إيجاد الطبيب

الصحة أغلى ما يملك الإنسان، هذه الحقيقة التي لا يختلف عليها اثنان، فلننظر إلى الشخص المريض وكيف يشعر بالضعف إلى الدرجة انه يكون على استعداد لصرف كل قرش ادخره لغايات العلاج، الصحة مهمة جدا للإنسان، ولهذا أنت بحاجة إلى الطبيب، فهو الشخص الأقدر على مساعدتك في لحظات المرض (لا قدر الله) وهو الإنسان الذي سيكون اكثر قربا لك، من المشاكل التي نعاني منها وهذا في جزء كبير يعود إلى الظروف الاقتصادية، إن الأفراد لا يلجؤون إلى الطبيب إلا في حالة المرض الشديد، نحن نلجأ إلى الصيدلية لشراء الدواء، نحن نجرب الطب الشعبي، والنهاية نقرر زيارة الطبيب، وهو أجراء خاطئ بكل المقاييس فالأصل أن الطبيب هو الأقدر على التشخيص وهو من يرسلك لشراء العلاج من الصيدلية. وهنا يثور التساؤل الأكبر، كيف نختار الطبيب. ما هي العوامل التي تلعب دورا في إيجاد الطبيب خاصة قبل وقوع المرض، إليك النصائح الآتية التي ستساعدك في هذا الاختيار.

ابحث أولا عن طبيب تكاملي (طبيب عام)

إيجاد الطبيب ابحث أولا عن طبيب تكاملي (طبيب عام)

أولا وفي البدء يجب أن يكون لديك مرجعية طبية تعود إليها دوما أو ما يطلق عليه الطبيب العام، في الطب التقليدي، الهدف هو معرفة السبب الأساسي للمرض ومن ثم وصف الدواء المناسب، هذا الأمر يجب إلى أن تبدأ به قبل أن تعاني من أي مشاكل صحية، لكن لو حدث ولم تكن قد سبق وعينت طبيب، ولاحقا لو قدر الله كنت تعاني من مشكلة صحية، فمن الأفضل أولا أن تبدأ في البحث عن طبيب عام، ومن ثم هو يقوم وبناء على خبرته بتحويلك إلى الطبيب المناسب والمختص فيمثل حالتك، وللعثور على الطبيب المناسب، يمكنك أن تقوم بسؤال الأصدقاء أو العائلة أو زملائك. يجب الانتباه إلى أن تتأكد من الذهاب إلى الطبيب الممارس والذي لديه قدر كبير من المعرفة. يجب إيجاد الطبيب الذي يساعد على التشخيص السليم للمرض وصرف العلاج الذي يساعد على التخلص منه بصورة جذرية عن الطبيب الذي يعالج الأعراض

إيجاد الطبيب الذي يشخص المرض ويعالجه بشكل جذري

من الأمور التي يجب الانتباه إليها إلى أن الحالة الصحية هي أمر حساس ويمس كل إنسان وبالتالي يجب البث عن أسباب المرض بشكل سليم، الأهم هو علاج المرض، فعلاج المرض ينبغي بشكل جذري، وليس ذلك العلاج الذي يساعد على التخلص من المرض فقط لفترات محددة، الفهم الحقيقي للمرض وبشكل تكاملي يساعد الطبيب على التواصل مع المريض وبالتالي الوصول إلى افضل العلاجات لمرضه، هذا الأمر ينبغي عليك محاولة اكتشافه من خلال تواصلك مع الطبيب وسؤالك له عن تشخيصه للمرض وقدرته على إقناعك به. إن البحث عن العلاج الفوري والمؤقت ليس حلا على الإطلاق بل قد يتسبب بمضاعفات خطيرة لاحقا وينبغي الانتباه إليها

اختر الطبيب الممارس والجيد وليس الصديق

في هذه النقطة يجب أن نفصل فيها نقطتين أساسيتين، الأولى انه عليك إيجاد الطبيب الذي لديه سمعة عملية وطبية ممتازة وانت تحتاجه فعلا، وليس اختيار احد الأطباء بناءا على انه صديق أو مقرب لك، الأمور لا تسير هكذا، الصحة التي تبحث عنها تتطلب المصداقية مع نفسك أولا وأخيرا، لا يمكن أن تذهب إلى طبيب بناءا على انه صديق حتى تجامله على حساب صحتك، بذات الوقت لا يمكنك أن تذهب إلى صديقك الذي صادف انه طبيب حتى تقوم بالتخفيف من الأعباء المالية لزيارة الطبيب، النقطة الأخرى التي عليك الانتباه إليها هي معاملة الطبيب، عندما تذهب إلى طبيب لتشخيص حالتك فانت تزوره إلى عيادته للاستفادة من علمه وطبه وخبرته، إذا عليك اتباع النصائح التي يعطيك إياها، في ذات الوقت قد يكون تعامل الطبيب وديا وجيدا، عليك أن تحدد الطبيب على أساس تشخيصه وعلمه، إيجاد الطبيب لا يكون على أساس انه ودو معك. إذا الاختيار الجيد للطبيب لا يعتمد على أن يكون صديق لك في الدرجة الأولى أو أن يكون ودود معك لاحقا. لا مجال للمجاملة على حساب صحتك.

اختر الطبيب القادر على التواصل معك

من الأمور المهمة جدا في الاختيار هي طبيعة التواصل بينكما، وان يكون لديكما القدرة على التواصل، المهم في الأمر هي قدرتك على إيصال الأعراض والمشاكل التي تعاني نمها ولأجلها لجات إلى هذا الطبيب، وبذلت الوقت أن يكون لدى الطبيب القدرة على إيصال لك تشخيصه للمشكلة والعلاج المناسب وما هي الأسباب، إن احترام نصائح الطبيب هي أمر وجب على كل مريض، فالعلاقة التي تنشأ بين الطبيب والمريض لا يجب أن تكون صداقة بل يجب أن تكون مبنية على الثقة، هذه الثقة تعني أن على المريض اتباع نصائح الطبيب وان على الطبيب القيام بواجبه بإخلاص وأمانة، بعكس هذا الوضع قد تكون الفائدة غير متحققة، عليك أن تبحث عن الطبيب القادر على فهمك جيدا وتوفير لك وسائل الاتصال لاتي من خلالها يمكنك التواصل معه دائما.

إيجاد الطبيب الطبيب من ضمن قائمة التأمين الصحي الخاص بك

من الطبيعي دوما البحث عن الطبيب الذي يوجد ضمن قائمة التامين الصحي، فلكل شركة أو مؤسسة قائمة مهينة من الأطباء تقوم بالتعاقد معهم بموجب عقد تامين يشمل موظفي الشركة أو المؤسسة أو المنشأة أيا كانت طبيعتها، يغطي هذا التأمين نفقات العلاج في العادة وقد يشمل أيضًا الأدوية، هناك بعض عقود التأمين ما تغطي قيمة كامل الفاتورة العلاجية ومنها ما تغطي نسب معينة منها بحسب العقد، بالطبع يتم خصم مبلغ معين شهريا من راتب الموظف أو العامل حتى يشمله التامين، في جميع الأحوال يعتبر التأمين حالة جيدة والمفروض أن يكون لكل شخص تأمين صحي معين يتبع له، أنت أيضًا وعند الشعور بالحاجة لزيارة الطبيب قم بالبحث في قوائم الأطباء الذي يشملهم عقد الشركة الخاص بك، فالغاية هو العلاج والتوفير بذات الوقت.

اختر من ترتاح نفسيا له

إيجاد الطبيب اختر من ترتاح نفسيا له

كثيرا ما سمعنا أن علاج أي مرض يتطلب أولا الراحة النفسية فالعوامل النفسية هي عوامل مساعدة لخلق جو للمريض لتقبل العلاج ومن ثم فهي اصل العلاج، وبالتالي عليك أن تبحث عن الراحة النفسية عند إيجاد الطبيب ، وهذه الراحة ترتبط بالطبيب نفسه وفي ذات الوقت ترتبط بالمكان، أي أن تكون مرتاحا في العيادة الطبية التي تقابل فيها طبيبك، أن تكون قريبة إلى منزلك، أن لا تعاني من الازدحام في العيادة وبالتالي الانتظار إلى فترات طويلة، عليك أن تبحث في هذه العوامل جميعها بالإضافة إلى شخصية الطبيب وقدرته على جعلك تشعر بالراحة النفسية وقدرته على زراعة الاطمئنان لديك.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × أربعة =