تحد من التورم واحتباس السوائل، كل ما عليك فعله هو إضافة 3 ملاعق صغيرة من بذور الكتان إلى إناء يحتوي على كوب من الماء، ثم تركه ليغلي لعدة دقائق ثم يصفى، ويترك ليبرد قليلا ثم يتم تناوله دافئا بمعدل مرتان يوميا حتى تتحسن الحالة.

البقدونس

يعد البقدونس من العلاجات الفعالة لتخفيف التورم في القدمين والكاحلين للحامل، حيث يمكن للحامل فرك قدميها بأوراق البقدونس أو استخدام شاي البقدونس موضعيا، تضاف بضع أوراق البقدونس إلى إناء يحتوي على الماء الساخن ويوضع على النار ليغلي بضعة دقائق، ثم يتم نقع القدمين في شاي البقدونس أو وضعه على القدمين باستخدام قطعة من القطن، ويمكن للحامل أيضا شرب شاي البقدونس لإدرار البول والتخلص من احتباس السوائل في الحمل .

مشروبات للتخلص من احتباس السوائل في الحمل

احتباس السوائل في الحمل مشروبات للتخلص من احتباس السوائل

يوجد بعض المشروبات الآمنة للحامل والتي يمكنها اللجوء إليها لتخفيف احتباس السوائل في الحمل، وهذه المشروبات تشمل ما يلي:

عصير الليمون  للتخلص من احتباس السوائل في الحمل

يساعد عصير الليمون على تخفيف احتباس السوائل في جسم الحامل، فهو مدر للبول ومطهر للجسم ويساعد على تخليصه من السموم، وبجانب ذلك فإن عصير الليمون هو من العناصر الصحية التي تقوي مناعة الحامل وتحميها من الأمراض، ولذا تنصح الحوامل بإضافة الليمون إلى النظام الغذائي للحصول على فوائده العديدة، فيمكنها تناول كوبا من عصير الليمون يوميا بانتظام أو إضافة بضع قطرات من الليمون إلى ماء الشرب للحامل.

الماء

قد يبدو الأمر غريبا أن الماء هو الذي يساعد على التخلص من احتباس السوائل والماء في الجسم، ولكن تفسير ذلك هو أن الجسم عندما يعاني من نقص الماء والجفاف تقوم الكلى بمحاولة الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من الماء، ولذا فيزداد احتباس الماء في الجسم، وبالتالي فعند إعطاء الجسم ما يكفيه من السوائل لن تصبح الكلى بحاجة إلى الاحتفاظ بالماء، بل على العكس فهي تبدأ في التخلص من الماء الزائد.

خل التفاح لعلاج احتباس السوائل في الحمل

يعد الماء المضاف له خل التفاح أحد أفضل العلاجات الطبيعية للتخلص من احتباس السوائل في الحمل ، حيث يحتوي خل التفاح على مستويات مرتفعة من البوتاسيوم مما يساعد على توازن السوائل في الجسم، فيمكن للحامل إضافة ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى كوب أو كوبين من الماء ثم تناوله مرتان في اليوم.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

احتباس السوائل في الحملمتى ينبغي زيارة الطبيب؟

يجب على المرأة الحامل التي تعاني من احتباس السوائل في الحمل الانتباه إلى الأعراض التالية، والتي ربما تشير إلى وجود خطورة وتستدعي زيارة الطبيب مباشرة، ملاحظة حدوث تورم بشكل زائد وفجائي، وعند الضغط على المنطقة التي تعاني من تجمع السوائل إذا ترك أثر فقد يشير هذا لتفاقم الوذمة، وأيضا إذا لاحظت الحامل وجود احمرار أو تهيج في المنطقة المتورمة فقد يشير هذا إلى بداية حدوث جلطة دموية، وكذلك إذا عانت الحامل من صداع مستمر أو متكرر وميل إلى القيء أو عدم وضوح الرؤية أو وجود حساسية للضوء فهي أعراض تسمم الحمل، وكذلك إذا كان هناك ألم في الصدر أو صعوبة في التنفس مما قد يشير إلى احتمال حدوث مضاعفات قلبية مثل اعتلال عضلة القلب قبل الولادة.

زيادة إنتاج السوائل والدم في الجسم هو من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى احتباس السوائل في الحمل ، وأيضا فإن التغيرات الهرمونية ونقص مستويات البروتين في الجسم يتسبب في زيادة السوائل، ومن الأسباب الأخرى أيضا زيادة استهلاك الصوديوم والكافيين، والوقوف لفترات طويلة وعدم ارتداء أحذية مريحة، ومن أهم الطرق لتخفيف التورم في الجسم بسبب احتباس السوائل هو شرب الماء للحفاظ على ترطيب الجسم، وممارسة الرياضة والأنشطة الحركية وإتباع نظام غذائي صحي وارتداء الملابس الواسعة والمريحة وغير ذلك.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × 4 =