هل أقبل بفتاة أحبها كزوجة لي لكنها ليست عذراء ؟

السؤال

تعرفت على فتاة في الانترنت و احببتها و احبتني و قررنا أن نلتقي و نتزوج و تحدثت مع والديها بشأن الزواج لكن اخبرتني بالحقيقة بأنها ليست عذراء وانها مارست العلاقة الحميمة في سن 15 مع حبيبها السابق لكنها ندمت على فعلتها و الآن تشعر معي بحب حقيقي حيث أنها اعترفت بأني حبها الوحيد و تبكي بشدة عندما نأخذ أي شجار حيث أنها بقيت في المشفى ثلاث أيام حجة اني عاركتها و رفضت الحديث معها … الآن انا مرتبك ولا أعرف القرار الصائب و هل اواصل حبي لها وأقبلها كزوجة لي بما انها ليست عذراء وانسى ماضيها أم ارفضها بعدما تعلقت بها وأصبحت اعشقها بكل قلبي و أحاول أن أتقبل الأمر و أنساها بعدما كانت الشخص الوحيد الذي يفهمني.

بانتظار الحل 0
Madara01 6 سنوات 2 الاجابات 1603 مشاهدات تلميذ 0

الاجابات ( 2 )

  1. أهلاً بك Madara01 في موقع تسعة إجابات،

    نشكرك على سؤالك في البداية وثقتك في تسعة إجابات، في الحقيقة نحن نرى أنه طالما صارحتك بما حدث لها فإنها تحبك وتريد أن تكون معك، وما حدث معها في فترة المراهقة لا يعدو كونه نزوة ندمت عليها في ما بعد ولا داعٍ لمحاسبتها عليها، بعد التأكد من ملائمتها لك من كل النواحي يمكنك جعل العلاقة بينكما رسمية عن طريق التقدم إلى خطبتها.

    وإذا أردت المزيد من المعلومات عن سؤالك أو إذا كانت لديك أي أسئلة أخرى فإننا سنسعد بالإجابة عليه على الفور.

    تمنياتنا بالتوفيق.

    إدارة موقع تسعة إجابات.

  2. توكل على الله وتزوجها مدام قلوبكم تعشق بعض.

اضف اجابة

تصفح
تصفح

الرمز الامني اضغط علي الصورة لتحديث الرمز الامني .