الجمل : مجموعة من الحقائق الغريبة عن الجمال

حيوان الجمل سفينة الصحراء أحد أكثر الحيوانات المحبوبة، يُضرب به المثل في الصبر والتحمل، نتعرف على مجموعة من الحقائق المثيرة عن حيوان الجمل في هذه السطور.

0 3٬358

قد يكون حيوان الجمل هو أقرب الحيوانات إلى الإنسان منذ القدم، فهو يمتلك قوة بدنية وقوة صبر تؤهله ليكون وسيلة السفر الأفضل في المسافات الطويلة والمناطق الصحراوية، والجمل هو من الحيوانات المميزة المعروفة بذكائها وقوتها، وينتشر لحم الجمال في عدد كبير من الدول وكذلك حليب الجمال، والجمل العربي هو أكثر الجمال انتشارًا حول العالم ويظهر بشكل بارز في الثقافة العربية منذ ظهورها وحتى الآن، في نفس الوقت الذي يظهر في مباريات مصارعة الجمال وفي عدد كبير من الحروب فإنه يظهر في مسابقات الجمال أيضًا، وعامةً فإن الجمل حيوان اجتماعي ومسالم بالرغم من القوة البدنية الكبيرة له والحجم الضخم لجسده.

تعرف على مجموعة من الحقائق المثيرة عن حيوان الجمل

الجسد المتكامل للجمل

تملك الجمال شعيرات في مقدمة أذنهم لمنع دخول الرمال المتطايرة في الصحراء، وأيضًا بإمكانهم غلق فتحتي أنفهم لمدة طويلة خاصةً في حالات العواصف الرملية، وأنف الجمل لديه طريقة تمكنه من إبقاء بخار الماء الذي يخرج عند الزفير ثم إرجاعه إلى الجسد لتقليل الجفاف، بالإضافة إلى جسده الغليظ والسميك الذي يمنع عنه الكثير من الأخطار في الصحراء.

معلومات غريبة عن حيوان الجمل

الجمل لا يخزن الماء في السنام كما يعتقد البعض، بل يقوم بعملية حرق للدهون داخل السنام للاستفادة منها في الماء. ويمكن أن يشرب الجمل حوالي 113 لتر من المياه في 13 دقيقة، ومع ذلك فإن جسده يتعرض للجفاف بمعدل سريع نسبيًا، لكن بسبب قدرته على تحويل الدهون إلى مياه، فإنه لا يواجه مشكلة الجفاف إلا نادرًا، وطبقًا لدراسة حديثة في جامعة سنغافورة، وجد العلماء أن الجمل يمكن أن يبقى على قيد الحياة بدون مياه أو طعام لمدة ستة أشهر.

الجمل ينحدر من نفس أصول حيوانات اللاما والغوناق والفكونة والألبكة.

استأنس البشر الجمال منذ أكثر من 3500 سنة، واعتمدوا عليها بشكل أساسي في عمليات التنقل والسفر بسبب قدرات الجمل المختلفة وقدرته على تحمل الأوزان التي تزيد عن 100 كيلوجرام في الشمس الحارقة (وقد تصل إلى 150 كيلوجرام) وبسرعة تزيد عن 30 كيلومتر في الساعة وذلك لمسافات طويلة جدًا، ولمدة 8 ساعات في اليوم، وهو بهذا يعتبر الحيوان الأمثل بدون منافسة للسفر قديمًا وهو يستحق لقب سفينة الصحراء.

الجمال من أكثر الحيوانات التي قد تصدر أصواتًا مختلفة من ناحية نوع الصوت والتردد.

يصل ذكور الجمال إلى البلوغ الجنسي فيما بين 6-8 سنوات، وتصل الإناث في سن الثالثة.

الجمل هو حيوان غير معروف في أمريكا، لذا فإنه عندما اشترى الجيش الأمريكي بضعة آلاف من الجمال في الثلاثينيات من القرن الماضي ثم أطلق بعضهم ليموتوا في الصحراء، لم يعتد سكان المناطق القريبة على رؤية حيوان كالجمل، لذا نسجوا عنه بعض الأساطير ولقبوه باسم الوحش الأحمر، وقال بعضهم أنهم رأوا جمالاً يركبها رجال بدون رؤوس، وهو حتى وقتنا الحالي لا يحمل أي طابع في الثقافة الأمريكية.

ما هو وزن وحجم الجمال؟

الجمل العربي البالغ يكون وزنه ما بين 295-590 كيلوجرام، أما الجمل ذو السنامين يزن 295-1000 كيلوجرام. وطول جسد الجمل هو حوالي 2 متر، وارتفاع جسده حوالي 3 أمتار.

ماذا يأكل الجمل؟

الجمل هو من أكثر الحيوانات التي تستطيع التكيف مع البيئة الصحراوية ومختلف البيئات وذلك بسبب تكوين جسدها، لذا فهي في العادة لا تختار طعامها بدقة وتأكل ما تجده في طريقها طالما أنه ليس لحمًا، ومع وجود الشفاه الغليظة في فمهم، فإنهم قادرون على تناول أقسى وأكثر أنواع الطعام حدة مثل النباتات الشوكية كالصبار.

الحمل والولادة عند الجمال

فترة الحمل تكون ما بين 12-14 شهر، وعادةً ما تلد أنثى الجمل (الناقة) جملاً واحدًا في حياتها، وقد تلد توأمًا إلا أن هذا نادر. عندما يولد الجمل يكون وزنه حوالي 35 كيلوجرام وعادةً ما يكون لونه ناصع البياض، وهو يأخذ عدة ساعات فقط ليتمكن من الوقوف على أقدامه، وربما نصف ساعة فقط في بعض الحالات، ومع ذلك فإن الصغار لا ينضمون إلى القطيع إلا بعد أكثر من أسبوعين. يولد صغار الجمال بدون سنام، وفي صغرهم ينادون أمهم بنفس الصوت المعروف للخروف.

لحم الإبل

ينتشر تناول لحم الجمال في الشرق الأوسط وبعض مناطق آسيا ويعتبر السنام هو الجزء المفضل بالنسبة للكثيرين، وفي بعض المطاعم البريطانية ستجد لحوم الجمال في قائمة الطعام وستجد برجر الجمال، وأيضًا في أستراليا (أكبر معدل لذبح الجمال في العالم) وبعض الدول الأخرى، وهو لحم صحي جدًا ويحتوي على العديد من الفوائد التي لن تجدها في الحيوانات الأخرى، لذا فإنه يتم استغلاله في الحملات الإغاثية لمتضرري الحروب والصراعات حول العالم، وفي كتاب غينيس للأرقام القياسية، ضمت الوجبة الأكبر في العالم لحم الجمال باعتباره نوع اللحم الأساسي في الوجبة.

حليب الإبل

هو حليب الحيوانات الأقرب من حليب البشر من أي حيوان آخر، وببساطة هو أفضل أنواع الحليب التي ستجدها في الثدييات كبيرة الحجم، فهو يحتوي على عشرة أضعاف نسبة الحديد الموجودة في حليب الأبقار وثلاثة أضعاف نسبة فيتامين سي، وحتى لو أنك حساس للاكتوز فإنك لن تعاني من أية أعراض عند شربه، وهو منتشر في الدول الإسلامية بشكل كبير وتحتل الصومال المركز الأول في الكمية المستخدمة منه ويليها كينيا ومالي وإثيوبيا والنيجر والسعودية، ويستخدم أيضًا لأغراض طبية منذ آلاف السنين باعتباره أحد أنواع العلاج الشعبي، ففي كازاخستان يستخدم لعلاج السل، ويستخدمه الأطباء الأفارقة كمغذي لمرضى الإيدز باعتباره النوع الأرخص ثمنًا والأكثر فعالية، وقد ذكرت دراسة حديثة أن حليب النوق يقلل من كمية حقن الأنسولين المطلوبة لعلاج مرضى السكر.

حليب الإبل ممنوع في أمريكا

في الولايات المتحدة نجد شيئًا غريبًا، حيث أن الحكومة منعت بيع حليب الجمال وفرضت كل ولاية قوانينها الخاصة في إجبار المصنعين على فحوص معينة، لذا فإنه نادر الوجود في أغلب الولايات، وهي الدولة الوحيدة في العالم الذي تقوم بهذا القانون بالرغم من عدم وجود أية دراسات طبية تثبت ضرره، بل أن كل الدراسات الحديثة أثبتت تفوقه على حليب الأبقار والماعز في العديد من الفوائد، وأيضًا فإن الجمال نادرة الوجود في أمريكا، حيث أنها شبه خالية منهم، ومؤخرًا استوردت أمريكا حوالي 5 آلاف جمل فقط لبيعها لأفراد معينين.

مصارعة الجمال

هي رياضة بدأت منذ 2400 سنة قبل الميلاد وما زالت موجودة حتى الآن، ويتم فيها إثارة الجمال المتنافسة والتي تكون مهجنة من الجمال العربية والجمال ذات السنامين، وذلك غالبًا من خلال تعريض الجمال إلى إغراء من الجنس الآخر ووضع الذكور في تنافس حول اختيار الأنثى الواحدة، وهي منتشرة جدًا في بعض قرى تركيا، وتوجد أيضًا في بعض دول الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

استخدام الجمال في الحروب والعمليات العسكرية

استخدمت الجمال في الحروب القديمة بنسبة كبيرة في الدول ذات المناطق الصحراوية مثل بعض الدول العربية، وذلك بسبب قدرة الجمل على التكيف مع مختلف المواقف وتحديدًا المواقف الخطرة وردود الأفعال الذكية منه والتي عادةً ما تكون الخيار الأمثل، ويذكر المؤرخ الإغريقي هيرودوت أن بعض الجيوش استخدمت الجمال بسبب رائحتها التي تنفر الخيل وتثير أعصابه أيضًا، مما يجعل الإبل تتفوق على الخيل في المعارك، واستخدم القادة المسلمون الإبل في بعض غزواتهم ضد الدول البيزنطية والساسانيين (الدولة الفارسية القديمة).

أولى المعارك التي استخدمت فيها الجمال

استخدمت الجمال في المعارك منذ قبل الميلاد بقرون طويلة، لكن أول تسجيل تأريخي موثق لها هو ما قام الشيخ العربي جندبو في معركة قرقر التي كانت ضد الإمبراطورية الآشورية القديمة، وهو من أوائل شيوخ القبائل العربية المعروفة في التاريخ العربي، وذلك في عام 853 ق.م، وأيضًا استخدمها الإغريق في حربهم ضد الفرس وكانت بالنسبة لهم سلاح جديد فعال عرفوه من الشرق القديم، ويذكر أن الحاكم الفارسي أحشويروش الأول قام بتجنيد بعض القتلة المتخصصين في الرمي بالسهام لاستهداف الجمال الحاملة للفرسان الإغريق، وقد نجح في التغلب عليهم في العديد من المعارك وغزو بعض الجزر اليونانية، يذكر أيضًا أن الرومان استخدموا الجمال في غزوهم لبعض دول شمال أفريقيا في عهد الإمبراطور هادريان.

استخدام الجمال في حروب العصور الحديثة

استخدم نابليون الجمال في حروبه في مصر وسوريا، وخلال القرن التاسع عشر أصبحت الإمبراطوريات الضخمة مثل الإمبراطورية البريطانية والإمبراطورية الفرنسية والإسبانية وغيرهم يستخدمون الجمال باعتبارها الخيار الأفضل في دول الشرق الأوسط، حيث بإمكانهم الحصول عليها بالقوة خاصةً من دول شمال أفريقيا، وآخر استخدام مكثف للجمال كان على يد الإمبراطورية البريطانية وأستراليا ونيوزلاندا في الحرب العالمية الأولى، خاصةً في المعارك التي تمت في جزيرة سيناء المصرية، وذلك بين عامي 1916-1919، وبعد ذلك بدأت الأنواع المختلفة من المركبات المصفحة تحل محل الحيوانات.

الجمال حيوانات اجتماعية ومسالمة

الجمال هي كائنات تملك قوة بالغة يمكن أن تكون قاتلة للبشر وعدد كبير من الحيوانات، إلا أنها في أغلب الأوقات مسالمة، وإذا استثنينا الصراع الذي قد يحدث بين الذكور للظفر بالإناث والذي يتطلب القتال والمواجهة، فإنه لا توجد أسباب أخرى تدفع الجمال لتكون عدوانية مع الآخرين. أيضًا فإن الجمال هي حيوانات اجتماعية يمكن أن تطوف الصحراء للبحث عن الطعام والماء مع أكثر من ثلاثين فرد آخر. ويهتم الوالدان ببعضهما البعض على نحو مدهش، ويظلون في أغلب الأوقات لسنين طويلة أو حتى موت أحدهما.

مسابقات ملكات جمال الإبل

أطلقت دبي في عام 2013 مسابقة دولية لتحديد أجمل النوق من ناحية شكل الوجه خاصةً الأنف والتكوين الجسدي المثالي، وجوائز المسابقة تتعدى 10 مليون دولار وأيضًا مسابقة لتحديد النوق الأكثر قدرة على إنتاج اللبن باعتبار الإبل رمز من رموز الثقافة العربية، وتستمر المسابقة حتى الآن مع وجود بعض المسابقات المحلية في بعض الدول الأخرى.

معلومات عن الجمال العربية

هناك حوالي 14 مليون جمل في العالم، 90% منهم من الجمال العربية، ويعتبر الجمل العربي من الحيوانات المستأنسة، وتتواجد أغلب الأعداد في بلدان المغرب العربي وفي بعض دول الخليج العربي وجنوب آسيا، ومنطقة القرن الأفريقي تحتوي على النسبة الأكبر من الجمال خاصةً في دول مثل الصومال وأثيوبيا، حيث يعتبر الجمل مصدرًا طبيعيًا بالغ الأهمية بالنسبة للسكان في الإمداد بالحليب والطعام واستخدامه كوسيلة نقل أيضًا.

معلومات عن الجمال ذات السنامين

أما الجمال غير العربية، أو ما يطلق عليه الجمل ذو السنامين فعددهم يقدر بنحو 1.4 مليون جمل، وأغلبهم جمال مستأنسة، لكن الباحثون لاحظوا وجود بعض الجمال البرية لكن على نطاق ضيق في بعض المناطق في الصين ومنغوليا.

النسبة الأكبر من الجمال ذات السنامين تتواجد في أستراليا خاصةً الأجزاء الوسطى من القارة، وتقدر أعدادهم بنحو 700 ألف جمل، ونسبة تزايدهم تبلغ 8% سنويًا، وهي نسبة مرتفعة نوعًا ما، وبسبب طبيعة الجمل في البحث عن القوت وتناوله لكميات كبيرة من الأعشاب، اعتبر المزارعون الجمل مهددًا لأعمال رعاية الأبقار والغنم خاصةً في وجود نقص كبير في الموارد الطبيعية في تلك الأجزاء في أستراليا، مما دفع الحكومة الأسترالية إلى ذبح أكثر من 100 ألف جمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − عشرة =