3 مشروبات صحية تُساعدك على التركيز في المذاكرة فترة الامتحانات

من الطبيعي تمامًا أن تكون هناك مشروبات صحية مهمتها الرئيسية هي المساعدة على التركيز في عملية المذاكرة، هذه المشروبات كثيرة، والغريب أن بعض الناس قد لا يشعرون حقًا بفائدتها الكبرى إلا بعد التجربة، وهذا تحديدًا ستكون مهمتنا بالسطور المقبلة.

0 11

لا شك أن وجود عدة مشروبات صحية مميزة تُسهم في عملية التركيز بالمذاكرة أمر غاية الروعة، فالمذاكرة ليست أمر سهل بالمرة، بل إنها تحتاج إلى تركيز وجهد ووقت، وكل هذه الأمور في الأساس يجد الإنسان الطبيعي صعوبة بالغة في القيام بها، ولذلك فإن ملاذه الوحيد للخروج من هذا المأزق هو اللجوء إلى الأشياء المُساعدة في إدخاله مرة أخرى بأجواء التركيز والنشاط، وعلى رأس هذه الأشياء مجموعة مشروبات صحية يُنصح بها، ولاحظوا هنا أننا عندما نذكر كلمة مشروبات نُتبعها على الفور بوصف الصحية، إذ أنه فعلًا ثمة بعض المشروبات الغير صحية التي لا ينصح بها على الإطلاق، عمومًا السطور المُقبلة سوف تحمل لكم تفاصيل أكثر عندما نتناول أبرز تلك المشروبات المساعدة في المذاكرة وكيف يُمكنها مساعدتنا ومن أين أساسًا يُمكننا الحصول عليها، كل هذا وأكثر ستجدونه في هذا المقال، فهي بنا نبدأ في ذلك سريعًا.

لماذا نستخدم مشروبات صحية ؟

قبل أن نذكر أهم تلك المشروبات الصحية التي تُمثل جوهر حديثنا فإننا بالتأكيد مُطالبون قبل ذلك بالوقوف أساسًا على الأسباب التي تجعلنا نلجأ إلى مثل هذه المشروبات، وطبعًا الفوائد كثيرة، لكن أهمها على سبيل المثال زيادة قدرة التركيز.

زيادة قدرة التركيز

أول وأهم الأسباب التي تدفعنا إلى الاستعانة بمجموعة مشروبات صحية ، وربما السبب الرئيسي أساسًا في كتابة هذا المقال، هو كون تلك المشروبات تُسهم بدرجة كبيرة في زيادة قدرة التركيز، فأنت عندما تبدأ في المذاكرة وتواجه صعوبة بالغة في ذلك فإن العقل الخاص بك سيحاول التغلب على هذه المشكلة من خلال تشتيت انتباهك ونقص التركيز، بمعنى أدق، سوف ترغب في إنهاء عملية المذاكرة بدعوى أن عقلك لم يعد قادرًا على الاستيعاب والتركيز والفهم، وهنا تأتي قوة المشروبات التي نتحدث عنها وقدرتها على إعادتك للعبة من جديد عن طريق المواد المُفتحة للعقل والموجودة فيما تشربه، تلخيصًا، سوف تقوم تلك المشروبات بإعادة إنتاج التركيز في عقلك من جديد وزيادة فاعليته.

جذب الانتباه إلى شيء آخر

أيضًا من الأمور الهامة للغاية في تلك المشروبات والتي تدفعنا إلى ترشيحها الآن كونها أساسًا تُعتبر مُثير من الممكن جدًا أن يجذب انتباهك إلى شيء آخر وبالتالي يمنحك حالة التركيز التي تبحث عنها، وشرح ذلك الأمر ببساطة أن الشخص عند المذاكرة قد يخرج عند انتباهه بغتة أو يُصاب بحالة السرح، وبالتالي فإنه سيجد الخلاص من ذلك السرح في صورة انجذاب لشيء آخر، هذا الشيء من الأفضل ألا يكون مثيرًا بدرجة أكبر، ولهذا فإن كوب المشروب سوف يبدو شيئًا مناسبًا جدًا، ومن هنا تظهر فائدة الاستعانة بها في عملية مذاكرتنا.

وضع مُحفز عقلي قوي

أيضًا من الفوائد التي تجعلنا نشرع في استخدام مشروبات صحية أثناء المذاكرة أو أثناء فعل أي شيء بشكل عام كون تلك المشروبات تُساعدنا في الانشغال عن الشيء المُرهق الذي نفعله لكن بصورة إيجابية مئة بالمئة، ففي الأحيان العادية عندما تشعر بالملل أثناء المذاكرة فإن الوضع الطبيعي هنا أن تُغلق الكتاب أو الشيء الذي تُذاكر منه ثم تنصرف، لكن المشروبات الصحية التي نتحدث عنها لا تجعلك تفعل ذلك، فأنت تجد منفس أو شيء يُمكنك من خلاله تغيير الأجواء وفعل شيء آخر بخلاف العملية التي تقوم بها، وفي نفس الوقت ذلك الشيء يُساهم في عملية إعادة تحفيز العقل بصورة أقرب إلى المثالية بحيث يكون الناتج النهائي عقل جديد في جلسة واحدة، وكأنك قد استعدت مجددًا العقل الذي بدأت به المذاكرة، وهذه بالتأكيد أمور تستدعي منك اللجوء إلى مثل هذه المشروبات.

الحفاظ على سخونة الجسم

من الأشياء الغريبة التي تجعلنا نلجأ لاستخدام مشروبات صحية بصورة أقرب للغزارة كون تلك المشروبات تسهم بصورة أو بأخرى في عملية الحفاظ على سخونة الجسم، وهو أمر معروف بالتأكيد لكل من شربوا تلك المشروبات وشعروا بالدفء، كذلك لا يُمكننا إغفال زياد الطلب عليها بشكل خاص في فصل الشتاء، فهذا يعني أنها تمتلك كيفية مُعينة لمواجهة البرودة التي تتواجد في ذلك الفصل، ولكي نكون واضحين فإن الجسم إذ خضع للبرودة يُصبح فريسة أسهل بالنسبة للنوم وفقدان التركيز بشكل عام، ولهذا فإن النقيض الأفضل والأصلح في مثل هذه الحالة أن يظل الجسم ساخنًا من خلال هذه المشروبات الصحية والساخنة في نفس الوقت، أرأيتم كيف يحدث الأمر؟

نماذج لعدة مشروبات صحية

الآن بتنا نعرف تمامًا أن استخدام مشروبات صحية خلال فترة المذاكرة أمر في غاية الإفادة، فقط ما نريده الآن أن نعرف بعض النماذج الخاصة بهذه المشروبات، وهي كثيرة طبعًا، لكننا سنذكر ثلاثة منها فقط، والبداية مع قرفة عسل النحل.

القرفة المحلة بعسل النحل

الآن نبدأ قائمة المشروبات الخاصة بنا بمشروب في غاية الأهمية، وهو مشروب القرفة التي يتم تحليتها بعسل النحل وليس السكر مثل بقية المشروبات العادية، فقد أثبتت الدراسات والأبحاث التي أُجريت على هذا المشروب أنه يُسهم بنسبة كبير في رفع معدل الذكاء بشكل وقتي، بمعنى أنك ستجد بعد شربك له طريقة مختلفة وجيدة في التفكير ربما لم تكن موجودة أساسًا قبل الشرب، أيضًا هذا المشروب يصل بدرجة الذكاء الخاصة بك إلى أعلى نسبة ممكنة لها بخلاف طبعًا فكرة كونه يُزيد الانتباه، ببساطة شديدة، إنه مشروب صحي مثالي جدًا، خصوصًا وأن التركيبة الخاصة به تُسهم أساسًا في أمور أخرى هامة على صعيد آخر، لكنه ليس المشروب الوحيد الذي لدينا في القائمة.

النعناع

ما دمنا نتحدث عن مشروبات صحية مميزة فبكل تأكيد سوف يكون النعناع حاضرًا وبقوة ضمن تلك المشروبات، والحديث هنا عن مشروب النعناع المميز الذي يُستخدم في تنشيط الذاكرة وكذلك إعادة بث الدماء في العقل من جديد مع زيادة التركيز، وعلى الجانب الآخر فإنه يمنع العقل من الشتيت ويبعث على الهدوء والاسترخاء، وربما البعض يرى أن مشروب النعناع يمتلك كل تلك القوة الخارقة لسبب رئيسي هام، وهو رائحته النافذة الرائعة، ولذلك ننصح جدًا به، سواء كان للتركيز من أجل المذاكرة أو لأي سبب آخر، المهم في النهاية أن نشرب النعناع.

الزنجبيل

فيما يتعلق بمشروب الزنجبيل فهو كذلك يمتلك قوة خارقة في تحقيق ما تعجز عنه معظم المشروبات، وهو إعادة تدفق الدم وتنشيط الذاكرة، لكن ليس هذا فقط، بل إن الزنجبيل كذلك يُسهم في تقوية الذاكرة وجعلها صالحة للاستخدام، بمعنى أن الإنسان الذي يشرب الزنجبيل بكثرة سوف يكون من الصعب جدًا بالنسبة له نسيان ما يتعرض له، وبكل تأكيد هذا أمر نريده جميعًا وخصوصًا في وقت المشاهدة، ثم إن الزنجبيل، وبشكل أخص عند إضافة العسل له، يُصبح ذو مذاق رائع للغاية، وهذا يعني أن الفائدة ستكون حاضرة وكذلك المذاق، وهو ما يجعلنا نُزيد في السعي لشربه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 − ثلاثة =