تسعة
الرئيسية » منزل ومطبخ » حديقة وبستنة » كيف تزرع أزهار الثلج وتعتني بها في حديقتك المنزلية حتى الإزهار؟

كيف تزرع أزهار الثلج وتعتني بها في حديقتك المنزلية حتى الإزهار؟

أزهار الثلج هي نباتات تزرع في الحدائق المنزلية حيث أن لها القدرة على إنبات براعم لها حتى ولو كان الجو مثلجاً ومن هنا جاءت التسمية. فكيف تتم زراعتها؟

أزهار الثلج

يعتبر السبب الأول في إعراض الكثير من الناس عن زراعة أزهار الثلج هو أن تلك النباتات تستغرق فترة طويلة حتى تبزغ من باطن التربة وقد تصل تلك الفترة إلى عام كامل؛ وبالتالي يعتقد الزارع أنه فشل في زراعتها لكن في الحقيقة إن انتظر لفترة من الوقت سوف يشاهد نباتاته تكبر أمام عينه. كما توجد عوامل أخرى كمثل باقي النباتات تتحكم في جودة زراعة أزهار الثلج وسرعة نموها كنوع التربة والطقس المزروعة به وفترات ومعدل الري.

اختيار نوع التربة

تنمو أزهار الثلج بسرعة أكبر في التربة التي تحتوي على نظام تصريف جيد يساعدها على صرف المياه الزائدة المتراكمة فيها بسرعة كبيرة فلا تترسب داخل التربة. ولمعرفة ما إن كانت التربة التي تنوي الزراعة فيها مناسبة أم لا لأزهار الثلج يمكنك أن تراقب تلك البقعة من التربة بعد هطول أمطار غزيرة بفترة تصل إلى 5 أو 6 ساعات فإن وجدت أن قطرات الماء ما زالت مترسبة على التربة ولم يتم صرفها فهذا يعني أن تلك التربة غير مناسبة لزراعة أزهار الثلج وبالتالي يتوجب عليك أن تبحث عن مكان آخر.

كذلك تفضل أزهار الثلج الأماكن التي تتلقى ضوء الشمس مباشرة بدون حواجز أو عوائق حيث أن أزهار الثلج تحتاج إلى ضوء الشمس المباشر يومياً بمعدل 6 أو 8 ساعات على أقصى تقدير؛ لذلك قم بمراقبة المنطقة التي تنوي الزراعة فيها للتأكد من أنه لا توجد أشجار أو جدران تعيق وصول أشعة الشمس إليها خلال النهار وذلك مع الحرص أيضاً على أن تترك مسافة مناسبة بين كل بذرة وأخرى تصل إلى حوالي 8 سم.

تحسين جودة التربة

في كثير من الأحيان تكون مجبراً على زراعة أزهار الثلج في مكان معين في حديقة منزلك على الرغم من عدم مطابقته للمواصفات السابقة ولذلك فيمكنك تحسين جودة التربة بعدة وسائل أهمها:

  • إيصال أشعة الشمس إليها: إن كان هنالك جدران أو أشجار كبيرة تحول دون وصول أشعة الشمس إلى بقعة الزراعة فحاول إزالتها حتى تتأكد من وصول الكمية المناسبة من الشمس إلى النباتات.
  • رفع مستوى التربة لزيادة صرف الماء: كما وضح من قبل فإن أزهار الثلج تحتاج إلى التربة التي تصرف الماء سريعاً ولا تبقيه بداخلها؛ ولذلك يمكنك رفع مستوى التربة قليلاً حتى تصبح أعلى من المناطق المحيطة بها وبالتالي ينجرف الماء بعيداً عنها ولا يتجمع عندها. ويتم ذلك عبر استخدام السماد العضوي المتحلل أو ما يعرف بلحاء التربة أو الطحالب الخثة وجميعها منتجات زراعة تجدها في المحلات المتخصصة حيث تقوم بوضعها على التربة لترفع مستواها للأعلى بمقدار 8 سم تقريباً عن بقية الأجزاء المحيطة بها.

وضع البذور

بعد التأكد من جاهزية التربة ومناسبتها لزراعة الأزهار بها ستقوم بإحضار البذور والتي ستجدها عبارة عن كرات صغيرة الحجم ولها قمة مدببة بعض الشيء. قم بصنع حفر كبيرة وعميقة في التربة بدرجة كافية بحيث عندما تقوم بوضع البذور بها تكون القمة المدببة موجهة للأعلى وتفصلها مسافة تقدر بحوالي 5 سم عن سطح التربة. ويعتبر الوقت الأمثل لوضع البذور في التربة هو في نهايات فصل الربيع وبدايات الصيف حيث ستتوافر درجات الحرارة المناسبة للزراعة. وإن كنت غير قادر على اللحاق بهذا الموعد فيمكنك الاستغناء عن فكرة البذور واللجوء إلى شراء نباتات مزروعة بالفعل ولكن لم تصل لمرحلة إنبات الأزهار بعد بحيث تقوم بنقلها إلى تربتك بنفسك وتستكمل زراعتها.

الري بالماء

على الرغم من أن أزهار الثلج تحتاج إلى تربة تصرف المياه بشكل مستمر وسريع بحيث لا تبقيها بداخلها لفترة طويلة إلا أنها تحتاج في الوقت ذاته إلى ري مستمر بمياه غزيرة حتى تعوض درجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف. كما أن الري الغزير للبذور بعد وضعها بالتربة يساعدها على تكوين الجذور التي تثبتها بالتربة المحيطة وبها وتضمن نجاح عملية الزراعة وفي معظم أنواع أزهار الثلج تبدأ الجذور في البزوغ والتفرع من البذرة بعد مرور أسبوع أو أسبوعين على أكثر تقدير لكن لن تتمكن من رؤية براعم تنبت من البذور خارج التربة إلا بعد مرور عام تقريباً أي في نهاية فصل الشتاء القادم أو بداية فصل الربيع.

إزالة الأوراق

بعد مرور عام وبداية ظهور البراعم ستلاحظ كيف يزيد معدل نموها بشكل كبير على عكس العام السابق الذي لم تشاهد فيه أي نمو للنباتات وبعدها ستتكون الأوراق التي تأخذ في البداية اللون الأخضر ثم تتحول فيما بعد إلى اللون الأصفر. وبمجرد تحول الأوراق إلى لونها الأصفر يتوجب عليك إزالتها من النباتات أولاً بأول لكن احذر من أن تزيل الأوراق الخضراء لأنها هي المسئولة عن تكوين الغذاء وتخزينه لضمن حياة النبتة.

استخدام الأسمدة الزراعية

على الرغم من أن استخدام الأسمدة لزراعة أزهار الثلج لا يعتبر بالشيء الضروري الذي تتوقف عليه نجاح عملية الزراعة إلا أن استخدامها لن يضر النباتات بل على العكس فسيزيد من عمرها ويمنحها قوة أكبر لتحمل الظروف المناخية القاسية؛ لذلك يمكنك استخدام الأسمدة ووضعها على التربة عدة مرات على نحو متقطع خلال فصلي الخريف والشتاء وذلك لأن تلك الفترات من السنة تكون فيها أزهار الثلج معرضة لمعدل كبير من التغيرات المناخية القاسية والتي تتطلب منها قوة كبيرة لتحملها توفرها تلك الأسمدة. كذلك عند اختيار نوع الأسمدة المستخدمة يفضل أن تكون الأسمدة القابلة للذوبان في الماء.

أزهار الثلج البيضاء

في الأصل تمت تسمية أزهار الثلج بهذا الاسم نسبة إلى لون أزهارها أبيض اللون الذي يشبه قطرات الثلج المتساقطة من السماء على الرغم من أن هنالك عدة أنواع من أزهار الثلج ليست بيضاء ولها ألوان أخرى مختلفة بعضها داكن اللون إلا أن النوع الأبيض منها هو الأكثر شيوعاً والأكثر استخداماً ولكي تنجح في زراعة أزهار الثلج البيضاء هنالك عدة نقاط يجب عليك الالتفات لها والاهتمام بتطبيقها وهي:

الزراعة في مجموعات

أزهار الثلج البيضاء من أنواع النباتات التي تنمو بشكل أسرع وعلى نحو أفضل إذا ما تمت زراعتها على هيئة مجموعات وليست نباتات منفصلة؛ لذلك تجنب أن تقوم بزراعة بذرة واحدة فقط بل يفضل أن تكون مجموعة من البذور مع بعضها مع مراعاة المسافة الفاصلة بين كل بذرة وأخرى كما هو موضح بالأعلى.

الفصل بين الأنواع المختلفة

إن كنت تقوم بزراعة أكثر من نوع من النباتات في حديقة منزلك فيجب عليك أن تحرص على وجود مسافة فاصلة كافية بين كل نوع وآخر بحيث لا يحدث اختلاط بين النباتات وتشابك سواء على مستوى الجذور أو الأوراق وبالأخص أزهار الثلج البيضاء التي تتأثر بسهولة وبشكل سلبي بالنباتات المحيطة المختلفة عنها.

التأكد من نوع البذور

في أماكن عدة حول العالم وبسبب الظروف المناخية بها تكون البذور المباعة عبارة عن بذور خاملة تتم زراعتها في التربة في فصل الخريف وتنتظر حتى الصيف القادم لكي تستكمل بقية الخطوات؛ ولذلك يجب عليك أن تتأكد عند شراء البذور من التوقيت المناسب لزراعتها.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

إحدى عشر + تسعة عشر =