نوم الحيوانات كيف تنام الحيوانات وهل نومها مختلف عن نومنا؟

لكل حيوان من الحيوانات يلوك معين في عملية النوم، ليست كل الحيوانات تنام مثل الإنسان، في السطور التالية نلقي نظرة فاحصة عن أنواع نوم الحيوانات المختلفة.

0 3٬459

تُعد طريقة نوم الحيوانات واحدة من المعجزات الصغيرة الموجودة من حولنا في هذا العالم، فإذا تحدثنا بمزيدٍ من المصداقية، وسلّمنا بأن الإنسان مُجرد حيوان ناطق، فسنجد أنه أيضًا يمتلك طريقة نومٍ غريبة، وغرابتها تكمن في عدم تكرارها من قِبل بقية الحيوانات، والواقع أن ثمة بعض أنواع ووضعيات النوم الثابتة لدى الكثير من الحيوانات، لكننا سنحاول في السطور الآتية التعرف على نوعيات جديدة، إضافة إلى الأوقات التي تقضيها تلك الحيوانات في النوم، لكن دعونا أولًا نعرف المقصود بلفظ نوم الحيوانات بشكل عام.

تعرف على كيفية نوم الحيوانات

ما هو نوم الحيوانات؟

قد يعتقد البعض أن كل إغلاق لحدق العين يُعد نومًا، وهذا في الحقيقة ليس صحيحًا، أو بمعنى أدق، يُمكن اعتباره صحيحًا بالنسبة لحيوان الإنسان فقط، أما معظم الحيوانات فهي تمتلك طرق نوم غريبة، منها ما لا يستدعي أصلًا إغلاق حدقتي العين أو حتى الاستلقاء على الأرض وممارسة الطقوس الذي يفعلها البعض الآخر، فهو فعل يُمكن تلخيصه فقط في الحصول على الاسترخاء والهدوء لفترة من الوقت، تختلف مدتها أيضًا من حيوان إلى آخر، فهناك من يحصل على القسط الكامل من النوم في ست ساعات، وهناك من يحصل عليه في دقائق، أو لحظات، بل الأغرب من كل ذلك أن النوم عند بعض الحيوانات ليس له وجود، وهذا ما ستوضحه أكثر السطور القادمة.

الأسد، آية في النوم

أول الحيوانات التي سنتعرض لها فيما يتعلق بظاهرة نوم الحيوانات هو الأسد، وهناك شيء غريب سيصدمكم في نوم الأسد، لكن دعونا أولًا نتناول الطريقة التي ينام بها وسط الغابة، وهي بالطبع الطريقة التي تدل على قوته ومكانته كملك أزلي دائم للغابة، لم يتغير منذ بداية الكون وحتى الآن، فهو ينام بكل أريحية وسط الغابة، فاردًا زراعية ومنغمسًا لدرجة تُشعرك أنه لا يخشى أي شيء على الإطلاق، وهذا بالطبع ما جناه من سلطته وسطوته على أغلب الحيوانات، فأصبحوا يهابونه سواء كان نائمًا أو مستيقظًا، بل إن الأغرب من ذلك أن الأسد قد يموت ولا يشعر به أحد بسبب الخوف من الاقتراب منه أو التحريّ عنه.

الشيء الغريب في الأسد، والمدهش بلا شك، أن هذا الملك، الذي يحكم الغابة بأسرها، هو أكثر الحيوانات نومًا على الإطلاق بمعدل يصل إلى ثمانية عشر ساعة، فقط تخيلوا أن ملك الغابة لا يستيقظ سوى ست ساعات فقط، وبالطبع مجرد التخيل وحده يدعو للذهول.

القردة، والعدو الوحيد

يأتي القرد ضمن قائمة نوم الحيوانات الغريبة، فهو معروف بعشقه للنهار وكرهه الشديد لليل، أو بمعنى أدق، خوفه منه، لذلك نجد أن القرد ينام معظم ساعات في النهار، حيث الأمان بالنسبة له، وطبعًا معروف أن القردة تنام على أغصان وأفرع الأشجار، لكن الغير معروف بالتأكيد أن أنثى القرد فقط هي من تفعل ذلك، أما الذكور فتتخذ من أسفل الأشجار موطنًا للنوم، حيث يفعلون ذلك بدافع المحافظة على إناثهم من أي خطرٍ أو عدوان.

الغريب في القردة، أو نوم القردة تحديدًا، هو نفس ما تم التعجب منه فيما يتعلق بنوم الأسد، فهي تنام أيضًا ما لا يقل عن خمسة عشر ساعة، وهو معدل كبير بالطبع، قد لا يُصدقه البعض بسبب النشاط الملحوظ الذي نرى عليه القردة، فهي تقريبًا على رأس قائمة الحيوانات الأكثر شهرة، ويعرفها الكبير والصغير، لكن هذا الأمر تم تفسيره بسبب الجهد الذي تبذله القردة طوال اليوم من ركض وقفز، مما يستدعى الراحة والنوم الطويل.

الإوز والبط، النوم داخل الجسد

يعد نوم الإوز والبط من الطرق الغريبة أيضًا في نوم الحيوانات، فهذه الحيوانات تنام بعد أن تضع رأسها تحت أحد زراعيها، وفي الواقع جسدها النحيف على فعل ذلك، بخلاف حيوانات أخرى لا تتمكن حتى من وضع رأسها على جسدها، ويُعتبر البط تحديدًا من أقرب الحيوانات إلى الإنسان من حيث عدد ساعات النوم، فهو ينام من ثمان إلى ست ساعات، وهو نفس معدل الإنسان وبعض الحيوانات القليلة الأخرى.

يمتلك البط والإوز أيضًا ميزة غريبة تُميزهما عن تسعين بالمئة من الحيوانات، وهو أنهما قد ينامان أثناء ممارسة السباحة مثلًا، وهذه ليست ميزة بقدر ما هي أمر غريب ومُدهش، وقدرة كبيرة لا يُمكن لحيوان آخر فعلها، لأن هذا الفعل سيُعد انتحارًا وليس نومًا، وقد فسرّ بعض العلماء قدرة البط والإوز الغريبة على النوم في الماء بأنه ترجع إلى تركيبة جسده الغريبة، والتي تُعطي الجسم توازنًا يُفيد كثيرًا في فعل مثل هذه الأمور.

الغربان والنسور، النوم الآمن

من طرق نوم الحيوانات الغريبة أيضًا الطريقة التي ينام بها الغربان والنسور، وهي ليست غريبة بقدر دلالتها على خوف هذه الحيوانات الشديد، حيث ينامان على أحد فروع أو أغصان الشجر عن طريق الوضع واقفًا، ويكونان بذلك في حالة تأهب شبه دائمة، بسبب طبيعتهما التي تجعلهم محل صيد أو في حاجة اصطياد، والغريب في نوم هذين الطائرين أن نومهما يأتي بصورة متقطعة، أي أنهما إذا ناما ساعة مثلًا فسيتم تقسيمها إلى عدة نوبات كل نوبة خمس دقائق، وهكذا حسب المدة المُزمع نومها، وكل هذا كما أشرنا نابع من الحيطة والخوف الشديدين.

الحشرات، أغرب الأنواع

تضرب الحشرات وحدها آية في نوم الحيوانات، فهي في البداية، وكمعجزة الصغيرة، تنام مثلنا، ولكم أن تتخيلوا أن الحشرة التي لا تتعدى حجم العقلة قادرة على النوم والتفكير، بل وتمتلك عيون تقوم بإغلاقها عند النوم أيضًا، بينما هي في الأساس لا يُمكن رؤيتها في معظم الأحيان.

الحشرات أيضًا قد تنام وهي واقفة، والأدهى من كل ذلك أنها قد تنام وهي تسير على الحائط مثلًا، ببساطة، لا يوجد كتالوج معين لنوم الحشرات أو سمة خاصة له، فغرابته وحدها كفيلة بإدراج الحشرات ضمن قائمة أغرب الحيوانات عند النوم، وربما تتعجبوا أكثر أن الحشرات قد تنام وتستيقظ وهي تضع في رأسها أمل وطموح وهدف واحد، وهو أن تؤذي الإنسان وتجعله غير قادر على إيقافها.

الفيل، نوم الحيوان الأضخم

كل ما سبق ذكره فيما يخص ظاهرة نوم الحيوانات لا يُمكن تطبيقه بأية حال على الفيل، لأنه وببساطة الحيوان الوحيد الغير مسموح له بالنوم بسبب جسمه الضخم الغريب، لذلك تراه ينم لدقائق ثم يقوم فجأة وكأنه قد تعرض للضرب للتو، فلا يشعر بنفسه إلا وهو يركض أو يصطدم بأي شيء أمامه، وحتى عندما ينام فإنه يختار جهة معينة وينام عليها طوال حياته، وإذا غيرها ذات مرة يشعر بألم شديد لا يُقاوم، وبذلك يتأكد أنه أكثر الحيوانات مُعاناةً من النوم.

الحصان، والنوم واقفًا

ينام الحصان بطريقة غريبة وشاذة بعض الشيء، فهو يختلف أيضًا عن كل أنواع نوم الحيوانات التي سبق ذكرها، وذلك من حيث عدد ساعات النوم والكيفية التي ينام عليها، أما ما يتعلق بعدد ساعات النوم فهي غالبًا تكون أكثر من ساعة وأقل من ساعتين، وهي بالطبع لا تتناسب مع الحصان الذي من المفترض أن يحصل على قسط من الراحة كي يصول ويجول بعدها، وأما كيفية النوم فتكون من خلال وضع الوقوف، وهو وضع لا يتناسب أيضًا مع الحصان لنفس السبب السابق ذكره، وهو حاجته إلى الراحة الشديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × 2 =