أعمال نبيل فاروق

قبل أن نقوم بالحديث عن أعمال نبيل فاروق يتوجب علينا أن نتعرف على هذه الشخصية الأدبية الرائعة والعريقة، فقد ولد الدكتور نبيل فاروق باليوم التاسع من شهر فبراير عام 1956 وذلك في مدينة طنطا بمصر، تدرج في الدراسة حتى حصل على شهادة البكالوريوس في الطب وبجانب دراسته العلمية فقد كان لديه شغف كبير بالقراءة الأدبية منذ صغره، حيث أنه كان يقرأ الكثير من الكتب ولا يمل من ذلك مما دفعه للكتابة ودخول هذا المجال، وبالفعل ألف قصة واسماها النبوءة وقد أخذ عليها جائزة قيمة حتى أنه جعلها أولى قصص سلسلة كوكتيل 2000 الشهيرة له، ويعد العام الرابع والثمانين من القرن العشرين هو عام التحول الجذري في مسيرته الأدبية حيث شارك في مسابقة كبيرة تابعة للمؤسسة العربية الحديثة عن قصة تسمى أشعة الموت، وقد حصدت هذه القصة جائزة في المسابقة ونشرت بالعام التالي لتكون الانطلاقة والدفعة الكبيرة للدكتور نبيل فاروق، وتتوالى الأعوام ويستمر نبيل فاروق في نشر الكثير من السلاسل والقصص والروايات حتى يومنا هذا، فهيا بنا نتعرف على أشهرها.

أشهر أعمال نبيل فاروق

أعمال نبيل فاروق أشهر أعمال نبيل فاروق

قام الكاتب الكبير بتأليف العديد من الأعمال الأدبية منذ العام الرابع والثمانين من القرن العشرين وحتى هذا اليوم، ومن أشهر هذه الأعمال رواية أرزاق التي صدرت في بداية القرن الواحد والعشرين وهي من إصدار دار الطباعة والنشر الكبيرة المسماة بالمؤسسة الحديثة، وتعد هذه الرواية من الأدب الاجتماعي الممتع الذي في الغالب يحظى على إعجاب الجميع، وخاصة إن كان من كاتب ومؤلف كبير مثل الدكتور نبيل فاروق، فهو وإن كان دكتور جراحي متقن لمهنته إلا أنه في نفس ذات الوقت دكتور أدبي دائمًا ما تكون أعماله شفاءً للشغف الأدبي الموجود في أنفس الناس.

عامة تتكون هذه الرواية من أربعة أجزاء بطلها هو الضابط حسين البنهاوي، ويبدأ جزئها الأول بالحديث عن مصر في العصر الملكي، ثم في وقت ثورة ثلاثة وعشرين يوليو، وبعدها مصر في العهد الجمهوري وما ترتب عليها من أحداث، والأشخاص الذين تولوا مناصب عليا ومن سقطوا من هذه المناصب، والصراع الاجتماعي الكبير وما ترتب عليه من وجود طبقات جديدة، وكيفية استغلال النفوذ لتحقيق المطامع الشخصية، فهي رواية رائعة وجامعة للكثير من الأحداث لذلك نالت شهرة كبيرة في الأوساط.

رواية التميمة

من ضمن الروايات الأشهر في تاريخ الكاتب الدكتور نبيل فاروق هي رواية التميمة والتي صدرت في معرض الكتاب الذي أقيم في شهر يناير عام 2011، وتعتبر هذه الرواية من نوع الإثارة والتشويق حيث أن الكاتب يأخذنا في رحلة سريعة مع التميمة عبر العصور، وهي باختيار عبارة عن سر أو تعويذة موجودة منذ آلاف السنين ولكنها بدأت في الانهيار بهذا القرن، وأيضًا تقوم هذه التميمة بحفظ وحماية من تدخل فيه سواء بالقصد أو من قبيل الصدفة، ويغلب على هذه الرواية الطابع الخيالي أكثر من الدرامي الحقيقي، حيث أن الدكتور نبيل فاروق لم يهتم بالشخصيات وما ستفعله من أحداث درامية، وجعل جل تركيز على التميمة وما تفعله من أعمال خيالية ممتعة بالطبع ولكنها زائدة عن الحد المطلوب، ويذكر أن أبطال الرواية هم وليد ويارا اللذان سعوا إلى التقدم وإنهاء هذه التعويذة التي تسيطر على العالم على مر العصور السالفة.

قصة القناع 152

نشر الدكتور نبيل فاروق في عام 2000 سلسلة شهيرة من الأعمال الأدبية وهي سلسلة رجل المستحيل الأشهر بين أعمال نبيل فاروق والتي كانت فيها قصة القناع 152، وهذه القصة تتلخص في وجود ثمانية أشخاص هم أبطال العمل كله ولكنهم مقسمون إلى ثلاثة مجموعات، الأولى مكونة من ثلاثة أبطال هم أساس القصة ويسعون لتحرير البقية من أيدي المحتل، والمجموعة الثانية مكونة من أربعة أسرى موجودين في غابة صغيرة بدولة كولومبيا، والمجموعة الثالثة فيها بنت صينية جميلة هاربة من ظلم المحتل، وتقوم هذه الرواية بتجسيد جميع هؤلاء الأشخاص وطريقة بحثهم عن الحقائق، وذلك لن يتم إلا من خلال إزالة القناع الذي يربط كل هؤلاء ببعضهم، ولذلك تسمى القصة باسم القناع 152.

كتاب عزبة أبوهم

نأتي هنا للحديث عن كتاب عزبة أبوهم أحد أشهر الكتب الصادرة للدكتور نبيل فاروق والذي نشر في العام العاشر من القرن الواحد والعشرين، وسبب شهرة هذا الكتاب هو كونه يتحدث عن مصر من الجانب السياسي، حيث تناول الأحداث السياسية والحكم في مصر منذ عهد الرئيس جمال عبد الناصر مرورًا بالرئيس أنور السادات وأخيرًا الرئيس محمد حسني مبارك، فعمل عزبة أبوهم قد جسد لنا التسلط الديكتاتوري والقمعي للرئيس مبارك على المصريين، وانتقض وبشدة كل من يؤيد النظام الحالي وقتها وهو عهد الرئيس مبارك، وانتقض أيضًا كل من يعمل به ويرى أن العنف والشدة هما السلاح الناجح مع الشعب، وهذا أمر لم يقبله الكاتب نبيل فاروق ولا شعب المصري ولا العالم من الأساس، وبالرغم من كون هذا الكتاب صادر في عام 2010 إلا أنه تنبأ بسقوط حكم الرئيس حسني مبارك، وأن مقولة دوام الحال من المحال هي مقولة صادقة جدًا يجب الإيمان بها.

سلسلة فارس الأندلس

أعمال نبيل فاروق سلسلة فارس الأندلس

من ضمن أشهر أعمال نبيل فاروق الأدبية تأتي سلسلة فارس الأندلس وهي عبارة ع مجموعة من الروايات التاريخية التي تدور أحداثها في فترة حكم المسلمين لبلاد الأندلس، وللسلسلة خمسة أبطال أولهم فارس البطل الرئيسي للسلسلة، بعد ذلك لدينا الشيخ وزير الدولة الأندلسية ذو الخلق الحميدة، ومهاب ذو المهارة القتالية العالية وهو يعمل معلم سلاح، يأتي بعد ذلك شاب يسمى فهد وهو أسود اللون دوره مساعدة بطل السلسلة ومعاونه، ويتبقى فقط ملكة قشتالة إيزابيلا وزوجها فرناندو الخامس حاكم أرجون، فالسلسلة تدور أحداثها في الحقبة الأخيرة من حكم المسلمين للأندلس حيث أنها تروي ما قبل توحد إيزابيلا وزوجها فرناندو الخامس، ثم تسرد ما حدث بعد التوحد حتى سقوط الأندلس.

حيث توضح لا دور الفرسان الأندلسيين المسلمين الذين دافعوا عن الأندلس كثيرًا حتى لا تسقط في أيدي المسيحيين، فقد كان هناك استبسال كبير للغاية من قبل المسلمين وهذا أمر طبيعي جدًا بالنسبة لهم، حيث أنه من الصعب جدًا ترك المسلم للأرض التي فتحها ونشر الإسلام فيها، ومن الجدير بالذكر أن سلسلة فارس الأندلس مكونة من عشرة أعداد وهم نداء غرناطة، والأميرة الأسيرة، والفارس الأسود، وجاسوس قرطبة، وسر الأمير، ورأس السهم، والهاربة، والرمح المكسور، والطريق إلى قرطبة، والسيف الذهبي.

آخر أعمال الدكتور نبيل فاروق

نشر الكاتب الدكتور نبيل فاروق مجموعة من الأعمال الأدبية مؤخرًا أخرها رواية صرع والتي قد صدرت في عام 2012، وتتلخص هذه الرواية في جراح أعصاب مغمور بعض الشيء يقوم باكتشاف علاج فعال للقضاء على مشكلة الصرع، وهذه المشكلة تعد من أكثر المشاكل تعقيدًا في العالم وعلاجها المعروف هو لوقف وتهدئة نوبات الصرع التي تأتي للمرضى من حين لأخر، ولكن في هذه الرواية يقوم البطل وهو طبيب مخ وأعصاب باكتشاف علاج للصرع بواسطة الليزر، ولكن قبل أن يقوم بتطبيقه سيذهب إلى عالم فيزيائي خبير بالطاقة الكهرومغناطيسية وتأثيرها على الدماغ، وبعد لقاءه سيجري الاثنان معًا بعد الأبحاث والتجارب لمعرفة مدى كفاءة العلاج الذي قاموا بتطويره، وأثناء هذا البحث وتلك التجارب اكتشف الاثنان وجود جسم صغير مزروع في دماغ البشر كافة، وبعدها بقليل يعاني الكثير من المصريين بنوبات إغماء طويلة مجهولة الأسباب ويعجز الأطباء والمسئولين عن مساعدتهم، وهنا تقوم الحكومة المصرية باستدعاء طبيب المخ والأعصاب مع العالم الفيزيائي حتى يقوما بإنقاذ المصابين.

كتاب أنت جيش عدوك من أهم أعمال نبيل فاروق

يتناول كتاب أنت جيش عدوك للكاتب الدكتور نبيل فاروق مدى قدرة العقل البشري على مواجهة أي عدو في العالم مهما كان عدده ومهما كانت قوته، حيث أنه في العصور القديمة كانت الحرب تقام بالحجارة ثم تطورت للسكاكين ثم السيوف والنبال والرماح والأسهم، وبعدها تطورت هذه الأسلحة بفضل العقل البشري حتى أصبح هناك قنابل نووية وأسلحة كيميائية قادرة على الفتك بملايين الأعداء دفعة واحدة، ومازال العالم يتقدم وتطور هذه الأسلحة وكله عائد إلى العقل البشري الذي أستخدم أفضل استخدام حتى رأينا نتائجه هذه بين أيدينا.

بعدها انتقل للحديث عن دور الحكومات السرية أو أجهزة المخابرات في كيفية امتلاك زمام الأمور في أي دولة والتحكم في شعوبها وعقولها، حتى أصبحت هذه الأجهزة هي الأهم من بين جميع الأسلحة فهي سلاح فعال في مواجهة الأعداء يستخدم قبل التوجه العسكري، أو يعتبر بديل عن التحرك العسكري في بعض الأحيان ولذلك حمل الكتاب لقب حروب الجيل الرابع المتقدمة، ومن الجدير بالذكر أن هذا الكتاب قد صدر في عام 2016 وحقق نسبة مبيعات كبيرة جدًا في السوق الأدبي، حتى بات من أِشهر كتب الكاتب الدكتور نبيل فاروق.

رواية ظل الأرض

من ضمن الأعمال الأخيرة التي نشرها الدكتور نبيل فاروق هي رواية ظل الأرض والتي تعد أحد أكثر أعمال نبيل فاروق نجاحًا، فقد صدرت هذه الرواية في يناير عام 2011 وهي رواية من نوع الخيال العلمي، تتحدث عن مسلحون يمثلون جيش لديه رشاشات ليزر ويحارب دودة عملاقة ذات لون أخضر، وتجري الكثير من الأحداث المتقلبة فترة يكون النصر من نصيب الدودة العملاقة وتارة أخرى يكون للجيش المسلح وهكذا، ويأخذ عن هذه الرواية أنها تقليدية بعض الشيء في رواية أحداثها، حيث أنه هناك الكثير من الأحداث المتوقعة والمعروفة من قبل فقد قام الكاتب بتقديم مادة بسيطة بعض الشيء لنا، ولكنها في النهاية ممتعة وتشعرك وكأنك تشاهد عمل درامي شيق تسعى للوصول إلى نهايته.

سلسلة سيف العدالة

أعمال نبيل فاروق سلسلة سيف العدالة

نأتي هنا للحديث عن واحدة من آخر أعمال نبيل فاروق الأدبية وهي سلسلة سيف العدالة التي أصدرتها المؤسسة العربية الحديثة، تتكون هذه السلسلة من ستة أعداد وهم الفارس الآلي، والحرب الثالثة، ورجل المستقبل، وزمن الشر، وضربة العصر، والمقاتل المزدوج، وتدور أحداث هذه السلسلة حول بطل محارب يواجه الكثير من الأشرار ويقضي عليهم واحدًا تلو الأخر، وهي سلسلة مستقبلية فيها جانب من الخيال العلمي والابتكارات المستقبلية، وهذا ما عهدناه في الكثير من أعمال نبيل الفاروق، حيث أنه يميل لجانب الخيال العلمي والتقدم التكنولوجي الحديث وهو ما يعشقه الكثيرين من الناس، لذلك فقد حققت هذه السلسلة نسبة مبيعات كبيرة جدًا وخاصة في العام الأول من صدورها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

6 + 1 =