إنجلترا في كأس العالم

بالرغم من أن من ينظر إلي التاريخ الكروي للمنتخب الإنجليزي سيجد أن مشاركات إنجلترا في كأس العالم لم تتمخض إلا عن بطولة واحدة وهي بطولة ١٩٦٦، إلا أنها تعد منتخب قوي رغم ذلك، فإذا نظرنا إلي الدول التي وصلت إلي المونديال فهناك منتخبات قوية تلعب بشكل جيد ولكنها لا تصل للكأس الذهبي في النهاية، فهي في الغالب تشترك وتتأهل لكأس العالم، ويبلغ عدد البطولات التي شاركت فيها ١٥ بطولة، بما فيها مشاركتها في مونديال هذا العام ٢٠١٨، للكرة الإنجليزية عشاق كثر يتابعون مباريات الدوري الإنجليزي بلهفة وحماس، تعتبر إنجلترا هي من اخترعت كرة القدم في الأساس وهي من أقامت أولى المباريات الدولية على أرضها، التي أقيمت عام ١٨٧٢ مع المنتخب الإسكتلندي، ورغم أنها لم تفز وظلت عام كامل حتى تحقق الانتصار إلى أن إقامة مباراة كهذه في مثل الظروف الدولية وقتها يعد إنجاز في حد ذاته، وظلت إنجلترا بعد ذلك تقيم مبارياتها الدولية لمدة تصل إلي أربعين عامًا، في نطاق للكرة البريطانية مع كل من ويلز واسكتلندا وأيرلندا، ويرجع ذلك لعدة أسباب منها صعوبة إجراء مباريات دولية مع دول أبعد من ذلك لأن تقال اللاعبين سيكون مرهقًا ومكلفًا للغاية، بالإضافة إلى سيطرة بريطانيا من الناحية الكروية على الساحة،

ولكن بعد ذلك استطاعت إنجلترا أن تخرج من نطاقها الضيق وتتأهل لكأس العالم عدة مرات، هذا ما سنعرفه بتفاصيل أكثر هنا وسنرى ماذا فعلت إنجلترا في كأس العالم في المرات المختلفة.

إنجلترا في كأس العالم ١٩٥٠

عام ١٩٥٠ حين كانت البرازيل هي الدولة المستضيفة لبطولة كأس العالم على أراضيها، كانت المرة الأولي في تاريخ المنتخب الإنجليزي أن يشارك في في هذه البطولة،وقد استطاعت إنجلترا الفوز في المباراة الأولي لها في البطولة أمام تشيلي، بهدفين مقابل لا شئ، ولم تتمكن إنجلترا من تجاوز أولى الجولات بعد أن خسر أمام الولايات المتحدة الأمريكية وأسبانيا وكنت الهزيمة بهدف مقابل لا شئ في كل من المباراتين.

- إعلانات -

إنجلترا في كأس العالم ١٩٥٤

إنجلترا في كأس العالم إنجلترا في كأس العالم ١٩٥٤

عام ١٩٥٤ كان العام الذي شاركت فيه إنجلترا في المونديال للمرة الثانية في تاريخها، كانت استضافة كأس العالم في هذا العام في الأراضي السويسرية، وقد وُضعت إنجلترا في المجموعة الرابعة، والتي شملت كل من سويسرا وبلجيكا وإيطاليا، وفي المباراة الأولى تمكن المنتخب الإنجليزي من تحقيق التعادل مع بلجيكا بعد مباراة شرسة كانت نتيجتها ٤:٤، وكانت أهداف المباراة من إحراز اللاعبين لوفهيوز وبرواديس، وفي المباراة التي تلتها تمكنت إنجلترا من هزيمة منتخب الدولة المستضيفة بهدفين مقابل لا شئ وبذلك يصعد المنتخب الإنجليزي إلي الربع نهائي في تفوق يشهد له، وفي المباراة الأخيرة التي كانت مع الأورغواي خرجت إنجلترا بعد هزيمتها من المنتخب السابق ذكره بنتيجة ٢:٤ وبذلك تكون إنجلترا قد قدمت أداء متميز خلال هذه البطولة.

إنجلترا في كأس العالم ١٩٥٨

تطورت الكرة الإنجليزية عام ١٩٥٨ وتمكنت من التأهل لكأس العالم في ذلك العام مرة أخرى، ولكن هذا العام لم يكن عام التفوق فقط بل كان عام الفقد أيضًا، ففي يوم ٦ فبراير ١٩٥٨ بعد مشاركة الفريق في البطولة الأوروبية خارج البلاد وأثناء عودته لبلده، فقد الفريق أربع من لاعبيه في حادثة مخوني الشهيرة، والتي وقعت فيها الطائرة في الثلوج والجو الشديد البرودة، وقد كانت صدمة عنيفة للفريق الإنجليزي أن يفقد أربع لاعبين مرة واحدة، وكان الأربع لاعبين المتوفين هم ديفيد بيج وروجر بيرن وتومي تايلور وصاحب الموهبة الفذة اللاعب دانكن إدواردز، ورغم ذلك تمكنت إنجلترا من الحصول على المركز الثاني بثلاثة أهداف، بعد أن تعادلت مع كل من الاتحاد السوفيتي ٢\٢، والبرازيل ٠\٠، والنمسا، وبعد ذلك خرجت إنجلترا من بطولة كأس العالم.

- إعلانات -

إنجلترا في كأس العالم ١٩٦٢

كان المنتخب الإنجليزي في ذلك الوقت قد أثبت تفوقه في الساحة الكروية العالمية وشاركت إنجلترا للمرة الرابعة في بطولة كأس العالم، وتمكنت من الصعود إلي الربع نهائي، وقد أصبح المنتخب الإنجليزي في المركز الثاني بعد أن هُزم من المجر ١:٢ وبعد ذلك تمكن من الفوز على المنتخب الأرجنتيني ١:٣، وفي مباراة بلغاريا انتهت بالتعادل السلبي، وفي آخر مباراة لإنجلترا والتي كانت أمام البرازيل، لم تستطع من النجاح أمام منتخب البرازيل القوي وهزمت بهدف مقابل ثلاثة أهداف، ورغم الهزيمة إلا أن إنجلترا قد قدمت مباريات شيقة وأداء ممتاز، وتوقع مدرب المنتخب الإنجليزي في ذلك الوقت، السير رمزي، فوز إنجلترا بالبطولة وقد حدث ذلك بالفعل.

إنجلترا في كأس العالم ١٩٦٦

في المرة الأولى التي استضافت فيها إنجلترا بطولة كأس العالم كانت إنجلترا في ذلك الوقت في ذروة نشاطها الكروي، فكان كل من فرنسا، الأوروجواي، والمكسيك في المجموعة الأولي. في المباراة الافتتاحية، وفي مباراة المكسيك كانت المباراة قد أوشكت على الانتهاء بالتعادل ولكن خيب اللاعب الإنجليزي روجير أمال المكسيك بإحرازه الهدف الثاني في الربع ساعة الأخيرة في المباراة، ليس ذلك فحسب بل استمرت شراسة الهداف روجير إلي أن حقق النصر على فرنسا بإحرازه هدفين في المباراة الأخيرة أيضًا، وبذلك صعدت إنجلترا من المجموعة الأولي منتصرة، صعدت إنجلترا حتى الربع نهائي من البطولة أمام الأرجنتين تمكن اللاعب جيوف هورست إحراز هدف في الدقيقة ٧٨، بعد مباراة شرسة وبذلك تفوز إنجلترا وتصعد إلى النصف النهائي أمام البرتغال، ولم تكن المباراة مع البرتغال سهلة خاصة مع وجود اللاعب البرتغالي الشرس أوزيبيو، ورغم ذلك تمكنت إنجلترا من الفوز في هذه المباراة أيضًا بوجود بوبي تشار لتون الذي أحرز هدفين، مقابل هدف للبرتغال أحرزه أوزيبيو من خلال ضربة جزاء، انتهت مباراة إنجلترا والبرتغال بفوز إنجلترا الذي حقق فرحة عارمة لم تسبقها أجواء البلاد من قبل، وبذلك أصبحت هناك مباراة وحيدة لكي تتوج إنجلترا بالبطولة، كانت المباراة المتبقية أمام المنتخب الألماني، كانت خطة إنجلترا في مباراتها الأخيرة ٤-٣-٣ التي اعتمدت على قوة لاعبي الوسط، وبعد منافسة حارة ومشتعلة تمكنت إنجلترا من الوصول للذهبي بنتيجة ٢:٤ وقد أحرز الهدف الثاني في المباراة عن طريق هاتريك من اللاعب هورست وقد كان هذا الهدف محل أنتقاد وجدل كبيرين من الألمان ورغم أي شئ فازت إنجلترا في كأس العالم لأول مرة ١٩٦٦ وسادت الأجواء احتفالات عارمة وسعيدة.

إنجلترا في كأس العالم ١٩٧٠

في هذا العام الذي اجتمع فيه الجميع على تفوق واستعداد إنجلترا عن البطولات السابقة، وضعت القرعة المنتخب الإنجليزي مع كل من البرازيل ورومانيا وتشيكوسلوفاكيا، في أولى المباريات فازت إنجلترا على رومانيا بهدف مقابل لا شئ، وفي المباراة الثانية التي لُعبت مع البرازيل في وجود أسطورة الكرة العالمية بيليه، كانت المباراة محل أنظار الجميع لفوز إنجلترا بالبطولة في المونديال الأخير، وللعب البرازيل الفريق الذي حصل على الذهبي مرتين قبل هذه المباراة، وفي المباراة الصعبة فازت البرازيل بهدف يتيم، وضعت هذه النتيجة إنجليزي في حرج وأصبح عليها الفوز أمام المنتخب التشيكوسلوفاكي، وفازت إنجلترا بهدف مقابل لا شئ، وبذلك تأهل الإنجليز إلي الدوري الثاني لكن بعد البرازيل، لعبت إنجلترا الربع نهائي مع ألمانيا وقد كانت مباراة مشتعلة، استطاعت ألمانيا أن تفوز بها وتحطم أحلام الشعب الإنجليزي كله،و كانت النتيجة هي التعادل بهدفين لكل فريق، لكن مع ركلات الجزاء استطاعت ألمانيا إحراز هدف آخر.

إنجلترا في كأس العالم ١٩٨٢

إنجلترا في كأس العالم إنجلترا في كأس العالم ١٩٨٢

كان أداء إنجلترا متميزا كالعادة، وقد كانت في المجموعة الرابعة ذلك العام، واستطاعت أن تحقق عدد كبير من النقاط بعد عدة مباريات منها مباراتها مع فرنسا، التي أسفرت عن فوز المنتخب الإنجليزي على نظيره الفرنسي بناتج ثلاثة أهداف لهدف، وبذلك تصدرت إنجلترا مجموعتها. وفي المباريات التي سيتأهل فيها من يفوز إلي دوري النصف نهائي، لعبت إنجلترا ولكنها لم تتمكن من الفوز وتعادلت أمام ألمانيا الغربية وأسبانيا وبذلك لم تتأهل إلي النصف نهائي ولكنها كعادتها قد أظهرت تفوقًا يشهد لها.

إنجلترا في كأس العالم ١٩٨٦

المغرب والبرتغال وفرنسا كانوا في المجموعة السادسة في كأس العالم ٨٦ في المكسيك، خسرت إنجلترا من البرتغال في أولى مبارياته، وكانت نتيجة المباراة الثانية هي التعادل مع المغرب ولكن استطاع المنتخب الإنجليزي أن ينهي صراعه بفوزه الرائع على بولندا بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، وبذلك تصعد إنجلترا الدور الثاني وتقابل الأوروجواي، وتتمكن من الفوز والتأهل للدور الربع نهائي، وفي تصفيات الدور الربع نهائي التقت إنجلترا مع المنتخب الأرجنتيني الذي كان بقيادة ماردونا أسطورة كرة القدم في ذلك الوقت، ولم يحالف المنتخب الإنجليزي الحظ وسجل ماردونا وحده هدفين نظيفين في المباراة وبذلك تنتهي مشاركة إنجلترا في كأس العالم لذلك العام.

إنجلترا في كأس العالم ١٩٩٠

على الأراضي الإيطالية شاركت إنجلترا في كأس العالم لمرة جديدة، وتمكنت من أن تتصدر على مجموعتها بأربعة نقاط، بعد أن تعادلت سلبيًا مع هولندا، وتعادت من أيرلندا أيضًا بنتيجة١:١، كما فازت بهدف وحيد على مصر، وفي الدور الثاني فازت إنجلترا على بلجيكا بهدف وحيد أيضًا كان من أحرزه هو اللاعب ديفيد بلات، وفي مباراة ساخنة بعد ذلك فازت إنجلترا على الكاميرون بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، واستعدت إنجلترا لمقابلة ألمانيا وكانت المباراة قوية واستطاعت ألمانيا هزيمة إنجلترا عن طريق ضربات الجزاء بعد الوقت الرئيسي للمباراة وكانت النتيجة ٤:٥، وفي مباراة أخري مع أصحاب الأرض خسرت إنجلترا في تحديد المركز الثالث ١:٢ وبذلك تخرج إنجلترا من المونديال.

إنجلترا في كأس العالم ١٩٩٨

تحت إشراف هودل وعلى الأراضي الفرنسية تمكنت إنجلترا من المشاركة في كأس العالم لمرة أخري، وجاء حظها في اللعب مع المجموعة السابعة التي شملت كل من كولومبيا ورومانيا وتونس، وتمكنت إنجلترا من بداية البطولة في المباراة الأولي أن تحقق النصر على المنتحب التونسي بهدفين مقابل لا شئ وكانت المباراة الثانية مع رومانيا وبعد أن أوشكت المباراة على الانتهاء بالتعادل بهدف لكل من الفريقين، تمكن المنتخب للروماني من إحراز هدف آخر في الدقيقة ٩٠ وخسرت إنجلترا، وجاء دور إنجلترا لتلعب مع كولومبيا وكانت النتيجة إيجابية حيث أحرز المنتخب الإنجليزي هدفين نظيفين وبذلك تأهل الإنجليزي إلي الدوري ال١٦ وقابلت الأرجنتين وانتهى اللقاء بهزيمة إنجلترا بضربات الجزاء بعد أن كانت النتيجة تعادل بهدفين لكل فريق، وتم توجيه اللوم لهودل المدرب الإنجليزي، خاصة بعد أن خرج اللاعب بيكهام وقد حصل على البطاقة الحمراء.

إنجلترا في كأس العالم ٢٠٠٢

على الأراضي اليابانية تعادلت إنجلترا في أولى مبارياتها مع المنتخب السويدي بنتيجة ١\١ ثم فازت إنجلترا على الأرجنتين بهدف نظيف، وفي المباراة الثالثة انتهت المباراة مع نيجيريا بالتعادل السلبي، وفي أول مباراة في الدور الثاني لعبت مع الدنمارك وأحرزت تقدمًا ملحوظا ونتيجة رائعه بنتيجة ١:٣، وبعد أن تأهلت لربع النهائي لعبت مع البرازيل وقدمت أداءً متميزًا، ولكن الحظ لم يحالفها وخسرت بنتيجة ١:٢ لصالح البرازيل.

إنجلترا في كأس العالم ٢٠٠٦

في كأس العالم عام ٢٠٠٦ المقام في ألمانيا، لعبت إنجلترا أولى مبارياتها مع باراغواي وأسفرت النتيجة عن كأس نظيف لإنجلترا، وفي ثاني مبارياتها مع ترينيداد وتوباغو واصلت تألقها المعتاد وهزمت المنتخب المنافس بهدفين مقابل لا شئ، وفي المباراة الثالثة في الدور الأول لعبت مع السويد في منافسة شرسة كانت نتيجتها ٢:٢، وانتقلت إنجلترا إلي الدور الثاني ولعبت مع الإكوادور وواصلت تميزها المعتاد وفازت بهدف نظيف، وفي الدور الربع نهائي لعبت مع البرتغال وتعادل كل من الفريقين، ثم واصلوا المباراة بركلات الترجيح وحالف الحظ البرتغال بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد لإنجلترا، وبذلك خرجت إنجلترا من المونديال بعد تقديم أداء متميز.

إنجلترا في كأس العالم ٢٠١٠

وقعت أختيار إنجلترا بعد القرعة في المجموعة الثالثة مع كل من الولايات المتحدة الأمريكية والجزائر وسلوفينيا، ولعبت إنجلترا أولى المباريات مع الولايات المتحدة وأسفرت النتيجة عن هدف لكل من الفريقين، وفي المباراة الثانية تعادلت إنجلترا مرة أخرى لكن مع الجزائر هذه المرة، فكانت النتيجة ٠:٠ وواصلت إنجلترا المباراة الثالثة مع سلوفينيا وقد تميزت إنجلترا بعد مباراة حارة وكانت النتيجة ٠:١ لإنجلترا، تقدمت إنجلترا في الدورة الثانية لكأس العالم وكان عليها اللعب مع ألمانيا وكانت النتيجة سلبية للغاية فقد هزمت ألمانيا إنجلترا هزيمة ساحقة بواقع أربعة أهداف لألمانيا مقابل هدف يتيم لإنجلترا وبذلك تخرج إنجلترا من بطولة كأس العالم ٢٠١٠ بعد أن أدت ما استطاعت.

إنجلترا في كأس العالم ٢٠١٤

وقعت إنجلترا في قرعة كأس العالم ٢٠١٤ في المجموعة الرابعة مع كل من كوستاريكا والأوروجواي و إيطاليا، وللأسف قد خسرت إنجلترا أولى مبارياتها أمام إيطاليا بهدفين لإيطاليا مقابل هدف وللأسف توالت الهزيمة أيضًا في المباراة الثانية وغلبت من الأوروغواي بهدفين لهدف مرة أخري، وبذلك تكون إنجلترا في موقف صعب، وتحتاج أن تحسم النتيجة مع كوستاريكا وإلا لن تكمل إنجلترا في كأس العالم ولكن للأسف لا يحالفها الحظ أيضًا وتنتهي المباراة بتعادل سلبي وبذلك يخرج المنتخب الإنجليزي من البطولة.

إنجلترا في كأس العالم ٢٠١٨

تأهلت إنجلترا لكأس العالم لهذا العام، والذي يعقد هذه الأيام على الأراضي الروسية، وأظهرت نتيجة القرعة لعب إنجلترا في المجموعة السابعة مع كل من بلجيكا وباناما ومنتخبنا العربي تونس والتي ستعد مباراة شرسة له وتحدي كبير نأمل أن يستطيع أن يتجاوزها، وستجري المباراة في ٢٣ يونيو عما قريب. كانت إنجلترا في كأس العالم عبر السنين تلعب بمهارة وتطور في كل مرة، ولا جديد عليها فإن كنت من محبي الدوري الإنجليزي فأنت بالتأكيد على دراية بما أقول، كانت إنجلترا وما زالت دولة عريقة كرويًا، وننتظر هذا العام لنرى ماذا ستفعل وإلى أين ستصل، لكننا متأكدين من أننا سنشاهد مباريات ممتعة كما تعودنا دائمًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × خمسة =