تعرف على عالم الحيتان وأشهر غرائب الحيتان المعروفة

غرائب الحيتان كثيرة، ومع أن كل المخلوقات البحرية تتسم بطابع الغرابة فإن الحيتان بالذات تبدو أغرب بتلك الأمور التي تفعلها وتمكن البعض من ملاحظتها، فما هي؟

0 414

من المعروف أن المخلوقات البحرية تمتلك عدة غرائب وعجائب طبقًا للحياة التي يعيشونها، لكننا عندما نتحدث عن غرائب الحيتان بالذات فإننا نعني تمامًا بإقدامنا على أشياء أكثر غرابة من باقي المخلوقات البحرية العادية، فنحن هنا نتحدث عن حوتُ يغني، يُرضع أولاده عن طريق الجلد في قلب البحر، يلعب كما لو كان يُدرك ما الذي يعنيه اللعب، وتلك الأمور بالطبع لا تترك لنا خيارًا أمام البحث أكثر خلف تلك المخلوقات لاكتشاف الأكثر غرابة، وهذا ما فعله العلماء بالضبط خلال النصف الثاني من القرن العشرين، حيث أجروا أبحاث ودراسات جعلتنا لا نتحدث عن غرائب فقط وإنما لن نبالغ إذا قلنا مُعجزات حقيقية تسير على الأقدام، عمومًا، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على الحيتان وعالمها وأشهر الغرائب التي تتعلق بها وتمكن العلماء من اكتشافها، فهل أنتم مستعدون لتلك المغامرة الشيقة لمخلوق شيق؟

عالم الحيتان العجيب

الحيتان أحد المخلوقات البحرية، هذا أمر لا خلاف عليه، لكن الأمر الآخر، والذي لا خلاف عليها، أنها أضخم المخلوقات بشكل عام، سواء كانت البحرية والبرية، بل أن هناك من يقول إن وجود الحيتان في البحر يُعادل وجود حيوانات أخرى هامة في البر مثل الأفيال والأسود والنمور والدببة، لكن غالبًا لا تتمتع الحيتان بنفس درجة الشراسة التي تتواجد في تلك الحيوانات البرية، وإن كانت بالطبع مُخيفة لكل من يراها، لكنها في النهاية لم ولن تكن مثلهم.

تعرف الإنسان على الحيتان منذ أن عرف البحر، وقد كان قديمًا يُعتقد أن الحيتان هي صورة للأسماك المُعمرة، ثم قال البعض في فترة من فترات العصور السحيقة أن الحيتان ما هي إلا أسماك قد حظيت بلعنةٍ ما فتحولت على الفور إلى حيتان، عمومًا، مهما كان السبب من وجود الحيتان، ومهما كانت وجهة نظر البعض لها، فإنها في النهاية تظل أحد أغرب الحيوانات الموجودة على الأرض، ونحن هنا نعني بالأرض البر والبحر على حدٍ سواء.

أشهر غرائب الحيتان

كما ذكرنا، بالرصد والمتابعة والدراسة والتحليل تمكن العلماء والمُتخصصين من إفراز بعض الغرائب للحيتان، أو بعض الأشياء التي سيتعجب الناس منها ويندهشون فور معرفتها، والحقيقة أنه كان ثمة قائمة طويلة بتلك الغرائب، لكن في النهاية تم الاستقرار على بعضها فقط كغرائب حقيقي متفقٌ عليها، وعلى رأس تلك الغرائب قدرة الحيتان على الغناء.

الحيتان والقدرة على الغناء

من أشهر غرائب الحيتان وأكثرها انتشارًا على الإطلاق أن تلك المخلوقات البحرية قادرة حقًا على الغناء وإخراج نغمات ومقطوعات موسيقية كاملة قد يمتد معظمها حقًا إلى العشر دقائق، وطبعًا نحن هنا لا نتحدث عن غرابة فكرة الغناء بالنسبة للمخلوقات البحرية، وإنما نتحدث عن كونها معجزة بالنسبة لأي كائن حي باستثناء الإنسان، فحتى العصافير والطيور التي نظن أنها تُغني هي في الحقيقة لا تفعل ذلك، وإنما هو صوتها الطبيعي الذي خلقها الله به، لكن الحيتان بالذات تفعل ذلك الأمر لأنها تُريد فعله، أي أنه بإرادتها، إذا أرادت الغناء تُغني دون أن يجرؤ أحد على منعها.

فكرة الغناء المُدهشة تلك كانت محط أنظار العلماء لفترة طويلة، كانوا يريدون حقًا معرفة أسباب ذلك الصوت العذب واختياره لأوقات مُعينة للخروج، وقد خرجوا بالفعل ببعض التكهنات التي من المُفترض أنها تُفسر الصوت، فقد قالوا مثلًا أنها موسيقى تحذيرية هدفها أن تعرف باقي الحيتان أن ثمة خطر ويشرعوا في أخذ الاحتياطات اللازمة تجاهه، وهناك من يقول أن الحيتان تفعل ذلك على سبيل الإغراء للإناث، وقد كان تبريرهم في هذا الأمر أن الحيوانات الذكور فقط هي من تُصدر الصوت الذي يُشبه الغناء، عمومًا، مهما كان السبب فإنها في النهاية مُعجزة وغريبة يجب أن تؤخذ في الاعتبار.

تخشى الطيور الصغيرة

من ضمن غرائب الحيتان أيضًا أنها بالرغم من ذلك الحجم الكبير بعض الشيء، والذي شبهناه بحجم الفيل والدب في الحيوانات البرية، إلا أنها في النهاية تخشى وترتعب من الطيور الصغيرة، فصدقوا أو لا تصدقوا، تلك الطيور الصغيرة هي الوحيدة القادرة على قتلها بأبشع طريقةٍ ممكنة، وخاصةً إذا كنا نتحدث عن طيور مثل النورس، فتلك الطيور كما نعرف صغيرة الحجم وفي نفس الوقت رشيقة وسريعة الحركة، وهذا ما يجعلها تصطاد الحيتان بسهولة.

اصطياد الحيتان هنا لا يُقصد به بالطبع معنى الصيد الشائع، لكن ما يحدث أنها تتمكن من نقر رأس الحيتان ثم اللوذ بالفرار سريعًا، وهذا الأمر يجعل الحوت ينزف داخليًا، ومع تكرار ذلك الأمر أكثر من مرة فإنه قد يؤدي حقًا إلى الموت، وهنا تكون المعجزة أن طائر صغير بحجم النورس يُشكل خطرًا على كائن بحجم الحوت، هذا الخطر يصل إلى خطر القتل، وبالتالي التهديد بالانقراض طبعًا.

تلد ولا تبيض

غريبة أخرى من غرائب الحيتان التي لا تتوافر في معظم الكائنات البحرية، وهي أنها تلد ولا تبيض، ففي أي وقت نجد أنثى الحوت تستعد للوضع، ثم ينزل الحوت الصغير من فتحتها السفلية وكأن شيئًا لم يكن، بل لن نبالغ إذ نقول إنه لا تكون هناك أي أعراض للحمل قبل حدوث ذلك، وبمعنى أدق، لا تكون هناك أي أعراض حمل مرئية، فمن ضمن غرائب الحوت كذلك أن الحمل لا يظهر في أنثاه، عمومًا، بعد الوضع وإنزال الحوت الصغير فإنه ثمة معجزة صغيرة أخرى تكون على وشك الحدوث وقت البدء في إطعام الصغار.

تُرضع أطفالها الحليب

ليس من الغريب أبدًا أن تُرضع بعض الحيوانات صغارها الحليب من خلال الأثداء أو أي شيء آخر يقوم بنفس المهمة، هذا أمر قد يبدو بالنسبة للبعض لا خلاف عليه، وطبعًا من المنطقي ذلك، لكن الغير منطقي بالمرة أن تقوم كائنات بحرية مثل الحيتان باستخدام تلك الطريقة في إطعام أطفالها، وهي طريقة الرضاعة، وتحديدًا إنزال حليب يتمكن من سد الظمأ، لكن الأكثر غرابة ألا تكون الحيتان مُشتملة على أثداء من الأساس، فكيف إذًا يحدث ذلك الأمر؟

الدراسات والأبحاث التي أُجريت لكشف الستار عن ذلك الأمر أظهرت أن صغار الحيتان ترتوي من خلال الرضاعة من جلد أمهاتها، وهذا يعني أن الجلد يمتلك طبقة يتخلل اللبن منها في وقت مُعين وليس في كل وقت، وهذا الوقت بالتأكيد هو وقت الرضاعة وجوع صِغار الحيتان، أرأيتم كيف أن الأمر مُعجزة حقًا ويستحق الانضمام إلى غرائب الحيتان!

يدق قلبها ببطء

من المهم جدًا أن تمتلك قلب، ومن المهم أكثر أن تكون نبضات ذلك القلب طبيعية، لكن مُصطلح الطبيعية يختلف عند ذلك الحيوان الغريب بصورة مثيرة للدهشة حقًا، فقلبه لا يدق سوى خمس أو ست مرات فقط في الدقيقة الواحدة، وهو مُعدل بسيط جدًا مع كائنات تتجاوز الستين دقة في الدقيقة، والحقيقة أن غرابة ذلك الأمر تكمن في كون الحوت حيوان ضخم ومُخيف، وبالتالي من الطبيعي أن تكون دقات قلبه مُناسبة لذلك الحجم، عمومًا، بالرغم من ذلك الأمر المُتعلق بدقات القلب القليلة إلا أن الحوت إذ دقه قلبه يُمكن سماع دقاته على مسافة قد تتجاوز الاثنين ميل، وهي مسافة كبيرة تدل على قوة الدقة النابعة من حيوان قوي بالطبع.

صوتها عالي التردد

أمر آخر يُعتبر من أهم وأبرز غرائب الحيتان، وهو ذلك المُتعلق بكون الحوت يمتلك أعلى تردد لصوت في العالم، وشرح ذلك ببساطة أنك عندما تُصدر صوتًا فمن الطبيعي أن يكون لذلك الصوت ترددًا وصدى، هذا الصوت يتناسب بالطبع مع قوة صوتك، لكن الأمر الذي لا تعرفوه بكل تأكيد أن صوت الحوت يُصدر ترددًا قد يصل إلى ألف كيلو متر، أي ببساطة يمتد من مسافة مدينتين في دولتين مُختلفتين مثل الرياض في السعودية والقاهرة في مصر، إنها بلا شك مُعجزة كُبرى وليس مجرد أمر غريب، ولهذا لا تتعجبوا عندما يُطلق على بعض الحيتان الزرقاء اسم النفاثة، فلا شيء يُمكن أن يُعادلها في ذلك الأمر العجيب سوى الآلات والأشياء الصناعية الأخرى.

الوحيد الذي ابتلع نبي

أمر آخر من غرائب الحيتان ويعرفه القاصي والداني وكل من قرأ القرآن أو سمع بما حدث في قصة النبي يونس عليه السلام، فقد خرج ذلك النبي غاضبًا من قومه حتى دخل في سفينة في عرض البحر، والحقيقة أن الحظ قاد إلى تعرض السفينة للغرق وبالتالي كان لزامًا التضحية ببعض أفرادها من أجل استعادة التوازن بالسفينة، فجاء الدور على النبي يونس ضمن الذين من المُفترض أن يُلقوا بأنفسهم في البحر، وبالفعل قام النبي بذلك الأمر، ومن هنا بدأت أحد غرائب الحيتان.

عندما ألقى النبي يونس بنفسه في البحر ابتلعه أحد الحيتان، وقد كانت هذه هي المرة الوحيدة التي يلتهم فيها حيوان نبي كريم من عند الله، لكن الغرابة ليست هنا بالمرة، بل ما حدث داخل جوف ذلك الحوت، حيث أن النبي يونس لم يمت، وإنما وجد حياة أخرى داخل ذلك الحوت، وتدور الأحداث وتمضي حتى يخرج النبي يونس في النهاية من بطن الحوت دون أن يُصاب بأي أذى، ويعود بعدها إلى قومه لاستكمال دعوته، بحق الإله، أليست هذه مُعجزة؟

أحد الحيوانات المذكورة في القرآن

عطفًا على القصة السابقة فإن الحيتان من الحيوانات النادرة التي ذُكرت في القرآن، والحقيقة أنه شرف ما بعده شرف أن يتم ذكر أي شيء في القرآن ولو على سبيل المرور الخاطف، فما بالكم بقصة طويلة أخذت الكثير والكثير من الآيات وكان بطلها الحوت مشاركةً مع النبي يونس، عمومًا، ليس أمر غريب أن يُذكر الحوت في القرآن، لكنه يستدعي وضع الحوت في خانةٍ أخرى وأن تتم معاملته معاملة مُختلفة تمنحه قيمة أكثر، فأن يُذكر حيوان في القرآن يعني أن ذلك الحيوان مُهم جدًا أو أنه يتعلق بقضية مُهمة، وهذا ما حدث في حالة النبي يونس.

أقل الحيوانات صيدًا

كل الحيوانات الموجودة في البر والبحر يُمكن أن تتعرض لخطر الانقراض، أو أنها بالفعل قد تعرضت له في فترة من الفترات، لكن حيوانات نادرة فقط هي التي وقفت بوجه هذه الظاهرة وأصبحت أقل الحيوانات تعرضًا للصيد، ومن هذه الحيوانات الحيتان، لذلك فإن هذا الأمر يُمكن إضافته إلى غرابها الكثيرة التي لا تُعد ولا تُحصى، عمومًا، وجود الحيتان بتلك الكثرة الغير مُهددة بالانقراض تجعلنا نتساءل حقًا عن إمكانية وجود غرائب أخرى لم تُكشف لنا بعد، وأن وجود الحيتان من الأساس يُمهد لكشف تلك الغرائب قريبًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × 3 =