أفلام أحمد السقا

تُعتبر أفلام أحمد السقا أهم مجموعة أفلام حركة متواجدة في الوقت الحالي، إذ أن هذا الرجل بات لا يُشارك في فيلم إلا ويكون ذلك الفيلم مُتضمنًا لواحدة من المشاهد المُنتمية إلى هذه النوعية حتى ولو كان الفيلم يأخذ طريق آخر مثل الكوميديا، والغريب هنا أن بداية السقا في الأساس كانت من خلال أفلام الكوميديا، لكنه غير بشكل مفاجئ بوصلة الأعمال التي يُشارك بها وبات معروفًا بالحركة والمشاهد القتالية، وربما الدليل الأكبر على ذلك فيلم الجزيرة الصادر في عام 2007 والذي يُعتبر أهم وأفضل الأفلام التي خرجت في هذا المجال، أضف إلى ذلك فيلم إبراهيم الأبيض الذي أعلى سقف التوقعات إلى مستوى مرتفع للغاية فيما يتعلق بنوعية الحركة، على العموم، في السطور القليلة المُقبلة سوف نتعرف سويًا على أحمد السقا وكيفية نجاحه في تحقيق هذا القدر من التميز في أفلامه بالإضافة إلى تناول بعض النماذج من هذه الأعمال، فدعونا نبدأ سريعًا.

أحمد السقا والسينما

أفلام أحمد السقا أحمد السقا والسينما

بداية أحمد السقا الحقيقية وظهوره للجمهور والتقدم له كنجم قادم كانت من خلال التلفزيون والمسرح، حيث أنه عمل ببعض المسرحيات مع الأدوار الثانوية في مجموعة من الأفلام، ثم بعد ذلك جاء الظهور الكبير والكاسح من خلال فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية الذي كان سببًا في ظهور العديد من النجوم وفاتحة خير على الكثيرين، على العموم، انطلق السقا في السينما بأفلام مثل شورت وفانلة وكاب وأفريكانو ومافيا وحرب إيطاليا والجزيرة وإبراهيم الأبيض، والكثير الكثير من الأفلام التي لا تستحق بالتأكيد مجرد ذكر باهت، وإنما يجب ذكر أهمها بشيء من التفصيل حتى يتسنى لنا معرفة إلى أي مدى وصل هذا الرجل خلال طريقه في عالم السينما الكبير.

أهم أفلام أحمد السقا

أفلام أحمد السقا أهم أفلام أحمد السقا

في الحقيقة لا يُمكن الحديث عن أحمد السقا دون أن يكون هناك مُتسع لتناول أبرز أفلامه، فالرجل لم يلقى كل هذا القدر من النجاح إلا وهو يمتلك الكثير من الأفلام المميزة التي صدرت على امتداد سنوات نشاطه في عالم السينما، والواقع أنه ثمة الكثير من الأفلام التي نحتاج إلى الكثير من السطور للتحدث عنها، لكن ربما أبرزها وأكثرها انتشارًا فيلم الجزيرة.

الجزيرة 2007

من أنجح الأفلام التي شارك بها أحمد السقا فيلم الجزيرة الذي صدر في عام 2007 وكان من بطولة السقا بالإضافة إلى محمود ياسين وباسم سمرة وخالد الصاوي والكثير من النجوم الآخرين، هذا طبعًا بخلاف إخراج الرائع شريف عرفة وكتابة أبناء دياب الثلاثة، والفيلم كما نعرف جميعًا كان يتحدث عن قصة منصور الحفني الذي يعمل كتاجر مخدرات وسلاح بعد وفاة والده، إلا أن ذلك العالم يجعله يعيش الكثير من الصراعات ويخوض الكثير من الحروب، فهل سينجح في النهاية أم أن نهايته سوف تكون مثل نهاية البطل الحقيقي للقصة؟ هذا بالضبط ما يُجيب عليه الفيلم الذي يُعتبر أفضل فيلم حركة خلال السنوات العشر الأولى من الألفية الثالثة.

مافيا 2002 من أشهر أفلام أحمد السقا

عندما كان أحمد السقا يتحسس طريقه نحو الأضواء والشهرة والمجد جاءته هدية من السماء متمثلة في فيلم مافيا الذي عُرض في عام 2002 وكان من بطولة فريق عمل أصبح منتشرًا لاحقًا، وهو النجم مصطفى شعبان والنجمة منى ذكي بالإضافة إلى أحمد رزق، هؤلاء كانوا يُمثلون فريق البطولة المساعد لأحمد السقا، أما التأليف فكان من نصيب مدحت العدل والإخراج من نصيب شريف عرفة، بمعنى أدق، كانت تركيبة نجاح بامتياز، وبالفعل حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر وظل متربعًا على القمة لفترة طويلة، أما القصة فكانت تدور حول مجرم سابق يتم زرعه في عصابة لجلب المعلومات الخطيرة ويكون مستعدًا لاحقًا للتضحية بحياته، فما الذي سيحدث له في النهاية؟

المصلحة 2012

في مرحلة من المراحل بدأت فكرة أفلام البطولة المُشتركة في الظهور والانتشار، لكن بعض النجوم كانوا يرفضون مشاركة نجوم آخرين ويُفضلون فقط القيام ببطولة أفلامهم بمفردهم ظنًا منهم أن المشاركة ستقود إلى انتقاص حقوقهم أو مكانتهم، لكن هذا الأمر ثبت أنه ليس صحيحًا بالمرة، وربما كان السقا من أوائل الأشخاص الذين وافقوا على ذلك الوضع في ظل رفض الأغلبية له، وقد ظهر ذلك من خلال فيلم المصلحة الذي صدر في عام 2012 وكان من بطولة أحمد عز وأحمد السقا، أما قصة الفيلم فهي تدور حول رجل عصابات يتم ملاحقته من قِبل ضابط لتبدأ لعبة القط والفأر في الظهور، فمن سينجح في النهاية يا تُرى؟ هذا هو السؤال الذي يُجيب عليه الفيلم الذي يُشبه كثيرًا المباراة التمثيلية بين طرفي الفيلم.

ابن القنصل 2010

ربما يُصنف البعض هذا الفيلم ضمن أفلام أحمد السقا الكوميدية التي لا تتناسب مع طبيعته التي تعود عليها الجميع كبطل أكشن من الطراز الفريد، لكن في الحقيقة هذا الأمر لا يبدو صحيحًا ومنطقيًا بعد مشاهدتك للفيلم ورؤيتك للأداء الكبير والهام الذي يُقدمه أبطال العمل وأسهم في النهاية بخروج الفيلم على نحو جيد للغاية، الفيلم من بطولة السقا بالإضافة إلى خالد صالح وغادة عادل، وقد تولى مسئولية التأليف أيمن بهجت قمر بينما عملية الإخراج كانت من نصيب المايسترو الفني الكبير عمرو عرفة، وهو الذي أخرج أهم وأفضل أفلام الكوميديا الممتزجة بالحركة في الآونة الأخيرة، أما فيما يتعلق بالقصة فهي تدور حول المزور الكبير الذي يخرج من السجن ليجد ابنه الذي لا يعرفه ولم يسمع عنه من قبل وهو يُحاول التقرب منه باسم الأبوة، ثم نكتشف في النهاية أن الأمر بأكمله ينطلي على خدعة، تلك الخدعة ستجعلك تنتفض وتُصفق في مكانا اندهاشًا.

إبراهيم الأبيض 2009

أيضًا ضمن أهم أفلام أحمد السقا وأكثرها انتشارًا فيلم إبراهيم الأبيض الصادر في عام 2009 وكان من بطولة السقا بالإضافة إلى النجم الكبير محمود عبد العزيز والنجم عمرو واكد والنجمة هند صبري، وقد تولى مسئولية الإخراج في هذا الفيلم مروان حامد بينما كانت عملية التأليف من نصيب عباس أبو الحسن في واحدة من تجاربه النادرة في التأليف السينمائي، لكن على الرغم من ذلك حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في السينمات وظل مُتربعًا على عرش السينما، بخلاف طبعًا كونه قد دخل أرضية جديدة في عالم الحركة، وفيما يتعلق بالقصة فهي كانت تدور في عالم اللصوص والمُجرمين في الحارات الشعبية مع تناول أفكار مثل الصداقة والحب والخيانة والوفاء والتضحية، الفيلم ممتع فعلًا ويستحق المشاهدة.

هروب اضطراري 2017 من أفلام أحمد السقا

بعد غياب نسبي عن السينما، أو عن النجاح في شباك التذاكر تحديدًا، جاء فيلم هروب اضطراري عام 2017 ليضع السقا في المقدمة مرة أخرى، هذه المرة جاء الفيلم من بطولة كوكبة كبيرة من النجوم على رأسهم أحمد السقا رفقة أمير كرارة وغادة عادل ومصطفى خاطر وفتحي عبد الوهاب، والكثير من ضيوف الشرف المميزين، أما الإخراج فكان من مسئولية أحمد خالد موسى والتأليف للمؤلف الشاب محمد سيد بشير، في النهاية الفيلم حقق نجاحًا كبيرًا وخصوصًا في شباك التذاكر الذي اكتسحه تمامًا في الموسم الذي صدر به الفيلم، أما فيما يتعلق بالقصة فهي تدور حول أربعة أشخاص يجدون أنفسهم متهمين في جريمة لم يقوموا به، ثم بعد ذلك تنطلق الأحداث في محاولة لإثبات هؤلاء براءتهم، فهل سينجحون في ذلك؟

كيفية مشاهدة أفلام أحمد السقا

حتى يُمكن مشاهدة أفلام نجم كبير مثل أحمد السقا فأنت في حاجة ماسة إلى القيام بعملية التدرج في هذه المشاهدة، ولا نقول هنا أننا نتحدث عن شرط من الشروط لكن الأمر له علاقة أكثر بالوضع الأفضل والأكثر تكاملًا، إذ أنك مُطالب بمشاهدة أفلام السقا بالترتيب الصحيح لها، وهو ترتيب صدورها طبعًا، حيث يُمكنك خلال ذلك مُلاحظة التطور وتغير تقنيات مشاهد الحركة وتغير مشاهدة البنية الجسدية له، أيضًا ضمن مراحل عملية المشاهدة أن تُشاهد كل الأفلام الجديدة لهذا النجم في السينما لأنها ستكون غالبًا محتوية على أجواء خاصة بسبب طبيعتها وشكلها وتعامل الجمهور معها، وكنصيحة أخيرة في فكرة المشاهدة هذه عليك عزيزي القارئ أن تُشاهد أفلام أحمد السقا بين عامي 2005 و 2010، فقد أصدر الرجل خلال هذه الفترة مجموعة مميزة للغاية من الأفلام وتُعتبر الأفضل في مسيرته والأكثر نجاحًا، وبمناسبة ذلك، ما هي أسباب نجاح السقا؟

أسباب نجاح أحمد السقا

أفلام أحمد السقا أسباب نجاح أحمد السقا

في الواقع كل الأفلام السابق ذكرها تركت أثر كبير ونجحت لأنها من بطولة أحمد السقا في المقام الأول، وهذا الرجل تمكن من إنجاح هذه الأفلام لأنه ببساطة يمتلك بعض أسباب النجاح الخاصة به، والتي تجعله الآن في مكانة مُختلفة تمامًا عن الكثير من أبناء جيله، تجعله رقم واحد بمجال السينما على الأقل، وأهم هذه الأسباب اختيار مجال محدد والتميز به.

اختيار مجال مُحدد والتميز به

على الرغم من الفيلم الذي فيه أحمد السقا لأول مرة وأدى دور كبير كان فيلمًا كوميديًا بامتياز إلا أنه بعد ذلك بدا جليًا أن ذلك الرجل قد اختار المجال الذي يُمكنه التميز فيه وتحقيق الكثير من الطفرات والنجاحات من خلاله، وهو مجال الحركة بكل تأكيد، حيث أن جميع أفلامه التالية كانت على ذلك النمط، والفكرة هنا ليست في اختيار السقا لهذا المجال، فالكثير من الممثلين يعتقدون أن مجال الحركة هو المجال الأكثر جذبًا للجمهور وبالتالي يذهبون إليه، لكن هنا السقا لم يكتفي بالمجال المميز وإنما جاء تميزه الزائد عن حده ليكتب سلسلة كاملة من التميز، فقد شارك الرجل في مجموعة كبيرة من الأفلام جاءت نسبة تسعين بالمئة منها في صدارة شباك التذاكر على مدار العقدين الماضيين.

الاعتماد على مقومات أكثر تكاملًا للممثل

عندما تكون نجمًا سينمائيًا فإن الجميع سوف ينظر إليك باحثًا عن المقومات التي تمتلكها والتي يُمكن أن تكون سببًا في تميزك واختلافك عن الآخرين، وربما تكون القدرات التجسيدية والتمثيلية هي أكثر ما ينظر إليه الناس بشغف، لكن الحقيقة أن أحمد السقا لم يكتفي فقط بهذا الجزء من القدرات، وإنما أيضًا أعمل التركيز في عوامل أخرى غاية الأهمية وعلى رأسها البنية الجسدية، إذ أنه لا يُمكنك النظر إلى السقا كبطل سينمائي فقط وإنما بطل في الحقيقة كذلك لأنه وببساطة يمتلك جسد رياضي يجعله يؤدي حركات ومشاهد القتال بنفسه في أفلام أحمد السقا دون الاستعانة ببديل، ومن هنا ينبع تميزه وتفرده.

الحفاظ على النجاح فترة طويلة

لا شك أن النجاح أمر صعب للغاية وخصوصًا في ذلك الوسط الفني الذي بات يعج بالكثير من النجوم المتميزين والكثير من الباحثين عن الفرص، لكن هل تعرفون ما هو الشيء الذي يُمكن اعتباره أصعب من النجاح بكثير؟ إنه ببساطة الحفاظ على ذلك النجاح لفترة طويلة، فبعض النجوم يظهرون ويختفون مثلما تفعل النجوم الحقيقية، لكن السقا لا يزال متربعًا على عرش شباك التذاكر منذ عقدين وأي فيلم جديد يُطرح له يكون بالتأكيد دلالة على أن شباك التذاكر يستعد لرقم الجديد، وبالمناسبة، على الرغم من ظهور الكثير من النجوم رفقة أحمد السقا وتوهجهم سويًا إلا أن مُعظمهم فقد بريقه بسرعة وأصبح من الماضي، لذلك السقا له مكانة خاصة.

حب الأجيال القادمة ومساعدتهم

من الأشياء الهامة للغاية التي تُميز أحمد السقا بلا أدنى شك أنه لم يتوقف عن مساعدة الأجيال القادمة على الرغم من أن ظروف النجومية والتنافس في السوق حاليًا قد لا يسمحان بذلك، لكنه لا يزال كما هو يُقدم المساعدة للجميع ولا يُمانع من الظهور كضيف شرف في العديد من المسلسلات والأفلام لمشاهد قد تصل إلى ثوانٍ معدودة، وكل ذلك رغبةً منه في إنعاش مسيرة رفاقه وجعلهم يصلون إلى ما وصل هو إليه، وهذا هو الجزء النادر الذي نتحدث عنه، على العموم، لا يزال السقا مستمرًا في ذلك حتى الآن وعلى العكس تمامًا يُعتبر جزء من تميزه وتفوقه.

مجاملة الأصدقاء من النجوم

بعيدًا عن فكرة مساعدة الأجيال القادمة التي تحدثنا عنها فإن السقا كذلك يقوم بشيء في غاية الأهمية ويُسهم في نجاح أفلام أحمد السقا بشكل كبير وقبل ذلك يجعله في الأساس محبوبًا بين الأصدقاء في الوسط الفني، ذلك الشيء ببساطة يتمثل في مساعدة السقا لأصدقائه بشكل مباشر والموافقة على ظهوره كضيف شرف في الأعمال الخاصة بهم حتى ولو كان ذلك الأمر سيحدث في صورة مشهد واحد، المهم بالنسبة للسقا إثبات حضوره وإبداء حبه لأصدقائه، وقد حدث ذلك الأمر أكثر من مرة أهمها الظهور في مسلسل رحيم الموسم الماضي مع النجم ياسر جلال وأيضًا الظهور في ضيف شرف بفيلم حرب كرموز لأمير كرارة وغيرها الكثير من المواقف التي كان السقا حاضرًا به ومستعدًا للمساعدة بأي شكل.

أفلام أحمد السقا والتلفزيون

أفلام أحمد السقا أحمد السقا والتلفزيون

لم يكتفي أحمد السقا بالنجاح في السينما وتحقيق أفلامه أكبر الإيرادات وذهاب الجمهور لها بشكل مباشر، لكنه أيضًا اتجه إلى التلفزيون وأحرز العديد من التقدمات والنجاحات عن طريق القيام ببطولة الكثير من المسلسلات التلفزيونية، ولكي نكون صرحاء فإن نجاح السقا في التلفزيون كان نجاحًا جيدًا لكنه ليس ذلك النجاح الذي يُمكن مقارنته مع النجاح في السينما، فقد كان الأمر أشبه بالتواجد على الساحة لكن دون أن يكون ذلك التواجد كاسحًا، حيث أن الكثير من المنافسين تفوقوا عليه فيما يتعلق بالمنافسة التلفزيونية، على العموم، من أهم المسلسلات التي شارك بها السقا مسلسل خطوط حمراء ومسلسل ذهاب وعودة ومسلسل الحصان الأسود وأخيرًا مسلسل ولد الغلابة، فقد حققت تلك المسلسلات نجاحًا معقولًا جعل السقا نجمًا تلفزيونيًا مقبولًا ومطلوبًا.

ختامًا عزيزي القارئ، أفلام أحمد السقا وأعماله التي صدرت بشكل عام منذ ظهور وحتى وقتنا الحالي أفضل دليل على أن السعي والإصرار والمحاولة يُمكنهم أن يصنعوا نجمًا حقيقيًا يعتلي القمة بكل سهولة، فقد بدأ السقا في أدوار هامشية كان من الممكن أن يستمر فيها للأبد مثلما هو الحال مع الكثيرين الذين حُبسوا في دور الرجل الثاني.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر + 12 =