تسعة بيئة
المحافظة على الماء
بيئة » الماء » المحافظة على الماء : أسلوب حياة لمنع هدر مياه كوكبنا

المحافظة على الماء : أسلوب حياة لمنع هدر مياه كوكبنا

المحافظة على الماء هو سلوك أصبحت تفرضه علينا الظروف، ففي ظل ندرة مصادر المياه النظيفة، وبدء ظاهرة شح الماء في التشكل، باتت المحافظة على الماء أمرًا حتميًا.

المحافظة على الماء أصبح سلوكًا حتميًا في حياتنا في الوقت الحالي. فالمياه نعمة من الله، رزقنا إياها بأشكال مختلفة، فهناك الأنهار والبحار والشلالات والمياه الجوفية، ومياه الأمطار، ولا يستطيع أي إنسان أن يحيا بدون مياه، فهي سر الحياة، ولكن بالرغم من إدراكنا لأهمية المياه، وكيف أننا لا نستطيع أن نحيا بدونها فإننا نهدرها باستمرار سواء على مستوى الأفراد أو على نطاق أكبر، بالنسبة للدول. كثير من التصرفات الفردية تتسبب في إهدار كميات هائلة من المياه، وبحساب ما يهدره الفرد الواحد مضروبًا في عدد المواطنين في الدولة، نحصل على نسبة ضخمة من إهدار المياه، وهذا قد لا ندرك معناه الآن، لكن قطعًا ستدرك معناه الأجيال القادمة، والتي ستعاني من كثير من المشاكل والحروب والنزاعات –مثل تلك التي نعاصرها الآن لكن أشد- نتيجة استهتارنا.

المحافظة على الماء : الطرق المختلفة

ثقافة المحافظة على الماء

المحافظة على الماء ثقافة، فهي تحتاج لإدراك ووعي كامل بأهمية المياه في حيواتنا، وأهمية الحفاظ عليها من مختلف وسائل الهدر، وكلما زاد الوعي الثقافي للشعوب كلما أدركت أهمية المحافظة على الماء.

وقف التصرفات المستهترة للأفراد –خاصة في الدول النامية- هو أول خطوات المحافظة على الماء، مثل :

  • رش الشوارع بالمياه، بحجة الحاجة للهواء الصافي
  • تخزين الماء في أحواض الاستحمام وتفريغها وملئها باستمرار، بحجة أن خدمة المياه قد تتوقف في أي لحظة، وهذا قد يحدث بالفعل في كثير من المناطق في مختلف الدول، لكن الحل ليس تخزين المياه في أحواض الاستحمام، بل تخزينها في زجاجات أو صناديق ضخمة مخصصة لهذا الغرض، بحيث لا يتم تفريغها وملئها بشكل فيه إهدار للماء.
  • عندما تغسل أسنانك، لا تجعل صنبور المياه مفتوحًا طوال مدة غسلك لأسنانك، بل اغلقه و افتحه عند الحاجة.

المحافظة على الماء في الزراعة

في الزراعة، يتم إهدار كثير من المياه، فهناك مزارعون يستخدمون طريقة الري بالغمر، حيث يغمر الأرض بكميات هائلة من المياه، فيهدر الكثير من الماء ويفسد الزرع والمحصول أيضًا، لأن المحاصيل تحتاج لكميات محددة من المياه، وبقدر ضرر الجفاف يكون ضرر الكميات الزائدة من المياه.

هناك آليات وتقنيات جديدة في الري تستخدم في الدول المتقدمة، وقد بدأت بعض دول العالم الثالث إتباعها أيضًا، مثل الري بالرش أو بالتنقيط، وبها أنت تحاول المحافظة على الماء من الإهدار وكذلك تحافظ على المحصول من الغرق.

كما أنه يمكن استخدام مياه الصرف الصحي المحلاة، لري الأراضي الزراعية، فهذا هو الاستخدام الأمثل للمياه المحلاة، لأن المحصول الزراعي في الأساس سيستفيد من هذه المياه وكذلك التربة الزراعية نفسها.

حل مشاكل التوصيلات المائية

عندما يكون هناك مشكلة ما في صنبور المياه، أو في صنبور الاستحمام، فإن عليك أن تسرع بإصلاحه في أقرب وقت ممكن، مهما كان التسريب ضعيفًا، فإنه بتراكم كمية المياه المتسربة في كل مرة ستتكون كمية كبيرة من المياه، قد تحتاجها أنت في يوم من الأيام.

أساليب أخرى من أجل المحافظة على الماء

هناك بعض الحالات التي يمكن فيها استخدام إناء من المياه بهدف تحديد كمية المياه المهدرة: مثلًا عند الوضوء، فإنه يمكنك استخدام إناء من المياه لتحدد كمية المياه المستهلكة وتوفر في استهلاكك من المياه العذبة، وعندما تغسل سيارتك أيضًا يمكنك استخدام إناء من المياه بدلا من استخدام الخرطوم الذي يستمر في دفع المياه طوال فترة غسل السيارة، مما يتسبب في هدر كثير من المياه، وكذلك عند غسل الفواكه والخضراوات يمكن استخدام إناء من المياه يؤدي الغرض بدلاً من الصنبور الذي يضخ المياه بغير حساب.

يمكن أيضًا استخدام تلك المياه، الناتجة من غسل الفواكه أو الخضراوات، أو الوضوء أو أي نشاط لا يعتبر ملوث للمياه، في ري الحدائق والزروع المنزلية.

أضف تعليق

4 × اثنان =