مشروع صناعة ساعة رملية : تعرف على الوقت بأداتك الخاصة

قديمًا كانت تستخدم الساعة الرملية في كل مكان بالعالم وذلك لكونها الأداة الوحيدة لتحديد الوقت، وكلما تطور الوقت كلما تطورت هذه الساعة حتى وصلت إلى الصورة التي عليها الآن، ولكن هل تعرف أنت كيفية صناعة ساعة رملية بأبسط الطرق؟

0 11

بالطبع لن تغني صناعة ساعة رملية عن الساعات الحديثة والمتطورة الموجودة في وقتنا الحالي، ولكن صناعة شيء خاص بنا واستخدامه من قبلنا يعد أمر في قمة الروعة والفخر والاعتزاز، فالأمر يكمن في جوهره لذا لا تتردد في خوض مثل هذه التجربة السهلة والبسيطة، فإن لم يكن معك ساعة وتود صناعة ساعة لتضعها في حقيبتك وتأخذها إلى أي مكان فالخيار الأمثل بالطبع هي الساعة الرملية، وأدوات صناعة هذه الساعة سهلة ومتوفرة في كل مكان لذا لا تقلق من عملية جمع المواد اللازمة للصنع، وأيضًا خطوات الصناعة سريعة ويمكن لشخص واحد أن يقوم بها من دون أن يستعين بأي أحد أخر، ولكن قبل أن تقوم بعملية صناعة الساعة يجب عليك أن تلم ببعض المعلومات الخاصة بها، مثل كيف وأين ظهرت وإلى متى كانت تستخدم ومن هو مخترعها هذا بجانب معرفة كيفية قراءة الساعة وفهم كل ما يدور بها، فهي مميزة جدًا وطريقة معرفة الوقت من خلالها لن تتم إلا إذا تابعت هذا المقال إلى نهايته، لذا فلا تذهب بعيدًا.

تعريف الساعة الرملية

تأتي الساعة الرملية بزجاجتين صغيرتي الحجم متصلين ببعض بشكل عمودي وهما على هيئة المصباح، ويتم الاتصال فيما بينهما عن طريقة فوهة صغيرة يتساقط الرمل من أحد الزجاجتين إلى الزجاجة الأخرى، وهذا التساقط هو ما يدل على تغير الوقت من حين لأخر حتى تنتهي الزجاجة الأولى من الرمل الموجود بها، وهذا ما يعني انتهاء الأربعة وعشرين ساعة ولكي تستمر الأمور كما هي كل يوم يمكننا أن نقلب الرمل مرة أخرى للزجاجة الأولى حتى تعاد الكرة مرة أخرى، ففكرة الساعة الرملية بسيطة جدًا وبدائية وهذا بسبب ظهورها منذ القدم، حيث أن المؤرخون يقولون بأن الساعة الرملية يرجع تاريخها إلى أكثر من مائة وخمسين عام قبل الميلاد، أي أنه قد مر عليها أكثر من ألفين ومائة وثماني وستين عام تقريبًا، ولذلك فإن استخدام هذه الساعة في وقتنا الحالي أصبح شبه منعدم فالكل يتعامل بالساعة الرقمية أو العقارب، عامة إذا كنت تنوي صناعة ساعة رملية بسيطة للاستخدام الشخصي فعليك أن تتابع الطرق المخصصة لصناعة الساعة في الأسفل.

مخترع الساعة الرملية

لم يعرف العلماء والمؤرخون إلى الآن من أول من قام بعملية صناعة ساعة رملية بسيطة تحديدًا، وكل ما شاع عن مخترعها لا يقتصر على شخص واحد بل أمم وشعوب بأكملها فمثلا بعض العلماء يقولون إن أول مخترع للساعة الرملية هم الفراعنة، والبعض الآخر يقولون إن المخترع الأول لها هم شعب ملكة تدمر، وهناك من يقول العرب، بل وقد زاد بعض المؤرخون وقالوا إن نبي الله نوح هو أول من أنشأ نظام الـ 12 ساعة ليلًا ونهارًا، ومع مرور الوقت وتطور الحياة قام البابليون بتطوير الساعات بشكل جذري حتى أصبحت الساعة تعمل بنظام الدقائق، بعدها قام العالم والمخترع الهولندي الكبير كريستيان هوغنس باختراع بندول الساعة واختراع رقاص الساعة أيضًا.

ولكن هناك روايات أخرى أكثر دقة تقول بأن مخترع رقاص الساعة هو العالم المصري ابن يونس، أما عن ساعة الجيب الحديثة فقد قام باختراعها العالم هيل وذلك في العام الأول من القرن السادس عشر الميلادي، بعدها جاء العالم بوندي الفرنسي واخترع الساعة الميقاتية وذلك في العام الخامس والثمانين من القرن التاسع عشر، وأخيرًا توج العالم الفرنسي لوي كارتييه مسيرة الساعات على مر العصور واخترع ساعة اليد الأكثر تطورًا وشيوعًا في العالم، وكان هذا الاختراع الأخير في العام الرابع من القرن الواحد والعشرين.

أدوات صناعة ساعة رملية

ستحتاج عملية صناعة ساعة رملية بسيطة إلى بعض الأدوات وهي عبارة عن كرتون، وشريط لاصق، ورمل ناعم أو خشن، ويمكن استبدال الرمل بملح بدون أي مشكلة، ومقص، وساعة للتوقيت، وزجاجتين صغيرتي الحجم، ولابد من كونهم من نفس الحجم والشكل مع تجفيفهم جيدًا قبل إدخالهم في عملية صناعة الساعة الرملية، هذه هي جميع الأدوات التي ستستخدم في عملية الصناعة فيجب توفيرها جميعًا حتى تبدأ المرحلة الثانية وهي صناعة الساعة.

صناعة ساعة رملية بسيطة

نأتي هنا للحديث عن كيفية صناعة الساعة وسنبدأ بجلب الزجاجة الأولى ونضع كمية مناسبة من الرمل الخشن أو الناعم أو الملح بداخلها، بعد ذلك سنقوم بأخذ المقص واقتصاص قطعة من الكرتون بحيث تكون مناسبة مع فوهة الزجاجة، ونضع الكرتونة الصغيرة فوق فوهة الزجاجة الأولى ولكن قبلها مباشرة لابد من ثقب الكرتونة بواسطة المثقاب الذي أحضرناه، ثم بعد ذلك نقوم بجلب الزجاجة الأخرى ووضعها فوق الزجاجة الممتلئة بالرمال، وذلك عن طريق وضع فوهة الزجاجة الثانية في الطرق الثاني من الكرتونة المثقوبة، وبذلك تصبح كلا الزجاجتين ملامسين للكرتونة من جانبيها، وبعدها نحضر الشريط اللاصق ونقوم بلصق فوهتي الزجاجتين مع الكرتون بشكل محكم حتى لا يتحركان فيما بعد، وهكذا تصبح الساعة جاهزة وتنتهي عملية صناعة ساعة رملية بسيطة بأدوات متوفرة وبسيطة أيضًا، فسنقوم بقلب الزجاجتين بحيث تصبح المليئة بالرمال في الجهة العلوية والفارغة في الجهة السفلية، ونلاحظ كم المدة المستغرقة حتى ينزل الرمل بأكمله من الأعلى للأسفل، ثم نقوم بتكرار العملية هذه عدة مرات حتى نتأكد من أن المدة المستغرقة في التفريغ هي ذاتها في كل مرة، وبعدما نصل إلى نتائج أكيدة ومتناسبة ومتشابهة بين جميع العمليات تصبح الساعة الرملية الخاصة بنا جاهزة للاستخدام، وإن كانت النتائج مختلفة من عملية لأخرى يمكننا أن نقوم بإعادة تصنيع الساعة الرملية مرة أخرى، حتى نصلح الخلل الموجود فيها وتصبح النتائج واحدة ودقيقة.

تغيير وقت الساعة الرملية

هناك طريقتين فقط لتغيير أو تعديل وقت الساعة الرملية ويمكننا أن نستعمل إحدى هاتين الطريقتين وقتما نريد تغيير وقت الساعة، وأولى هذه الطرق وأكثرها شيوعًا هي طريقة تغيير المادة الرملية المستخدمة في الساعة، فالساعة الرملية تتحرك وفق المادة المستعملة بداخلها فالرمل الخشن يختلف عن الناعم والكمية الموضوعة في الزجاجة أيضًا تغيير من وقت الساعة، فعلى سبيل المثال الرمل الناعم يكون سلسل وسهل جدًا في انتقاله من الزجاجة الأولى إلى الثانية، وبالتالي مرور الوقت بشكل أسرع من الساعة التي تحتوي على رمل خشن، ولكن نحن ننصح باستخدام الساعة التي بها رمل ناعم وذلك لأنها تحافظ على وقتها وتثبته بشكل أكثر فاعلية من الساعات التي تحوي بداخلها رمل خشن.

أما عن الطريقة الثانية المستخدمة في تغيير وقت الساعة الرملية فهي تتم عن طريق تعديل حجم الثقب الوجود بين الزجاجتين، وهذا يعد الثقب المخصص لانتقال الرمل من الزجاجة الأولى إلى الثانية، فمثلًا إن كانت فتحة الثقب صغيرة نوعًا ما فإن الوقت سيمر ببطء أما إن كانت الفتحة واسعة فإن الوقت على هذه الساعة سوف يمر بسرعة زائدة، والسبب في ذلك هو أن الرمل يمر بسرعة من زجاجة لأخرى إن كانت الفتحة واسعة، ويمر ببطء إن كانت الفتحة ضيقة أو صغيرة، فإن كنت تنوي أن يمر الوقت سريعًا فيتوجب عليك أن توسع فتحة الثقب الموجودة بين الزجاجتين وإن كان العكس فستضيق فتحة الثقب، ومن الجدير بالذكر أن ثقب الساعة الرملية الموجود بين الزجاجتين هو مصنوع من الكرتون، ولذا فعملية توسيع وتضيق الكرتون سهلة جدًا ولن تستغرق وقتًا طويلاً أثناء صناعة ساعة رملية .

الكاتب: أحمد حمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة − ثلاثة =