تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » منوعات » كيف تتمكن من إطالة عمر الصابون ليبقى أسابيع طويلة؟

كيف تتمكن من إطالة عمر الصابون ليبقى أسابيع طويلة؟

توجد طرق عدة تمكنا من إطالة عمر الصابون سواء للحد من النفقات الباهظة أو لتوفير عناء شراء الصابون بشكل متكرر، إليك بضعة ممارسات ستساعدك على إطالة عمر الصابون للحد الأقصى.

إطالة عمر الصابون

دائماً ما تسعى الأسر وبالأخص ربات البيوت إلى البحث عن طرق وحلول اقتصادية للتغلب على المد الاستهلاكي الذي بات يغزو كافة المجتمعات مؤخراً؛ فأمام مجموعة واسعة من الخيارات الاستهلاكية والكماليات التي يسعى الجميع للتمتع بها تجد مجموعة من الحلول الاقتصادية والتي – على قدر بساطتها – إلا أنها توفر ولو قدراً بسيطاً من النفقات كل شهر ليتم استغلالها في بنود أخرى اكثر أهمية. وحيث أن الصابون من المستلزمات المنزلية التي لا غنى عنها فبالتالي كان لزاماً أن نبحث عن طرق تمكنا من إطالة عمر الصابون لأطول فترة ممكنة.

إبعاد الصابون عن المياه

طالما كنا نتناول طرق إطالة عمر الصابون قدر الإمكان فيجب أولاً أن نبحث في الأساليب والعادات المتبعة خطأ والتي تؤدي إلى استهلاكه بمعدل أسرع مما يجب أن يكون عليه، وأول وأهم تلك الطرق على الإطلاق هي اختلاط الصابون بالماء طوال الوقت. ففي أي منزل وفي أي مطعم تجد دوماً الصابون بجوار صنبور المياه مما يؤدي إلى تعرضه المستمر لقطرات الماء سواء تلك التي تتناثر من الصنبور عند تشغيله أو بسبب تلامس الأيدي واستعمالها للصابون وهي مبللة بالماء، في كافة الأحوال يؤدي ترسب المياه لفترة طويلة على الصابون إلى ذوبان قدر كبير منه وبالتالي قصر عمره؛ لذلك فمن أهم سبل إطالة عمر الصابون هو الحفاظ عليه بعيداً عن الماء قدر الإمكان إما عن طريق وضعه في مستوى أعلى من الصنبور أو وضعه داخل حافظة مغلقة يتم فتحها فقط عند الاستخدام مع استعمال قطعة إسفنج سميكة توضع أسفل الصابون كي تمتص الماء المترسب عليه.

إطالة عمر الصابون عن طريق تعريض الصابون للهواء

كذلك من الأخطاء الشائعة في معظم المنازل هي المحافظة على نوافذ الحمامات مغلقة طوال الوقت ظناً منهم بأن الحمام على عكس الغرف الأخرى لا يحتاج إلى تهوية مستمرة ولكن على العكس تماماً ففضلاً عن فوائد التهوية في إزالة أي ميكروبات أو جراثيم وتجفيف الحمام من قطرات المياه التي تعتبر وسطاً مثالياً للبكتيريا والفطريات كي تنمو عليه فإن تعريض الصابون بشكل مستمر للهواء الخارجي ولاسيما إن كان تياراً سارياً يساعد على تجفيفه بشكل أسرع وزيادة درجة صلابته وبالتالي يقل تأثير قطرات المياه في إذابته مما يؤدي في النهاية إلى إطالة عمر الصابون.

استعمال حافظة مناسبة للصابون

فضلاً عن فكرة استخدام قطعة إسفنج سميكة لتمتص الماء المتساقط من الصابون باستمرار والتي تساعد على إطالة عمر الصابون لأطول فترة ممكنة فإن هنالك طريقة أخرى تساعد على تجفيف الصابون بشكل أسرع وهي عبر استخدام حافظة ملائمة لوضع الصابون بداخلها والتي تكون مصممة بشكل يسمح بتصريف قطرات المياه المتساقطة من الصابون أولاً بأول؛ حيث تصمم تلك الحافظات على هيئة طبقتين وبينهما فراغ بمساحة مناسبة فالطبقة العلوية يوضع عليها الصابون وتكون مزودة بفراغات كثيفة كي تتساقط من قطرات المياه دون وجود عائق يذكر أمامها أما الطبقة السفلية فتكون مصمتة دون فراغات ويفصلها عن الطبقة العلوية فراغ يسمح باستيعاب كمية مناسبة من الماء على أن يتم تفريغ الحافظة أولاً بأول كلما امتلأ هذا الفراغ ما بين الطبقتين بالمياه.

تخزين بقايا الصابون

من أكثر الأخطاء الاستهلاكية التي تتبعها معظم المنازل وتؤدي إلى استهلاك الصابون بمعدل أسرع هي الإلقاء ببقايا الصابون الصغيرة في القمامة واستبدالها بأخرى جديدة على الفور، حيث أن الصابون يذوب تدريجياً بفعل الاستخدام حتى تتحول قطعة الصابون الكبيرة إلى قطع صغيرة الحجم لا تصلح للاستخدام بمفردها وبالتالي تجد الكثير من الأشخاص إن لم يكن جميعهم يقومون على الفور بالتخلص من تلك القطع صغيرة الحجم عبر إلقائها في القمامة. لكن إن كنا نبحث بالفعل عن طرق إطالة عمر الصابون فيجب أن نحاول دائماً الحفاظ على قطع الصابون الصغيرة التي تتبقى منه والتي على الرغم من كونها لا تصلح للاستخدام بمفردها إلا أنه يمكن القيام بحيلة اقتصادية صغيرة عبر تخزين تلك القطع في كل مرة وإعادة استعمالها مرة أخرى عبر إحدى الطريقتين التاليتين:

  1. تجميع القطع الصغيرة في علبة مغلقة بعيدة عن الماء حتى تصل إلى عدد مناسب ثم نستخدم القليل من قطرات الماء لإلصاق تلك القطع ببعضها وتشكيل كتلة كبيرة الحجم يمكن استخدامها مرة أخرى كقطعة جديدة.
  2. تخزين القطع الصغيرة في حقيبة الغسل وهي حقيبة إسفنجية يمكن غلقها وفتحها ومزودة بالكثير من الفتحات حيث تستخدم لغسل الجسم في أثناء الاستحمام وذلك عبر ملئها بقطع الصابون تلك أو بالصابون السائل وبمجرد مرور الماء داخلها عبر الفتحات الموجودة عليها يجدي الصابون فاعليته بشكل ممتاز.

استخدام قماش الاستحمام

في محلات المستلزمات والأدوات المنزلية ستجد منتج يدعى بقماش الاستحمام وهو عبارة عن قطعة قماش من نوع خاص تستخدم في غسل الجلد في أثناء الاستحمام عوضاً عن استخدام اليدين، وهي ليست بالقطع الكمالية التي لا فائدة منها بل على النقيض حيث أنها تساعد على إطالة عمر الصابون بشكل كبير وذلك لأن المادة التي صنعت منها تلك القطعة من القماش تساعد في إنتاج وافر من رغوة الصابون وبالتالي يقل معدل استخدامه على عكس استخدام اليدين التي تحتاج إلى غمرها بالصابون عدة مرات لتنجح في إنتاج نفس القدر من الرغوة؛ لذلك إن كنت تسعى إلى إطالة عمر الصابون فننصحك بشراء تلك القطعة واستعمالها أثناء الاستحمام بدلاً من استخدام كلتا اليدين فقط.

الاستحمام بمياه باردة

على الرغم من أن هذا الاقتراح قد يقابل بالكثير من الرفض خاصة في فصل الشتاء ومع برودة الطقس إلا أنه يساعد على إطالة عمر الصابون بشكل كبير إذ أن المياه الساخنة تسهل من سرعة ذوبان الصابون وبالتالي يقل فترة عمره على عكس المياه الباردة التي تساعد على الحفاظ عليه لفترة طويلة.

النظر إلى نوع الصابون المستخدم

تحتوي كافة أنواع الصابون وسوائل الاستحمام على قدر متفاوت من الدهون وهي التي تساعد على إكسابه درجات الصلابة المختلفة، وكلما كانت الدهون الموجودة في تركيب الصابون من الدهون الصلبة كلما طالت فترة عمر الصابون وقل معدل ذوبانه على عكس الأنواع التي تحتوي على دهون لينة أو سائلة فإنها تستهلك بمعدل أسرع؛ لذلك عند قيامك بشراء الصابون قم بقراءة المكونات التي يحتوي عليها وحاول معرفة قوام الدهون الداخلة في تركيبه وشراء أنواع تحتوي على دهون صلبة.

عدم استعمال الصابون بمجرد شرائه

هي معلومة قد يجهلها الكثير منا وهي أن الصابون كلما تعرض للهواء الجاف بعيداً عن الرطوبة أو المياه فإنه يزداد صلابة ويقوى أكثر وبالتالي تطول فترة عمره بشكل أكبر، لكن للأسف معظم المنازل إن لم يكن جميعها تقوم باستخدام الصابون بمجرد شرائه نتيجة لعدم علمهم بتلك الحقيقة؛ لذلك فمن الأفضل أن تقوم بشراء ما يلزمك من الصابون ثم تقوم بفتحه وإخراجه من الغلاف وتركه معرضاً للهواء الجاف بدون رطوبة أو مياه على الإطلاق لمدة تتراوح بين 6 و8 أسابيع قبل أن تبدأ في استخدامه كي تزيد صلابته.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

ثلاثة × أربعة =