ياسر عرفات : هل مات أم اغتيال رئيس فلسطين ؟

تعرف على أسرار موت ياسر عرفات

بعد موت ياسر عرفات المفاجئ في 2004 ثارت الكثير من الأقاويل حول طبيعة موته، فهل كان موت ياسر عرفات هو موت طبيعي فعلاً؟ أم أنها كانت عملية اغتيال احترافية؟

0 1٬322

قصة وفاة ياسر عرفات من القصص التي أثارت الجدل لفترات كبيرة حيث أنّ هناك البعض من التقارير التي قيل فيها عن وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أنّ وفاته لم تكن طبيعية وأنّه قد تعرّض لعملية اغتيال قد أودت بحياته، وهناك الكثير ولقد جاءت التقارير من أماكن متعددة عن قصة وفاة ياسر عرفات وعن البعض من هذه التقرير فإنّنا نورد الآتي.

أسرار موت ياسر عرفات

التقرير الروسي عن قصة وفاة ياسر عرفات

فريق من العلماء لفرنسيين مع مجموعة من الفريق الروسي بعمل تقرير شامل عن قصة وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ولقد قال مجموعة من خبراء الطب الشرعي الروسيون إنّ الرفات للرئيس الراحل ياسر عرفات تدل على أنّه قد مات لأسباب غير طبيعية بعيدة كلّ البعد عن ما جاء من أرملته أنّ وفاته كانت على إثر تعرضه لحالة تسمم بالإشعاع.

رأي رئيس اللجنة الفلسطينية لتقصي الحقائق عن وفاة الرئيس السابق ياسر عرفات

قال توفيق الطبراوي رئيس لجنة فلسطين لتقصي الحقائق إنّ التقرير الروسي لم يكن كافي للكشف عن غموض قصة وفاة عرفات، حيث أنّه يعتبر أنّ قصة وفاة عرفات من أهم القضايا الفلسطينية التي ينبغي علينا أن نتوصل إليها وإلى الأسباب التي أدّت إليها، ولقد قال فلاديمير أوبيا الرئيس للوكالة الفيدرالية التابعة لروسيا إنّ التحليلات البيولوجية لرفات الرئيس ياسر عرفات تبعاً لما جاء عن الإعلام الإسرائيلي والتي تشير إلى أنّ أسباب وفاة عرفات هي أسباب طبيعية مع عدم وجود أيّ دلائل للوفاة على إثر التعرّض للإشعاعات.

ما انتهى إليه رئيس الوكالة الروسية

أتت أخبار عن رئيس الوكالة الروسية الذي ينتمي إلى وزارة الصحة في روسيا إنّ التقرير الطبي الذي يبين قصة وفاة عرفات يشير إلى استبعاد وفاة الرجل على إثر التسمم بالتعرض للإشعاع كما أنّ أرملة الرجل قد ألقت بتصريح لها أمام الوكالة لفرنسية تقول فيه إنّ الرجل قد تعرّض لتسم بالإشعاع الناتج عن مادة البولونيوم.

نتائج التقرير الفرنسي عن قصة وفاة ياسر عرفات

لقد قام فريق من العلماء بالبحث في قصة وفاة الرئيس عرفات وجاء فيه إنّ الغالب في وفاة الرجل كان لأسباب طبيعية ولقد تمّ نشر هذا الأمر عبر وسائل الإعلام الفرنسية، وجاء في التقرير الطبي عن الرجل إنّه قد تعرّض لجلطة تسببت في إصابته باضطراب في ضغط الدم والأطباء لم يتمكنوا من الوصول إلى تحديث السبب وراء هذا الاضطراب.

ملخص عام لما جاء في قصة وفاة ياسر عرفات

جاء في تقرير لمجموعة من العلماء السويسريون إنّ وفاة الرجل كانت على إثر التعرّض لمجموعة من الإشعاعات التي نتجت عن مادة البولونيوم وهذا ما جاء في تقريرهم بعد التحليل للجثة، وهذه لنتيجة تؤكد ما زعمه الشعب الفلسطيني بأنّ قصة وفاة عرفات لم تكن طبيعية بل كانت جراء عملية اغتيال له بالإشعاعات أيّ أنّه قد مات مسموماً. توفي الرجل في عام 2004 وجاء في التقارير الطبية التي تنتمي إلى الحكومة الرسمية إنّ وفاته كانت وفاة طبيعية على إثر الإصابة بجلطة، غير أنّ جثة عرفات قد استخرجت وتبيّن أنّه مات مغتالاً وزعم البعض أنّ إسرائيل هي من قامت باغتياله غير أنّ إسرائيل لا تزال إلى الوقت الحالي تنفي ما جاء عنها في اغتيال الرجل.

الآثار الدالة على اغتيال ياسر عرفات

جاء في قصة وفاة عرفات إنّ هناك الكثير من الدلائل على اغتياله منها ما جاء عن هيئة العلماء في معهد الفيزياء الإشعاعية السويسرية أنّهم قد عثروا على آثار إشعاعية تدل على مقتله تسمماً بالإشعاعات، ولقد كانت هذه المواد المشعة موجودة في أغراض خاصة للرجل منها كوفية خاصة به، ولقد قامت سها عرفات أرملة الرئيس عرفات على إثر هذا التقرير برفع قضية تتهم فيها رئيس مجهول يدعى إكس باغتيال زوجها ياسر عرفات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × خمسة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد