سيلفي الموت : صور سيلفي أدت إلى موت أصحابها

قصص وحكايات سيلفي الموت وأغرب حوادث الموت خلال تصوير صورة سيلفي وعرض سريع لأهم المغامرين الذين فقدوا حياتهم خلال محاولة التقاط صور سيلفي مميزة وخطيرة، ولماذا يعشق البعض المغامرة في سبيل التقاط صورة مميزة.

0 1٬493

تعبر صور سيلفي الموت عن مأساة وعبثية تعرض لها أفراد كثر من دول مختلفة حول العالم، والموت خلال صورة سيلفي يعطينا لمحة عن النتائج الوخيمة للمغامرة، بعض القصص هي عبارة عن مغامرات متهورة مثل الفتاة الرومانية التي جازفت بحياتها وحياة صديقها محاولةً التقاط صورة خطيرة على متن الجزء الأخير من القطار، أو المغامر الصيني الذي اعتلى ناطحات سحاب كثيرة ومات في واحدة من مغامراته، لكن هناك حوادث أخرى لم يقصد بها المغامرة بل مجرد التقاط صورة سيلفي عفوية لمشاركتها مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

فتاة سيلفي الموت

المراهقة الرومانية أنا أورسو البالغة من العمر 18 سنة، حاولت أن تقوم بمغامرة خطيرة مع صديقها لالتقاط سيلفي وهما واقفان على الجزء الخلفي من المقطورة الأخيرة للقطار الذي يمر بمدينة لاسي في الأجزاء الشمالية من رومانيا، لكن القدر حال دون ذلك واصطدمت قدمها بسلك كهرباء عارٍ ذو قوة 26 ألف فولت، وبسبب قوة التيار الكهربي اندفع صديقها ووقع من على القطار السريع ليصاب بطريقة خطيرة.

آخر سيلفي قبل الموت بالرصاص

في سنة 2016، مات رجل من ولاية واشنطن الأمريكية بعد إطلاق النار على نفسه بمسدس أثناء التقاط صورة، في واحدة من أكثر صور سيلفي الموت العبثية، فقد اكتشف رجال الشرطة أن هاتفه يحتوي بالفعل على صور قد التقطها مع صديقته وهما يحملان المسدس ويضغطان على الزناد، لكن هذه المرة كان قد نسى أنه عبّأ السلاح. أيضًا حدثت حادثة مشابهة في مدينة هيوستون في تكساس، المراهق ديليون سميث قتل نفسه عندما كان يحمل مسدس، ذلك قبل أن يبدأ دخول الجامعة بشهر واحد.

سيلفي مصارعة الثيران

ينجذب الكثيرون نحو مهرجانات ومسابقات مصارعة الثيران خاصةً في إسبانيا، لكن آخرون ينظرون إلى الأمر برمّته على أنه تعذيب وحشي للحيوان، في كل الأحوال فإننا لا نستطيع إلا التعاطف مع مصارع الثيران الأسباني ديفيد جونزاليس لوبيز (32 سنة) الذي حاول أن يصور لقطة مثالية أثناء مراوغة الثور، لكن العاقبة كانت نطحات الثور الغاضب مما أدى إلى الموت المحقق.

صاحبة سيلفي الموت

في سنة 203، قررت المراهقة الروسية زينيا إجناتيفا ذات السبع عشر خريفًا أن تجلس في أعلى أحد الكباري على ارتفاع 28 قدم وترسل صورة عادية لأصدقائها، لكنها تعرضت إلى اختلال في التوازن وسقطت جثة هامدة.

سيلفي قبل موت في أماكن سياحية

تاج محل هو معلم سياحي معروف بجماله، وفي يوم ما أراد سائح ياباني التقاط صورة مع هذه التحفة المعمارية بمساعدة عصا السيلفي لكنه وقع على درجات السلم وأصيبت رأسه بإصابات خطيرة تداعت إلى الموت عند نقله إلى المستشفى. تعرضت أيضًا السائحة البولندية والطالبة في كلية الطب سيلويا راتشيل إلى حادثة موت عند محاولة التقاط صورة سيلفي بعد منتصف الليل من على برج تريانا العتيق في إشبيلية في إسبانيا

قصص حزينة عن سيلفي الموت

قصة حزينة أخرى هي قصة المغامر الصيني وو يونجنينغ (26 سنة) الذي نشر على مدار سنوات صور سيلفي تحتمل على خطورة كبيرة في تصويرها خاصةً وهو في أعلى ناطحات سحاب، وفي شهر ديسمبر من سنة 2017 سقط من الطابق الثاني والستين أثناء تصويره لفيديو المغامرة في مقاطعة هونان الواقعة في وسط الصين. أما القصة المأساوية فهي للطفلة كارين هرناندز (13 سنة) التي أرادت أن تلتقط صورة لنفسها بجانب نهر التيونال في المكسيك لكنها سقطت وجرفتها المياه لتموت بعد وقت قصير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة عشر + خمسة عشر =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد