تسعة
الرئيسية » حياة الأسرة » الاعراس » كيف تتعلم إيتيكيت كعكة الزفاف وقواعد تقطيعها وتناولها؟

كيف تتعلم إيتيكيت كعكة الزفاف وقواعد تقطيعها وتناولها؟

يعتبر إيتيكيت كعكة الزفاف واحد من ضمن مجموعة من آداب وقواعد الإيتيكيت التي تنظم التعامل في حفلات الزفاف؛ لذلك يجب على كل عروسين أن يتعلموها جيدًا.

إيتيكيت كعكة الزفاف

وجود كعكة للزفاف تقدم للعروسين والتي عادة ما تكون مكونة من عدة طوابق متراصة فوق بعضها ثم يقوم العروسين بالاشتراك سوياً في قطع الكعكة ثم يقوم كل منهما بإطعام الآخر قطعة صغيرة منها هو واحد من تقاليد عديدة نتبعها خلال حفلات الزفاف، وبالطبع كل في زفافه يحب أن يتم كل شيء على أكمل وجه وبدون وقوع أي أخطاء ولو حتى من باب المصادفة؛ لذلك وإن كنت مقدماً على موعد زفافك فيفضل أن تتعلم إيتيكيت كعكة الزفاف وقواعده.

ما هي قواعد و إيتيكيت كعكة الزفاف ؟

اختيار نوع الكعك

عادة ما يفضل الأشخاص اختيار كعكة تزين بالكريمة المخفوقة البيضاء والتي تغطي كامل الكعكة وذلك حتى تعطي للكعكة لوناً أبيضاً مبهجاً وهو اللون المميز دوماً لحفلات الزفاف، لكن في الأصل لا تشترط قواعد إيتيكيت كعكة الزفاف اختيار هذا النوع من الكعك بل تعطيك مطلق الحرية في اختيار الطعم الذي تريد تذوقه وهذا ما دفع الكثير من المحلات المعنية بإعداد كعك الزفاف إلى تغطيتها بطبقة عجين تصنع من السكر الأبيض حتى تجمع الكعكة بين اللون الأبيض المفضل في الزفاف وبين الطعم الذي يختاره العروسين. في حفلات الزفاف لا يتذوق العروسان سوى قضمة صغيرة من الكعكة وفقط؛ ولذلك وطبقا لقواعد إيتيكيت كعكة الزفاف فيمكن للعروسين اختيار نوعهما المفضل من الكعك طالما سيغطى من الخارج بالطبقة البيضاء من العجين وذلك حتى تضمن أن القطعة الصغيرة الوحيدة التي ستتذوقها من كعكة الزفاف ستكون مزينة بالطعم والمذاق الذي تفضله وليس مذاقاً آخر تكون مجبراً عليه.

اختيار سكين قطع كعكة الزفاف

قد يبدو هذا جزء ثانوي من إيتيكيت كعكة الزفاف والذي يمكن أن تغفله بل إنه بالفعل لا يهتم الكثير منا بأي سكين سيقوم بقطع كعكة الزفاف بها وربما يتركون الأمر لصانع الحلويات الذي قام بإعداد كعكة الزفاف ليقوم هو بإحضار السكين أو حتى لمتعهد الزفاف الذي قام بتنظيم الحفل أو حتى للقاعة التي سينظم فيها، لكن بالرجوع لتقاليد وإيتيكيت كعكة الزفاف سنجد بأنه في الأساس تم تأسيس تقليد كعكة الزفاف وجعل العروسين يتشاركان تقطيعها وتناولها سوياً لسبب ما وليس أمراً عشوائياً من قبيل المصادفة. فالسبب في اختيار مثل هذا التقليد واتباعه في كافة حفلات الزفاف هو أن هذا التقليد يعتبر رمز للتعبير عن بداية حياة جديدة للعروسين يتشاركان فيها كافة تفاصيلها الدقيقة حتى تقطيع الطعام وتناوله؛ ولذلك فإن السكين المستخدم في تقطيع كعكة الزفاف يجب أن يكون واحداً من السكاكين التي سيستعملها العروسين في منزل الزوجية وذلك حتى يقوما بإعادة إحياء تلك المراسم في الذكرى السنوية لزواجهما ويستخدمان نفس السكين التي قطعت بها كعكة الزفاف من قبل. لذلك تأكد من عدم اختيار أي سكين عشوائية لتقطيع كعكة الزفاف بل يجب أن تكون سكين ستوضع فيما بعد في مطبخكما الخاص.

اختيار طريقة تقطيع كعكة الزفاف

يوجد في إيتيكيت كعكة الزفاف العديد من طرق تقطيع الكعكة والتي جميعها تتوافق مع القواعد والآداب العامة للإيتيكيت، فهنالك طريقة تقطيع للطابق السفلي من الكعكة فقط حيث يقوم العروسان بالإمساك بالسكين سوية وتقطيع قطعة واحدة فقط من الطبقة السفلية من الكعك ثم يساعدهما أحد العاملين لوضعها على صحن واحد يحمل شوكتين حتى يقوم كل شريك بإطعام الآخر قضمة من تلك القطعة. طريقة أخرى لتقطيع كعكة الزفاف وهي أن يقوم العروسان بالإمساك بالسكين معاً وإحداث شق واحد فقط في كل طبقة كرمز لبداية حياتهما السعيدة معاً على أن يقوم أحد ما بعد ذلك باستكمال القطع ليحصل على قطعة كاملة حتى يطعم العروسان بعضهما البعض، طريقة ثالثة للتقطيع هي بإحداث شق صغير للغاية في كل طبقة لا يتعدى طوله سنتيمترات معدودة بحيث تتدرج السكين من الطبقة الأعلى للطبقة الأقل وهكذا حتى الوصول لآخر طبقة في كعكة الزفاف. جميع تلك الطرق تتوافق مع الآداب العامة لإيتيكيت كعكة الزفاف ولذلك فلك أنت وشريكك مطلق الحرية في اختيار الطريقة التي ترونها مناسبة، لكن بالطبع يجب عليكما الاتفاق مسبقاً على طريقة التقطيع حتى لا يحدث أي نوع من الأنواع الفوضى في لحظة مميزة كتلك اللحظة.

موعد تقطيع كعكة الزفاف

طبقاً لقواعد إيتيكيت كعكة الزفاف فإنه من المعتاد أن يتم قطع كعكة الزفاف من قبل العروسين مباشرة قبل تقديم العشاء للحضور، كما يجب تجنب تقديم أي نوع من أنواع الحلويات مع وجبة العشاء إذ يتعارض ذلك وإيتيكيت كعكة الزفاف حيث أنه من المفترض أن يتناول جميع الحضور من كعكة الزفاف التي قاما العروسين بتقطيعها سوياً كرمز لمشاركتهم فرحتهم بيوم زفافهم وبالتالي فإن تم تقديم أي حلويات أخرى مع الوجبة الرئيسية للعشاء فسوف تفسد شهية الحضور وربما يعرضون عن تناول الكعكة مما يخالف القواعد العامة. ولكن في بعض حفلات الزفاف أصبح يتم اختيار موعد تقطيع كعكة الزفاف مباشرة بعد دخول العروسين لمقر الاحتفال وذلك حتى تتاح الفرصة كاملة لفريق الطباخين الموجودين بالحفل لتقطيع الكعكة لقطع وتهيئتها لتقدم بعد الوجبة الرئيسية للحضور ولم يعترض خبراء الإيتيكيت على مثل هذا الموعد.

التنبيه المسبق للحضور

يعتبر تقطيع كعكة الزفاف لحظة خاصة جداً يحب الكثير من الحضور مشاهدتها وتوثيقها بالصور؛ لذلك يجب على منظمي حفل الزفاف أن يعلموا الحضور بقرب موعد تقطيع الكعكة حتى يستعد الجميع لذلك وأيضاً حتى تضمن أن يهدأ جميع الحضور ويجلسوا في أماكنهم ترقباً للحظة دخول الكعك وبالتالي تحصل على لحظة في منتهى الرومانسية.

تقطيع كعكة الزفاف

يهتم إيتيكيت كعكة الزفاف بأدق التفاصيل التي قد لا تلحظ أهميتهما لكن عندما تجمعها معاً ستكون صورة جمالية رائعة تتميز بالرقي وعندها ستعلم بحق ما هي قيمة الالتزام بقواعد إيتيكيت كعكة الزفاف، فبمجرد وصول الكعكة أمام العروسين يقوم العريس بحمل يد العروس برفق ومساعدتها حتى تمسك بالسكين بحيث تلتف يدها على مقبض السكين كاملة ثم يقوم هو الآخر بدوره بلف يده فوق يد العروس بحيث يكون هو المتحكم في الحركة كرمز للحياة الزوجية التي هم مقدمون عليها والتي سيقوم فيها الزوج بحماية زوجتها وقيادة ركب الحياة في طريقه، بعد ذلك يقوم العروسان بتقطيع كعكة الزفاف وفقاً للطريقة التي اتفقا عليها مسبقاً.

تقديم الكعك

كما وضحنا من قبل فإنه من الإيتيكيت أن تقدم كعكة الزفاف لكافة الحضور بلا استثناء كتعبير عن التشارك في الفرحة الكبيرة التي يعيشها العروسين، ولكن هناك قاعدة هامة في إيتيكيت كعكة الزفاف تحكم طريقة وترتيب توزيع القطع على الحضور؛ حيث يجب أولاً بمجرد تقطيع الكعكة أن تقدم قطع منها إلى والدي ووالدتي العروسين قبل تقديمها لبقية الحضور، بعد ذلك يتم تقديم الكعكة للجد والجدة إن كانا من بين الحضور ثم تنتظر لمهلة بسيطة من الوقت لا تتعدى بضعة دقائق معدودة وبعد ذلك يقوم العاملون بتوزيع قطع كعكة الزفاف على بقية الحضور.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

12 + عشرين =