تسعة
الرئيسية » العلاقات » حب ورومانسية » أول لقاء مع خطيبتك : كيف تتعامل فيه بتهذيب ؟

أول لقاء مع خطيبتك : كيف تتعامل فيه بتهذيب ؟

خوض أول لقاء مع خطيبتك قد يكون مربكًا جدًا بالنسبة إليك، لكن هناك العديد من النصائح التي تمكنك من اجتياز أول لقاء مع خطيبتك بشكل ناجح ومبهر.

أول لقاء مع خطيبتك

أول لقاء مع خطيبتك ستكون هناك بعض المشاعر المحرجة التي تتعرض لها فيكون هذا اللقاء هو أول الخطوات في علاقتكما سويا، حيث أنك تقوم بالتعرف على شخص غريب، لا تعرف طباعه ولا ميوله ولا الأشياء التي يفضلها، ولا تعلم ماذا عليك أن تفعل في مثل هذا الموقف؟، فعليك أن تهتم أولاً بمظهرك الخارجي، وأن تقوم بتقصير شعرك، وتنظيف لحيتك وتهذيبها، والعمل على قص أظافرك، وارتداء ملابس نظيفة جداً ولائقة بالمناسبة، وقم بتنظيف الحذاء جيداً قبل ارتدائه، وبعدها عليك أن تقوم بشراء طبق من الشوكولاته، أو بوكيه ورد جميل ومهذب جيداً، وعليك أن تحاول ارتداء الملابس التي تناسبك، والتي تزيد من شياكتك، وتترك انطباعاً جيداً لدى الفتاة التي تود خطبتها، وتجنب أي تقاليع جديدة التي قد تكون لا تليق بك، هذا الموعد ليس حقل تجارب، فعليك أن تتحدث معها في أول لقاء عن الأشياء التالية.

أول لقاء مع خطيبتك : الطريقة الصحيحة للتعامل فيه

حديث أول لقاء مع خطيبتك

ما هو طموحك المستقبلي؟ وما هو الهدف الخاص بك في الحياة؟ حيث أن لكل شخص منا أمنية يود تحقيقها، ويعمل على السعي إليها جاهداً، فلابد من أن يقوم الخطيب بالتحدث مع الفتاة في هذه الأمور في أول لقاء، حتى يتمكن من معرفة ميول الخطيبة، ومعرفة الرؤية المستقبلية للطرفين، وأن تتضح له كل الأمور من أجل أن يراها بشكل واضح، وعليك أن تتمكن من معرفة كل جوانب طموحاتها، حتى تتخلص من الخلاف الذي ينشأ بينكم.

اسألها عن التصورات التي تكمن في مخيلتها عن الزواج

أول لقاء مع خطيبتك من أهم اللقاءات التي تمنحك الفرصة في التحدث إليها، حتى تتعرف عليها بدون أي حواجز في حدود المسموح، فعليك أن تتمكن من معرفة معلوماتها عن الزواج والزوج، وحتى لا تُفاجأ هي أو أنت أنها لا تحترمك أو أنك لا تحترمها، ولا يقدر كلا منكما رغبات الآخر، حتى لا تُفاجأ أنت أنها تعتني فقط بالأطفال، وأنك مصدراً للمال فقط، وتوجد بينكما المشاكل والخلافات، فعليكما أن تتحدثا معاً عن الاستقرار الأسري والحياة والتفاهم بينكما، وتتمكن من إيجاد روح الحوار والمناقشة بينكما.

ما هي الصفات التي تفضلي أن يتصف بها زوجك المستقبلي؟

أول لقاء مع خطيبتك لقاء حساس يكون أساسه العلاقة بأكملها، فهذا السؤال يمكنكما من وضع النقاط على الحروف، ويتمكن كل شخص من عرض الأشياء التي يحبها ويكرهها لدى الشخص الآخر، وعرض السلوكيات التي تفضلها والسلوكيات الغير مرغوب فيها، واطرح عليها الهوايات الخاصة بك، حتى تعرف كل الأمور التي تحبها والتي لا تفضلها.

كما عليك أن تسألا بعضكما، هل متاح أن تنجبا طفلاً في العام الأول من الزواج أم لا؟

تمتع بقدر من الشفافية في أول لقاء مع خطيبتك ، وابتعد تماماً عن المكر والخداع وإخفاء حقائق شخصيتك، حتى تتمكنوا من وضع البدايات التي تجعلكما أكثر نوراً في العلاقة، وكل شيء يكون في وضوح تام، لذا فإن هذا السؤال مهم جداً، فقد تنتج الكثير من المشاكل بين الأزواج بسبب هذا الموضوع، فعليكما الاتفاق على كل النقاط التي تمر بها علاقتكما حتى تكونا على نور من البداية، وتتجنبوا المشاكل الزوجية التي تتعرضون إليها فيما بعد، ويكون كل شخص مرضي بالاتفاق.

على كل شريك أن يعرض المشاكل الصحية، والعيوب الخلقية التي يتعرض لها على الشريك الآخر

اعرض في أول لقاء مع خطيبتك كل ما يدور في فكرك من أفكار، حتى تتسع لها الفرصة في معرفة طريقة حياتك، وحاول أن لا تخفيان أي شيء عن بعضكما البعض، فالعلاقة في بداية الأمر لابد من أن تبدأ على صراحة ونور، وإن كان شخص يعاني من أي من الأمراض التي تصيبه، فعليه أن يبوح بها على الشريك الآخر، حتى يكون على دراية بها في بداية الأمر، وتجنبوا إخفاء أي مرض على الطرف الآخر، حتى لا يكون هذا سبباً لبعض المشاكل فيما بعد، ولا يعيش الطرف الثاني في غش وخداع بسبب جهله بالحالة الصحية التي يكون عليها الطرف الأول، ولابد من أن تكون الأمور واضحة قبل الزواج، فإذا كنت تعاني من مرض السكر، أو بعض التشوهات والعيوب الخلقية عليك طرحها على الطرف الآخر قبل الزواج، حتى لا تتزوجا ويتم اكتشاف هذه الخدعة، وتتعرضا إلى مشاكل تؤدي إلى الانفصال.

هل لديك أصدقاء؟، وهل أنت شخص اجتماعي أم انطوائي؟

واعلم أن أول لقاء مع خطيبتك سيترك لها انطباعاً عن شخصيتك، فحاول أن تعرض عليها كل هذه الأسئلة التي تساعد الطرفين من التعرف على بعضهما البعض بشكل مبدئي، فقد يتمكن الطرفان من تكوين انطباع عن الشخصية التي تتحدث أمامه، وبعدها يقرر ويفكر هل هو موافق على هذا الزواج أم لا؟، فعليك أن تعرف إذا كان الشخص الذي ستتشارك حياتك معه هو شخص اجتماعي أو انطوائي، فالعلاقات الاجتماعية والإنسانية هي ما تشكل وتبرز حياة الإنسان، ولابد من أن يعرف الشخصين ما هي درجة قرب أصدقاء كل شخص له؟، وإلى أي مدى تربطهم علاقة الصداقة؟.

كيف تكون العلاقة بينك وبين الوالدين والأخوات والأقارب؟

في أول لقاء مع خطيبتك حاول التحدث عن أسرتك وميولك، وقم بطرح هذا السؤال الذي يتيح للشخص الآخر معرفة درجة تقربك من أهلك، ومدى احترامك لهم، فعندما يتأكد من صلاحية قرابتك لهم، يطمئن على طريقتك في التعامل معهم بشكل لائق، لذا فعليك أن تحاول أن تفهم مدى تقربه بأهله، حيث أن علاقة الزواج ليست مقتصرة على الطرفين فقط، ولكنها عقداً بين العائلتين، فكلاهما يعيشان مع عائلتين، وكلما كانت علاقة الطرفين بالأهل جيدة، كلما زادت الزواج بركة، وحل بهم رضا الله سبحانه وتعالى.

كما عليكما معرفة كيف يقضي كل طرف منكما وقت الفراغ الخاص به؟

فهذه الطريقة تساعد كلا الطرفين على معرفة ميول الطرف الآخر، لذا فلابد من أن يقوم الرجل والفتاة بقضاء وقت الفراغ الخاص به في الأعمال الخيرية، والعمل على قضاء وقت كبير في التقرب من الله، فالهدف في الحياة أن يكون شخص أكثر تقرباً من الله، وأن تحاول الوصول إلى رضا الرب في الأفعال التي تقوم بها في الدنيا، وأن تسعى من أجل الحصول على الجنة ورضا الله سبحانه وتعالى، وعليك أن تسعى إلى حفظ القرآن الكريم في وقت الفراغ، لتتمكن من تجديد حياتك بشيء يرضي الله عز وجل.

وأطرح هذا السؤال، ما رأيك لو تدخّل الأهل في علاقتنا؟

فعليك أن تقوم في أول لقاء بوضع حد معروف وفاصل في هذا الأمر، حتى تتمكن من تحديد الموقف في مدى تدخل الأهل في حياتكما المستقبلية، مما يمنحك الفرصة في معرفة مدى حساسية الطرف الآخر، فعليك أن تمنع هذا الأمر أن يحدث، تجنباً لافتعال أي مشاكل فيما بعد قد تؤثر على الحياة الزوجية، فالأهل دورهم ينتهي عند الأشياء العامة التي من الضروري أن يعرفوها، وليس من الضروري أن يتدخلوا في المشاكل التي تحدث بينكما، حتى لا يغضب الأهل من الأبناء، فهم في الأول والأخير سيعودا إلى بعض، ويسون الخلافات بأقل الخسائر، فأحرصا على أن تبعدا الأهل عنكما في التدخل في علاقتكما.

أمور هامة عليك الأخذ بها

قبل الجلوس معاً عليكما أولاً أن تقوما بوضع الهدف الأساسي في اختيار شريك الحياة أمام عينك، حتى تتمكن من الحكم على الشخص الذي أمامك بشكل دقيق وجيد، فعليك أن تبتعد تماماً عن استخدام المظاهر التي تخدع الشخص فيك، فعليك أن تظهر بطلّتك العادية، وعلى الفتاة أن تتجنب وضع المكياج الكثير، فطبيعتها تكون أرق وأجمل، كما عليك أن تسأل عن البيت الذي تذهب للزواج منه قبل الذهاب إليه، وحاول أن تسأل عن العائلة بأكملها، فإذا أردت أن تحصل على عائلة كاملة ومتكاملة، فعليك أن تهتم بالأجداد والأهل قبل العروس.

وحاول أن تتعرف على عادات وتقاليد البيت الذي تود زيارته، وعلى أهل الفتاة يقوموا بالتأكد من عائلة الخاطب وأهله، ومعرفة عاداتهم وتقاليدهم التي تناسب العائلتين.

كما عليكما أن تتجنبا الكذب والتمثيل على بعضكما البعض، فكل شيء سيظهر على حقيقته فيما بعد، لذا عليك أن تحاول أن تكون صادقاً في الحديث قدر الإمكان منذ البداية، حتى لا تنهار العلاقة فيما بعد عند اكتشاف الكذب، وابتعد تماماً عن استخدام أسلوب التفاخر والتعالي على الطرف الآخر، وكن طبيعياً معهم، وتجنب وضع رجل على الأخرى، وتجنب العبث بالأشياء التي توجد حولك، وحاول أن تبدأ في مدح سلوك العروس في أول فرصة تتاح لك، حتى تتمكن من كسر لوح الثلج الذي يوجد في أول لقاء.

وعلى الفتاة أن تحاول قدر الإمكان أن تكون ملابسها مهندمة وملائمة للمناسبة، وعليها أن تدخل بعد دخول أبيها، وتحاول أن تكون صورة خاصة عن المتقدم، وحاولي النظر باستحياء، وحاولي الاشتراك في الحديث عندما يكون في موضوع عام، ولا تجهلي أحد من المتحدثين، وعليك أن تقومي باستخدام الألفاظ الأدبية، واحرصي على أن يكون صوتك منخفضاً وخاصة أثناء الضحك، وكوني مستمعة أكثر من متحدثة، وكوني لبقة قدر المستطاع، وخذي القسط الكافي من الوقت قبل الموافقة على الزواج من هذا الشخص.

وعلى الفتاة أن تتحلى بالثقة بالنفس وتجنبي الارتباك والتشاؤم، وعليك أن تقومي بأخذ حمام دافئ حتى تتمكني من تهدئة أعصابك، وتتخلصي من التوتر والقلق، وحاولي أن تتخيلي أن الموعد يمر على ما يرام، وقومي بالصلاة وتوجهي بالدعاء إلى الله أن يوفقك في هذا الموضوع، وأن يصلك إلى ما فيه خير لكي، وحاولي أن تكوني طبيعية قدر الإمكان، وتجنبي ارتداء الكعب العالي، وابتسمي ابتسامات صادقة، وجاوبي الإجابات المختصرة في أول لقاء، وابتعدي تماماً عن طرح الأسئلة الخاصة بك، وأن تكون الأسئلة من النوع العام.

عندما يكون اللقاء الأول في مكان عام

على الشاب أن يهتم قدر الإمكان بالمظهر العام، والعمل على اختيار المكان المناسب، ويفضل أن يكون المكان الذي تعتاد الجلوس فيه، حتى تتمكن هي من تكوين انطباع عن ذوقك ومدى اهتمامك بها، وعليك أن تقوم بطلب المأكولات الخفيفة والأيس كريم أو الشوكولاته أو الكوكتيل، فعليك أن تتجنب طلب الأكلات الدسمة والغذاء مثلاً، وأهتم بغسل أسنانك قبل الذهاب إلى الموعد، وتجنب أن تقوم بفرض رأيك عليها، وحاول منحها الفرصة في طلب ما تود تناوله في الكافيه هي أولاً، وعليك أن تحافظ على دورك الذكوري في دفع فاتورة الحساب الخاصة بالمطعم، وحاول أن تطرح عليها الأسئلة التي تجعلها تتحدث عن نفسها أكبر قدر ممكن، كن صريحاً معها قدر الإمكان، وتجنب أسلوب اللف والدوران في التحدث معها، ولا تطرح عليها الأسئلة المحرجة التي تتمثل في هل تحبيني؟ أو هل تعجبك شخصيتي؟.

راندا عبد البديع

حاصلة على بكالوريوس في العلوم تخصص كيمياء ونبات، أهوى العمل الحر، أعمل كمدونة ومترجمة على الإنترنت لأكثر من أربع سنوات.

2 تعليقان

خمسة × 4 =

  • مساء الخير وجدت انكم تقرير على " الحب " هنا أردي الاشارة ان نحن عرب بعد الزواج تكون هنكا مشاعر بين الزوجين اما خلال فترة الخطابة تكون علاقة احترام لذلك انصح دائما عدم استمرار الخطابة أكثر من سنة لان لا يجوز في فترة الخطابة مهما عصر التقنية العولمة هناك عادات لقاء حدود لذلك من فضلكم نحن نسعى إلى الاصلاح الاجتماعي و الثقافي المحبة بعد الزواج و تكون تدريجيا بناء على الزواج المتكافئة شكرا

  • مساء الخير اولاً اشكركم على المحاور المكتوبة ، نحن العرب لدينا العديد من العيوب في مسألة الخطابة التي تصل إلى مخالفة العادات و التقاليد و ازدادت و النهاية هو فسخ الخطابة او الطلاق ، إلا أنني اضيف محور مهم في الخطابة و هو الاستعانة بمراكز التنمية البشرية التابعة إلى الدولة قطاع عام لسؤال على سلوك الفتاة و الرجل و هل يمكن أن يتم أنشاء أسرة بينهما و السؤال على عادات كل عائلة هل يمكن ان يجتعمان مع بعضهم البعض من الناحية الفكرية و السلوكية و مدى تطبيقهم إلى العادات و التقاليد لان حالات الطلاق في زيادة و عدم تطويل فترة الخطابة عن سنة واحدة الرجل الذي لا يستطيع تكوين أسرة يحتفظ لذاته كونه يردي الزواج من فتاة س أو ص فعندما يستطيع القدرة على تكوين أسرة يطرق الباب هذه اخلاقنا العربية كذلك الجلوس في مكان عام و التحدث بشفافية على الخطوط العريضة لحياة فرضنا هل تقبل أن اعمل في س مكان بصراحة الخ و العكس صحيح يكون عقد اجتماعي شفوي محترم يتم الالتزام بها بعد الزواج أنا اتأسف لحالات التلاعب بزواج و الخطابة ثم يكون البيت من زجاج في أي لحظة يتم الهدم افضل شئ الادب العادات التقاليد و التخلص من العادات الخاطئة الموروثة شكرا