موقع بيئة
الرئيسية » التلوث » حرق قش الأرز : مشكلة عربية وعالمية تبحث عن حل فعال

حرق قش الأرز : مشكلة عربية وعالمية تبحث عن حل فعال

حرق قش الأرز يعتبر من أكثر الأمور إضراراً بالبيئة، فقش الأرز من المواد سريعة الاحتراق والتي تسبب دخانًا كثيفًا أسود اللون مما يؤثر بالسلب على أشياء كثيرة.

حرق قش الأرز

حرق قش الأرز من المشاكل الصعبة التي تصيب الدول، وتؤثر على الطبيعة بشكل عام، فقد ينتج عنها بعض التأثيرات السلبية على صحة الإنسان، وقد ينتج عنها الكثير من الاضطرابات البيئية، فقد ينتج عن حرق قش الأرز تسبب السحابة السوداء التي ينتج عنها نزول أمطار ملوثة قد تؤثر على البيئة، وينتج عنها الكثير من الأمراض والتسمم بسبب تناول الأطعمة الملوثة من الغازات الضارة الموجودة في الأمطار، وبالإضافة إلى حرق قش الأرز، عوادم السيارات والمصانع التي تؤثر على الطبيعة وينتج عنها وجود السحابة السوداء، فمن عام 1999 تزيد الملوثات بمعدل غير طبيعي، ولكن على الدولة أن تقوم باستغلال قش القمح هذا، والعمل على إعادة التدوير للقش، حتى تتمكن من الاستفادة منه، فقد قدم الكثير من العلماء ببعض الأبحاث العلمية حول الاستفادة من قش الأرز، فمن الممكن أن يتم استخدامه كسماد عضوي، ومن الممكن أن يستخدم كعلف للحيوانات، ومن الممكن أن يستخدم في صناعة الورق والخشب المضغوط، يستخدم في عمل حوائط البناء الخفيفة والتي تكون مقاومة للحرارة المرتفعة، ويستخدم في إنتاج البيوجاز، حيث يخفف الضغط عن البترول والفحم في بعض الصناعات الخفيفة، كما أنه من الممكن أن يستخدم في تغطية المحاصيل الشتوية كالبصل، ويساعد في تهيئة الجو لصناعة عيش الغراب، ومن الممكن أن يستخدم في زيادة خصوبة التربة ويعمل على توليد الطاقة.

أضرار حرق قش الأرز

قد ينتج عن حرق قش الأرز الأمراض الصدرية، بسبب استنشاق الأدخنة التي تخرج من القش، وينتج عنها التهيج الشديد في الجهاز التنفسي، وتزيد من خطورة الإصابة بالتهابات الشعب الهوائية، ويعمل على التعرض للإصابة بالحساسية الصدرية، والالتهابات الرئوية الحادة، كما أن حرق قش الرز قد ينتج عنه زيادة نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الهواء، والتي ينتج عنها تآكل طبقة الأوزون، كما أن ينتج عن حرق قش الأرز تصاعد وارتفاع الأدخنة التي ينتج عنها انخفاض القدرة على الرؤية بشكل سليم، وقد ينتج عنها التعرض لبعض الحوادث نتيجة إلى تشوش الرؤية.

قد ينتج عن حرق قش الأرز بعض من الأزمات التي تصيب الجهاز التنفسي، فقد أصدر أهم الأطباء في مجال حساسية الصدر أن الدخان الذي يستنشقه الشخص العادي والناتج عن حرق القش، قد ينتج عنه تلف في الجهاز التنفسي، حيث أنه يدخل إلى الرئتين ويسبب تلف في الخلايا الموجودة في الرئة وينتج عنها الكحة، مما يجعله من يلجأون إلى استخدام الأدوية التي تعمل على التخلص من حساسية الصدر، والتي تساعد على التخفيف من نوبات إعاقة التنفس والتي تتزامن مع مرضى الربو.

حرق قش الأرز من الأمور الفتاكة للطبيعة، وينتج عنها الكثير من الأضرار، فهناك بعض النصائح التي تجعلك تحمي نفسك من الأزمات الصدرية التي تنتج عن استنشاق القش المحروق، وتتلخص في طرق الوقاية التالية:
فعليك أن تقوم بوضع منديلا وسترة على أنفك، عندما تكون في الخارج وتجد القمح يحترق، حتى تتمكن من حماية جسمك من دخول الأدخنة فيه، وتتمكن من وقاية جسمك من الأجسام الصغيرة التي تتخلل الجسم، والتي تصل إلى الرئتين وينتج عنها الأمراض الخطيرة، وعندما تدخل المنزل عليك أن تخلع ملابسك أولاً، وتلقيها في الغسالة حتى تتمكن من التخلص من رائحة الدخان، وتتخلص من الأجسام الضارة التي تتعلق في ملابسك وينتج عنها الإصابة بالأمراض التي ذكرناها، وعليك أن تقوم بفتح النوافذ جيداً حتى تعمل على تجديد الهواء، وإن كان المنزل في مكان قريب من حرق القش عليك أن تقوم بغلق النوافذ جيداً، حتى تحمي نفسك وأطفالك من الأدخنة الغير صحية، وحتى تتمكن من حماية أطفالك والأشخاص كبار السن من هذه الأدخنة الضارة بالجسم.

ومن الأفضل أن تقوم بإستخدام التكييف الذي يحتوي على فلتر، حتى تتمكن من التخلص من الأيونات والكربون الموجودة في الدخان، وتتمكن من الحصول على هواء نقي خالي من الشوائب التي تؤثر على الصحة والجسم، وأحرص على الهواء نقي بشكل مستمر في المنزل حتى تتمكن من التنظيف بشكل مستمر، وتتخلص من الكائنات الدقيقة التي توجد على الغرف، وأحرص على التنظيم المستمر بشكل دائم لتتجب الأدخنة في المنزل والتي تسبب الأمراض.

حرق قش الأرز من مسببات السحابة السوداء، والآن نتعرف معاً على جهودات الدول في التصدي لحرق قشر الأرز، وخلق طرق للاستفادة منه قدر الإمكان.

قد اجتمع وزير البيئة المصرية في العام الماضي 2015، بالمحافظين، للتأكد من حالات جمع قش الأرز والعمل على تدويره بشكل فعال، ومنع حرقه في المحافظات حتى لا يؤثر على الصحة للمواطنين، ويؤثر على البيئة وطبقة الأوزون، ويتأكد من توفير المعدات التي تلزم لتحويل هذا القش إلى سماد عضوي أو أعلاف للحيوانات، حتى يحمون البيئة من التلوث الذي ينتج عن حرق القش، وقد أكد الوزير عن التعاقدات التي تمت بين شركات الأسمنت والشركات التي تعهدت لجمع القش، حول مدهم بالقش ليكون مصدراً للطاقة بدلاً من الفحم والبترول، وتحاول الوزارة جاهدة على توفير المكابس المختصة بكبس القش والتي تعمل على ربط القش بشكل سريع، وقد أقر الوزير في التصريح الذي قام به أن عمليات حرق القش مراقبة عن طريق الأقمار الصناعية، وقد صرح محافظ الشرقية بأن هناك معارض سوف يتم طرحها بمنتجات مصنوعة من القش.

الولايات المتحدة الأمريكية وإصدارها الخاص بحرق قش الأرز

قد قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإصدار الكثير من القرارات التي تتعلق بمشكلة حرق الأرز، والتي ينتج عنها الكثير من الأضرار الصحية، والسبب الرئيسي في وجود السحابة السوداء في السماء، ومن أجل حماية البيئة والحفاظ على الصحة من الأمراض، فقد قامت بتشجيع البحث العلمي حول هذا الشيء بالتحديد، ومن أجل الحصول على طرق بديلة تساعد في التخلص من قش الأرز، ولكن بدون أن تلوث الهواء والصحة، فقد وجدت أنه من الممكن أن يتم استخدامه في صناعة الورق، ومن الممكن أن يستخدم كطعام للحيوانات، وقد أكدت الدراسات الأمريكية التي أجريت حول هذا الموضوع أن المشكلة الكبرى التي تقف أمام العالم في حل مشكلة قش الأرز هي الآليات الخاصة بالتجميع والنقل.

اكتشافات طالبة بالصف الثالث من محافظة دمياط بجمهورية مصر العربية، تبهر وكالة الفضاء الأمريكية الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء (ناسا)، فقد قام المشروع التي قامت به الطالبة على جهاز يقوم بتحويل المياه الملوثة إلى مياه صالحة للشرب، يعمل الجهاز على إنتاج مواد كثيرة منها الطاقة الكهربائية والطاقة الهيدروجينية والمواد الخرسانية، ويعمل على التخلص من السحابة السوداء التي تنتج عن حرق قش الأرز، ولكن أن هذا الجهاز يحتاج إلى كمية كبيرة من الطاقة، وقد توصلت إلى أن قش الأرز قد ينتج طاقة أكبر من 1200 درجة مئوية عند حرقه، وقد ينتج عن حرق القش استخراج المواد التي ذكرناها، ويعمل على تنقية المياه أيضا، فهذه الفتاة وصلت إلى هذا المشروع بإتباع الطرق العلمية المختلفة وإتباع الخطوات القديمة التي قامت عليها المشروعات المختلفة.

راندا عبد البديع

حاصلة على بكالوريوس في العلوم تخصص كيمياء ونبات، أهوى العمل الحر، أعمل كمدونة ومترجمة على الإنترنت لأكثر من أربع سنوات.

أضف تعليق

5 × 1 =