تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تفرق بين أنواع القرح المختلفة التي تصيب جسم الإنسان؟

كيف تفرق بين أنواع القرح المختلفة التي تصيب جسم الإنسان؟

تعرف القرحة بأنها تآكل في سطح ما إما مغطي أو مبطن لجزء من أجزاء الجسم على أن ينكشف الجزء المختفي أسفلها، و أنواع القرح كثيرة ومختلفة فما هي؟

أنواع القرح

على سبيل المعتقد الخاطئ يظن بعض الأشخاص بأن أنواع القرح تقتصر على الجلد فقط وذلك لكونه العضو المسئول عن تغطية كافة أجزاء الجسم وبالتالي فإن حدوث أي تهتك أو جروح كبيرة به ينتج عنه تباعاً انكشاف هذا الجزء وبالتالي تحدث القرح. ولكن أي جزء في أجزاء الجسم سواء الداخلية أو الخارجية معرض للإصابة بالعديد من أنواع القرح فكما يغطي الجسم من الخارج الجلد كذلك يبطن كافة الأعضاء من الداخل مجموعة من الأغشية المخاطية التي تكون عرضة هي الأخرى لحدوث القرح.

أنواع القرحة المعدية

لفظ القرحة المعدية ليس باللفظ نادر الشيوع لدى العامة من الناس حيث أن نسب إصابة الأشخاص بالقرح المعدية مرتفعة نسبياً وتكاد تكون من أعلى معدلات القرح حدوثاً وذلك لأن جدار المعدة من الداخل عرضة بشكل دائم لأنواع مختلفة من الأطعمة والتي قد يعتبر الكثير منها خطراً على الغشاء المبطن للمعدة، كما أن المعدة كي تقوم بوظيفتها الهاضمة المعتادة يتحتم عليها أن تفرز حمض الهيدروكلوريك الذي يجعل من الوسط داخل التجويف المعدي حامضياً مما يزيد من احتمالات حدوث أنواع القرح المعدية المختلفة.

ولقرحة المعدة مهما كان نوعها مجموعة معينة من الأعراض يكاد يكون أكثرها شيوعاً وأبرزها أهمية هو الشعور بألم الاحتراق في مدخل المعدة وهو ما ينتج عن زيادة نسبة الحمض داخلها وبداية تآكل جدار المعدة من الداخل بما ينذر باتساع القرحة أكثر وأكثر، وللأسف الشديد قد يتجاهل البعض تلك الأعراض خاصة وإن كانت طفيفة الشدة حتى يفاجأ بزيادتها ووصولها إلى مضاعفات خطيرة قد تصل إلى حد النزيف المستمر داخل الجسم بما يستلزم تدخلاً جراحياً عاجلاً، وتنقسم أنواع القرح المعدية إلى 3 أقسام تبعاً إلى مكان حدوثها وهي:

  • القرح الموجودة في المريء
  • القرح الموجودة في المعدة ذاتها
  • القرح الموجودة في الإثني عشر (بداية الأمعاء الدقيقة من اتجاه المعدة)

ورغم أن هنالك نوعين من السابق ذكره لا تحدث داخل جسم المعدة إلا أنها تدخل في التصنيف ضمن القرح المعدية وذلك لأن سبب حدوثها في المقام الأول هو حمض الهيروكلوريك المفرز داخل المعدة والذي يقوم نتيجة خلل ما في صمامات المعدة بالتسرب خارجها والتأثير على أنسجة أخرى غير مهيئة للتعامل مع تلك الشدة من الحامضية؛ فإن كان الخلل في الصمام العلوي للمعدة والذي يدعى بالصمام القلبي يصعد الحمض حينها إلى المريء لتحث قرحة المريء أما إن كان الخلل في الصمام السفلي للمعدة الذي يطلق عليه صمام البواب فإن القرحة تحدث في منطقة الإثني عشر من الأمعاء.

وبجانب الحمض الموجود في المعدة هنالك أسباب أخرى تؤدي إلى حدوث القرح وهي:

  • التدخين خاصة التدخين بشراهة
  • شرب المشروبات الكحولية وإدمانها
  • الأطعمة الحارة
  • الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • المواد التي تكثر بها نسبة السكر وخاصة الشوكولاتة

أما علاج القرحة المعدية فيتم في المقام الأول باستخدام الأدوية التي تقوم بالتخفيف من حدة الحمض المفرز داخل المعدة وفي نفس الوقت تزيد من قوة انقباض العضلات كي تحكم إغلاق صمامات المعدة، لكن علاج أنواع القرح المعدية المختلفة لن يكتمل إلا بتجنب كافة العوامل التي أدت في البداية إلى حدوثها.

أنواع القرح الجلدية

كما وضحنا من قبل فإن الكثير من الأشخاص لديهم مفهوم خاطئ وهو أن أنواع القرح تنحصر جميعها على مستوى الجلد فقط لكونه العضو الظاهر من الجسم، ورغم أن معظم أنواع القرح تحدث بالفعل على مستوى الجلد إلا أن هذا لا ينفي إطلاقاً حدوثها في أعضاء ومناطق أخرى داخلية بالجسم.

وعلى عكس القرح المعدية فإن أنواع القرح الجلدية أكثر تنوعاً وتشعباً نظراً لتواجد أنواع مختلفة من الأنسجة بداخلها حيث تشمل تلك الأنواع:

  • القرح الوريدية: والتي تحدث نتيجة توقف مرور الدم عبر الوريد في البداية ومن ثم ركوده ثم يتطور الأمر بسبب غياب التدخل الطبي ليصل إلى حدوث القرحة نتيجة شعور المريض برغبة مستمرة في حك جلده حتى يتخلص من الألم.
  • القرح الشريانية: لنفس السبب السابق يتوقف الدم في الشريان فينتج عنه حدوث قرح تعرف بالقرح القفرية (اسم مستخلص من معنى كلمة توقف الإمداد الدموي عن النسيج وموت خلاياه) وهو ما يسهل اكتشافه عبر البحث عن النبض في مختلف الأماكن فإن كان متواجداً فهذا ينفي حدوث هذا النوع من القرح. أما القرح الوريدية فتشخص في البداية باستخدام أشعة الدوبلر.
  • القرح العصبية والتي تحدث في المقام الأول لدى مرضى السكري كإحدى مضاعفات هذا المرض وتتميز بحوثها في مناطق معينة هي مناطق التي يكثر فيها الضغط على الأنسجة كأشهر مثال وهو الكعب.
  • قرح الرضوض والجروح: عند حدوث جروح أو رضوض في الجسم وإهمال علاجها قد يتطور الأمر إلى حدوث قرحة في هذا المكان.
  • القرح السرطانية: هي نوع خاص من القرح يحدث لدى مرضى سرطان الجلد وبالتحديد سرطان طبقة الخلايا القاعدية من الجلد وقد تحدث في أي مكان في الجلد إلا أن أكثر المناطق التي قد تحدث فيها هي منطقة الوجه ما بين العين والفم والأذن وغالباُ ما تحدث على جانب واحد فقط من الوجه كما تتميز بثباتها أي إنه عند محاولة الطبيب في أثناء الفحص تحريك القرحة لا تستجيب على الإطلاق على عكس الأنواع الأخرى والتي قد تكون قابلة للحركة.

علاج التقرحات الجلدية لكبار السن

بالنظر في أنواع القرح الجلدية السابق ذكرها فإن القرح التي تحدث لدى كبار السن غالباً ما تكون من نوع القرح الوريدية أو الشريانية أو القرح العصبية ولكن لا يوجد ما ينفي حدوثها ضمن أي نوع من الأنواع الأخرى، وعلاج تلك القرح يكون في المقام الأول من خلال التوصل إلى السبب الكامن وراء حدوثها وعلاجه بشكل نهائي أو وقائي مع اللجوء إلى عدة إجراءات للحد من حدوث نزيف أو عدوى بتلك القرح حتى تلتئم بشكل كامل.

علاج تقرحات الجلد بين الفخذين

هناك نوع خاص من أنواع القرح يحدث غالباً لدى المراهقين أو البالغين نسبياً ولكن لا يشيع حدوثه لدى كبار السن وهي القرح الجلدية بين الفخذين والتي غالباً ما تنتج عن وجود سمنة إلى حد ما تجعل درجة الاحتكاك بين الفخذين خاصة في المنطقة العلوية منها عالية نسبياً ومع السن الصغير للشخص والذي يعني حركة مستمرة طوال الوقت وملابس ضيقة تزيد فرصة حدوث تلك القرح بشكل كبير ولذا فيكون علاجها باستخدام مواد طبية زيتية تقلل من حدة الاحتكاك ومرطبات للجلد مع التأكيد على عدم السير لمسافات طويلة وتجنب ارتداء الملابس الضيقة.

علاج تقرحات الفراش

لمن ينامون لفترات طويلة على نفس الجانب من الجسم وهم في معظم الأحوال يكونون من المرضى الذين يصعب عليهم الحركة أو التقلب على الفراش تنتشر بينهم ما يعرف بتقرحات الفراش والتي يكون علاجها بتغيير الوضعية في النوم كل عدة ساعات بشكل دوري وفي نفس الوقت استخدام مضادات حيوية بشكل موضعي على القرح لمنع التقاطها للعدوى.

هشام بكر

طالب مصري مهتم بالشعر والتاريخ والأدب.

أضف تعليق

اثنان + 20 =