تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » إدمان الحلويات : كيف تتخلص منه بدون رجعة ؟

إدمان الحلويات : كيف تتخلص منه بدون رجعة ؟

مشكلة إدمان الحلويات مشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص ولا يجدون في انفسهم القوة لمقاومتها، في هذه السطور نتعرف على كيفية التخلص منه إدمان الحلويات .

إدمان الحلويات

إدمان الحلويات نوع من الإدمان كما يكون إدمان المخدرات، وكما يكون إدمان المشروبات الغازية، وكما أن كل إدمان لديه أضراره، أيضا يحتوي إدمان الحلويات على العديد من الأضرار التي سوف نعرضها لكم الآن. فهناك العديد من الأشخاص الذين ليس لديهم القدرة على أن يعيشوا بدون أن يتناولوا أي حلويات، فهذا يعد نمط روتيني مضر فجميع الحلويات بكل أنواعها تؤثر على المخ، وتعطي الشعور الدائم بالسعادة كما يقول العلماء.

إدمان الحلويات : المشكلة والحل

إدمان السكر وأضراره

وهناك ما يسمى بعشق السكر وإدمانه، فهي عادة سيئة جداً لأن تناول الأطعمة المليئة بالسكريات ليس أمر جيد، بل إنه أمر يضر بالصحة بشكل كبير، لأن السكر يساعد على فتح الشهية، مما يجعل الإنسان يأكل أكثر مما كان مخطط، كما غالباً ما يعتقد البعض أن البعد عن السكريات هو أمر سهل جداً، بل بالعكس فمن أدمن هذا الأمر سوف يشعر بزيادة التوتر والعصبية ويتطور الأمور إلى الاهتزاز في الجسم، حيث أن السكر له تأثير كبير على مخ الإنسان، حيث يغذي السكر خلايا المخ، وعند التقليل من أكل الحلويات والسكريات يؤثر ذلك على استقبالات المخ ونشاطه وذلك مثل ما يحدث للعديد من السيدات الذين قد أدمنوا تناول الشوكولاته.

ماذا يحدث عند تناول قطعة حلوى

فعند تناول قطعة جاتوه، ما يحدث هو أنها تتحول بشكل سريع إلى غلوكوز، مما يساعد على ارتفاع مستوى السكر في الدم، ويؤدي ذلك إلى امتصاص جميع أنواع الكربوهيدرات في الدم، مما يفقد الجسم فوائد منتجات الألبان وفوائد الفواكه والخضار. فمن أجل التخلص من هذا الإدمان وهو إدمان الحلويات، يجب أولاً أن يكون لدى الإنسان الرغبة الداخلية بأن يكون لديه الإرادة والإصرار وإتباع كل ما يلي:

الرجيم للتخلص من إدمان الحلويات

إن الرجيم له دور كبير في التخلص من إدمان الحلويات والسكريات، حيث أن أي نظام غذائي يكون الأمر الأساسي به البعد عن الحلويات، شرب الشاي بدون سكر، البعد عن أي نوع فاكهة يزداد به معدل السكر، مما يعطي الفرصة لتناول المواد المفيدة مثل الألبان والخضراوات.

طريقة إعادة ترتيب التذوق

هناك أيضاً طريقة تسمى بإعادة ترتيب التذوق، وهي تعتمد على التقليل من أي حلويات والتقليل من أعداد ملاعق السكر في أي مشروب، ثم سوف تلاحظ أن مستوى إدمان السكر بدأ أن يقل خطوة بخطوة.

اختيار بدائل للحلويات

أيضاً من أكثر الأساليب الناجحة في البعد عن إدمان الحلويات هو اختيار بدائل لتناول الحلويات مثل بعض أنواع الفواكه التي تحمل العديد من الفوائد، وتحتوي أيضاً على نسبة سكر، ولكنها نسبة مناسبة وسكر مفيد، كما يجب الاهتمام بالحليب والزبادي بدون سكر، وهما يساعدان على البعد عن الحلويات.

ضرورة شرب الماء بكثرة

شرب الماء بشكل كبير يعطي الإحساس الدائم بعدم الحاجة إلى أكل الحلويات والسكريات.

التقليل من تناول العصائر المعلبة

يجب التقليل من شرب المواد المصنعة مثل العصائر الخارجية المعلبة، ويجب البحث عن جميع منتجات المواد الغذائية التي لا تحتوي على نسبة سكر عالية، كما يكون مكتوب في التكوينات فيجب تقليل نسب السكر يومياً من أجل الحفاظ على مستوى السكر في الدم مع تقليله أيضاً بصورة عامة حتى لا نصاب بانخفاض السكر في الدم.

إضافة البروتين للنظام الغذائي اليومي

يجب الاهتمام بتناول البروتين في الغذاء، فهو يساعد بصورة كبيرة في التقليل من إدمان الحلويات ، ويعطي شعور بالشبع، وذلك لأن الوقت الذي يتم هضم البروتين يستغرق وقت طويل مما يساهم في البعد عن الحلويات ولا يساعد في ارتفاع نسب السكر في الدم، فيجب الاهتمام بالمكسرات أيضاً لعدم وجود نسب عالية من السكر بها.

دور الألياف الغذائية في التخلص من إدمان الحلويات

ولتناول الألياف دور هام في البعد عن الحلويات لأن الألياف تعطي شعور دائم بالشبع والامتلاء، وتعطي الجسم طاقة وتساهم في عدم رفع نسب السكر في الدم، كما أن هذه الألياف تحمي الجسم من خطر الإصابة بأي نوع من أنواع السرطانات.

ممارسة الرياضة بشكل يومي

كما أكد العلماء أن للرياضة وممارستها بصفة دورية دورا هاما جدا في الحفاظ على الجسم من تأثيرات الحلويات؛ لأن الرياضة تساعد على الحرق وحرق كل ما امتصه الجسم من سكريات، ويصبح الجسم في حاجة إلى مواد غذائية هامة، وهذه الرياضة تتمثل في المشي وركوب الخيل والسباحة أو ركوب الدراجات، لذلك ينصح الأطباء أنه يجب ممارسة الرياضة بأي شكل من الأشكال لمدة نصف ساعة يومياً.

خطأ شائع عن بدائل السكر

من الشائع والمنتشر الآن وجود بدائل للسكر، ويقال أنها تحتوي على نسب قليلة من السكريات، ولكن هذا الأمر خطأ بل هي تساعد على زيادة حبك للحلويات لأنها أمور مصنعة وتزيد الوزن بشكل كبير.

سؤال محير يجيبه العلماء

ويتردد الكثير من الناس حول معلومة أيهما أفضل تناول السكر الطبيعي أو السكر العادي؟، ولكن يجيب العلماء على هذه الأسئلة بأن السكر سوف يظل سكر، وفي الحالتين يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وفي كل الأحوال فهو غير مفيد، ويؤدي إلى زيادة الأرداف بشكل كبير. إن النسبة الجيدة في السكر يجب أن لا تكون أكثر من ستة ملاعق يومياً فقط، وهي تعادل 100 سعر حراري بالنسبة للسيدات، أما بالنسبة للرجل فيجب تناول ما لا يقل عن تسعة ملاعق وهو يعادل 150 سعر حراري.

السكر أين يوجد وما يسببه من أمراض

غالباً تكون أنواع الحلويات ظاهرة ومعروفة للجميع مثل الآيس كريم، الكنافة وغيرها الكثير ولكن هناك أنواع خفية لا أحد يتوقع أنها تحتوي على سكريات مثل صلصة الطماطم والعديد من الصلصات الأخرى، بالإضافة إلى الفول المحمص فهو يحتوي على نسب عالية من السكر. يعتقد البعض العديد من المعتقدات الخطأ، وهي أن السكر يؤدي إلى الإصابة بأمراض السكري، ولكن هذا خطأ فإن زيادة تناول السكريات يؤدي فقط إلى زيادة الوزن، ولكن ليس له علاقة بالإصابة بمرض السكري، وعلى الرغم من ذلك فإن زيادة الوزن تؤدي إلى جعل الجسم لديه مقاومة ضد الأنسولين، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالسكر.

وكما ذكرنا أن البعد عن الحلويات والتخلص منها ليس أمر سهل، بل له العديد من المتاعب ويظهر على الجسم العديد من علامات التوتر والإجهاد، ولكن كل هذه الأعراض تظل فقط لفترة قصيرة، ويجب أن يكون للإنسان إرادة حتى يستطيع أن يصل إلى النتيجة التي يبحث عنها، من أجل أن نعيش في نظام صحي بعيد عن أي سكريات.

مخاطر إدمان الحلويات للأطفال

كما أنه هناك مشكلة كبيرة تتعلق بحالات إدمان الحلويات، وهي تعلق الأطفال بالحلويات وإدمانهم لها، فأيضاً هذا يؤثر بالسلب وبصورة أكبر لأن الأطفال في هذه الأعمار يكونوا في حاجة إلى بناء الجسم، ويكون الطفل لا يعلم ما هي مخاطر الحلويات ومخاطر السكريات، لذلك يجب أن نقوم بإشغال الأطفال بأي أنواع أخرى مفيدة من الأكل والمشروبات، والاهتمام بالتغذية السليمة وإعطائهم العديد من أنواع الفواكه أو العصائر المصنوعة في المنزل بعيدا عن العصائر الخارجية، لأنها تحتوي على نسب عالية من السكر، ويجب توعيتهم بأن الإكثار من الحلويات سوف يؤثر على صحتهم، وأنه يجب تناول مواد مفيدة من أجل أن نقوم ببناء أجسامنا، كما يجب تحديد مواعيد مخصصة لأكل الحلويات لا تزيد عن المعدل الطبيعي للأطفال، حيث يجب ألا يزيد عن 4 ملاعق سكر يومياً من أجل الحفاظ على صحة الأطفال بعيداً عن أي أضرار خارجية.

راندا عبد البديع

حاصلة على بكالوريوس في العلوم تخصص كيمياء ونبات، أهوى العمل الحر، أعمل كمدونة ومترجمة على الإنترنت لأكثر من أربع سنوات.

أضف تعليق

سبعة عشر + 20 =