هنري مكابي : اختفاء هنري وظهور جثته طافية على سطح بحيرة

هنري مكابي رجل أمريكي اختفى في سبتمبر 2015 بالولايات المتحدة الأمريكية، لكن المُثير في قصته هو أنه قد تم العثور عليه مقتولًا بعد ثلاثة أسابيع من الاختفاء.

0 115

حظيت قصة الأمريكي هنري مكابي بشهرة واسعة في الولايات المتحدة الأمريكية والدول المجاورة، ولن نُبالغ إذ نقول في العالم أجمع، وذلك لأنها شهدت حادثة اختفاء في عهد من المفترض أنه قد انتهي من مثل هذه الحوادث، وهو نصف العقد الحالي، أي عام 2015، لكن هذا الأمر ليس هو المُثير وحده في القصة، وإنما جاءت مُلابسات الاختفاء والظهور كجثة فيما بعد لتؤكد على أننا أمام حادثة اختفاءٍ غريبة، أو أغرب حادثة اختفاء في العقد الحالي تحديدًا، عمومًا دعونا في السطور الآتية نقترب من هذه الحادثة ونعرف أكثر عنها وعن بطلها المسكين هنري مكابي.

كيف مات واختفى الرجل هنري مكابي ؟

من هو هنري مكابي؟

هنري مكابي شاب بسيط من مواليد نوفمبر 1983 بمقاطعة نيوجيرسي القابعة بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد استفاد هنري وعائلته من التقدم الهائل الذي نعمت به الولايات المتحدة الأمريكية منتصف القرن الماضي، فقد حصل مثل أبيه على تعليم جيد كان يؤهله لعمل جيد مثله، فقد كان يعمل مُحاسبًا بأحد البنوك، لكان هنري فضلّ دراسة الفنون لشغفه الشديد بها، وبالفعل درس هنري الفنون حتى يومه الأخير في حياته، والذي كان قبل عامين فقط، وشهد أغرب حادثة اختفاء في العقد الحالي إذا لم يكن القرن الحالي بأكمله.

بداية الحادثة

بدأت حادثة اختفاء هنري مكابي في السابع من سبتمبر القابع في عام 2015، حيث خرج هنري صباح هذا اليوم وأخبر زوجته أن سيذهب إلى العمل ثم بعد ذلك سيحتفل مع أصدقائه بعيد ميلاد أحدهم، كانت الأمور طبيعية جدًا.

خرج هنري بالفعل، وكانت زوجته من النوع الذي يقلق سريعًا، فكانت تتصل به كل ساعة تقريبًا للاطمئنان عليه، أو يُمكن القول إننا نتحدث هنا عن الغيرة، فقد كانت أيضًا تغار عليه وتطمئن بمعرفة أماكن تواجده كل مدة من الوقت، عمومًا، في تلك الليلة، وذات اتصالٍ طبيعي، كانت الأمور غير طبيعية بالمرة، فلم يُجب هنري، وإنما جاءت رسالة بريد صوتي غامضة ومُقلقة ليبدأ فتيل الأحداث الغريبة في الاشتعال.

رسالة البريد الصوتي

تلقت زوجة هنري مكابي رسالة صوتية منه في تمام العاشرة من مساء هذه الليلة، أي بعد أكثر من ساعتين عن الاختفاء وإغلاق الهاتف، وقد كان من الطبيعي جدًا أن تحتوي هذه الرسالة على أي شيء يدل على هنري، لكن ذلك لم يحدث.

جاءت الرسالة في حوالي دقيقتين، خلالهما سمعت زوجت هنري أصوات غريبة وغير مفهومة في نفس الوقت، ثم بدأت نهاية المكالمة تعج بطلب النجدة والتأوهات، وسمعت كارين زوجة هنري في نهاية المكالمة ما لم تستطع نسيانه حتى الآن، لقد قال هنري بصوت مُفعم بالخوف “لماذا، توقفي أرجوكِ”، لمن قال ذلك؟ وماذا يحدث بالضبط؟ هذا ما لم تستطع الزوجة فهمه أو تفسيره، فكان لابد من تدخل الشرطة في الأمر.

الشرطة تبدأ البحث

بدأت الشرطة البحث عن هنري مكابي صباح اليوم التالي، وبالطبع استهلت بحثها بالمكان الذي كان من المفترض أن يكون به الحفل، وقد عرفت الشرطة من أصدقاء هنري أنه مع انتهاء الحفل استقل سيارة أحد المُحتفلين وذهب معه.

بسؤال صاحب السيارة عرفت الشرطة أن هنري قد طلب من صديقه التوقف في الطريق لشراء شيء ما من أحد المتاجر، لكن صديقه يقول إنه قد انتظر هنري لأكثر من نصف ساعة فلم يأت، لذلك ظن أنه قد غادر من مكان آخر فتركه وانصرف، في النهاية، قامت الشرطة بتكثيف البحث في الأماكن المُحيطة بالمتجر الذي حدث عنده الاختفاء.

طريق مسدود

بالرغم من تكثيف الشرطة لبحثها إلا أنها لم تستطع العثور على أي شيء يتعلق بالمُختفي هنري مكابي أو يدل عليه، حتى أن صاحب المتجر قال إن هنري قد دخل وخرج سريعًا دون أن يبتاع شيء منه.

استمر البحث عن هنري حتى الرابع من نوفمبر، تخيلوا، كل هذه المُدة تبحث الشرطة وسط حالة من الجنون بهذه القضية ذات الملابسات الغامضة، لكن في النهاية لم يُسفر ذلك البحث عن أي شيء، فقررت إغلاق القضية وإبلاغ زوجة هنري بتعذر العثور على زوجها، لكن، في هذه الأثناء، ظهر هنري، كجثة للأسف.

ظهور جثة هنري مكابي

في الرابع من نوفمبر عثرت الشرطة على جثة هنري مكابي، كانت عائمة ببحيرة صغيرة تُدعى بحيرة نيو برايتون، تبعد عن مكان الاختفاء بمسافة كبيرة جدًا.

كانت الجثة عائمة على سطح البحيرة بطريقة تقول أن شخص ما قد أقدم على إغراق هنري أو أنه قد انتحر بنفسه، لكن بتحليل الجثة اكتُشف أنها لا تحتوي على كُحل، أي أن هنري لم ينتحر وهو غائب عن الوعي، كذلك لم تكن له أي عداوات من أي نوع، ولم يكن يمر بضائقة أو مشاكل في هذا الوقت، ببساطة شديدة، لم يكن هناك ما يدفعه إلى الانتحار من الأساس، وهذا ما يجعل الاحتمال الأول قائمًا، وهو أن شخص ما قد أقدم على إلقاء هنري في هذه البحيرة، على كلٍ، لم تكن طريقة القتل هي اللغز الوحيد في هذه القضية، بل كان هناك لغز آخر يتعلق بما قبل القتل.

ما قبل القتل

كما ذكرنا في البداية، اختفى هنري مكابي في سبتمبر 2015، لكن جثته لم تظهر إلا في نوفمبر من نفس العام، الغريب، والذي يدعوا للحيرة بكل تأكيد، أنه عند ظهور الجثة لم يكن قد مضى على موتها سوى أربعة أيام، إذًا، وببساطة شديدة، ليس هناك شيء منطقي أكثر من السؤال عن المكان الذي اختفى به هنري قبل القتل، بمعنى أدقن، أين كان طوال هذه المدة؟ ولماذا تعرض للاختطاف من الأساس لمدة طويلة إذا كان الهدف في النهاية هو القتل؟ على كلٍ، ظل هذا الحدث هو الشغل الشاغل للإعلام مدة طويلة، وبدأ خروج النظريات والتفسيرات حول هذا اللغز.

نظريات وتفسيرات

خرجت العديد من النظريات والتفسيرات التي تتحدث عن هذا الاختفاء ومن ثَّم القتل، منها مثلًا أنه عند اختطاف هنري مكابي كانت هناك نية للمساومة عليه وأخذ بعض الأموال من عائلته، لكنه اكتُشف في النهاية أن عائلته غير قادرة على توفير هذا المبلغ المطلوب، لذلك تم قتله وإلقاء جثته، وأما عن الانتظار فقد كان المهلة التي منحها الخاطف للعائلة، لكن هذا الأمر تم استبعاده بسبب أقوال زوجته، والتي أكدت على أن أحدًا ما لم تصل بها ويطلب منها أي أموال.

خيانة صديق

الاحتمال الثاني فيما يتعلق بقتل هنري مكابي هو أنه قد اختلف مع صديقه فقام هذا الصديق بقتله والتخلص من جثته، لكن، إن كان الأمر هكذا، فلماذا سينتظر القاتل كل هذه المدة كي يُنفذ جريمته! على كلٍ، تبقى هذه الجريمة في النهاية واحدة من أكثر جرائم القتل والاختفاء غموضًا، والتي لم يستطع أحد فك طلاسمها حتى الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 + 1 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد