أضرار البلاستيك الكثيرة على البيئة والكائنات الحية

تعرف على أضرار البلاستيك على البيئة

البلاستيك هو واحد من مكتشفات الصناعة التي أدت في الآونة الأخيرة إلى تسهيل حياة الكثير من البشر، لكن هذا الاختراع يحمل أضرار، نتعرف على أضرار البلاستيك .

أضرار البلاستيك لا تعد ولا تحصى على البيئة المحيطة بنا. البلاستيك من اللدائن القابلة للتشكيل، ويتكون من سلاسل البوليميرات ومادة الديوكسين الكيميائية التي لا تتفاعل مع الأكسجين أو المياه أو البكتيريا. إن مادة البلاستيك توفر علينا كثير من العناء، فالمنتجات البلاستيكية أفضل من تلك الزجاجية لأنها أخف، ولا تتكسر بسهولة. ظهر مؤخرًا المنتجات البلاستيكية القابلة للتدوير مرة أخرى، والمنتجات البلاستيكية الآمنة نسبيًا والأكثر أمنًا، هذا تطور يُحسب للشركات، لكن طالما هناك بدائل أفضل من البلاستيك مثل المنتجات الورقية، فما الداعي إذا لاستخدام منتج قد يكون به نسبة من الضرر على الصحة وعلى البيئة.

أضرار البلاستيك : منافع قيمة، لكن أضرار عظيمة أيضًا

أضرار البلاستيك على صحة الإنسان

مادة الديوكسين – المكون الرئيسي للبلاستيك – هي أكثر المواد الكيميائية العضوية السامة فتكًا بالصحة، وتصنف من المواد المسرطنة. عندما تضع طعامك في أكياس بلاستيكية، أو عندما تشرب في كوب بلاستيكي، أو عندما تغلف طعامك بالبلاستيك الرقيق المخصص لتغليف الأطعمة، فإنك تعرض نفسك لأخطار البلاستيك. وحتى إذا كان البلاستيك المستخدم في صناعة تلك الأشياء، يحتوي على نسبة أقل من الديوكسين فإن الخطر ما زال موجود.

تفاعل البلاستيك مع الحرارة

والمشكلة الأخطر تكمن في كيفية تفاعل البلاستيك مع الحرارة، إذ أثبتت كثير من الدراسات أن تفاعل المواد البلاستيكية (خاصة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الديوكسين) خطر جدًا على صحة الإنسان، حيث تشير تلك الدراسات إلى أن الحرارة تؤدي إلى تسرب المواد المضرة منه، خاصة المنتجات المستخدمة في تعبئة الأطعمة والمشروبات، والتي دائمًا ما يكون بها تحذير للمستهلك بان يُبقيها في درجة حرارة منخفضة و بعيدًا عن الشمس، لكن لا يمكن أن تضمن ذلك في حالة أنك تواجدت في بيئة ترتفع فيها درجة الحرارة أو تعرضت للشمس أثناء تناول الطعام أو الشراب من أكياس أو أكواب بلاستيكية.

الديوكسين

الديوكسين أخطر مما تتصور، فهو يسبب مرض السكري، والعقم لدى الرجال والنساء، وأثبتت الدراسات التي أجريت على حيوانات التجارب أنه يسبب تشوهات خلقية في الأجنة، ويتسبب في اضطرابات الغدد الصماء و اضطراب في إنتاج الهرمونات، ومشاكل جلدية، وفي الجهاز المناعي والرئة.

أضرار البلاستيك على البيئة

المنتجات البلاستيكية بأنواعها هي بلاء كبير على البيئة، لأنها سهلة الانتقال من مكان لآخر، وعندما نلقي القمامة في أي مكان فإن هذا يُسهل وصول تلك المنتجات للحيوانات في مختلف الأماكن، حيث تخطيء كثير من الحيوانات في تناولها أو نتيجة الرياح فقد تتسبب الأكياس البلاستيكية في حجب الرؤية أو الشمس عن كثير من الحيوانات مما يتسبب في موتها.

عند وصول المنتجات البلاستيكية نتيجة إلقاء القمامة في البحار والأنهار والمحيطات أو في تجمعات للقمامة بالقرب منها، فإنها تتسبب في أضرار بالغة للحيوانات البحرية التي قد تتناولها أو تختنق بها أو تُحتبس بداخلها، وقد تلتف الأكياس البلاستيكية حول الشعاب المرجانية والنباتات البحرية فتحجب عنها الشمس فتموت وقد فُقدت كثير من الأنواع البحرية بسبب مخلفات المواد البلاستيكية التي تصل إليها.

تراكم البلاستيك في التربة

تراكم المواد البلاستيكية الغير قابلة للتحلل في التربة، يؤدي إلى تلوث التربة، وفقدانها لخصوبتها على المدى الطويل، نتيجة لتراكم مادة الديوكسين في التربة، ومنع النباتات والأعشاب من أخذ ما تحتاجه من أشعة الشمس. المخلفات البلاستيكية تمثل عبئًا كبيرًا على النظم البيئية، ببساطة لأنها غير قابلة للتحلل، مما يعني أنها تظل باقية ولا تتحلل، فتتراكم فوق بعضها البعض وتشكل على المدى الطويل مشكلة كبيرة للبيئة.

كثير من الدول المتقدمة بدأت تخفض نسبة استخدامها من البلاستيك والمنتجات البلاستيكية، إلا أنه مازال يستخدم في دول العالم الثالث، وعالمنا العربي بشكل خاص بنسب متزايدة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة × خمسة =