تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » إنكار الذات : كيف يصبح مفيدا لك وكيف يصبح مضرا بصاحبه ؟

إنكار الذات : كيف يصبح مفيدا لك وكيف يصبح مضرا بصاحبه ؟

إنكار الذات يعني أن يفني الشخص نفسه لخدمة الآخرين والسهر على طلباتهم، قد يكون إنكار الذات مفيدًا في بعض الحالات، وقد يكون ضارًا في حالات أخرى.

إنكار الذات

كثيرا ما يتردد على أسماعنا كلمة إنكار الذات ولكننا لا نعلم عنها كثيرا ومتى تنفعا ومتى تضرنا وما حدودها وأبعادها، إن الأمر يتطلب ثقافة إنسانية واجتماعية بل ونفسية لتفهم أمر إنكار الذات ولمعرفة تحقيقه ولكن بين طرفي النقيض بلا إفراط أو تفريط.

إنكار الذات، الفوائد والأضرار

قد يفهم الشيء بضده أو نقيضه!

وقبل أن نتحدث عن مفهوم إنكار الذات سنتحدث عن مفهوم تقدير الذات لندرك المراد من مفهوم إنكار الذات،حيث أن تقدير الذات هو موقف داخلي يعتمد بالأساس أن للفرد قيمة، وأنه متميز ومتفرد أي أننا علينا أن نفهم ذواتنا ونحبها ونقدر قيمتها ونقدرها بسلبياتها وإيجابياتها. أما”كارل روجرز” فقد عرف تقدير الذات بأنه الحاجة الأساسية للاحترام، والتقبل،والدفء،والحب وقد اعتبر أن تقدير الذات ينمو من خلال احترام الآخرين وما يدعموننا به من مشاعر إيجابية.

أما “دوغلاس” فإنه يعرف تقدير الذات بأنه مجموعة من المعتقدات التي يتخذها الفرد منهاجا لحياته،والتي تعبر عنه وعن مشاعره واهتماماته واتجاهاته. إن تقدير الذات بالمعنى العام يعني تقويم عام وشامل لقيمة الشخص كما أنه يعد نتاج للبناء النفسي للفرد ونتاج النشاط الاجتماعي والمعرفي والنفسي أي أن تقدير الذات لا يولد مع الشخص بل ينمو ويتطور نتيجة لثقافات ومعارف وتجارب. ويرى بعض المهتمين بعلم لنفس والاجتماع أن تقدير الذات ليس شيئا واحدا بل هو مجموعة من تقديرات الذات في مجالات وميادين الحياة المختلفة، فقد تجد شخص ذو تقدير ضعيف في الحياة المهنية بينما تجده ذو تقدير جيد في الحياة العاطفية إلا أن مجموع تلك التقديرات يعبر بالجملة عن مدى نجاح الفرد أو فشله.

أفضل صور إنكار الذات

إن إنكار الذات يعد أرقى درجات السمو للنفس البشرية، حيث يقترب فيه الإنسان أكثر ما يكون للخير والتضحية ويبتعد أكثر ما يكون عن حب الذات والأنانية. ولعل أوضح وأجمل صور إنكار الذات نجده في تعامل الأم مع أطفالها كيف تتعب وتسهر وتبذل كل ما تملك من وقت وجهد ومال ولا تبالي أبدا بما يلحقها من ضرر جراء تلك المجهودات والتضحيات التي تبذلها من أجل أن تجعل أطفالها هم الأفضل حالا والأعلى مكانة في كل المجالات.

وقد يكون إنكار الذات الذي تقوم به الأم تجاه أطفالها نابعه فطرتها وطبيعتها حيث جبلت الأم على ذلك ولكن الأفضل من ذلك هو إنكار الذات مع من لا تربطنا بهم تلك العلاقة القوية والفطرية سواء كانوا أصدقاء أو أقارب أو أقارب الزوج أو غير ذلك،ونجد أن من لديه قدرة على إنكار الذات دون إهدار حقها ينعم بسلام نفسي وسعادة غامرة لا يكاد يشعر بها أحد.

الدين وإنكار الذات

لا شك أن إنكار الذات له علاقة وطيدة بالأديان السماوية حيث أن إنكار الذات يعد في المسيحية شيئا إيجابيا يجب على جميع أتباع المسيح أن يقوموا به،وفي الإسلام يعتبر العلماء أن إنكار الذات يعني عدم التعالي على الخلق والتواضع لهم وخفض الجناح لهم وأن يكون المسلم سهلا لينا هينا ليس متكبرا على الخلق بما يملك سواء كان ما يملكه ماديا كالمال أو الجاه أو كان حنى معنويا كالعلم والخلق وغير ذلك. حتى أن الإمام الشافعي- من علماء المسلمين -اعتبر أعلى الناس قدرا من لا يرى قدره أي لا يرى نفسه أفضل من الخلق حيث أن ما هو مفضل به هو فضل الله عليه.

نقطة فاصلة وحاسمة أيضا!

إنه يجدر الإشارة إلى أن إنكار الذات لا يعني تماما أن يحرم الإنسان نفسه من السعادة ويبذل جهده ليسعد الآخرين لأن ذلك يهدد الصحة النفسية والعاطفية للفرد بل قد يجعل الفرد يفكر في الانتحار.

يجب على الإنسان أن يسعى للحصول على كل الفرص له ولا يتخلى عنها للآخرين، لأنه بذلك يدمر نفسه بل عليه أن يسعى للحصول على رغباته وحقوقه ويبذل الكثير لتحقيق طموحاته بشرط ألا يتعدى على حقوق الآخرين.

إن حب الإنسان لذته من أهم الأشياء التي تجعل الفرد محبا للحياة، قادرا على التواصل مع الآخرين حيث أن الإنسان يجب أن يتصالح مع نفسه أولا حتى يستطيع أن يقد للآخرين ويضحي من أجلهم.

ولكن يجب ألا يتجاوز حب الذات ليصل إلى الأنانية التي هي تعظيم الأنا وفي تلك الحالة يتجاهل الفرد الآخرين ساعيا إلى تحقيق مصالحه فقط متجاهلا تماما كل مصالح الآخرين وترتبط الأنا في الفرد ببعض الصفات المذمومة مثل الحقد والكذب كما ترتبط الأنانية بالانتهازية فقد يسعى الشخص الأناني إلى استغلال الآخرين كي يحقق وينال ما يريد مما يقضي على المعاني الطيبة من تراحم وتعاون وغير ذلك.

لماذا نحب ذواتنا؟

يجب أن يحب كل منا ذاته دون ولكن مع مراعاة تلك الأمور:

  • حب الذات يدفع الإنسان إلى التميز والإبداع والتطور.
  • الإنسان الذي لا يحب نفسه لا يمكنه تماما تبادل مشاعر الحب مع الآخرين.
  • يجب ألا يتجاوز حب النفس ليصل إلى مرحلة الغرور والكبر فكن في الوسط دائما لا غرور بالنفس ولا احتقار لها.
  • حب الإنسان لذاته يجعله واثقا في نفسه وقدراته.
  • تقدير الإنسان لنفسه يساعده على الشعور بالطمأنينة نحو المجتمع.
  • حب الذات يصنع شعورا لدى المرء بأنه قادرا على العطاء والتواصل مع الآخرين بشكل جيد.

لا يهم أن تكون شبيها ببراد بيت حتى تعجب بك امرأة!

ربما تظن أن كونك رجلا وسيما وجذابا فذلك سبيل مضمون كي تنال قلب النساء! لا إن الأمر أكبر من ذلك بكثير فهناك منظور آخر عند النساء يبحثن عنه كثيرا ألا وهو إنكار الذات. أجريت دراسة حديثة في جامعات أجنبية عن طريق عرض صور 12 رجلا أمام 202 من النساء وتلك الصور تحمل صور رجال يختلفون في درجة الوسامة والجمال منهم من هم شديدي الوسامة ومنهم أقل وسامة، وكان ضمن تلك الصور صورا لرجال مشردين أحدهما يشتري طعاما، والآخر يتحدث منهمكا في الهاتف أثناء المشي، وبعد الانتهاء من تصويت النساء فوجئ الحاضرون بأن التصويت جاء في صالح الرجال الذين ظهر لديهم جانب الإيثار ” إنكار الذات ” حيث أن هذا يعني الكثير بالنسبة للمرأة حيث أنها ترى أن الرجل الأكثر عطاءا وإيثارا هو أب مثالي لأطفالها.

إنكار الذات دون إفراط أو تفريط.

إن أمر إنكار الذات قد يكون نافعا لك وقد يكون ضارا لك كيف؟ يجب ألا يتجاوز إنكارك لذاتك فتتخلى عن بعض حقوقك الاجتماعية أو النفسية أو العاطفية فتخسر وتندم كثيرا، بل إن إنكار الذات ألا ترى نفسك أفضل من غيرك فتتغطرس وتتكبر بل عليك أن تُق في الله ثم فيما وهبه لك من نعم أوصلتك إلى المكانة التي وصلت إليها فلا تحتقر أحد وقبلها لا تحتقر نفسك حيث أن نفسك هي الأجدر منك بالحب والاهتمام والعطاء.
هناك مجموعة من الصفات الاجتماعية التي يحتاج منها كلا منا كي يكون شخصا محبوبا في المجتمع على رأسها إنكار الذات وكذلك الانفتاح، الانبساط، والقابلية للقبول فتلك الصفات تجعلك مندمجا مع أفراد المجتمع بشكل فعال وجيد.

محمد نبيل

عضو هيئة تدريس بالجامعة، تخصص كيمياء وميكروبيولوجي.

أضف تعليق

ثلاثة + 18 =