تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » أنواع القهوة : ما هي أنواع القهوة المختلفة للذواقة محبي القهوة ؟

أنواع القهوة : ما هي أنواع القهوة المختلفة للذواقة محبي القهوة ؟

القهوة -بجانب الشاي- تُعتبر من أكثر المشروبات شعبية في العالم، نتعرف سويًا على أنواع القهوة المختلفة، وطرق الاستمتاع بشربها.

أنواع القهوة

قلما تجد مجموعة من الأشخاص لا يعشقون احتساء أكثر من كوب من القهوة يوميًا، فالاستمتاع بنكهات القوة اللذيذة في الصباح وأحيانا في المساء تدفع كثير من الأشخاص إلى الحرص على تناول هذا المشروب بأنواع عديدة ومختلفة، ولعل تعدد أنواع القهوة كان هو العامل الأساسي في تحولها إلى أن تصبح أحد أكثر المشروبات التي يحرص المواطنون على تناولها حول العالم، إلى درجة تصنيف البعض لها على أنها السلعة الثانية الأكثر تداولًا في مختلف دول العالم بعد النفط، ويعد العرب هم أوائل الشعوب التي قامت بزراعة وتجارة البن على كوكبنا، ويشير العديد من المؤرخين إلى أن هناك عدد كبير من الأدلة والشواهد التي تعود إلى القرن الخامس عشر والتي تؤكد أن العرب هم أوائل من قاموا بزراعة البن ثم تم انتقل في القرن السادس عشر إلى عدد كبير من الدول العربية منها مصر، وسوريا ودول أخرى مثل بلاد فارس وتركيا، لكن حاليًا تزايد نشاط زراعته وتجارته في مختلف دول العالم خاصة إيطاليات وأندونيسيا وبقية دول قارة أوروبا، لكن الآن تعد البرازيل هي الدولة الأولى على مستوى العالم من حيث تصدير البن لمختلف قارات العالم.

تعرف على أنواع القهوة

الإسبرسو

على مدار العقود الطويلة الماضية، أبدع البشر في صناعة القهوة إلى أن وصل الأمر حاليًا إلى وجود عشرات الأنواع من القهوة على مستوى العالم، والتي يتم احتساء كل منها على حسب الرغبة ومزاج كل شخص، وبمجرد أن تدخل أحد المقاهي تجد هناك قائمة مليئة بالأنواع المختلفة للقهوة، حتى تجد نفسك في حالة من الحيرة للاختيار بينهم، وتعد الإسبرسو واحدة من هذه الأنواع التي تعتبر قهوة سوداء يتم تصنيعها من خلال ماكينة معدة خصيصًا لهذا النوع الذي يحتوي على كثافة سميكة ورغوة يتراوح لونها بين الذهبي والبني، وتختلف كمية القهوة المستخدمة على أساس اختلاف درجة تركيزها، ويعتبر الكثير من الأشخاص الشغوفين بها أن إضافة أي شئ باستثناء السكر هو مثابة تدمير للمشروب بأكمله.

القهوة العربية

تعد القهوة العربية واحدة من أهم الأنواع التي يحرص كثير من الأشخاص على تناولها، حيث أنها تتمتع بعدد كبير من الأنواع، لكن النسخة التقليدية منها هي الأكثر شيوعًا، ويعتمد تكوينها على وضع ثلاث ملاعق متوسطة وأحيانًا كبيرة من البن، إلى جانب وضع نحو معلقتين أو ثلاثة ملاعق صغيرة من الهيل المطحون، ويتم إضافتهم إلى نحو ثلاثة أكواب من الماء، أما إذا أراد الشخص إعداد القهوة السعودي الشهيرة فيقوم بإضافة حوالي ربع ملعقة زعفران إلى المكونات السابقة، وبالنسبة للقهوة الإماراتية فتعد مكوناتها هي نفس المكونات السابقة، لكن يتم الاعتماد على القهوة الخضراء أثناء التحضير ولا يتم وضع القهوة المحمصة.

القهوة التركية

من الأنواع المنتشرة للقهوة في عدد كبير من مناطق العالم هي القهوة التركية، وهناك طريقة تحضير تقليدية لها وطريقة أخرى يتم إضافة القرفة وكبش القرنفل إليها، لإعطائها نكهة لذيذة، وتعد مكونات القهوة التركية هي كل من السكر والماء والقهوة وتزداد تلك المقادير أو تقل على حسب مذاق كل شخص، ويتم تحضير القهوة التركية من خلال وضع كمية من القهوة إلى الماء وذلك بعد وصوله إلى مرحلة الغليان، بحيث يتم تركها دون خلطها ببعضها ولكن تترك إلى أن تطفو القهوة على السطح، ثم يتم إضافة كمية معينة من السكر إليها ولكن دون تحريك أيضًا، وعندما يتم ملاحظة أن القهوة في اتجاهها إلى الهبوط للقاع، يتم تحريك مكونات القهوة لحين ظهور الرغوة، وبمجرد وصول كامل الرغوة إلى فقاعات صغيرة الحجم فتكون القهوة جاهزة تمامًا لتناولها.

الموكا

تعد واحدة من أكثر أنواع القهوة انتشارًا لدى الأشخاص الذي يعشقون المشروبات الحلوة، ويعد هذا النوع له طرق تحضير عديدة ومختلفة من مكان إلى الآخر لكن الطريقة التقليدية لتحضيرها تتضمن مجموعة من المقادير منها نحو 60 ملل من الشوكولاتة، وحوالي 60 ملل من القهوة الإسبرسو، وأيضًا قرابة الـ 30 ملل من الحليب المبخر، وفي بعض الحالات يقوم العديد من الأشخاص بإضافة كميات قليلة من الكاكاو، أو الكريما، وذلك لإعطائها مذاق جيد، ويعد هذا النوع من الأنواع المنتشرة بصورة كبيرة في عدد كبير من دول العالم بسبب المذاق الحلو لطريقة تحضيرها بخلاف باقي الأنواع الأخرى التي غالبًا ما يتم تحضيرها بدون إضافة كميات من الشوكولاتة، ويتم إضافة قليل من السكر.

أميركانو

شهرة واسعة تتمتع بها القهوة الأمريكاني على مستوى العالم، على اعتبار أن جزء كبير من محبي وعاشقي القهوة يحرصون على تناول كوب من هذا النوع يوميًا، ويشار دائمًا إلى أن شريحة كبيرة من محبي تناول الإسبرسو والذين لا يحبون الكميات البسيطة الخاصة بها، فإنهم يلجؤون في كثير من الحالات إلى احتساء أكواب القهوة الأمريكاني، على اعتبار أن هناك بعض الخصائص المشتركة بين النوعين فيما يتعلق بالنكهة، لكنها أقل حدة من الإسبرسو بدرجة جيدة، وتتم عملية تحضير هذا النوع من خلال تحضير 30 ملل من الإسبرسو، إلى جانب قرابة الـ 60 ملل من الماء، مع إمكانية إضافة قدر من الحليب أو السكر، ويشير البعض إلى أن هناك بعض الأماكن حول العالم التي يشتهر بها تناول هذا النوع كمشروب مثلج في الأوقات الحارة من الصيف.

ريستريتو

من بين الأنواع المنتشرة في مناطق عديدة عالميًا هي القهوة الريستريتو، والتي يتناولها كثير من عاشقي البن على اعتبار أنها واحدة من أكثر أنواع القهوة كثافة على الإطلاق، حيث تكون نسبة الماء التي يتم إضافتها وتجهيزها أثناء التحضير هي بسيطة للغاية إذا ما تم مقارنتها بأنواع القهوة الأخرى، ويمتاز هذا النوع بنكهة خفيفة من حيث الحموضة، وتتم عملية تحضير هذا النوع من خلال ماكينة الإسبرسو لكن الشيء المختلف هنا هو الوقت الذي يتم فيه تجهيز الريستريتو، ويعد كوب الريستريتو جاهزاً في حالة الحصول على 15 ملل من القهوة في فترة لا تتعدى نحو 20 إلى 25 ثانية فقط.

أماكن زراعة البن

حول العالم توجد العديد من الدول التي تحتل مرتبة متقدمة بين أكثر المدن المنتجة للبن، والذي يعد مصدر دخل جيد للدولة ولاقتصادها، ومن بين الدول الرائدة في هذا المجال هي البرازيل التي تحتل المرتبة الأولى عالميًا فيما يتعلق بكونها أكبر منتج للبن على مستوى العالم خلال الفترة الحالية، يليها في هذا المجال كل من فيتناوم وأندونيسيا وكولومبيا على الترتيب حيث يحتلون المرتبة الثانية والثالثة والرابعة بين الدول الأكثر إنتاجًا للبن على مستوى القارات، وتعبر دول أمربكا الجنوبية من أكثر الدول حول العالم من حيث إنتاج البن، بينما تحتل كل من إثيوبيا والبيرو والهند الترتيبات التالية حيث تقوم كل من هذه الدولة بتصدير كميات جيدة من البن إلى المناطق المختلفة التي تقوم باستهلاك كميات كبيرة وفي نفس الوقت لا تنتج البن، ويعد تصدير هذا المنتج أحد مصادر جذب العملة الصعبة لاقتصاديات الدول المصدرة وبالتالي المساهمة في إجمالي الناتج القومي للدولة.

أنواع عديدة ومتنوعة من القهوة باتت اليوم في متناول الجميع على مستوى العالم، تلبية لرغبات شرائح عريضة من المواطنين الذين تحول احتساء القهوة لديهم إلى إدمان لها، ولعل زيادة انتشار أنواع القهوة المختلفة ساهم بشكل فعال في تحولها إلى واحدة من أكثر السلع مبيعًا وتداولًا على مستوى العالم مثلها مثل النفط.

محمود الشرقاوي

محرر صحفي، عضو نقابة الصحفيين، متخصص في الشأن الإقتصادي والسياسي ومحرر قضائي لعدد من المواقع الإخبارية.

أضف تعليق

عشرة − 9 =