قرص فايستوس من اهم النقوش التي عثر عليها واكثرها غموضا

لم يشكك كثير من العلماء في حقيقية قرص فايستوس الا انه القرص الوحيد المكتشف من نوعه, وهو ما يجعله من اهم النقوش التي عثر عليها واكثرها غموضا الى وقتنا الحاضر

1 2٬082

في عام 1908 ميلادية واثناء استكشافه لقصور حضارة مينوان في جزيرة كريت وفي منطقة فايستوس اكتشف عالم الاثار الايطالي لويجي بيرنيير قرص شبه دائري مصنوع من الطين عليه نقوش بارزة طبعت بشكل بارز وقد وجد هذا القرص في ارضية احد الغرف، اذ كان هناك ما يشبه الخلايا التي رتبت في الارضية وتم تغطيتها، وقد شكلت الرموز المطبوعة القرص تحديا عند العلماء فقد احتوى كل من جانبي القرص على مجموعة من الرموز التي مثلت صورة انسان وحيوانات ونباتات بالاضافة الى بعض الادوات المستعملة في الحياة اليومية في تلك الفترة.

تؤكد الدراسات ان طريقة طباعة التي استخدمت في هذا القرص شبيه بالتي اخترعها كوتنبرغ مخترع اول الة كاتبة في التاريخ الحديث، حيث تم عمل الرموز عن طريق كبس بعض الرموز المعدة مسبقا على قرص من الطين الطري ثم تم حرق الطين لتقسيته كما يتم في صناعة الفخار، ويعتقد لويجي ان الخلية التي وجد فيها القرص ربما تكون قد خصصت لدفن هذة الاقراص مع كميات من الجمر حيث وجد كميات كبيرة من الفحم والرماد فيها.

موصفات قرص فايستوس

يبلغ قطر القرص حوالي 15 سم وقد طبعت الرموز على جانبيه بشكل حلزوني بحيث تتجه من المحيط الى المركز مع عقارب الساعة، ويظهر ان عدد الرموز التي استخدمت في صياغة محتوى القرص هو 45 رمزا وقد تم تكرار كثير منها عدة مرات ليبلغ عدد الرموز التي طبعت على القرص 241 رمزا شكلت 61 كلمة، 31 منها على احد الوجوه و 30 على الوجه الاخر، وقد استعملت خطوط عمودية للفصل بين كل مجموعة من الرموز التي تمثل كلمة على ما يبدو والمجموعة التي تليها، ولم يتم استعمال اي رمز غريب في صياغة هذة الكلمات فكلها كانت اما صور لانسان او حيوانات او نباتات او ادوات، وقام ارثر ايفانز بعمل قائمة بالرموز بحيث رتبها من 1 الى 45 وقد اصبح هذا الترتيب مستعملا فيما بعد حيث اكتفى بعض العلماء بالاشارة لأرقام الرموز فقط عند مناقشته لمحتوى القرص.

التفسيرات والفرضيات الخاصة ب قرص فايستوس

لم يشكك كثير من العلماء في حقيقية قرص فايستوس, فغالبية العلماء يرى ان القرص يعود بالفعل الى الفترة الممتدة من 1900 الى 1600 قبل الميلاد، و وقد اثبتت الدراسات الحديثة ان عمر الطين المستخدم اكثر من 3700 سنة وهو ما يتطابق مع تقديرات العلماء السابقة, وقد وضعت عدة فرضيات للقصة التي طبعت عليه فبعضهم يرى ان القرص عبارة عن مجموعة من الحكم التي نقشت لتعلق في المعابد او اماكن الاجتماعات العامة، بينما رأى اخرين انه قد يكون رسالة او تعليمات لجيش ما او قصائد شعرية ونصوص ادبية، كذلك قد يكون احد اشكال العاب التسلية او حتى بعض الترانيم التي تستخدم لأداء بعض الصلوات, حتى ان بعض العلماء ذهب بعيدا ليفترض ان اللغة المستخدمة في القرص ليست ارضية وان القرص وصل كرسالة من كائنات فضائية وهذا نوع من الخيال العلمي المرافق لكثير من الاكتشافات الغريبة والمحيرة, فيما يرجح البعض الاخرى ان لغة القرص هي نوع من الكتابة المشفرة التي لم تكن معروفة الا لفئة قليلة من الاشخاص الذين يستعملونها لنقل بعض الاسرار او التوجيهات العسكرية، او انها نوع من النقوش الذي ابتدعه مجموعة من الاشخاص لتزيين بيوتهم .

لسوء حظ المهتمين بقرص فايستوس فإنه لم يتم اكتشاف نقوش اخرى سواء على اقراص اوجدران او اي قطعة اثرية اخرى، وهو ما يصعب المهمة في محاولة اكتشاف صحة التفسيرات التي تم التوصل اليها عن طريق مقارنتها مع نقوش اخرى، حيث ان فك رموز بعض اللغات القديمة احتاج الى الاف النقوش لاثبات صحته, لكن مما افلح العلماء في التوصل اليه بشكل شبه مؤكد هو ان من قام بطباعة النقش لم يكن على درجة عالية من الاحتراف وذلك لسببين الاول انه قام بتعديل بعض ما طبع وتصحيح الاخطاء، والثاني انه اضطر لحشر بعض الاحرف في مركز القرص وهذا يعني انه لم يحسب المساحة التي يحتاجها النص الذي ينوي طباعته، كما يؤكد معظم العلماء ان النص يتجه من المحيط الى المركز وذلك لنفس السبب السابق، بينما اصطدمت جميع الجهود بحقيقة انه لا يمكن اثبات او نفي اي تفسير لما يحويه القرص مع عدم وجود اساس يتم الارتكاز عليه في النقوش الاخرى التي تستخدم لغة مشابهة .

تبقى كل التفسيرات مجرد فرضيات لا اساس مادي لها ليدعمها ويثبت صحتها ما دام قرص فايستوس اليتيم هو الوحيد المكتشف من نوعه, وهو ما يدفع العلماء المتحمسين للظواهر الغامضة الى بذل مزيد من الجهد للوصول الى الحقيقة الكاملة, وهو ما يجعل قرص فايستوس احد اهم النقوش التي تم العثور عليها في القرن العشرين واكثرها غموضا الى وقتنا الحاضر.

تعليق 1
  1. صنتا يقول

    موقع رائع ومميز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

20 − إحدى عشر =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد