إطالة عمر الأواني

في الحقيقة أن إطالة عمر الأواني المنزلية لم يعد ينظر إليه على أنه أمر يتعلق بالشكل فحسب، بل تعدى ذلك ليكون الهدف من ورائه الحفاظ على صحة الإنسان وحمايتها من الكثير من الأمراض. والمحافظة على الأواني يعتمد على كثير من الأمور؛ منها اختيار الجيد منها وقت الشراء وحسن استخدامها واتباع الطريقة الصحيحة لتنظيفها. ونظرا لأن ساحة الأواني المنزلية أصبحت تحوي الكثير من الأنواع المختلفة الحديثة، سردنا لكم في هذا المقال أهم النقاط الواجب مراعاتها عند استخدام كل نوع من هذه الأنواع.

إطالة عمر الأواني الفخارية

إن إطالة عمر الأواني الفخارية يعتمد أول ما يعتمد على اختيار الأنواع الأفضل منها والاستخدام الصحيح لها. وعلى الرغم من أن الأواني الفخارية من الأشياء التي يتفق الكثير من الناس على كونها صديقة لصحة الإنسان، إلا أنه في الفترة الأخيرة ظهرت بالأسواق بعض الأنواع التي تفتقد لهذه الميزة. ونقصد بحديثنا هذا الأواني الفخارية المطلية اللامعة أو الملونة؛ ذلك أن لمعانها إنما هو راجع إلى مواد الرصاص والزئبق والكادينيوم التي دخلت في صناعته، والتي تتفاعل مع الأطعمة بفعل الحرارة. والحقيقة أن تفاعل تلك المواد مع الطعام لا يؤثر فقط على كونه صحيا أم لا، وإنما يغير من طعمه ونكهته الأصلية. وقد حذر الأطباء مؤخرا من استخدام تلك الأنواع من الأواني لأنها من مسببات السرطان؛ كما منعت دول العالم الأول استخدام مثل تلك الأنواع من الأواني لهذا السبب. وعليه سيدتي ننصحك باختيار الأواني الفخارية غير المطلية التي يميزها اللون البرتقالي، وذلك حفاظا على صحة عائلتك وحرصا على تقديم الطعام بمذاق رائع.

وبعد أن قمت باختيار الأفضل، جاء دورك في إطالة عمر الأواني الفخارية والحفاظ عليها. والخطوة الأولى هي حرق الأنية الفخارية قبل استخدامها لطهي الطعام؛ ويكون ذلك بدهنها بكمية تكفيها من زيت الطبخ جيدا من الداخل والخارج، ومن الممكن مزج الزيت ببعض العسل الأسود، ثم وضعها بفرن ساخن للغاية لمدة نصف الساعة، وبعد أن تبرد تماما قومي بغسل الآنية وتأكدي من أنها أصبحت خالية من أي أتربة عالقة بها، وذلك عن طريق لمسها بيدك. وعند التحقق من أن الآنية نظيفة تماما تصبح جاهزة للطبخ. وهذا الإجراء يعمل على إطالة عمر الأواني الفخارية ويمنع التصاق روائح الطعام بها ويحافظ عليها من التكسر، لأنه يحوله من مجرد طين نيء إلى مادة صلبة أكثر تحملا. والأفضل تكرار حرق الأواني الفخارية مرتين أو أكثر لضمان حرقها بالشكل الكافي.

- إعلانات -

إطالة عمر الأواني النحاسية

يعتبر معدن النحاس من تلك المعادن التي، ولكثرة مزاياها، تعد من أنواع المعادن النفيسة ذات القيمة المادية العالية. ومن مميزات النحاس أنه يكتسب الحرارة ويوزعها للطعام سريعا، كما أنه يفقد الحرارة ويبرد الطعام بنفس السرعة؛ ولكن من مشاكله أنه يتآكل بفعل الصدأ، هذا غير أن جزيئاته تتسرب وتتفاعل مع الطعام، خاصة مع الأطعمة الحمضية، مثل الطماطم والخل. والطريقة الوحيدة التي تساعد على إطالة عمر الأواني النحاسية لمن يفضلون استخدامها هي تنظيفها بشكل دوري وتخليصها من الصدأ المكون عليها. ويتم تنظيف النحاس باستخدام الخل والملح؛ على أن يوضع القليل من كل منهما، ثم يحك بشيء خشن، كالسلك الألومنيوم، حتى ينظف تماما ويعود له لونه الأصلي الفاتح.

إطالة عمر الأواني الألومنيوم

بدأت صناعة الأواني من معدن الألومنيوم بعد اكتشاف عيوب النحاس؛ وكان من أهم مميزات الألومنيوم وقتها أنه خفيف الوزن وزهيد الثمن ويوزع الحرارة بشكل جيد للغاية. ولكنه مع الوقت تم اكتشاف أنه يتفاعل مع الطعام، شأنه شأن النحاس.، وفي الوقت الحالي أصبح متوفرا بالأسواق الألومنيوم المطلي. وما يميزه أنه سريع التوصيل والتوزيع للحرارة، وفي نفس الوقت هو آمن تماما لأن الطبقة المبطنة له تعزل طبقة الألومنيوم عن الطعام. ولأجل إطالة عمر الأواني الألومنيوم المطلي يجب الحفاظ على الطبقة الداخلية له، وذلك بعدم خدشها بشيء معدني، حتى لا تفقد ميزتها ويتسرب الألومنيوم بها إلى الطعام. وبالنسبة للطريقة المثلى لتنظيف الألومنيوم، قومي بنقعها في ماء ساخن مع قليل من بيكربونات الصودا والسائل المنظف العادي، مع إضافة قطعة من الورق الألومنيوم الحراري الذي يستخدم في تغليف الطعام عند الطهي، ومن ثم اتركيها لفترة من الوقت، وبعدها افركيها بقطعة الورق الحراري المنقوعة معها. والسر في ذلك أن ترك الورق الحراري مع المواد الأخرى يجعلها تتفاعل معها، مما يجعلها تترك الأواني الألومنيوم لامعة بعد فركها بها. وإذا كنت تستخدمين الألومنيوم العادي، يمكنك تنظيفه بسهولة عن طريق ملأ الآنية بالماء، مع عصر ليمونة كاملة بها، ثم وضعها على النار لتغلي لمدة ربع ساعة إلى نصف ساعة، لحين تخلصها من اللون الأسود بها، ثم تغسل بلوفة الأطباق الخشنة أو السلك الألومنيوم الناعم لتصبح مضيئة براقة.

- إعلانات -

إطالة عمر الأواني الإستانلس ستيل

من أهم مميزات مادة الإستانلس ستيل أن صلابته لا تسمح بتسربه وتفاعله مع الطعام ولا بتجريحه؛ مما جعل الأطباء يفضلونه ويعتبرونه من أكثر المعادن حفاظا على صحة الإنسان. وهذه المادة تعتبر مادة مركبة من ثلاث مواد أخرى، وهي الكروم والنيكل ونسبة ضئيلة من الحديد. وعلى الرغم من اتفاق الجميع على أن الأواني المصنعة من مادة الإستانلس ستيل صحية وآمنة تماما على صحة الإنسان، لا تفضله الكثيرات لسهولة التصاق الأطعمة به. وحلا لهذه المشكلة أصبحت المصانع تضيف في قيعان الأواني المصنعة من هذه المادة مادة أخرى من الألومنيوم، بحيث تصل درجة الحرارة بشكل جيد، وفي نفس الوقت لا يحترق الطعام. ولأن الأسواق بها أنواعا من أواني الإستانلس جيدة وأخرى رديئة، فأولى خطوات إطالة عمر الأواني من هذا النوع هو اختيار الجيد منها، والذي يميزه الوزن الثقيل والقاعدة السميكة بقاعه. ولتعلمي أن ما عدا ذلك من الأنواع المطروحة بالأسواق لا توزع الحرارة جيدا، وبالتالي يحترق جزء من الطعام دون الآخر، أو ينضج بعضه وليس كله، مما يترك الآنية بشكل سيء للغاية بسبب الحروق الكثيرة التي تغير لونها وتحولها للون الأسود أو البني أو الأزرق. وفي حال حدثت حروق بأواني الإستانلس ستيل، فيمكنك عزيزتي استخدام بيكربونات الصوديوم مع الخل أو الملح أو عصير الليمون، بحيث يترك المركب بها لمدة نصف ساعة فأكثر، ثم تنظف بشيء خشن حتى تعود لحالتها الطبيعية. ولا بد من الحرص على التنظيف أولا بأول، لأن إطالة عمر الأواني الإستانلس يعتمد أساسا على التنظيف الجيد.

إطالة عمر الأواني التيفال

يتم تصنيع الأواني التيفال أساسا من مادة الألومنيوم، مع تغليفها بمادة تسمى بالتافلون، وهي مادة بترولية غير لاصقة. ولأجل إطالة عمر الأواني المصنوعة من التيفال، يراعى عدم وصول درجة الحرارة بها إلى اكثر من 250 درجة مئوية، لأن تجاوزها لهذا الحد يجعلها تنفصل عن الإناء وتختلط بالطعام؛ ولأن المعدة لا تستطيع هضمها تسبب هذه المادة مشاكل كثيرة في الهضم. كذلك لابد من استخدام الملاعق الخشبية أو السليكون مع هذه الأنواع من الأواني، حتى لا يؤدي استخدام الملاعق المعدنية إلى خدشها وإتلافها. ولتعلمي أنه بمجرد حدوث خدوش بأواني التيفال، لا يصلح استخدامها على الإطلاق، لأنه في هذه الحالة ستتغلغل مادتي الألومنيوم والتافلون داخل الطعام ويصبح الضرر ضررين. كذلك من طرق إطالة عمر الأواني التيفال دهنها جيدا بطبقة من الزيت قبل استخدامها للمرة الأولى. ومن الأمور التي تتلف التيفال استخدام نار عالية عند الطبخ فيها أو تسخينها وهي فارغة.

ولابد من اتباع الطريقة الصحيحة للتنظيف حرصا على إطالة عمر الأواني التيفال؛ وتكون باستخدام الإسفنجة والماء الدافئ والصابون، والبعد عن المنظفات القوية. ويستحسن مسح الأواني من الدهون وبقايا الطعام وهي لا زالت ساخنة، وذلك باستخدام مناديل المطبخ. وعند غسيلك سيدتي لأواني التيفال، اتركيها تبرد أولا، ولا تدعيها تلمس الماء وهي ساخنة. وفي حال تراكمت الزيوت في آنية التيفال، فليست هناك طريقة لتنظيفها أفضل من تركها لمدة من الوقت في ماء ساخن، ومن ثم غسلها بالطريقة المعتادة؛ ويمكن إضافة نصف كوب من الخل وملعقتين من البيكنج بودر للماء الساخن، فهذا يسرع من عملية التنظيف. كما يمكن نقعها بماء ساخن مع القليل من الملح وصابون غسيل الأطباق. وإذا كانت لديك شواية من التيفال، فيمكنك تنظيفها من بقايا الطعام والزيوت باستخدام معجون من بيكربونات الصودا مع الماء، بحيث تغطى الشواية بالكامل به لمدة 15 دقيقة، ثم باستخدام ورق المطبخ قومي بمسح المعجون مع البقايا اللاصقة؛ وبعدها انقعي الشواية في الماء الدافئ والصابون حتى تزال جميع المواد العالقة بها، ومن ثم قومي بغسلها بالإسفنجة والصابون العادي وتجفيفها.

إطالة عمر الأواني السيراميك

اعلمي سيدتي أن الأواني السيراميك إنما هي مصنعة من الألومنيوم في الأساس، مع إضافة طبقة عازلة من السيراميك، الذي يعتبر مادة طبيعية وآمنة تماما على صحة الإنسان. وتكمن المشكلة في أن بعض المنتجات المنتشرة بالأسواق تكون طبقة السيراميك بها خفيفة للغاية، مما يجعلها سهلة الخدش والتأثر بدرجة الحرارة العالية. وتستطيعي معرفة هذه الأنواع ببساطة من سعرها الزهيد. وفي العموم لابد من الحرص على عدم تعريض الأواني السيراميك للنار المباشرة الشديدة؛ فالأنسب استخدام نار هادئة. وابتعدي كذلك عن استخدام الملاعق المعدنية أو حتى الخشبية واستعيضي عن كل ذلك بملاعق السليكون أو البلاستيك، فذلك يعمل على إطالة عمر الأواني السيراميك ويحافظ عليها من الخدوش. كذلك لا يمكن وضعها على النار حال كونها فارغة، لأن إطالة عمر الأواني السيراميك يستلزم وضع أي شيء بها قبل إشعال النار، وإن كان القليل من الماء أو الزيت. وللتخلص من أي رواسب عالقة بها من المصنع، يستحسن عند شرائها مسحها بقطعة من القماش وبعض الزيت، ومن ثم غسلها جيدا. أما عن التنظيف المناسب للسيراميك، فأفضل شيء هو استخدام الإسفنجة الناعمة وصابون الغسيل مع الماء الساخن. وحفاظا على هذه الأنواع من الأواني من التجريح، يفضل وضع فواصل بين كل قطعة وأخرى منها أثناء التخزين، كقطعة من الورق على سبيل المثال.

إطالة عمر الأواني الجرانيت

يتم تصنيع أواني الجرانيت من سبيكة من النيكل المطلية بمادة الجرانيت. ومادة الجرانيت هذه من المواد الصحية والآمنة على صحة الإنسان، لأنها تستخرج من الأرض، شأنها شأن السيراميك. ولكن يشترط خلوه من مادة الرصاص. ويفوق الجرانيت السيراميك لأنه لا يسهل خدشه، وبالتالي يمكن استعمال الملاعق المعدنية معه بلا أدنى خوف. وللحفاظ على الجرانيت من الخدوش يستحسن استخدامه على نار هادئة قدر الإمكان. ولضمان إطالة عمر الأواني الجرانيت عليك اتباع نفس طريقة التنظيف الخاصة بالسيراميك. وفي حال كانت هناك حروق أو دهون متراكمة على الأواني من الخارج، فيمكنك بمنتهى السهولة رش بعضا من بيكربونات الصودا أو البيكنج بودر الذي يستخدم للخبز، ومن ثم عصر ليمونة كاملة على ظهر الآنية، على أن تترك لمدة 10 دقائق؛ وبعد مرور هذه المدة قومي سيدتي بدعك أماكن الحروق بقطعة صغيرة من السلك الألومنيوم الناعم، وستجدي أنها عادت لما كانت عليه وقت شرائها.

إطالة عمر أواني حديد الزهر

في الحقيقة أن الطريقة الشاقة للعناية بهذه الأنواع من الأواني تدفع بكثير من ربات البيوت إلى البعد عنها وعدم اقتنائها من الأساس. لكن هذا لا ينفي كون هذا المعدن من أفضل المعادن التي يمكن استخدامها في المطبخ، حيث انه من المعادن الثقيلة التي تحتفظ بداخلها بدرجة الحرارة وتوزعها بشكل جيد، كما أنه يساعد على نضج الطعام بهوء دون حرق جزء منه مثلا. والطريقة المثلى التي تساعد على إطالة عمر الأواني المصنعة من حديد الزهر هي عدم غسلها بالماء والصابون؛ ذلك لأن الحديد مادة مسامية، واستخدام الصابون معها يتلفها. ويكون تنظيف هذه الأواني باستخدام قطعة من القماش المشبع بزيت الطبخ، على أن تمسح بها جيدا ثم تغسل بالماء فقط. وفي حال كانت هناك بقايا طعام ملتصقة بقاع الإناء، يمكنك سيدتي فرك الإناء ببعض الملح بعد وضع الزيت به ومسحه بالقماشة، وبعد أن يتخلص الإناء من كل ما علق به، اغسليه بالماء فقط. وبعد أن تجف من الماء قومي بدهنها بالزيت ثانية وحفظها في مكانها. إذن الطريقة الوحيدة التي تعمل على إطالة عمر الأواني الحديد هي حفظها مدهونة بالزيت دائما حتى لا تصدأ ولا تتغير طبيعتها.

إطالة عمر الأواني الزجاجية

إطالة عمر الأواني إطالة عمر الأواني الزجاجية

تعتبر أواني الطبخ الزجاجية، البايركس، من الأدوات الآمنة على صحة الإنسان، لأنها لا تتفاعل مع الطعام بفعل السخونة. وفي الآونة الأخيرة أصبح متوفرا بالأسواق جميع الأشكال من هذا النوع، سواء تلك التي تستخدم داخل الفرن أو فوق البوتاجاز. وأولى طرق إطالة عمر الأواني الزجاجية هي الحفاظ عليها من الاصطدام وعدم رصها فوق بعضها، لأنها سهلة الكسر. ولتعلمي أن اختيارك للأنواع الرديئة المصنعة من الرمل الزجاجي المخلوط بالرصاص سيزيد من احتمالية كسره سريعا. وفي حال كنت محتفظة بالطعام بإحدى الأواني البايركس داخل الثلاجة أو الفريزر، فاحذري وضعها على البوتاجاز أو داخل الفرن فور إخراجها من الثلاجة، بل اتركيها لتكون في درجة حرارة الغرفة، حتى لا يؤدي تعريضها للحرارة المفاجئ إلى انفجارها؛ وكذلك لا يمكن إخراجها من الفرن ووضعها بالثلاجة مباشرة، حتى لا يؤدي ذلك للنتيجة نفسها. وعند ترك الأواني الزجاجية لتبرد ويبرد ما فيها، لابد من وضع شيء عازل، لأن وضعها مباشرة على الرخام له نتائجه السلبية. وحتى تتمكني من إطالة عمر الأواني البايركس، عليك باتباع الطريقة الصحيحة الجيدة لتنظيفها والتخلص من الحروق التي تحدث بها. وأفضل الطرق لغسل هذه الأواني هي استخدام خليط من نصف كوب من الماء مع عصير ليمونة واحدة وربع كوب من الخل وملعقتين من سائل التنظيف العادي. وبعد تجهيز الخليط قومي بغمس قطعة من السلك الألومنيوم الناعم به، ثم ادعكي الآنية التي تودين تنظيفها، مع التركيز على أماكن الحروق حتى تزال تماما. ولا يمكن على الإطلاق استخدام السلك الإستانلس الخشن حتى لا تتلف الأواني.

في الختام أود التذكير بأن عملية التنظيف ليس الهدف منها إطالة عمر الأواني فحسب، وإنما الحفاظ على صحتنا؛ ذلك أن بقايا الطعام والزيوت المتراكمة تتأكسد مع الوقت وتتحول لكربون بفعل الحرارة؛ ومن المعروف أن مادة الكربون هذه من مسببات السرطان. وفي حال كانت لديك بعض الأواني المغطاة بمادة الكربون هذه، يمكنك استخدام مادة تنظيف كربراتير السيارة التي تباع بأماكن بيع مستلزمات السيارات، وذلك برشها مباشرة ببعض منها. ولكن يراعى عدم تعريض الآنية المرشوشة بهذه المادة للنار، لأنها تحتوي على التنر الذي يؤدي تعريضه للنار إلى الاحتراق.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا