تعرف على حياة العالم متعدد المواهب بليز باسكال

بليز باسكال هو عالم فرنسي متعدد المواهب، لكنه يشتهر بقوانينه الفيزيائية حول الموائع، نصحبك في رحلة شيقة حول اختراعات وإنجازات بليز باسكال المدهشة.

0 821

العالم الفرنسي بليز باسكال (يونيو 1623 – أغسطس 1662) هو عالم متعدد المواهب، فهو مخترع الآلة الحاسبة الميكانيكية، وهو صاحب قانون باسكال في الموائع الذي ساهم في تطبيقات عديدة في علم انسياب الموائع، وقد ألف العديد من النظريات في الرياضيات والهندسة خاصةً تطوير نظرية الاحتمالات، كما أنه في آخر حياته انصرف إلى الدراسات الدينية المسيحية، لذلك فإنه عالم جمع بين العديد من الفروع العلمية في وقت واحد وقد مات دون أن يكمل السنة التاسعة والثلاثين من عمره، لذلك فإنه من أحد أهم العلماء في التاريخ ومن المنصف له أن نتحدث عن حياته الخاصة ونشأته وبعض إنجازاته العديدة في الفقرات التالية بشيء من التفصيل.

قصة حياة العالم بليز باسكال

باسكال الطفل

تختلف نشأة باسكال في صغره عن أغلب الأطفال وذلك بسبب التربية المختلفة لوالده، وقد ولد بليز باسكال في التاسع عشر من شهر يونيو لسنة 1623 في مدينة كليرمون فيران الفرنسية لأبيه الذي كان يدعى إتيين باسكال، توفيت والدته وهو في الثالثة من عمره، وبعد ذلك بعشر سنين انتقلت الأسرة التي كانت تضم الأب وابنه بليز وإخوته الثلاثة إلى العاصمة الفرنسية.

نشأة باسكال المختلفة

لعل أفكار والده هي السبب الأساسي في تحفيز الطفل بليز باسكال على التفكير العلمي السليم، حيث أنه لم يكن يؤمن بالطرق التقليدية في التدريس، لذا وبالرغم من أنه رجل متعلم وميسور ماديًا وقادر على إلحاق ابنه بأفضل مدارس باريس التي كانت تعتبر رائدة في التعليم بالنسبة للمستوى العام في أوروبا والعالم وقتذاك، إلا أنه فضل تدريسه بنفسه والغريب أنه رفض تدريسه أي شيء يتعلق بالرياضيات قبل أن يتم سن الخامسة عشر، بل أنه أبعد من المنزل أي شيء متعلق بالحسابات، وذلك ليحفزه على التفكير والاستنتاج، وهذا ما نجح فيه بالفعل نجاحًا مبهرًا حيث أخرج لنا أحد أهم علماء الرياضيات في القرون الماضية، وقد تركه حتى سن الثانية عشر دون أن يعرفه بأي شيء عن علم الهندسة، إلى أن فاجأه الصبي في هذه السن بأنه اكتشف بعض المبادئ الأساسية في الهندسة بنفسه مثل مجموع زوايا المثلث، ووقتها شعر والد بليز باسكال بأن عقل ابنه قد وصل إلى المرحلة الكافية من التحفيز وأنه يحتاج إلى معرفة القواعد المتراكمة للرياضيات، لكنه لم يعلمه أي شيء ولم يغرقه بالكتب الدراسية، كل ما فعله هو إعطاءه نسخة من كتاب لإقليدس في الهندسة.

اجتماعات العلماء

عندما وصل بليز باسكال إلى سن الرابعة عشر، بدأت حياته بالتحول جذريًا، ففي تلك الفترة اعتاد الذهاب مع والده للقاء العالم مارين ميرسين وهو أحد أهم علماء الرياضيات ونظرية الموسيقى ويلقب برائد علم الصوتيات، والمميز أنه كان يجتمع بكبار العلماء في منزله، لذا فإنه قد استفاد من كل النقاشات الدائرة خاصةً ما كان يقوله العالم جيرار ديسارغو الذي كان من أهم عناصر الإلهام في فكر باسكال، حتى أنه عندما أتم أولى أوراقه العلمية قدمها إليه، وذلك في سنة 1639 أي عندما كان بليز باسكال في الخامسة عشر فقط، وكانت تخص الأشكال سداسية الأضلاع، وهو من أولى إنجازات باسكال المبكرة التي تجعله من صغار العلماء.

بداية الإنجازات العلمية

بعدما قدم باسكال أولى أوراقه العلمية اضطرت عائلته إلى ترك باريس والرحيل إلى مدينة روان التي تقع بالقرب من نهر السين، وبالرغم من أن اجتماعات ميرسين وبقية العلماء أصبحت الآن غير متوفرة، إلا أن عقل بليز باسكال المتحفز كان لايزال يعمل ويفكر، وفي تلك الفترة تم تعيين والده في وظيفة محصل ضرائب، وبعد أشهر من الاستقرار في المدينة أتم باسكال أول إنجاز حقيقي له وهو مقالة عن القطع المخروطي.

بليز باسكال واختراع الآلة الحاسبة الميكانيكية

في سنة 1642 أي عندما كان باسكال في التاسعة عشر فقط من عمره بدأ في العمل على اختراع آلة ميكانيكية لمساعدة والده في حسابات الضرائب حيث أنها أرقام كثيرة ومعقدة، وقد كانت الأرقام هي الهوس الذي سيطر على باسكال في تلك الفترة، وقد نجح بالفعل في إنجاز أول نموذج مبدئي وهو في هذه السن الصغيرة، ولكنه واجه مشكلة بسبب تصميم الآلة وشكل العملة الفرنسية في ذلك الوقت ومشاكل أخرى اضطرته لإضافة تعديلات وصنع نموذج ممتاز في سنة 1645، وعمل في السنين التالية على صنع نماذج أخرى ليصبح رائد الآلة الحاسبة الميكانيكية ونُسب اسم الآلة إليه، ولكنها لم تلق رواجًا في السوق الفرنسية بسبب التكلفة الباهظة للآلة وقتذاك ووجود عدد قليل من المهندسين القادرين على بناء النماذج الخالية من الأخطاء التقنية.

قانون باسكال وتطبيقاته

في الأربعينيات من القرن السابع عشر استفاد باسكال من معلومات وأفكار العالم الإيطالي إيفانجيلستا تورشيلي مخترع البارومتر، وقام تورشيللي أمامه بعدة تجارب للجهاز ليقوم باسكال بنفسه بتنفيذ تلك التجارب حيث اختبر كيفية قياس الضغط الجوي والتقديرات المختلفة، والمميز أن أفكار باسكال ساعدت تورشيلي بشكل كبير في نظرياته خاصةً فيما يتعلق بأسباب اختلاف قياسات البارومتر وبهذا فتح أبوابًا متعددة في علم سكون الموائع وعلم انسياب الموائع، واستطاع أن يصيغ قانونه الخاص في الموائع والذي عرف باسم قانون باسكال ونصه هو أن الضغط الذي يقع على أي جزء من أجزاء السائل المحصور في وعاء محكم الإغلاق فإنه ينتقل بشكل كامل ومنتظم إلى كل أجزاء السائل وفي كل الاتجاهات، وصاغ للقانون معادلة رياضية شهيرة، ولعل هذا الإنجاز هو من أهم إنجازات باسكال النظرية التي استفاد منها العلماء والمخترعون فيما بعد في التطبيقات المختلفة حيث أن المكبس المائي يعتمد على الفكرة بالإضافة إلى الحفّار المائي والعديد من التطبيقات الأخرى.

نظرية الاحتمالات

في سنة 1654 تمت العديد من المراسلات الخطابية بين باسكال والرياضي البارز بيير دي فارما حول مسائل المراهنة واحتمالات زهر النرد، وتعاونا معًا للخروج بقوانين واضحة ساهمت في تطوير نظرية الاحتمالات، وقد ساعد تعاونهما الرياضي الألماني لابينتز في نظرياته في علم التفاضل.

الدراسات الدينية

مع الفروع العلمية المختلفة التي درسها باسكال وكان رائدًا فيها ومع اختراعاته والقوانين والنظريات التي وضعها، فإنه انجذب أيضًا إلى الفلسفة والدراسات الدينية في أواخر حياته وتوقف بشكل شبه كامل عن الرياضيات والعلوم، ونشر بعض الكتابات القصيرة فيما بين عامي 1656 و1657 تحت اسم مستعار هو لوي دي مونتالت حيث أن الرقابة الدينية كانت في أوج قوتها في تلك الفترة وكان أي شخص يبتدع في الدين على عكس ما تقرره الكنيسة كان يتم الزجّ به في سجون وسراديب محاكم التفتيش ليُعذب بأبشع الطرق، وبالفعل فإن ملك فرنسا غضب أشد الغضب من هذا الكتاب وأمر بتمزيقه وحرقه في العلن في سنة 1660.

مرض ووفاة باسكال

كان بليز باسكال يعاني من الأمراض الخفيفة في أوقات كثيرة طوال حياته وبشكل عام فإن جسمه كان ضعيفًا إلى حد كبير، وفي الفترة الأخيرة من حياته كان منغمسًا في كتاباته عن الفلسفة المسيحية والدفاع اللاهوتي، وقد فاجئه المرض القوي ليعصف به وينهي حياته وهو لم يتم سن التاسعة والثلاثين من عمره، ليصبح واحدًا من أكثر العلماء المؤثرين في تاريخ البشرية ممن ماتوا في سن مبكرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 − ثلاثة عشر =