تسعة
الرئيسية » العلاقات » حب ورومانسية » كيف تقضي أمسية شتوية دافئة مع حبيبتك تنسيها برد الشتاء؟

كيف تقضي أمسية شتوية دافئة مع حبيبتك تنسيها برد الشتاء؟

قضاء أمسية شتوية رومانسية أمر صعب خصوصًا في ليالي الشتاء والصقيع ورغبة كل شخص في البقاء تحت الأغطية الثقيلة، رغم أن الشتاء هو الأولى بإقامة السهرات الرومانسية والتعبير عن المشاعر الجياشة من أجل الدفء الذي يفرزه الحب ويستطيع أن يقاوم برد الشتاء.

أمسية شتوية

قضاء أمسية شتوية في فصل الفصل الشتاء يستلزم منا جسارة وشجاعة كبيرة لما يمكن أن يسببه البرد في الأجساد، لكن الرومانسية لا تحلو إلا في الشتاء لذلك عليك أن تقوم بقضاء سهرة رومانسية رائعة مع حبيبتك تستحضرا فيها الدفء وتقاوما برد الشتاء، وفي الغالب من الممكن أن تكون هذه السهرة منزلية وتقضي فيها أسعد اللحظات بأفضل من كل السهرات الخارجية، ولذلك سنتحدث عن كيف تقضي أمسية شتوية دافئة مع حبيبتك في برد الشتاء حتى تقاومان الصقيع معا.

إعداد خيمة بالبطانيات

من أجل إضفاء أجواء رومانسية وقضاء أمسية شتوية دافئة يمكن إعداد خيمة بالبطانيات حتى تشعران بالدفء بحيث تجلسان داخل هذه الخيمة في الصالة فتقيكما الصقيع وأيضًا لأن المساحات الضيقة تعطي إحساسا بالدفء إلى حد كبير وتعمل على الحد من برد الشتاء، لذلك إعداد خيمة بالبطانيات يمكن أن يعمل على إعطاء السهرة بعدا آخر، وإعداد الخيمة يمكن أن يكون باستعمال قوائم حديدية أو حتى تثبيتها في أعمدة الستائر.

استخدام مدفأة

لا يمكن بالطبع قضاء أمسية شتوية كلاسيكية باستخدام المدفأة حيث الصورة النمطية للشتاء في الأفلام، الكرسي الهزاز والنار المشتعلة في المدفأة في جانب الغرفة حيث يمكنك أن تشعر بالدفء في المشهد وأنت تشاهد حتى إن كانت الأمطار تهطل بالخارج، ولكن لصعوبة هذا يمكنك استعمال المدفأة الكهربائية العادية والتي ستعمل على تغيير جو الحجرة، من الممكن بعد تدفئة الجو، أن تشغلا موسيقى هادئة وترقصان عليها، سيكون هذا رائعا جدا.

شواء الكستناء

أمسية شتوية شواء الكستناء

الكستناء أو أبو فروة من أشهر مكسرات الشتاء، يتم استعماله بغزارة في أوربا ويمكن أكله نيئا أو مسلوقا أو مشويا ويدخل أيضًا في الحلويات والمخبوزات ويشتهر في فرنسا بأنه يدخل في صناعة المارون جلاسيه، لكن شواء الكستناء هذا من أهم طقوس الأمسيات الشتوية خصوصًا في الغرب، متوفر في بلادنا ويطلق عليه أيضًا “القسطل” له مذاق حلو ولذيذ، وسيجعل الأمسية من أدفأ ما يمكن.

إضاءة خافتة من أجل أمسية شتوية رومانسية

الإضاءة الخافتة هي أنسب أجواء يمكن أن توفرها ليست مع أمسية شتوية فحسب ولكن مع كل الأمسيات الرومانسية في كل الأوقات، غير أن الأمسيات الصيفية الرومانسية لا تكون بنفس القدر من الرومانسية في المنزل، فهي تحب الخروج من المنزل والجلوس في الهواء الطلق ولكن الأفضل في الأمسيات الشتوية الإضاءة الخافتة ويمكن الاعتماد على أضواء الزينة، تناسب هذه الأجواء أيضًا ليلة رأس السنة أو الكريسماس حيث تصنع أجواء رائعة ورومانسية وتعمل على إذابة برد الشتاء وإحلال دفء الحب.

إعداد الشراب الساخن

لو سئلت عن أفضل مشروب يمكن أن يشرب في ليلة كهذه سيكون الكاكاو الساخن باللبن، الكاكاو الساخن باللبن هو مشروب الشتاء بامتياز، وفي أمسية شتوية رومانسية سيضفي أجواء بعيدة من الشاعرية على المحبين، لذلك قد بإعداد كوبين كبيرين من الكاكاو الساخن باللبن واحرصا على شربه وهو ساخن حتى يحتفظ بطعمه وبمذاقه الرائع، يمكن استبدال الكاكاو بشراب الشوكولاتة الساخن أيضًا، كلاهما ينتميا إلى فصيلة واحدة وكل فئات الفصيلة تؤدي نفس الغرض تقريبا.

الفيلم الرومانسي

إن كنتما من هواة مشاهدة الأفلام فإن الفيلم الرومانسي مع الكستناء المشوي والإضاءة الخافتة وشراب الكاكاو الساخن والخيمة ستكون أفضل خيار ويمكنكما مشاهدته عبر الحاسوب المحمول أو من خلال التلفزيون إن كان يمكن تشغيله بالإنترنت المنزلي، ونرشح لك أحد الأفلام الرومانسية الرائعة مثل “العهد” و”المفكرة” و”الخطأ في أقدارنا” ولكنني أفضل الكارتون مثل Up، الذي أحرص على مشاهدته كل شتاء حتى إن كنت وحيدا، هو فيلم يناسب الشتاء جدا.

إعداد أمسية شتوية في الشتاء لا يحتاج سوى لأشياء بسيطة تعمل على إضفاء الرومانسية والشاعرية على الأشياء وتقوم بدور العناصر جيدة التوصيل لمشاعر الدفء والحنان.

محمد رشوان

أضف تعليق

إحدى عشر − 4 =