إتيكيت الاعتذار

إتيكيت الاعتذار من الأشياء الهامة التي ينبغي علينا أن نحاول قد الإمكان أن نلتزم بها، وللأهميّة الكبرى لإتيكيت الاعتذار يجب علينا أن نحاول أن نقوم بغرسه في أطفالنا منذ نعومة أظفارهم، وكلمات الاعتذار كثيرة منها ما يكون بالعربية مثل أنا آسف ومنها ما يكون باللغة الإنجليزية مثل: I’am sorry، والاعتذار من الأمور التي قمنا بفعلها جميعاً حيث أنّنا كبشر من طبيعتنا الخطأ والخطأ ليس مشكلة على قدر الاعتراف به.

أهم قواعد إتيكيت الاعتذار

1أتعترف بأخطائك

من أهمّ الخطوات التي تساعدنا في فهم إتيكيت الاعتذار، حيث أنّ قناعة الشخص الخاطئ بما ارتكبه من خطأ سوف يسهل عليه إقناع من أمامه بندمه على ما بدر منه، وهذا بالطبع سوف يسهّل عليه ما يقوم به من اعتذار كما أنّه سوف يلقى في نفس الشخص الذي أمامك والذي بدر الخطأ منك في حقه بالتعاطف معك وقبول اعتذارك.

2الاعتراف بالخطأ ليس بالأمر السهل

إنّ الاعتراف بالخطأ من الأمور التي تحتاج منّا إلى شجاعة وإذا تمكنّا من الوقوف مع أنفسنا على الأخطاء التي تصدر منّا فإنّ هذا سوف يجعلنا نلتزم بإتيكيت الاعتذار، واعتذار الإنسان على ما بدر من خطأ من الأمور الأخلاقية التي تدل على التحضر والرقي وكلما كان الإنسان جاهل كلما كان الاعتراف بخطئه والذهاب للاعتذار من الأمور الصعبة عليه.

3خطوات هامة تلزمك كإتيكيت اعتذار

أوّلاً قرر في نفسك أن تتحمل خطأك واحرص على تحديد علاقتك بمن أخطأت في حقه فسوف يسهل عليك تحديد العلاقة التعرّف على الطريقة المناسبة التي تساعدك في الاعتذار إليه، فعلى سبيل المثال اعتذارك لزوجتك يختلف كليّةً عن الاعتذار لأبيك.

4اعترف بخطئك وعبّر عن نفسك

من إتيكيت الاعتذار أن تبيّن للشخص الذي اقترفت في حقه الخطأ وجهة نظرك وتؤكّد له بأنّ الخطأ منك لم يبدر عن تعمد وإنّما صدر منك عن جهل. ثانياً من الأمور الهامة في الاعتذار أن تقوم على المبادرة بما يحبه الشخص الذي أخطئت في حقه فإذا كنت أخطأت في حقّ زوجتك وكانت تحب الورد من الممكن أن تأتي لها بباقة ورود للتقليل من حدة غضبها ولإثارة قلبها على الرضا والحب والمسامحة.

5اعتذر وجهاً لوجه

أحد خطوات إتيكيت الاعتذار أن تعتذر لكن أخطأت في حقه وجهاً لوجه حيث أنّ الاعتذار الغير مباشر سوف يزيد من الأمر سوءًا وخصوصاً إذا تدخل بعض الأفراد الذين لا يستطيعون التعامل مع الموقف بالإحسان.

6لا تتكلف في مشاعرك

إنّ التكلف في المشاعر يكون غير لائق بك وهذا يبدوا أمام من تعتذر إليه، لذا احرص على عدم التكلّف في تقديم المشاعر حيث أنّ الشخص الذي أمامك سوف يكون قادر على استيعاب تكلفك وهذا سوف يقلل من جمال اعتذارك لذا احرص على أن تكون طبيعياً في التعامل مع غيرك وهذا من إتيكيت الاعتذار.

7كن محسناً

من إتيكيت الاعتذار أن تتقبل اعتذار من أمامك فكلنا نخطأ ومن اعترف بخطئه فهو الأفضل، ولا يوجد شخص كامل على وجه الأرض فاقبل الاعتذار ممن يقدمه لك واحرص على أن يكون رد فعلك بسيط معه غير متكلف فلا تكون سبباً في زيادة الأمر سواءً بالنسبة إليه.

8عود طفلك على الاعتذار

احرص على تعويد طفلك منذ الصغر على الشجاعة في تحمل أخطائه وعلّمه أنّ من أخطأ حقّ عليه الاعتذار واعتذار لطفل في الصغر سوف يعوّده على تحمل المسئولية في الكبر وسوف يجعله قادر على الوصول إلى إتيكيت الاعتذار الذي ينبغي على كلّ فرد أن يدركه جيّداً.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 5 =