تسعة حقائق ومعلومات قد لا تعرفها عن الورق
تسعة حقائق ومعلومات قد لا تعرفها عن الورق

يعتبر الورق من احد اهم ما اخترعت البشرية، وهو من اهم المنتجات التي نستخدمها في حياتنا يوميا، وهو يوجد حولنا اينما نظرنا، ويعتبر من اهم الوسائل الضرورية للتعليم، ويوجد في كل بيت لاستخداماته المتعددة والضرورية، فهو منتج صحي، وقد يغنينا عن القماش احيانا ومع ذلك نجهل بعض الحقائق عنه، فلماذا لا نحاو ل ان نتعرف عليه اكثر، لربما يزيد اهتمامنا به، وادراكنا لقيمته، فقط تخيل كيف يمكن للبشرية ان تمضي دون الورق ؟، كيف يمكن للكتب السماو ية ان تنتشر، والمخطوطات العلمية ؟, اذا لنبحث عن بعض الحقائق والمعلومات عن الورق :

9 معلومات و حقائق عن الورق …

1 تاريخ صناعة الورق :اختلف المؤرخون في تاريخ صناعة الورق المتعارف عليه حاليا، وان ذهب البعض الى اعتبار ان الفراعنة هم او ل من صنعوه على اعتبار ان البردي ورق، الا ان ما ذهب اليه المؤرخون وذوي الاختصاص من الاختلاف بين البردي والورق ,ذلك ان الورق في تعريفهم هو جدائل على شكل حصيرة من الياف السيليلوز، لذلك فإن البعض ارجع صناعة الورق الى الصينين، في القرن الثاني الميلادي، وهو ما تطور حتى وصل الى الشكل الحالي لدينا ,

2 بقي الورق سرا من اسرار الصين حتى القرن الثامن الميلادي، فالشعوب الاخرى، كانت تستخدم مواد اخرى للكتابة، وان كان من اهمها جلد الحيوانات ,حتى عندما بدات الفتوحات الاسلامية في الشرق، فحسب الرواية التاريخية، انه اثناء فتح مدينة سمرقند تم اسر بعض العمال الصينين والذين كانوا يعملون في هذا المجال، وقد قاموا بنقل اسرار هذه الصناعة الى المسلمين، والذين بدورهم نقلوها الى بلادهم، وافتتح او ل مصنع للورق في بغداد على يد الفضل بن يحيى ’ وفي الحجاز على يد يوسف بن عمرو.

3 إن او ل من ادخل الورق الى او روبا هم المسلمين، وعن طريق الاندلس، وكانت او روبا قبل ذلك لتاريخ تستخدم جلود الحيوانات للكتابة، كما كان متعارف عليه، بين الامم . واو ل مصنع لصناعة الورق في او روبا كان في مدينة فالنيسيا الاسبانية، وقد تم بناءه عام 1150، ثم جاءت بعدها ايطاليا عام 1276، وتوالى انتشار المصانع في او روبا بعد ذلك .

4 او ل الة صنعت (machine) لصناعة الورق يقال انها صنعت في هولندا في القرن الثامن عشر، الا ان ما هو مشهور انها صنعت في فرنسا على يد نيكولاس لوي روبير عام 1799، والذي حاز على شرف براءة الاختراع، والذي انهى صناعة الورق على شكل رقائق وانتقلت الى عهد اللفائف والذي ما زال مستخدما حتى عصرنا الحالي ,الا ان الشكل الحالي للالات، والمختصة بصناعة الورق على شكل شبك، تم اختراعه في انجلترا ايام الثورة الصناعية وعلى يد ,فريدرينير، وما زال اسمه يوجد على الات صناعة الورق لللان . وحتى ما سبق عصر فريدريبير كان الورق يصنع من الخرق والقماش والالياف، اما بعد ذلك فتطورت الصناعة لتشمل لحاء الاشجار .

5 في ايامنا الحالية يتم تصنيع الورق من لحاء الاشجار ولبها، وتعتبر الصناعة الورقية من اكبر الصناعات المستهلكة للثروة الشجرية في العالم، فهي تستحوذ على 35% من سوق الاخشاب في العالم، وهي كمية كبيرة، بل هائلة، ولكي تصنع طنا من الورق ، يتم استهلاك طن ونصف من الخشب، وكما وتستهلك هذه الصناعة كميات هائلة من المياه، فلكي تصنع عدد واحد من الجرائد الاسبوعية، وهنا نقول صحيفة واحدة تحتاج اكثر من 300 لتر من المياه، واذا علمنا ان الورق قبل ضغطه يكون محتويا على 90% من وزنه مياه.

6 لذلك كان الحل في اعادة تدوير الورق المستعمل والمستهلك، فبذلك قد تتم المساهمة في انقاذ ما يمكن انقاذه من الاشجار والثروات المائية، فاليك عزيزي الاحصائيات التالية، والتي تشير الى ان اعادة تدوير طن واحد من الورق المستعمل يوفر ما يعادل حوالي 60 % من الطاقة المستخدمة لصناعته او ل مرة، كما انها تساعد على الابقاء على حوالي العشرون شجرة، واذا ما علمنا ان الشجرة الواحدة تساعد في تنقية الجومن التلوث بمعدل ال 30 كغم من تلك الملوثات . يمكننا بحسبة بسيطة ان نصل الى حجم الفائدة من تدوير صناعة الورق في انقاذ البيئة، وانا لم اتي يهذه البيانات فقط لحشو المقال . بل للتدليل على اهمية التدوير . وعدم الاستهانة بها . وبالتالي المساهمة بها، دون الخوض في كمية المياه التي ستنقذها هذه العملية، خاصة من الازمة المائية العالمية .

7 أما اكثر الدول تصنيعا للورق في العالم فهي الولايات المتحدة الامريكية، بحوالي 81 مليون طن متري، تليها الصين بحوالي 37 مليون طن متري، فاليابان بحواي 30 مليون طن متري، ثم كندا بحوالي 20 مليون طن متري، ومن خلال هذه الارقام نلاحظ تفوق امريكا الشمالية بشكل هائل عما سواها، فأمريكا وكندا تنتجان ما يعادل ال 40 % من الانتاج العالمي من الورق، أما في منطقة الشرق الاو سط والخليج، فيعد حوالي خمسين مصنعا للورق، يوجد منها في الامارات العربية المتحدة احدى عشرة مصنعا فقط، وهي لا تسد حاجتها، بل تستورد من الصين ما يكفيها .

8 اكثر الدول المستهلكة للورق في العالم الولايات المتحدة الامريكية, وقد تندهش عزيزي القارئ اذا ما علمت انه رغم الانتاج الهائل للولايات المتحدة من الورق الا انها تستهلكه وتستورد لسد حاجتها منه.

9 رغم التطور الحالي للتكنولوجيا، خاصة واصبحت القراءة تعتمد في كثير من الاحيان على الاجهزة الحديثة كاللاب توب والاي باد، الا ان صناعة الورق في تصاعد، بل ويتوقع ازدياد الطلب عليه وبنسبة 22% خلال السنوات القليلة القادمة .

حاو لت ان ابحث في هذا المقال عن الورق بصورة تسلسلية ، لكي تصل الفائدة، راجيا ذلك .

1 تعليق

  1. موضوع جيد خاصة فيما يتعلق الأمر في الحفاظ على البيئة، فأنا أسعى جاهدةأن يفعل الجميع الشيء نفسه، من أجل بيئة،

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر − ثمانية =