أهم العلماء الحائزين على جائزة نوبل في الفيزياء منذ بدء منحها

قائمة بأهم علماء الفيزياء الذين حازوا على جائزة نوبل في الفيزياء مثل ألبرت آينشتين وجورج طومسون وأوين ريتشاردسون وريتشارد فاينمان وماري كوري وماكس بلانك، والأسباب التي أدت إلى منحهم الجائزة الأرفع مقامًا في عالم الفيزياء.

0 188

تعتبر جائزة نوبل في الفيزياء من أهم جوائز نوبل التي ينتظرها العالم بفارغ الصبر كل سنة، وهناك علماء كثر حصلوا على الجائزة ويعرفهم حتى غير المختصين في الفيزياء مثل ألبرت آينشتين صاحب نظرية النسبية وريتشارد فاينمان وماكس بلانك، وسنوضح لك في البداية تاريخ موجز للسنوات الأولى من الجائزة ومن ثم سنعرض أهم العلماء الحائزين عليها، مع العلم بأن نصيب العرب والمسلمين هو صفر في هذا المجال بالتحديد، باستثناء جائزة واحدة حصل عليها العالم الباكستاني محمد عبد السلام الرائد في الفيزياء النظرية وميكانيكا الكم.

تاريخ جائزة نوبل في الفيزياء

في السنوات العشرين الأولى بعد إطلاق جائزة نوبل في الفيزياء لم يكن هناك علماء كثر بارزين، على الأقل باعتبار المعايير الحالية، خاصةً بعد ظهور مفاهيم الفيزياء الحديثة في العقد الثالث من القرن العشرين، باستثناء ماري كوري وزوجها، فهناك أسماء أخرى مثل جوزيف طومسون حصل على الجائزة بسبب الأبحاث النظرية والتجريبية في توصيل الكهرباء من خلال الغازات، وذلك في سنة 1906، أما الاسم الأبرز الذي نلحظه فهو ماكس بلانك في سنة 1918 ثم آينشتين بعد سنتين ونيلز بور في السنة التالية، وفي سنة 1931 لم تمنح الجائزة لأي عالم وحجبت في سنة 1934.

جورج طومسون

حاز عالم الفيزياء البريطاني على الجائزة في سنة 1937 بالتناصف مع مع كلينتون دافنسون بسبب اكتشاف حيود الإلكترونات عبر البلورات، وهو عالم نووي وعمل كأستاذ في كلية لندن الإمبراطورية وخدم في الحرب العالمية الأولى، وبسبب إسهاماته العلمية ولخدمة دولته حاز على لقب فارس وعلى القلادة الملكية ووسام فاراداي.

أوين ريتشاردسون

ريتشاردسون هو مكتشف ما يعرف باسم الانبعاث الحريوني الذي أدت نتائجه إلى قانون ريتشاردسون، وهو من أبرز العلماء البريطانيين الحائزين على جائزة نوبل والتي حصدها في سنة 1928 بعد حصوله على ميدالية هوغيس، وعمل كأستاذ في جامعة برنستون وكلية كينجز في لندن وله الكثير من الأوراق العلمية المنشورة في الفترة ما بين عقد العشرينات وعقد الستينات.

إرفين شرودنغر

ينسب الكثير من الفيزيائيين فضل التقدم في ميكانيكا الكم إلى العالم النمساوي شرودنغر ومعادلته المعروفة باسم والتي حصل بسببها على جائزة نوبل في الفيزياء في سنة 1933، ووصف شرودنغر حالات الإلكترونات الكموميات في ذرات الهيدروجين وتفسير أطياف الهيدروجين من خلال تطبيق النتائج الخاصة بمعادلته، وبالتحديد إسهامه يكم في دمج معادلات ويليام هاملتون الرياضية الخاصة بالطبيعة الموجية للإلكترونات ورفض تفسيرات بورن الإحصائية لميكانيكا الكوانتوم ورفض مثنوية المادة، وكذلك ابتعد عن تفسيرات نيلز بور لفكرة مدارات الإلكترونات والقفزات المنفصلة.

ماكس بلانك

نظرية الكم هي واحدة من أهم النظريات التي قلبت موازين علم الفيزياء في القرن العشرين، وفي أوقات كثيرة يُشار إلى ماكس بلانك باعتباره مؤسس الكم وأحد أهم الحائزين على جائزة نوبل في الفيزياء وذلك في سنة 1918، ومن خلال إسهاماته أصبح العلماء أكثر قدرة على فهم طبيعة جسيمات الذرة وكمومية الطاقة، وبسبب هذا تم تسمية ثابت رياضي هام باسمه مع مسلّمة هامة وكذلك قانون بلانك لإشعاع الجسم الأسود، حيث تمكن بلانك من تفسير الإشعاع الحراري للأجسام السوداء وفهم أن الطاقة لها كمات صغيرة، ومن هذه النقاط الهامة ظهرت ميكانيكا الكم الحديثة التي أطاحت بقوانين الميكانيكا الكلاسيكية وأصبحنا أكثر قدرة على فهم أصغر المكونات في كوكبنا.

تسونج لي

اخترنا وضع العالم الصيني الأمريكي تسونج لي كمثال على علماء الفيزياء البارزين من قارة آسيا، وقد حاز على جائزة نوبل في الفيزياء في سنة 1957 بالمناصفة مع تشين يانج بسبب البحوث المشتركة التي قاما بها في عدم انحفاظ المجانسة وأيون الأيونات الثقيلة ذات السرعة القريبة من سرعة الضوء والجسيمات الأولية وكذلك في تفسيرات طبيعة وخصائص النجوم.

ماري كوري

ماري كوري هي عالمة فيزياء معروفة بأبحاثها في نظرية النشاط الإشعاعي وتقنيات فصل النظائر المشعة، ولعل الشيء الأبرز هو اكتشافها لعنصري البولونيوم والراديوم، وعملت أيضًا في تطوير استخدام النظائر المشعة في الأغراض الطبيعة مثل معالجة الأورام. وبعد ست وستين عامًا من العطاء للعلم توفت بسبب فعل التعرّض للإشعاع على مدى سنوات، تعرف عائلة كوري بأنها عائلة نوبل، فماري كوري هي الشخص الوحيد الذي يحصل على جائزتين مختلفتين في الكيمياء والفيزياء، وزوجها بيير كوري تناصف معها جائزة نوبل في الفيزياء في سنة 1903، وابنتها إيرين كوري حصلت على جائزة نوبل في الكيمياء في سنة 1935 وتناصفتها أيضًا مع زوجها فريدريك جوليو-كوري، والمفارقة الحزينة أن الابنة والأم ماتتا بنفس الطريقة، وهي التأثير المسرطن للإشعاعات، لكن إسهاماتها العلمية باقية ومخلدة حتى الآن.

ريتشارد فاينمان

هذا الشخص الودود الذي يحب القرع على الطبلة (البانجو) هو في الحقيقة واحد من أهم علماء الفيزياء النظرية في القرن العشرين وهو صاحب إسهامات مهمة أدت إلى اندلاع ثورة تقنية النانو وشارك كذلك في تصنيع القنبلة النووية الأمريكية الأولى خلال مشروع مانهاتن في السنوات الأخيرة للحرب العالمية الثانية، حاز على الجائزة في سنة 1965 عن إسهاماتها في الديناميكا الكهربية الكمية،

ألبرت آينشتين

كانت الأوراق التي نشرها آينشتين في سنة 1905 باسم نظرية النسبية العامة طفرة كبيرة في فهم الفيزيائيين للظواهر الطبيعية، ومن منطلقات جديدة بدأ التعامل مع الزمن بشكل مختلف، خاصةً بعد إطلاق نظرية النسبية الخاصة، ومن هنا بدأ العلماء باستبدال قوانين نيوتن الكلاسيكية وأصبحنا نستطيع بالفعل فهم أدق العوامل الطبيعية المؤثرة على الكثير من الأشياء، خاصةً المواد الدقيقة، ونعني بهذا الذرات والبروتونات والإلكترونات وحتى أصغر مكونات الذرة التي يتم البحث عنها حتى الآن. ألبرت آينشتين أيضًا هو مكتشف قانون التأثير الكهروضوئي، وله إسهامات في أبحاث متعددة في الفيزياء وبالتحديد في تكافؤ الطاقة ومفاهيم هامة في ميكانيكا الكوانتوم، ولهذه الأسباب وغيرها مثل تفوق آينشتين الرياضي في ذلك الوقت، فقد أصبح اسم آينشتين مرادف لكلمة العبقرية، وأصبح يصنف كواحد من أهمّ علماء الفيزياء إن لم يكن أهمّهم.

هيزنبيرغ

نشر العالم الألماني فيرنر هيزنبيرغ نظرية في ميكانيكا الكوانتوم في سنة 1925 عندما كان في سنه 23 سنة فقط، وأسهمت نظرياته في معرفة تآصل تكوين الهيدروجين، وهو صاحب مبدأ “عدم التأكد”، أي أننا لا نستطيع تحديد مكان وجود الإلكترون في موقع واحد أو مكان في وقت ما وتتبع مداره في نفس الوقت، لذا فإنه رفض فكرة نيلز بور عن المدارات الكوكبية، مما كان خطوة هامة في تطور ميكانيكا الكوانتوم، إلى جانب هذا درس هيزنبيرغ الحالة الرابعة للمادة وهي البلازما والتي تكون إلكترونات ذراتها متحررة بشكل كامل من الذرات نفسها، وحصل على جائزة نوبل في الفيزياء في سنة 1932 بعد ترشيح آينشتين له. ويحيط جانب من الغموض فترة من حياة هذا العالم الكبير، فقد كان مدير مشروع تخصيب اليورانيوم في تنافس ألمانيا والولايات المتحدة على إنتاج القنبلة الذرية الأولى، وبعد دخول قوات الحلفاء إلى ألمانيا قبض على هيزنبيرغ وعلماء رائدين كثر باعتبار أنهم سجناء حرب، لكن بعد فترة أطلق سراحه وعاد ليعمل في معهد ماكس بلانك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + 17 =