إيتيكيت عبور الطريق

إيتيكيت عبور الطريق قد يبدو أمراً سهلا ويعتمد على قدرة الفرد على الحكم على المواقف، إلا أنه بالإضافة إلى ما سبق يعتمد على بعض القواعد والإرشادات التي يجب اتباعها، لا سيما إذا أخذنا في الاعتبار ما قد يترتب على الإخلال بهذه القواعد من إخطار جسيمة قد لا يحمد عقباها، ويختلف إيتيكيت عبور الطريق بناءً على ما إذا كنت تعبر الطريق على أقدامك، أم إذا ما كنت تعبر الطريق كسائق لمركبة، بالإضافة إلى إيتيكيت عبور الطريق كسائق للدراجة الهوائية، وفيما يلي نقوم بتفصيل ذلك كلاً على حدة.

تعرف على إيتيكيت عبور الطريق

1إيتيكيت عبور الطريق كأحد المشاة

العبور فقط من المناطق المخصصة لعبور المشاة، حيث أنه مما يخالف إيتيكيت عبور الطريق والقانون أحيانا ألا تعبر من المكان المخصص لعبور المشاة، ابحث عن المنطقة المخططة على الطريق والتي تشير إلى منطقة آمنة لعبور المشاة، إذا كنت في الولايات المتحدة الأمريكية فستكون هذه العلامات محددة بالأبيض بصورة عمودية على الطريق، إذا كنت في دولة أخرى فربما يكون هناك نظام آخر لتعليم المنطقة المخصصة لعبور المشاة، لذا احرص على أن تعلم ما هي القواعد واللوائح الحاكمة لهذا الأمر في الدولة التي تسكن فيها، حيث أنه في بعض الدول تستخدم مربعات صفراء أو بيضاء لتمييز منطقة عبور المشاة، بينما تعتمد دول أخرى على رسم خطين متوازيين لتعليم منطقة عبور المشاة، ومن المفترض لك كواحد من المارة أن تجد المنطقة المخصصة لعبور المشاة عند نهاية كل شارع وتقاطعه مع شارع آخر، لكن إذا كان المكان يتميز بالكثافة في عدد المارة كأن يكون الشارع في وسط حي يتلقى العديد من العمال والموظفين، ففي هذه الحالة قد تجد علامات عبور الطريق في منتصف الطريق من دون أن تكون بالضرورة موجودة على تقاطعٍ مع شارع آخر.

قم بالضغط على الزر الموجود على قائم الإشارة من أجل تبيان أن هناك أحد المشاة يرغب في عبور الطريق، يمكنك أن تبحث عن هذا الزر وسوف تجده بحيث يعطي أحد الأمرين: مسموح بالعبور / غير مسموح بالعبور، ووفقا لما توضحه إشارة المرور الخاصة بعبور المشاة يمكن لك أن تتقدم أو أن تنتظر، لذلك ففي حال توافر هذه الأزرار يجب أن تكون حريصا على استخدامها لكي تقوم بعبور الطريق بأمان ولكي تستوفي جزءاً هاما من إيتيكيت عبور الطريق، حيث أنه فور ضغطك على هذا الزر سوف تقوم بتفعيل الإشارة الخاصة بالمشاة، قم بالانتظار واصبر حتى يأتي دورك في عبور الطريق وظهور أي رمز يدل على السماح بعبور الطريق، وفي حالة عدم وجود هذا الزر المخصص لعبور الطريق للمشاة، قم بعبور الطريق بقدر كبير من الحرص عندما يتغير لون الإشارة المخصصة للمركبات إلى اللون الأحمر وعندما تتأكد من أن السائقين على علم باعتزامك المرور.

لا تقم بالمرور إلا بعد أن تتحول إشارة المرور إلى مسموح بالمرور، حيث أنه من الضروري التأكد من ظهور العلامة التي تبين السماح بالمرور والتي تكون غالبا عبارة عن رمز لشخص أبيض يقوم بالسير تظهر عند السماح بالمرور، أو أي رمز آخر يتم استعماله في منطقتك للسماح بالمرو، ولا تنس أن تقوم بالنظر في كلتا الجهتين للتأكد من خلو الطريق من أي معوقات للمرور، فربما تكون أنت ملتزما بقواعد إيتيكيت عبور الطريق لكن غيرك ربما لا يشاركك هذا الاحترام حول إيتيكيت عبور الطريق، دائما قم بالنظر أولا إلى يسارك ثم إلى يمينك ثم إلى يسارك مرة أخرى قبل القيام بعبور الطريق، ففي نظام مرور كالذي في الولايات المتحدة الأمريكية تساعدك هذه الطريقة في عبور الطريق على رؤية السيارات التي سوف تمر بالحارة التي ستبدأ بها عبورك للطريق، أما في الدول التي تتبع نظام مرورٍ معاكس لذاك الذي في الولايات المتحدة الأمريكية بحيث يكون المرور على جانب اليسار من الطريق، فإنه من المفترض أن تتبع ذات التعليمات، فقط قم بها بأولوية المرور، بمعني أنك تنظر يميناً ثم يسارا ثم يمينا مرة أخرى، واحرص على أن لا تقوم بالخلط فيما بين العلامات التي تسمح وتنظم مرور المركبات والعلامات المخصصة لعبور المشاة وذلك بافتراض أن كلاهما موجود، وعند ظهور علامة برتقالية تشير إلى العد التنازلي لانتهاء الفترة التي يسمح لك خلالها بعبور الطريق، لا تقم بالبدء في عبور الطريق عند ظهور هذه العلامة حيث أنه من المحتمل جداً أن تنتهي المدة المخصصة للعبور وأنت لم تتم عبورك بعد، واحرص على أن تنظر في أعين السائقين المتواجدين في الجهة التي تعبر أمامها للتأكد من أنهم يرونك.

احرص على المرور بحذر شديد في حال عدم توفر أي إشارات للمرور، حيث أنه في غياب وجود إشارات تسمح بالمرور أو عدم المرور فإنه يجب عليك أن تتحلى بمزيد من الحذر، ولا تقم بالمرور إلا إذا تأكدت من أن إشارة المرور الخاصة بالسيارات قد أشارت إلى الوقوف، ليس هذا فقط، بل تأكد كذلك من أن سائقي السيارات يرونك جيداً، ومن الطرق التي قد تكون أكثر سهولة على هؤلاء الذين لم يعتادوا العبور في ظل عدم وجود إشارة لتنظيم مرور المشاة، يمكن لهؤلاء عند عبورهم في أحد التقاطعات أن ينظروا في الإشارة المخصصة لعبور المركبات التي تسير في ذات اتجاههم وبالتالي إذا أشارت إلى الأخضر فهذا يعني أن سائقي المركبات في الطريق الذي سيعبرون أمامه سيضطرون للوقوف، لكن التعويل في هذه الحالة يكون بالقدر الأكبر على مستوى التواصل فيما بين السائق والفرد الذي يقوم بعبور الطريق، وكن حريصا على ملاحظة ردود أفعالهم فكثيرا ما يشير السائقين للمارة بالعبور وهو أمر متعارف عليه في إيتيكيت عبور الطريق.

ابحث عن أكثر السبل أمنا لعبور الطريق في حال عدم وجود مكان مخصص لعبور المشاة، حيث أنه من المحتمل جدا عدم وجود مكان مخصص لعبور المشاة في المناطق الريفية على سبيل المثال، اذهب إلى أقرب تقاطع أو إلى أقرب منطقه تتمتع بإضاءة جيده وتابع عبور الطريق لكن بحذر شديد.

2إيتيكيت عبور الطريق كسائق للسيارة

من الضروري عند اتباع إتيكيت عبور الطريق أن تنظر في الطرق التي تقطع الطريق الذي تسير فيه، حتى ولو كانت إشارة المرور تشير إلى اللون الأخضر مما يعني أن لك الحق في المرور، حيث انه من المحتمل جدا أن تكون هناك سيارات ربما تكون قد تجاوزت إشارة تشير إلى اللون الأحمر بما يخالف القانون، أو ربما تكون هناك سيارات تقوم بالالتفاف في اتجاه اليسار لكي تنضم إليك في الطريق دون سابق إنذار، وهو ما قد يضعك في موقف خطر، احرص على تنميه مهاراتك فيما يتعلق بحساب المسافة والوقت المطلوبين من أجل التوقف تماما عن الحركة عند مواجهة اللون الأصفر، لا تسارع للعبور الإشارة عندما تكون مشيره إلى اللون الأصفر حيث أن احتمال حدوث حادث تصادم يزداد، لكن في نفس الوقت يجب أن لا تقوم بالتوقف بشكل مباشر وسريع عند التقاطع لأن احتمال حدوث حادث تصادم من الخلف يكون عاليا كما أن ذاك ينافي إيتيكيت عبور الطريق، لذا فان الأمر متروك لك ولحسن تقديرك للموقف ما بين أن تقوم بالتوقف أمام اللون الأصفر أو أن تتابع سيرك أو أن تقوم بتجاوز الإشارة إلى الجانب الآخر من الطريق.

انتبه إلى مختلف إشارات المرور والعلامات الموجودة على الطريق قبل العبور، وانتبه إلى كافه الإشارات والعلامات الموجهة للمركبات قبل أن تقوم بالعبور، حيث يجب أن تكون على دراية تامه بما يدور حولك حتى ولو كانت الإشارة والعلامات تدل على أن المرور آمن، قم بملاحظه المارة المشاة من حولك عندما تقوم بعبور الطريق، حيث أنه في بعض الدول توجد هناك علامات تشير إلى أنك بصدد الاقتراب من تقاطع يسمح للمشاة بالعبور مما يعطيك فرصه للزيادة من حذرك في أثناء القيادة، كما أن من إيتيكيت عبور الطريق ملاحظه العلامات الخاصة في التقاطعات التي من الممكن أن تؤثر عليك عندما تقوم بعبور الطريق، ومن أبرز الأمثلة على تلك العلامات تلك المتعلقة بمرور للدراجات الهوائية.

3إتيكيت عبور الطريق عن طريق الدراجات الهوائية

كسائق للدراجه الهوائية انت مطالب بان تتبع إشارات المرور الخاصة بالسيارات العادية، قم باتباع ذات العلامات التي يتبعها السائقين الآخرين للمركبات عندما تقوم بعبور الطريق، لكنك كسائق للدراجه مطالب باتباع إشارات إضافيه لا تكون موجهه إلا لسائقي الدراجات الهوائية فقط، وهذا يعني أن سائقي الدراجات الهوائية لا بدَّ وان يتبعوا الإشارات الخضراء والصفراء والحمراء المخصصة للسيارات العادية، قم بملاحظه في أي إشارات موجهه لسائقي الدراجات على وجه الخصوص، من العلامات ما يشير إلى أن سائقي الدراجات لا بدَّ وان يعبروا مع الإشارات المخصصة للمارة وليس مع الإشارات المخصصة لعبور السيارات، وبالتالي ففي هذه الحالة يقوم سائق الدراجة بإتباع ذات الإجراءات التي يتبعها المارة في عبور الطريق.

قم بالالتزام بالحارة المخصصة للدراجات الهوائية في حاله وجودها، ولا بدّ من أن تعلم أن الأماكن المخصصة لقياده الدراجات تكون أحيانا فوق الرصيف، وتنبع أهمية الالتزام بهذه الطرق المخصصة لسائقي الدراجات الهوائية في أن السائقين الآخرين للسيارات يتوقعون مرورك من هذه الطرق فقط، ففي الولايات المتحدة الأمريكية يلتزم سائق الدراجات الهوائية بالسير في في الجانب الأيمن من الطريق في حاله عدم وجود حاره مخصصه للدراجات، إلا أنه يمكنك تغيير حاره المرور في حال اضطرارك لذلك من اجل عبور الطريق.

التزام الحذر الشديد تجاه السائقين الآخرين والمشاة من حولك قبل أن تقوم بعبور الطريق، ضع نفسك في المكان الذي يسمح للسائقين الآخرين برؤيتك من أوضح زاويه ممكنه، ولا تحاول أن تخرج مي حارتك وان تدخل حاره أخرى دون داعي فقط الجأ لذلك عندما تكون مضطرا، من اهم الأمور التي يجب على سائق الدراجات معرفتها هو انه لا يجب إطلاقا عليهم أن يقوموا بعبور الطريق وهم على ظهر الدراجة، حيث أن ذلك سوف يسبب نوعا من الارتباك لسائقي السيارات القادمة في الاتجاه المعاكس، وكذلك من الممكن أن تسبب بعض الالتباس للماره الموجودين بجوار سائق الدراجة.

أخيرا قد تبدو الكثير من هذه الإجراءات والقواعد المتعلقة بالمرور صعبة الإدراك والفهم من حيث القدرة على تذكرها جميعاً عند العبور، سوءاً كان العبور سيرا على الأقدام أو كان العبور عن طريق سيارة أو دراجة هوائية، لكن ما قد يغفل عنه الكثير هو أن تلك القواعد حول إيتيكيت عبور الطريق يتم تنفيذها مع الوقت بصورة لا إرادية، بمعنى أنك قد تكون مشغولاً بالتفكير في أمر ما إلا أنك قد تفاجأ بقدرتك على الالتزام بقواعد إيتيكيت عبور الطريق، لذلك فلا تشعر بالقلق من كثرة التعليمات والإجراءات فقط احرص على تنفيذها وسوف تقوم لاحقا بعملها بصورة لا إرادية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × خمسة =