تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » تفاعل اجتماعي » إحساسك بالتعاسة : كيف توصله للآخرين بطريقة ملائمة؟

إحساسك بالتعاسة : كيف توصله للآخرين بطريقة ملائمة؟

في الكثير من الأحيان نحس بالتعاسة، لكننا لا نستطيع أن نقوم بإيصال هذا الشعور للآخرين بكفاءة، نقدم لك الطريقة المثالية من أجل توصيل إحساسك بالتعاسة بسهولة.

إحساسك بالتعاسة

إحساسك بالتعاسة واحدة من الأمور التي من الممكن أن تسبب لك الكثير من المشاكل النفسة، فيمر على كل الإنسان فترات يشعر بداخله بتغيرات فسيولوجية داخل كيانه، فأحيانا يتغير الإحساس بتغير العارض الذي يمر به كل منا فمن الممكن أن يكون الإحساس إحساسا بالفرح أو الحزن أو الشعور بالكآبة وأحيانا شعور بالشوق وغيرها من الأحاسيس التي تجعل لحياتنا معنى، فلولا الأحاسيس ما وجدنا فرق بين الإنسان وسائر المخلوقات، فما يميز الإنسان عن غيره من الكائنات هو تلك النعمة العظيمة التي تلون الحياة من حولنا بألوان مختلفة وتضيف للحياة معنى تجعلها ذات طعم مختلف.

إيصال إحساسك بالتعاسة للآخرين بشكل ملائم

الإحساس نعمة وهبها الخالق لكل منا وأنعم على البشرية بتلك النعمة البالغة الأهمية بالنسبة لنا، فيوجد من بين البشر من يمتلك تلك النعمة بنصيب كبير وحظ وافر ومنهم من كان قليل الحظ من نعمة الأحاسيس ومنهم من أخذ النصيب المعتدل من تلك الهبة العظيمة. فمن من الخالق عليه وأعطاه تلك الهبة تجده إنسان صاحب صفة إنسانية عالية يهتم لأمور الناس من حوله على عكس من سلب نعمة الإحساس فلا يهتم لمن حوله من البشر ولا لشؤنهم.

آثار التعاسة على الإنسان

عند وصول الإنسان للشعور بالحزن وتمكن التعاسة بداخله لا يستطيع أن يندمج مع من حوله بل من الممكن حدوث آثار سلبية على الأشخاص من حوله كأن يؤثر فيهم بحزنه أو يتسبب لهم بانزعاج لذلك كان من الأفضل بل من الواجب عليه أن يوصل للآخرين شعوره بالتعاسة كي يتم مراعاة ذلك الشخص أو الوقوف إلى جانبه ومساعدته للوصول إلى حالة الاعتيادية إن لم يصل إلى حالة الفرح والخروج من تلك الأزمة.

توصيل إحساسك بالتعاسة إلى الآخرين

  • من الممكن أن يكون توصيل إحساسك بالتعاسة صامتا عن طريق انسحابك من المكان الذي أنت فيه بهدوء بدون أن يشعر الآخرين بانسحابك كي لا تلفت نظرهم فيحزنوا لحزنك.
  • أيضا يمكنك توصيل إحساسك بالتعاسة عن طريق الاعتذار بشكل لطيف جدا للأشخاص وطلب المسامحة منهم بانصرافك.
  • إذا كنت في العمل ولم تقدر على الانسحاب لتوصل الآخرين إحساسك بالتعاسة فيمكنك إشغال نفسك بأي أمر مفيد خاص بك.
  • بابتسامة خفيفة يمكنك أسر القلوب ممن حولك فيمكنك توصيل إحساسك بالتعاسة عن طريقها.
  • يمكنك إثراء الثناء على من حولك وتوصيل إحساسك بالتعاسة لهم بشكل ظريف.
  • يمكنك التركيز على الخصال الحميدة للآخرين وبذلك تأسر قلوبهم وتستطيع توصيل إحساسك بالتعاسة بكل سهولة.
  • لأخذ اهتمام الآخرين تستطيع مخاطبتهم مخاطبة مباشرة وتوضيح سبب تعاستك .
  • يجب أن تتحلى بالحكمة وأن تختار الوقت المناسب وتشرح للآخرين مدى تعاستك وحزنك فالوقت هو عامل ضروري لنجاح توصيل إحساسك بالتعاسة إلى الآخرين.
  • يمكنك الاستعانة بصديق مقرب لك شخصيا حتى يستطيع توصيل إحساسك للآخرين.
  • يمكنك الاستعانة بالتلميح كصديق لك كي توصل للآخرين إحساسك بالتعاسة.

وأخيرا يمكنني القول بأنه لماذا التعاسة؟ لماذا تجعل الحزن والكآبة تسيطر عليك وكأنك أسير تحت جناحيهما. الحزن يولد في الجسم الضعف ويسحب الصحة ولا يورث إلا الأمراض التي لا يجد الأطباء تفسيرا لوجودها. نحن نمضي في ركب الحياة في رحلة قصيرة نأخذ منها الزاد والمتاع فلا تجعل رحلتك القصيرة مصدر شقاء لك بل اجعل منها رحلة ممتعة تحفر فيها إنجازاتك وذكرياتك الجميلة، واعلم أن ما يمضي لن يرجع لذلك استمتع بكل دقيقة تمر عليك بل بكل لحظة وعش الحياة كما هي وهون عليك الأمور. دع عنك القلق دع عنك الحزن دع عنك التعاسة فإنهما يهرمان القلب ويتركان أثرا سلبيا في حياتك .فكن سعيدا ولا تحزن.

أميرة سعيد

القراءة والمطالعة وتصفح النت ومعرفة كل جديد هي امور اسعى اليها. اكتب في مواضيع عدة وخاصة تلك التي تساعد الأخرين

أضف تعليق

11 + 20 =